مقتل 38 شخصًا الأربعاء والحر يسيطر على قواعد الجيش السوري ويكبده خسائر فادحة
آخر تحديث 21:13:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

واجه ميليشيات "داعش" في الصالحية وزغير والصعوة والحسينة

مقتل 38 شخصًا الأربعاء والحر يسيطر على قواعد الجيش السوري ويكبده خسائر فادحة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 38 شخصًا الأربعاء والحر يسيطر على قواعد الجيش السوري ويكبده خسائر فادحة

عناصر من الجيش السوري الحر
دمشق ـ جورج الشامي

قتل 38 شخصًا الأربعاء، نتيجة الاشتباكات المستمرة بين الجيش السوري الحر والثوار من جهة وقوات النظام والميليشيات الموالية له من جهة أخرى في بلدة المليحة، فيما سيطر الحر على عدة أبنية كانت تتمركز فيها قوات الجيش السوري وثلاثة أنفاق للنظام في المنطقة الشمالية لداريا، بعد اشتباكات عنيفة قتل إثرها أكثر من 20 عنصراً للنظام بينهم ضابطان، فيما أعطب الحر دبابة، وتصدى لطيران النظام في القلمون برشاش 23، فيما ألقى الجيش السوري البراميل المتفجرة على مدينة داريا وبلدة زاكية ومنطقة خان الشيح واستهدف بالمدفعية والهاون والصواريخ الفراغية زملكا وعين ترما وزبدين ودوما فيما دكّ الجيش السوري الحر معاقل الجيش السوري على طريق نوى محققاً إصابات مباشرة
واستهدف طيران الجيش السوري بالبراميل المتفجرة أحياء درعا البلد ومدينة الحراك، وقام وميليشيات الدفاع الوطني (الشبيحة) بإحراق المنازل قرب اللواء 82 في الحي الشرقي لمدينة الشيخ مسكين, فيما استهدف الجيش السوري الحر رتلاً للنظام على طريق حمص القريتين.
واستهدفت قوات الجيش السوري المتمركزة في كتيبة الهندسة مدينة الرستن بالمدفعية، فيما شنت عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على قرية أم شرشوح غرب مدينة تلبيسة واستهدفتها بالدبابات والأسطوانات المتفجرة ومدفع الـ57.
 فيما استهدف الجيش السوري الحر تجمعات قوات النظام في مدينة محردة بصواريخ الكاتيوشا، محققاً إصابات مباشرة، وقصف تجمعات ميليشيات الدفاع الوطني (الشبيحة) في بلدة الربيعة بصواريخ غراد، وشنّ هجوماً على كل من قاعدة تل عتمان العسكرية وحاجز البانة في الريف الغربي وسقط عدد من عناصر النظام بين قتيل وجريح، فيما دارت اشتباكات متقطعة في مدينة مورك.
واستهدف طيران الجيش السوري بالبراميل المتفجرة مورك والجلمة والجبين ، وقصف بالصواريخ عدة قرى محيط بقاعدة تل عتمان بريف حماة الغربي، فيما استهدفت قوات النظام منازل المدنيين في قرية القصابية بالقرب من كفرنبودة.
 وفي إدلب، استهدف الجيش السوري الحر حاجز الحرش في منطقة القياسات وحاجز الضبعان في وادي الضيف بقذائف الهاون، فيما قصف المراكز الأمنية في المدينة بصواريخ غراد محققاً إصابات.
إلى ذلك تصدى الحر لطيران النظام في جبل الأربعين بالمضادات الأرضية، فيما دارت اشتباكات متقطعة بين الحر وقوات النظام في معرحطاط وسيدا.
استهدفت قوات الجيش السوري المتمركزة في حاجز القياسات بالهاون والصواريخ قرية بسماس بجبل الزاوية، وألقت البراميل المتفجرة في الريف الشرقي لمعرة النعمان.
وفي اللاذقية استهدف الجيش السوري الحر تجمعات النظام وميليشيات الدفاع الوطني (الشبيحة) في البدروسية وتصدى لمحاولة اقتحام في منطقة السيرياتيل وطريق النبعين وقرب مدينة كسب بالرشاشات المتوسّطة وقذائف الهاون.
فيما قصف الحر تجمعات النظام في محيط قمة تشالما وجبل دورين بالهاون تزامناً مع اشتباكات عنيفة في المنطقة.
وقصف الحر تجمعات النظام في مشقيتا بصواريخ غراد، فيما دارت اشتباكات عنيفة في محيط قمة الـ45 استهدف إثرها الحر تجمعات النظام وميليشيات (الشبيحة) بالهاون.
إلى ذلك استهدف الحر سيارات ميليشيا (الشبيحة) في قرية كفرية محققاً إصابات مباشرة.
فيما قصفت قوات الجيش السوري المتمركزة في تلّا ونباتة وكتف صهيون قرى جبل الأكراد بشكل عنيف مستهدفةً منازل المدنيين والأراضي الزراعية، وشن طيران النظام عدة غارات جوية على قرى جبل الأكراد.
 وفي حلب، فجّر الثوار سيارة محملة بالذخيرة لقوات النظام على طريق خناصر، فيما دارت اشتباكات بين الجيش السوري الحر والثوار من جهة وقوات النظام والميليشيات الموالية له في حي الشيخ نجار.
إلى ذلك جرت اشتباكات في حي جمعية الزهراء سقط إثرها عدد من عناصر  قتلى، فيما استهدف الحر تجمعات النظام في حي صلاح الدين بقنابل يدوية، وضرب تجمعات النظام في محيط السجن المركزي بالهاون.
كما استهدف الحر والثوار تجمعات ميليشيات الدفاع الوطني (الشبيحة) في جبل عزان بصواريخ غراد ومدفع 130، تزامناً مع اشتباكات عنيفة على عدة محاور في الريف الجنوبي تمكن إثرها الحر من السيطرة على تلة شهيد جنوب جبل عزان.
فيما استهدف طيران الجيش السوري بلدة تل رفعت وبلدة مارع وبلدة كفرحمرة بالصواريخ الموجهة، وألقى البراميل المتفجرة على حي القاطرجي وحي بستان القصر وحي الأنصاري وحيي الإطفائية ومساكن هنانو القديم وقرية عبطين، وضرب النظام منطقة سد الشهباء في الريف الشمالي بالقنابل العنقودية.
وفي دير الزور، شهدت أحياء المدينة ضرب الجيش السوري الحر تجمعات قوات الجيش السوري على خط امداد الصناعة، فيما دارت اشتباكات في حي الرشدية استهدف إثرها الحر بالأسلحة المتوسطة تجمعات النظام محققاً إصابات مباشرة، وقصف الحر المربع الأمني في المدينة بالهاون.
واستهدف الحر مقار النظام في برج الدهموش بالرشاشات الثقيلة ما أدى لاحتراق المبنى، تزامناً مع اشتباكات متقطعة بين الحر وقوات النظام في حي الموظفين.
أما في الريف الشمالي سيطر الحر والثوار على قرية النملية بعد اشتباكات عنيفة مع ميليشيات دولة العراق والشام (داعش) سقط إثرها أكثر من 18  قتيل من عناصرها
فيما دارت اشتباكات بين الجيش السوري الحر وميليشيات (داعش) في قرية الصالحية وفي المنطقة الواقعة بين زغير الجزيرة وقرية الصعوة وفي الحسينة.
استهدفت قوات الجيش السوري بالمدفعية الثقيلة معظم الأحياء المحررة في المدينة.
فيما قصفت ميليشيات (داعش) بالهاون قرية النملية ما أدى لاحتراق المحاصيل الزراعية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 38 شخصًا الأربعاء والحر يسيطر على قواعد الجيش السوري ويكبده خسائر فادحة مقتل 38 شخصًا الأربعاء والحر يسيطر على قواعد الجيش السوري ويكبده خسائر فادحة



سيرين عبد النور تأسر القلوب بجمبسوت أنيق

دبي - صوت الإمارات
لفتت النجمة اللبنانية سيرين عبدالنور الأنظار بإطلالة صيفية مبهرة من خلال مجموعة من الصور التي نشرتها عبر حسابها في تطبيق "إنستغرام" وتألقت خلالها بلونَي الأسود والأبيض. وأطلّت سيرين في الصور بجمبسوت أسود أنيق أبرز رشاقتها مع قَصّة مميزة عند الأكتاف وأعلى الصدر باللون الأبيض، وهو ما أضفى عليها المزيد من الأنوثة والجمال والجرأة. ومن الناحية الجمالية، تركت سيرين شعرها الأسود القصير منسدلاً على كتفيها، وطبّقت مكياجاً دخانياً ناعماً بألوان هادئة مع أحمر شفاه نيود وبدت كعادتها في غاية الجمال. من جهة ثانية، أثارت عبد النور ضجة كبيرة بين متابعيها على موقع "تويتر" بسبب تغريدة تحدثت فيها عن الانفصام في الشخصية، حيث كتبت: "بعض الأشخاص في عالمِنا يُعانون شَكلاً مِنْ أشكال انفصام الشخصية، يَقولون أشياء رائِعة ويَفعلون أ...المزيد

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,14 أيلول / سبتمبر

إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض
 صوت الإمارات - إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض

GMT 17:53 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة
 صوت الإمارات - أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة

GMT 17:44 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

فساتين زفاف فضية موضة عروس 2022
 صوت الإمارات - فساتين زفاف فضية موضة عروس 2022

GMT 11:17 2021 الثلاثاء ,07 أيلول / سبتمبر

أفكار متنوعة لتجديد ديكور غرف الطعام
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتجديد ديكور غرف الطعام

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 05:08 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

"الرعاع" جديد الكاتب روبير الفارس في معرض الكتاب

GMT 16:59 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

إحدى ضحايا ملهى إسطنبول تتوقع مقتلها عبر "فيسبوك"

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 06:23 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أجمل الأماكن السياحية في كوريا الجنوبية

GMT 00:57 2020 الخميس ,12 آذار/ مارس

جوهرة تكشف عن حقيقة ارتباطها بـ عمر كمال

GMT 22:02 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أبرز صيحات طلاء الأظافر في عام 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates