مقتل 800 متطرف تونسي في الأراضي السورية وإجراءات صارمة ضد العائدين
آخر تحديث 13:02:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تفكيك 1300 خلية مسلحة كانت تخطط لاستهداف منشآت حيوية

مقتل 800 متطرف تونسي في الأراضي السورية وإجراءات صارمة ضد العائدين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 800 متطرف تونسي في الأراضي السورية وإجراءات صارمة ضد العائدين

الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية وليد اللوقيني
تونس- كمال السليمي

كشفت السلطات التونسية مقتل نحو 800 شاب تونسي من بين 3000 آخرين ينتمون إلى جماعات متطرفة في سورية، في الوقت الذي جدَّد فيه الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي دعم بلاده التحالف العسكري الإسلامي الذي تقوده المملكة العربية السعودية ضد الجماعات المتطرفة.

وأكد الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية، وليد اللوقيني، أن أكثر من 600 تونسي عادوا من بؤر التوتر وأن الوحدات الأمنية اتخذت إجراءات صارمة ضد العائدين من بؤر التوتر.

وأشار تقرير نشره خبراء في الأمم المتحدة في تموز/يوليو الماضي، إلى أن أكثر من 5500 تونسي غالبيتهم تراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا، يقاتلون مع تنظيمات متطرفة لاسيما في ليبيا وسورية والعراق، وأن عدد المقاتلين الأجانب التونسيين من بين الأعلى ضمن من يسافرون للالتحاق بمناطق نزاع في الخارج مثل سورية والعراق.

وأوضح اللوقيني، في مؤتمر صحافي عقده المركز الدولي للدراسات الأمنية الجمعة الماضية، أن الوحدات الأمنية والعسكرية تمكنت من تفكيك 1300 خلية متطرفة من بينها خلايا مسلحة وأخرى كانت تخطط لتنفيذ عمليات متطرفة تستهدف منشآت أمنية وسياحية وحيوية في البلاد.

وأتت هذه المعطيات في وقت رفعت فيه وزارة الداخلية التونسية حالة التأهب الأمني إلى درجة قصوى منذ مطلع الأسبوع الجاري؛ تحسبًا لهجمات مسلحة تخطط لها مجموعات متطرفة بالتزامن مع الأعياد.

وأضاف الناطق باسم الداخلية أن وزارته اتخذت جملة من الإجراءات لتأمين الحدود البرية والبحرية؛ للتصدي للمخططات المتطرفة، إضافة إلى نشر قوات أمنية ميدانية ثابتة ومتحركة لتأمين مداخل المدن وحماية المنشآت السياحية، كما تم تفعيل العمل الاستخباراتي.

وأوضح اللوقيني أن تبادل المعلومات يشكّل أحد أهداف مشاركة تونس في التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية لمكافحة التطرف.

وفي العاصمة انتشرت وحدات الشرطة في شوارع رئيسية عدة وبالقرب من المنشآت الحيوية، إضافة إلى وحدات متقدمة من عناصر الحرس الوطني والجيش على الحدود البرية والبحرية؛ تحسبًا لمحاولات تسلل جماعات متطرفة.

وقبل يومين، أعلنت الرئاسة التونسية تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهرين إضافيين، بعد شهر من إعلانها عقب هجوم انتحاري استهدف حافلة للأمن الرئاسي في شارع محمد الخامس وسط العاصمة التونسية وتبناه تنظيم "داعش" المتطرف.

هذا وأعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي دعم بلاده التحالف الإسلامي العسكري الذي أعلنته المملكة العربية السعودية لمحاربة التطرف، في ختام زيارته إلى المملكة استمرت يومين.

وأوضح الباجي قائد السبسي، في مؤتمر صحافي في الرياض الخميس الماضي، أن هذه المبادرة لا تكتسب أهميتها فقط من كونها مبادرة عسكرية بالأساس، بل لأنها مبادرة شاملة تصيب الهدف في الصميم، وتعالج مسألة التطرف من كل النواحي الدينية والسياسية والثقافية والعسكرية.

واعتبر أن للمملكة السعودية الثقل العالمي اللازم لنجاح هذا التحالف لمكافحة التطرف وستنجح في ذلك، وأن تونس من أولى الدول التي باركت التحالف وهي معنية بمقاومة التطرف، وهي في جبهة متقدمة في محاربته منذ أعوام.

وأضاف الرئيس التونسي أن بلاده مرت بمرحلة شبه غيبوبة في حربها على التطرف، ولكنها استعادت وعيها وهي في الطريق الصحيح، مؤكدًا عودة العلاقات التونسية السعودية إلى وضعها الطبيعي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 800 متطرف تونسي في الأراضي السورية وإجراءات صارمة ضد العائدين مقتل 800 متطرف تونسي في الأراضي السورية وإجراءات صارمة ضد العائدين



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 18:49 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

الإمارات تقود مستقبل الطيران عالمياً
 صوت الإمارات - الإمارات تقود مستقبل الطيران عالمياً

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 21:20 2012 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق يحول هاتف "آي فون" إلى مختبر طبي متنقل

GMT 09:22 2013 السبت ,15 حزيران / يونيو

انتخابات إيران معضلة الاقتصاد إلى الواجهة

GMT 14:07 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نهان صيام تَبتكر إكسسوارات متميزة تدمج التراث بالحضارة

GMT 09:52 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

النجم أحمد فهمي يحلّ ضيفًا على برنامج "الليلة عندك"

GMT 02:12 2017 الإثنين ,13 شباط / فبراير

تعيين العريفي مستشارًا في مجلس أبوظبي الرياضي

GMT 11:10 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

هند صبري تعتبر حصول الفنان على أجر مرتفع مجرد شطارة

GMT 23:25 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

نظرة على ديكور منزل فرح الهادي وعقيل الرئيسي

GMT 18:11 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

محمد هنيدي وأسيل عمران ينضمان إلى “تيك توك”

GMT 21:42 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

النصر يهزم الوحدة ويعزّز صدارة كأس اليد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates