مقعد داعشي يتفنَن في تعذيب معتقل  قبل  إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس  القذافي
آخر تحديث 11:05:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وسط جهود دولية لوضع حد لنفوذ للتنظيم و الخشية من تمدده ليهدَد أوروبا

مقعد داعشي يتفنَن في تعذيب معتقل قبل إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس القذافي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقعد داعشي يتفنَن في تعذيب معتقل  قبل  إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس  القذافي

أحد رجال داعش على كرسى متحرك وبجانبه جاسوس راكع على ركبتيه وومقيد بالحبال
طرابلس - فاطمة السعداوي

كشف   تنظيم داعش صوراَ  تظهر   إعدام ثلاثة أشخاص إتهموا بالتجسس فى أحد مراكز الإعتقال التابعة  للتنظيم  فى ليبيا بواسطة رجل معاق من عناصره  كان يتنقل على كرسي  متحرك في مدينة سرت وسط ليبيا يوم  الثلاثاء الماضي ، وتزامن نشر  هذه الصور  مع  مطالبة وزير الخارجية الأمريكى جون كيري  في روما  باتخاذ إجراءات  عسكرية  ضد تنظيم  داعش فى ليبيا خلال اجتماع لزعماء غربيين فى العاصمة الإيطالية .

مقعد داعشي يتفنَن في تعذيب معتقل  قبل  إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس  القذافيداعشي يتفنَن في تعذيب معتقل قبل إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس القذافي"" رجل تم تعذيبه وتقييده على أحد الهياكل وعلى جسمه مذكرة كتب عليها "جاسوس"" src=" http://www.emiratesvoice.com/img/upload/Arabstodayhestructure.jpg" />
وتظهر  الصور المقعد الداعشي و بجانبه  رجل جاثم على  ركبتيه ويرتدي  ملابس برتقالية اللون مربوطا بحبل بواسطة جلاد داعش المعاق، كما تظهر صورة أخرى رجل أخر وجه ملطخ بالدماء ومقيَد بالحبال على أحد الهياكل وعلى جسده لافته مكتوب عليها بالعربية "جاسوس"، وتكشف صورة ثالثة عن رجل أخر لم يتضح بعد ما إذا كان نفس الشخص أو ما إذ كان حيا أو ميتا.

مقعد داعشي يتفنَن في تعذيب معتقل  قبل  إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس  القذافيداعشي يتفنَن في تعذيب معتقل قبل إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس القذافي"" صورة ثالثة لرجل مقيد على أحد الهياكل بدون ملاحظة كتابية على جسده ولم يتضح ما إذا كان حيا أم ميتا" src=" http://www.emiratesvoice.com/img/upload/Arabstodayhestructure1.jpg" />
وتم إعدام الجواسيس فى سرت مسقط رأس  الزعيم  الليبى الراحل معمر القذافي ومعقل التنظيم الوحيد فى ليبيا، و الذي يصفه  المراقبون بأنه أحد أهم معاقل تنظيم  داعش  الذي دمَرالبنية التحتية للنفط فى ليبيا ويعمل  على تأسيسموطئ قدم له فى   سرت مستغلاَ  فراغ السلطة بين حكومتين متنافستين فى ليبيا تتقاتلان من أجل الفوز بالحكم.
ويأتى بث هذ الصور  وسط مطالبة الولايات المتحدة وفرنسا للعمل المباشر ضد تنظيم داعش المتطرف فى ليبيا بعد أنباء تواترت عن نية الحركة المتطرفة تعزيز وجودها في القارة السودتء بشكل عام و شمال القرن الأفريقي  لتكن على مرمى حجر  يهدَد دول الساحل الأوروبي المطل على حوض البحر الأبيض المتوسط .

مقعد داعشي يتفنَن في تعذيب معتقل  قبل  إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس  القذافي

 وحذَر وزير الخارجية الأميركي جون كيري  من أن داعش تهدد ليبيا وربما تستولي  على الثروة النفطية للبلاد لإشعال الحرب والتوسع داخل البلاد وخارجها، مضيفا " هذا البلد لديه موارد، وأخر شئ فى العالم نريده هو خلافة كاذبة تستولى على مليارات الدولارات من عائدات النفط"، وقد جاءت تصريحات كيري  خلال اجتماعه مع وزراء خارجية 23 دولة للتنسيق حول سبل مكافحة داعش فى روما فى إيطاليا الثلاثاء الماضي.

مقعد داعشي يتفنَن في تعذيب معتقل  قبل  إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس  القذافيداعشي يتفنَن في تعذيب معتقل قبل إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس القذافي""رجل إطفاء ليبي يقف أمام الدخان المتصاعد من أحد مخازن النفط" src=" http://www.emiratesvoice.com/img/upload/Arabstodayhestructure3.jpg" />
ومن المقرر أن يجتمع الوزراء المناهضون لداعش فى بروكسل الأسبوع القادم لمناقشة مزيد من الخيارات، ويتوقع وزير الخارجية  الأميركي  إجراء مزيد من المشاورات مع الحلفاء فى مؤتمر الأمن و التعاون الأوروبي  فى ميونيخ فى ألمانيا فى وقت لاحق من  الشهر الجاري ، وبيّن كيري أنه  على الرغم من عدم هزيمة  تنظيم داعش إلا أنه أصيب بالعديد من النكسات حيث فقد 40% من الأراضي التى كان يسيطر عليها فى العراق فضلا عن فقدانه 20% من اراضيها فى سوريا، وأضاف كيري " تقدمنا لا يمكن انكاره، لقد نفذَنا  10 آلاف ضربة جوية تقريبا واستطعنا إيقاف آليات تمويل التنظيم حتى أنهم اضطروا إلى تخفيض رواتب المقاتلين، و أوقفنا قدرتهم فى الحصول على العائدات أيضا".
وكانت محادثات روما لمدة يوم واحد قد أعقبها سعي لعقد مفاوضات سورية سورية في  فى جنيف فى محاولة لإنهاء الحرب الأهلية المستمرة فى سوريا منذ 5 سنوات والتى راح ضحيتها 250  ألف شخص على الأقل فضلا عن نزوح أكثر من 10 مليون أخرين عن ديارهم، في  حين أعلنت واشنطن منذ فترة طويلة أن الرئيس السوري بشار الأسد فقد شرعيته فى قيادة البلاد إلا أنه من الواضح أن أولى أولويات واشنطن هي محاولة كبح جماح تنظيم داعش.
وذكر كيري " إذا أردتم هزيمة داعش سريعا علينا التفاوض لإنهاء الحرب فى سوريا"، وكشف مسؤولون أن اجتماع روما تناول قضية استقرار مناطق مثل مدينة تكريت العراقية والتى انتزعت من أيدي تنظيم داعش  فضلا عن مناقشة جهود أوسع نطاقا لتقويض الموارد المالية لداعش ووقف تدفق المقاتلين الأجانب والتصدرى لرسائلهم.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقعد داعشي يتفنَن في تعذيب معتقل  قبل  إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس  القذافي مقعد داعشي يتفنَن في تعذيب معتقل  قبل  إعدامه مع 3 أخرين في سرت مسقط رأس  القذافي



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 19:46 2015 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

أمينة تسافر إلى بيروت لتصوير برنامج "كوك ستوديو"

GMT 16:31 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

نيكول سابا تتحدى برودة الطقس بحفل ملتهب

GMT 07:39 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفنانة بدرية طلبة تبدأ بروفات مسرحيتها الجديدة

GMT 11:48 2021 الثلاثاء ,07 أيلول / سبتمبر

البرازيلي ويليان يكشف أنه لم يكن سعيداً في آرسنال

GMT 13:51 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

سرب جراد يجبر طائرة ركاب أثيوبية على قطع رحلتها وهبوطها

GMT 22:39 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

محمد قماح يعلن عن معلومات بشأن ألبومه المقرر طرحه في 2020

GMT 15:29 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

بيونسيه تتألق بفستانها الذهبي الساحر بتصميم من توقيع عربي

GMT 02:50 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

الزيوت الطبيعية مفيدة جدًا لعلاج أماكن الصلع

GMT 04:07 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عرض "نظرة" و"مدد" فى أكاديمية الفنون بدعوة من أشرف زكى

GMT 20:32 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

لورنزو إنسيني يُفضل ميسي على رونالدو
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates