ممثلو الدول المنتجة للنفط أوبك يفشلون في التوصل الى اتفاق على تجميد الإنتاج
آخر تحديث 22:00:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بسبب رفض طهران للخطوة والحاجة الى مزيد من الوقت لانجازها

ممثلو الدول المنتجة للنفط "أوبك" يفشلون في التوصل الى اتفاق على تجميد الإنتاج

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ممثلو الدول المنتجة للنفط "أوبك" يفشلون في التوصل الى اتفاق على تجميد الإنتاج

أغلب الدول الأعضاء في منظمة "الأوبك" ترغب في تقليص حجم الإنتاج ورفع سعر النفط
الدوحة - سناء سعداوي

فشلت أكبر دول العالم المنتجة للنفط في منظمة "اوبك" في التوصل إلى إتفاق مساء الأحد بشأن تجميد الإنتاج، بعدما أعلن ممثلوها عن إحتياجهم إلى مزيد من الوقت لإتمام الصفقة، في محاولة لدعم أسعار النفط. وواجه الإتفاق الذي عقدت عليه الدول المنتجة للنفط الآمال بأن يكون هو الأول منذ 15 عاماً، صعوبات بعدما طلبت المملكة العربية السعودية صاحبة أكبر صادرات من النفط  إنضمام إيران إلى هذا الإتفاق.

وترددت إيران في الموافقة على الإتفاق بشأن تخفيض إنتاج النفط، في الوقت الذي تحاول العودة بحصتها في السوق إلى مستويات ما قبل توقيع العقوبات. وتمت دعوة 18 دولة من أجل الحضور الأحد للإجتماع في الدوحة، والذي كان من المفترض أن يشهد التوقيع على الإتفاق بما يساعد على وضع حد أدنى لسعر النفط الخام والذي وصل إلى 45 دولاراً للبرميل بإرتفاع بنسبة 60 بالمائة من أدنى مستوي له في كانون الثاني / يناير.

ولكن وكالة "رويترز" نقلت عن مصادر قولها بأن المملكة العربية السعودية أرادت من جميع الدول الأعضاء في منظمة "الأوبك" حضور المحادثات، على الرغم من الإصرار في وقتٍ سابق على إستبعاد إيران، التي تعد خصمها السياسي في المنطقة، بسبب رفض طهران تجميد الإنتاج. فإذا لم يكن من الممكن التوصل الى إتفاق في وقتٍ قريب، فإنه من المحتمل  توقف الإرتفاعات الأخيرة في أسعار النفط.

وذكر إقتصاديون في بنك "سوسيتيه جنرال" الفرنسي، بأنه عندما يتعلق الأمر بالنفط، فإن مبادئ الأداء الإقتصادي الإيجابي تطبق بشكلٍ كامل. فيما يثير السعر المتدني جداً الخوف من حلقة مفرغة من التقصير، وتداعيات لميزانيات البنوك، وتؤثر سلباً على الظروف المالية فضلاً عن رياح عكسية جديدة للإقتصاد الحقيقي.

أما أسعار النفط المرتفعة للغاية، فإنها تضعف الحافز المشجع للقوة الشرائية. إلا أن ذلك الإرتفاع في أسعار النفط إذا كان مدفوعا من قبل الطلب القوي، فإن ذلك يحمل معه أخباراً جيدة. وحذر تقرير صدر مؤخراً عن وكالة الطاقة الدولية من أن مجرد تجميد إنتاج النفط سوف يكون له تأثير محدود على الإمداد الفعلي للنفط.

وقبيل عقد الإجتماع الأحد، كانت تشير التوقعات إلى أن الإتفاق المحتمل التوصل إليه ما بين الدول الأعضاء وغير الأعضاء في منظمة الأوبك ربما يرمي إلى العودة بمستويات إنتاج النفط إلي ما كانت عليه في كانون الثاني / يناير، على أن يستمر الوضع إلى حين تشرين الأول / اكتوبر. وأفادت "رويترز" في تقريرها بأن الدول المنتجة للنفط وافقت بدلاً من ذلك على تجميد إنتاج النفط لمستويات مقبولة لطالما شاركت فيه جميع الدول الأعضاء في منظمة أوبك وكذلك الدول المصدرة الرئيسية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ممثلو الدول المنتجة للنفط أوبك يفشلون في التوصل الى اتفاق على تجميد الإنتاج ممثلو الدول المنتجة للنفط أوبك يفشلون في التوصل الى اتفاق على تجميد الإنتاج



هيفاء وهبي تنجح بتحويل الأزياء القصيرة لإطلالات شتوية أنيقة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة اللبنانية هيفاء وهبي تعد واحدة من أبرز النجمات اللواتي دائمًا ما يبهرن الجمهور بأناقتهن وإطلالاتهن المميزة والجذابة، كما أنها نجحت مؤخرا في تحويل الأزياء القصيرة الأنيقة إلى إطلالات تناسب أجواء الشتاء الباردة، ولكن بطريقتها الخاصة التي تلهم متابعاتها دائمًا، وفيما يلي جولة على أسلوبها في اختيار أزيائها الشتوية. تفاصيل أحدث إطلالات هيفاء وهبي هيفاء وهبي خطفت الأنظار خلال أحدث ظهور لها على انستجرام بإطلالة جذابة جاءت عبارة عن جاكيت على شكل بليزر قصير من Richard Quinn، بتصميم مريح وأكمام طويلة، ومزين بالترتر البراق في جميع أنحائه، كما أنه جاء مطبعًا بالورود الضخمة الملونة ذات اللون الوردي والأخضر مع الخلفية السوداء. وجاء الجاكيت قصير ومريح ونسقته النجمة اللبنانية مع جوارب سوداء شفافة وسميكة، وانتعلت صندل جلدي لامع بال�...المزيد
 صوت الإمارات - رحلات سياحية على جناح التراث «العبرات» في الإمارات

GMT 17:29 2024 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

ألوان طلاء المنزل تؤثر على التفكير والمشاعر
 صوت الإمارات - ألوان طلاء المنزل تؤثر على التفكير والمشاعر

GMT 18:57 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هذه الأبراج يُساء فهمها في الحب والعلاقات

GMT 23:59 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

طريقة تطبيق صبغات شعر زيتي طبيعي خطوة بخطوة

GMT 13:42 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مبعوث الأمم المتحدة بشأن ليبيا يصل القاهرة

GMT 02:33 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري يصل الرياض

GMT 23:03 2015 الأحد ,12 إبريل / نيسان

رئيس وزراء الهند يزور ألمانيا

GMT 19:45 2014 الأربعاء ,23 إبريل / نيسان

استلهمتُ فكرة "جدران مراكش" من الألوان

GMT 10:38 2013 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

50 رسامًا يجتمعون في معرض "Syria art fair" في بيروت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates