ممثلو الدول المنتجة للنفط أوبك يفشلون في التوصل الى اتفاق على تجميد الإنتاج
آخر تحديث 01:03:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
فرنسا تحسم الجدل ب فرنسا تحسم الجدل بشأن أسباب انفجار مرفأ بيروتشأن أسباب انفجار مرفأ بيروت الأمين العام لجامعة الدول العربية يزور موقع انفجار مرفأ بيروت قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع يصرح أنه لن نقدم استقالتنا من البرلمان إلى حين التأكد من إجراء انتخابات نيابية مبكرة مجلس الدفاع اللبناني يكشف تلقيه مراسلة بشأن "نيترات الأمونيوم" قبل 13 يومًا من الانفجار قوات مكافحة الشغب اللبنانية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول إلى محيط مبنى البرلمان وسط بيروت آلاف المتظاهرين من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات
أخر الأخبار

بسبب رفض طهران للخطوة والحاجة الى مزيد من الوقت لانجازها

ممثلو الدول المنتجة للنفط "أوبك" يفشلون في التوصل الى اتفاق على تجميد الإنتاج

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ممثلو الدول المنتجة للنفط "أوبك" يفشلون في التوصل الى اتفاق على تجميد الإنتاج

أغلب الدول الأعضاء في منظمة "الأوبك" ترغب في تقليص حجم الإنتاج ورفع سعر النفط
الدوحة - سناء سعداوي

فشلت أكبر دول العالم المنتجة للنفط في منظمة "اوبك" في التوصل إلى إتفاق مساء الأحد بشأن تجميد الإنتاج، بعدما أعلن ممثلوها عن إحتياجهم إلى مزيد من الوقت لإتمام الصفقة، في محاولة لدعم أسعار النفط. وواجه الإتفاق الذي عقدت عليه الدول المنتجة للنفط الآمال بأن يكون هو الأول منذ 15 عاماً، صعوبات بعدما طلبت المملكة العربية السعودية صاحبة أكبر صادرات من النفط  إنضمام إيران إلى هذا الإتفاق.

وترددت إيران في الموافقة على الإتفاق بشأن تخفيض إنتاج النفط، في الوقت الذي تحاول العودة بحصتها في السوق إلى مستويات ما قبل توقيع العقوبات. وتمت دعوة 18 دولة من أجل الحضور الأحد للإجتماع في الدوحة، والذي كان من المفترض أن يشهد التوقيع على الإتفاق بما يساعد على وضع حد أدنى لسعر النفط الخام والذي وصل إلى 45 دولاراً للبرميل بإرتفاع بنسبة 60 بالمائة من أدنى مستوي له في كانون الثاني / يناير.

ولكن وكالة "رويترز" نقلت عن مصادر قولها بأن المملكة العربية السعودية أرادت من جميع الدول الأعضاء في منظمة "الأوبك" حضور المحادثات، على الرغم من الإصرار في وقتٍ سابق على إستبعاد إيران، التي تعد خصمها السياسي في المنطقة، بسبب رفض طهران تجميد الإنتاج. فإذا لم يكن من الممكن التوصل الى إتفاق في وقتٍ قريب، فإنه من المحتمل  توقف الإرتفاعات الأخيرة في أسعار النفط.

وذكر إقتصاديون في بنك "سوسيتيه جنرال" الفرنسي، بأنه عندما يتعلق الأمر بالنفط، فإن مبادئ الأداء الإقتصادي الإيجابي تطبق بشكلٍ كامل. فيما يثير السعر المتدني جداً الخوف من حلقة مفرغة من التقصير، وتداعيات لميزانيات البنوك، وتؤثر سلباً على الظروف المالية فضلاً عن رياح عكسية جديدة للإقتصاد الحقيقي.

أما أسعار النفط المرتفعة للغاية، فإنها تضعف الحافز المشجع للقوة الشرائية. إلا أن ذلك الإرتفاع في أسعار النفط إذا كان مدفوعا من قبل الطلب القوي، فإن ذلك يحمل معه أخباراً جيدة. وحذر تقرير صدر مؤخراً عن وكالة الطاقة الدولية من أن مجرد تجميد إنتاج النفط سوف يكون له تأثير محدود على الإمداد الفعلي للنفط.

وقبيل عقد الإجتماع الأحد، كانت تشير التوقعات إلى أن الإتفاق المحتمل التوصل إليه ما بين الدول الأعضاء وغير الأعضاء في منظمة الأوبك ربما يرمي إلى العودة بمستويات إنتاج النفط إلي ما كانت عليه في كانون الثاني / يناير، على أن يستمر الوضع إلى حين تشرين الأول / اكتوبر. وأفادت "رويترز" في تقريرها بأن الدول المنتجة للنفط وافقت بدلاً من ذلك على تجميد إنتاج النفط لمستويات مقبولة لطالما شاركت فيه جميع الدول الأعضاء في منظمة أوبك وكذلك الدول المصدرة الرئيسية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ممثلو الدول المنتجة للنفط أوبك يفشلون في التوصل الى اتفاق على تجميد الإنتاج ممثلو الدول المنتجة للنفط أوبك يفشلون في التوصل الى اتفاق على تجميد الإنتاج



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - صوت الإمارات
تعدّ دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مِن أكثر النساء أناقة في العائلة الملكية البريطانية وحول العالم، وفي أي مناسبة تشارك فيها، تنجح بأن تخطف الأنظار بأناقتها ورقيّها حتى باتت أيقونة للموضة وتتطلّع إليها النساء لكي تستوحي منها أجمل الإطلالات سواء فساتين السهرة، أو الإطلالات الكاجول. الآن حان دورك، إليك 6 نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مستوحاة من كيت ميدلتون. الفساتين الراقية هي إحدى اختيارات كيت الكلاسيكية في خزانتها، نجد الفساتين الراقية بقصة A-line والتي تحدد خصرها مع التنورة الواسعة وهي إطلالة تناسب قوامها الممشوق. سواء تفصّلين الفساتين المشابهة بأكمام طويلة أو قصيرة، تأكدي أنك ستخطفين الأنظار بأناقتك. الدانتيل قماش أنثويّ وراقٍ، وكيت ميدلتون تألقت في مناسبات عدة بفساتين تميّزت بقماش الدانتيل الأنيق، مثل إطلالتها بفستان ميدي ...المزيد

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 18:14 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 03:23 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بني ياس والظفرة يستعيدان الانتصارات في دوري السلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates