مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في سوسة التونسية
آخر تحديث 04:10:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تسببت العملية بموجة من الغضب لدى الرأي العام في البلاد

مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في "سوسة" التونسية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في "سوسة" التونسية

متحف "باردو" في وسط العاصمة
تونس - كمال السليمي

ضرب التطرف تونس والقطاع السياحي فيها مجددًا، فبعد الاعتداء الذي طاول متحف "باردو" في وسط العاصمة في 18 آذار/ مارس الماضي، وسقط ضحيته 21 شخصًا، قتل شاب تونسي مسلّح برشاش كلاشنيكوف أمس الجمعة، 37 شخصًا، من بينهم سياح أجانب في فندق في ولاية "سوسة" على الساحل الشرقي للبلاد، في ما اعتُبر الاعتداء الأكثر دموية في تاريخ البلاد.

وإثر الهجوم؛ أوضح الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، أننا "أدركنا اليوم أنَّ تونس تواجه حركة عالمية. لا يمكنها أن تواجهها وحدها"، داعيًا إلى "استراتيجية شاملة" لمواجهة التطرف.

وأعلنت وزارتا الصحة والداخلية التونسيتين أن الحصيلة الأولية للهجوم بلغت 37 قتيلًا غالبيتهم من السياح الأجانب، ومن بينهم بريطانيون وألمان وبلجيكيون إضافة إلى 36 جريحًا، فيما قُتل المسلح أثناء محاولته الفرار.

وصرح الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي، بأنَّ المتطرف دخل إلى فندق "امبريال مرحبا" في مدينة حمام سوسة "عن طريق الشاطئ حيث هاجم السياح وقتل عددًا منهم، قبل أن تتدخل قوات الأمن وتقتله أثناء محاولته الفرار"، حسبما ذكرت "الحياة".

وأفاد وزير الدولة المكلَّف بالشؤون الأمنية رفيق الشلي بأنَّ منفذ الهجوم، شاب "غير معروف" لدى أجهزة الأمن وهو "طالب من منطقة القيروان" (وسط)، موضحًا أنَّه "دخل عن طريق الشاطئ في زي مصطاف قادم للسباحة، وكان يحمل شمسية خبأ فيها سلاحًا، وعندما وصل استعمل السلاح (فتح النار) على الشاطئ والمسبح وفي النزل وتم القضاء عليه عند مغادرته" من جانب قوات الأمن.

وأضاف الشلي: في تونس المتطرفون موجودون والسلاح موجود، ونحن لسنا في مأمن من هذه العمليات. فيما تمكنت وحدات الحرس الوطني (الدرك) من اعتقال متشدد في منطقة أكودة القريبة من مدينة القنطاوي يُشتبه في علاقته بالهجوم.

وأعرب الرئيسان الفرنسي فرنسوا هولاند والتونسي الباجي قائد السبسي "عن تضامنهما في مواجهة التطرف" بعد الاعتداءات التي وقعت في فرنسا وتونس في اليوم ذاته، كما ورد في بيان صدر عن الرئاسة الفرنسية. وعبّر الرئيسان في اتصال هاتفي عن "تضامنهما في مواجهة التطرف وعزمهما على مواصلة وتكثيف تعاونهما في مكافحة هذه الآفة".

وتُعتبر مدينة "القنطاوي" من أهم المناطق السياحية في تونس وتستقطب سياحًا من أنحاء العالم غالبيتهم من الأوروبيين. وتتمتع المناطق السياحية عادة بتعزيزات أمنية مشددة لاسيما في أوج الموسم السياحي في هذه الفترة.

وتسببت العملية بموجة من الغضب لدى الرأي العام الذي طالب القوى السياسية بالوحدة في مواجهة التطرف، في حين حمّل مراقبون الحكومة التونسية مسؤولية "التقصير أمنيًا"، لاسيما أنَّ أكثر العمليات دموية حصلت في عهدها.

وأوقفت الوحدات الأمنية التونسية أخيرًا، عشرات "العناصر المتشددة" التي خططت لاستهداف منشآت أمنية وحيوية في محافظات عدة، كما أحبطت وحدات مكافحة التطرف مخططات وضبطت أسلحة وذخائر. وكانت السلطات الأمنية حذرت من ارتفاع وتيرة الهجمات المتطرفة خلال شهر رمضان.

واعتبرت وزيرة السياحة التونسية سلمى اللومي، أنَّ حصيلة الهجوم كارثية، لاسيما أنها أتت في ذروة الموسم السياحي، متوقعةً أن يؤثر هذا الهجوم سلبًا في السياحة.

ويُعتبر القطاع السياحي من القطاعات الاستراتيجية في تونس ويشكّل نحو 7% من الناتج القومي. ويجذب عُشر الاستثمارات ووعود الاستثمار في البلاد، ويشغل أكثر من 10% من اليد العاملة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في سوسة التونسية مقتل 37 شخصًا وجرح 36 إثر هجوم على فندق في سوسة التونسية



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates