منظمات الإغاثة تحاول إنقاذ أهالي ثلاث بلدات سورية من الموت
آخر تحديث 01:01:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"أطباء بلا حدود" أكدت أن الوضع بها "كارثي"

منظمات الإغاثة تحاول إنقاذ أهالي ثلاث بلدات سورية من الموت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منظمات الإغاثة تحاول إنقاذ أهالي ثلاث بلدات سورية من الموت

الصليب الأحمر الدولي
دمشق - نور خوام

تستعد منظمات الإغاثة، الأحد، لإدخال مساعدات إنسانية إلى ثلاث بلدات سورية محاصرة ويواجه سكانها خطر الموت جوعًا، وفق ما أكده الصليب الأحمر الدولي وقالت منظمة الصليب الأحمر إن العملية ستكون مشتركة مع وكالات الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري، وذلك بعدما تلقت المنظمة الدولية موافقة الحكومة السورية، فيما أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" غير الحكومية عن 23 حالة وفاة في بلدة مضايا المحاصرة، وحذرت من أن الوضع الإنساني في مضايا والزبداني المجاورة كارثي، وأكد أهالي مضايا أن عدد الوفيات ارتفع إلى 35 حالة بينهم ثمانية أطفال.

وطالب الائتلاف السوري المعارض، الأمم المتحدة بتصنيف الوضع في مضايا ومعها الزبداني ومعضمية الشام على أنه "كارثة إنسانية"، وإقرار تدخل دولي إنساني عاجل، كما طالب مجلس الأمن والجامعة العربية بتحمل مسؤولياتهما في إنقاذ أرواح المدنيين، وبينهم أطفال ونساء، واتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء الحصار وإدانته وتجريمه.
ووصل موفد الأمم المتحدة إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، إلى دمشق ليجري مباحثات، السبت، مع وزير الخارجية وليد المعلم، حول التحضيرات للمفاوضات المرتقبة مع المعارضة في جنيف في 25 كانون الثاني/يناير الجاري.

واعتبرت هيئة التفاوض العليا للمعارضة أن "الضغوط الدولية" لدفعها إلى تقديم تنازلات ستطيل أمد الصراع في البلاد، وذلك بعد أن أبلغت دي ميستورا خلال اجتماعها معه في الرياض قبل أيام، ضرورة اتخاذ الحكومة السورية خطوات حسن نوايا قبل الذهاب إلى المفاوضات، بما في ذلك الإفراج عن معتقلين.
وكان 11 مدنيًا، بينهم ثمانية أطفال، قُتلوا في قصفٍ لطائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن استهدف الريف الشمالي لمدينة الرقة، معقل تنظيم "داعش" في سورية، فيما تواصلت المعارك العنيفة بين قوات النظام وعناصر التنظيم في ريف حمص، وقصفت الطائرات الحربية مناطق في الغوطة الغربية وريف درعا.
وصدَّت القوات التركية هجومًا لـ"داعش" على معسكريها في بعشيقة قرب الموصل، وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن قواته قتلت 18 مهاجمًا من عناصر التنظيم، من دون أن تتكبد هي أي خسائر، معتبرًا أن هجوم "داعش" الجديد يُظهر أن قرار تركيا نشر قوات هناك له ما يبرره.

كما صدت القوات العراقية وأبناء عشائر الأنبار، الجمعة، هجومًا جديدًا لـ"داعش" على مدينة بروانة بحديثة غرب الرمادي، وأحبطت هجومًا آخر للتنظيم لإحراق آبار نفطية في حقل علاس النفطي شرق تكريت، بينما عثرت القوات العراقية على مقبرة جماعية في محافظة صلاح الدين، وذكرت مفوضية حقوق الإنسان أن القوات الأمنية تمكنت من إنقاذ أكثر من ألف طفل وامرأة في الرمادي.
وأكد الصليب الأحمر الدولي، الجمعة، أن وكالات المساعدات تلقت إذنًا من الحكومة السورية بنقل إمدادات إغاثة إلى ثلاث بلدات محاصرة، ترددت تقارير أن سكانها يواجهون خطر الموت جوعًا، فيما أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" عن 23 حالة وفاة في بلدة مضايا المحاصرة، وحذرت من أن الوضع الإنساني في مضايا والزبداني المجاورة "كارثي".
وقال متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، باول كرزيسياك، إنهم تلقوا إذنًا بدخول بلدات مضايا وفوعة وكفريا، وذلك بعد أن أعلنت الأمم المتحدة، الخميس، أن الحكومة السورية مستعدة للسماح بدخول المساعدات، لكنها أشارت فقط إلى بلدة مضايا.

وأضاف كرزيسياك أن توصيل المساعدات إلى البلدات الثلاث سيبدأ الأحد على أقل تقدير، وأن قافلة المساعدات ضخمة، مشيرًا إلى أن العملية ستكون مشتركة مع الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري.
وأعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" أن حالات الوفاة الـ23 هي فقط لمرضى في المركز الصحي المدعوم من المنظمة، بينما يؤكد الأهالي أن عدد الوفيات ارتفع أمس إلى 35 حالة، مطالبةً بإخلاءٍ طبي فوري للمرضى، والسماح دون أي عوائق بدخول الإمدادات الأساسية المطلوبة لإنقاذ حياة المدنيين بمدينة مضايا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمات الإغاثة تحاول إنقاذ أهالي ثلاث بلدات سورية من الموت منظمات الإغاثة تحاول إنقاذ أهالي ثلاث بلدات سورية من الموت



GMT 21:29 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

اشتباكات في مظاهرات شارك فيها نصف مليون شخص في برشلونة

خطفت الأنظار بإطلالتها التي ستكون موضة في 2020

نيكول كيدمان تتألق بفستان سهرة أسود يرمز للأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العديدُ من سيدات هوليوود على حضور حفل Elle حيث ظهرن بفساتين ذات اللون الأسود والذي يرمز للأناقة وتألّقت العديد من الحاضرات للحفل وظهرن في غاية الجاذبية والأناقة. وكان من بين النجمات الحاضرات سكارليت جوهانسون وناتالي بورتمان ومارجوت روبي وغوينيث بالترو ونيكول كيدمان التي استطاعت أن تخطف الأنظار بإطلالتها بـTuxedo Dress التي يبدو وأنها ستكون موضةً في فصلي الخريف والشتاء لعام 2020. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي وجاءت إطلالة نيكول كيدمان بفستان سهرة أسود من Ralph Lauren "رالف لورين" وهو فستان أنيقٌ مبطّن بأكمام مميزة وتفاصيل متداخلة ونسّقته بارتداء الصنادل المزخرفة من سيرجيو روسي. ولكن ما لفت الأنظار في إطلالة نيكول كيدمان في هذا الحفل أن هذا الفستان ظهرت به الفنانة المصرية وفاء عام...المزيد

GMT 14:29 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
 صوت الإمارات - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 06:25 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ميدفيديف يقتنص لقب بطولة شنغهاي للتنس دون خسارة أي مجموعة

GMT 06:22 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

بيريز يكشف أسطورة راموس ستستمر طويلا في الملاعب

GMT 03:37 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"القُمار" يهدد مستقبل ماديسون نجم ليستر سيتي مع إنجلترا

GMT 03:17 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد نيمار غاب نحو 40 مباراة مع سان جيرمان في موسمين

GMT 02:07 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافة الإيطالية عن التأهل إلى يورو 2020"رقم قياسي"

GMT 02:15 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

بلجيكا تتفوق على كازاخستان بهدف باتشواي في الشوط الأول

GMT 02:55 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"راقصي السامبا" يعادل مع منتخب نيجيريا إيجابيًا

GMT 02:11 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يغرى ماتيتش بـ5 ملايين يورو سنوياً لضمه في يناير

GMT 02:03 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فيرديناند يدخل دائرة المرشحين لإنقاذ مانشستر يونايتد

GMT 11:44 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 00:46 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فاولر يكشف سبب رفض كلوب تدريب مانشستر يونايتد وريال مدريد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates