مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في سوسة التونسية
آخر تحديث 17:03:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تسببت العملية بموجة من الغضب لدى الرأي العام في البلاد

مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في "سوسة" التونسية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في "سوسة" التونسية

متحف "باردو" في وسط العاصمة
تونس - كمال السليمي

ضرب التطرف تونس والقطاع السياحي فيها مجددًا، فبعد الاعتداء الذي طاول متحف "باردو" في وسط العاصمة في 18 آذار/ مارس الماضي، وسقط ضحيته 21 شخصًا، قتل شاب تونسي مسلّح برشاش كلاشنيكوف أمس الجمعة، 37 شخصًا، من بينهم سياح أجانب في فندق في ولاية "سوسة" على الساحل الشرقي للبلاد، في ما اعتُبر الاعتداء الأكثر دموية في تاريخ البلاد.

وإثر الهجوم؛ أوضح الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، أننا "أدركنا اليوم أنَّ تونس تواجه حركة عالمية. لا يمكنها أن تواجهها وحدها"، داعيًا إلى "استراتيجية شاملة" لمواجهة التطرف.

وأعلنت وزارتا الصحة والداخلية التونسيتين أن الحصيلة الأولية للهجوم بلغت 37 قتيلًا غالبيتهم من السياح الأجانب، ومن بينهم بريطانيون وألمان وبلجيكيون إضافة إلى 36 جريحًا، فيما قُتل المسلح أثناء محاولته الفرار.

وصرح الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي، بأنَّ المتطرف دخل إلى فندق "امبريال مرحبا" في مدينة حمام سوسة "عن طريق الشاطئ حيث هاجم السياح وقتل عددًا منهم، قبل أن تتدخل قوات الأمن وتقتله أثناء محاولته الفرار"، حسبما ذكرت "الحياة".

وأفاد وزير الدولة المكلَّف بالشؤون الأمنية رفيق الشلي بأنَّ منفذ الهجوم، شاب "غير معروف" لدى أجهزة الأمن وهو "طالب من منطقة القيروان" (وسط)، موضحًا أنَّه "دخل عن طريق الشاطئ في زي مصطاف قادم للسباحة، وكان يحمل شمسية خبأ فيها سلاحًا، وعندما وصل استعمل السلاح (فتح النار) على الشاطئ والمسبح وفي النزل وتم القضاء عليه عند مغادرته" من جانب قوات الأمن.

وأضاف الشلي: في تونس المتطرفون موجودون والسلاح موجود، ونحن لسنا في مأمن من هذه العمليات. فيما تمكنت وحدات الحرس الوطني (الدرك) من اعتقال متشدد في منطقة أكودة القريبة من مدينة القنطاوي يُشتبه في علاقته بالهجوم.

وأعرب الرئيسان الفرنسي فرنسوا هولاند والتونسي الباجي قائد السبسي "عن تضامنهما في مواجهة التطرف" بعد الاعتداءات التي وقعت في فرنسا وتونس في اليوم ذاته، كما ورد في بيان صدر عن الرئاسة الفرنسية. وعبّر الرئيسان في اتصال هاتفي عن "تضامنهما في مواجهة التطرف وعزمهما على مواصلة وتكثيف تعاونهما في مكافحة هذه الآفة".

وتُعتبر مدينة "القنطاوي" من أهم المناطق السياحية في تونس وتستقطب سياحًا من أنحاء العالم غالبيتهم من الأوروبيين. وتتمتع المناطق السياحية عادة بتعزيزات أمنية مشددة لاسيما في أوج الموسم السياحي في هذه الفترة.

وتسببت العملية بموجة من الغضب لدى الرأي العام الذي طالب القوى السياسية بالوحدة في مواجهة التطرف، في حين حمّل مراقبون الحكومة التونسية مسؤولية "التقصير أمنيًا"، لاسيما أنَّ أكثر العمليات دموية حصلت في عهدها.

وأوقفت الوحدات الأمنية التونسية أخيرًا، عشرات "العناصر المتشددة" التي خططت لاستهداف منشآت أمنية وحيوية في محافظات عدة، كما أحبطت وحدات مكافحة التطرف مخططات وضبطت أسلحة وذخائر. وكانت السلطات الأمنية حذرت من ارتفاع وتيرة الهجمات المتطرفة خلال شهر رمضان.

واعتبرت وزيرة السياحة التونسية سلمى اللومي، أنَّ حصيلة الهجوم كارثية، لاسيما أنها أتت في ذروة الموسم السياحي، متوقعةً أن يؤثر هذا الهجوم سلبًا في السياحة.

ويُعتبر القطاع السياحي من القطاعات الاستراتيجية في تونس ويشكّل نحو 7% من الناتج القومي. ويجذب عُشر الاستثمارات ووعود الاستثمار في البلاد، ويشغل أكثر من 10% من اليد العاملة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في سوسة التونسية مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في سوسة التونسية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في سوسة التونسية مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في سوسة التونسية



تحدَّت الرياح والمطر وارتدت فستانًا زهريًّا مُذهلًا

ملكة إسبانيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء قداس عيد الفصح

كانبيرا - ريتا مهنا
يُوافق الأحد عيد الفصح المجيد والذي يحتفل به العديد من الأشخاص حول العالم عن طريق حضور القداس في الكنائس وسماع العظة من رجال الدين، ولهذه المناسبة شوهدت ملكة إسبانيا ليتيزيا بإطلالة أنيقة أثناء حضورها القداس في مدينة بالما دي مايوركا الإسبانية. وظهرت الملكة ليتيزيا البالغة من العمر 46 عاما، بكامل أناقتها أثناء حضورها قداس عيد الفصح مع أسرتها، وكانت ترتدي فستانا طويل الأكمام باللون الأزرق، ويُعتقد بأنه من تصميم العلامة الشهيرة "ماسيمو دوتي"، الذي تميز بالأزهار البيضاء المطبوعة عليه. أبرزت الملكة الإسبانية خصرها النحيف من خلال حزام باللون اللأزرق مطابقا للفستان، وأمسكت مظلة متحدية بها الطقس الممطر لحضور القداس. إقرا ايضًا: ليتيزيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء أدائها واجباتها الملكية رافقت الملكة ليتيزيا عائلتها في قداس عيد القيامة التقليدي في كاتيدرائية بالما دي مايوركا، وكان الفستان الأزرق ملائما للعيد الديني حيث يتميز بتنورة طويلة تصل لأسفل الركبة مباشرة، وأبقت

GMT 15:53 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 صوت الإمارات - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 20:33 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

تجربة مأساوية لصحافية ألمانية في سجون أردوغان
 صوت الإمارات - تجربة مأساوية لصحافية ألمانية في سجون أردوغان

GMT 09:49 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

برشلونة يستعد للانقضاض على هويسكا المتذيل

GMT 05:04 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

كاسيميرو يُشيد بالتعاقد مع الفرنسي بول بوغبا

GMT 08:05 2019 الأحد ,07 إبريل / نيسان

نافاس يصل لرقم مميز مع ريال مدريد

GMT 08:37 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

4 كلمات تكفي نجم يوفنتوس لحسم موقفه أمام أياكس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates