منظمة التعاون الاسلامي تؤكد على بناء جسور الثقة والتفاهم بين دولها الأعضاء
آخر تحديث 17:33:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الهجوم على البعثات ينافي الضوايط والممارسات الدبلوماسية

منظمة التعاون الاسلامي تؤكد على بناء جسور الثقة والتفاهم بين دولها الأعضاء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منظمة التعاون الاسلامي تؤكد على بناء جسور الثقة والتفاهم بين دولها الأعضاء

منظمة التعاون الإسلامي
الرياض ـ سعيد الغامدي

أكدت منظمة التعاون الاسلامي على "تهدئة التوتر" بين السعودية وإيران. وخاطبت الدول الاعضاء بأن "وحدة الصف مطلوبة لمكافحة الإرهاب"، وقال الامين العام للمنظمة إياد مدني، خلال اجتماع استثنائي لمجلس وزراء خارجية دول المنظمة , الخميس ,دعت اليه السعودية، اثر تعرض بعثات ديبلوماسية سعودية في ايران للحرق هذا الشهر، ان "استمرار تأزم العلاقات بين بعض دولنا الاعضاء يساهم في تعميق الشروخ في الكيان السياسي الاسلامي، ويكرس الاصطفافات السياسية او المذهبية ويبعدنا عن التصدي الفعال للتحديات الحقيقية التي تهدد مصير دولنا الاعضاء وشعوبها

واسف "لكون واقع الانقسام الاسلامي والخلافات البينية المزمنة يؤثر سلبا
على اداء المنظمة، ويضعف قدرتها على الارتقاء الى مستوى المسؤولية
الملقاة على عاتقها، ويخدش صدقيتها امام الرأي العام الاسلامي والدولي".

ورأى ان "ما حصل في الايام القليلة الماضية من عمليات ارهابية بشعة
استهدفت عددا من دولنا الاعضاء، افغانستان وتركيا وبوركينا فاسو
والكاميرون وليبيا ومالي... يدعونا الى مزيد من التنسيق والتعاون، في
اطار مقاربة اسلامية تنأى عن الحسابات الضيقة وتمكننا من استئصال
الارهاب."

ودعا الى "بناء جسور التفاهم واستعادة الثقة المتبادلة بين الدول
الاعضاء، بما يخدم مصالحها ويساهم في تحسين واقع شعوبها وبناء مستقبلها".
وقال ان ذلك يجنب الدول "دخول نزاعات تهدر طاقاتها، وتحرف مسار تنمية
مجتمعاتها".

من جهته، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن "الهجمات على البعثات
الديبلوماسية للسعودية ليست حادثا معزولا، وطهران لم تبذل جهدا كافيا
لوقفها". ورأى ان "مسؤولية الدولة المضيفة هي اتخاذ إجراءت، وليس إصدار
بيانات تهدف إلى توجيه اللوم، بدلا من تقديم حماية عملية للبعثات
الديبلوماسية".

وعلى هامش الاجتماع، امل مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي في
"ألا تتصاعد التوترات بعد هذا الاجتماع، وفي أن يقوم المؤتمر بدوره في
تهدئة الوضع". وأضاف: "هذا ما تأمل فيه منظمة التعاون الإسلامي. لكن يبدو
أن دولا لا يعجبها ذلك. فهي تفضل التوتر. لكن التوتر لا يخدم مصالح أحد."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة التعاون الاسلامي تؤكد على بناء جسور الثقة والتفاهم بين دولها الأعضاء منظمة التعاون الاسلامي تؤكد على بناء جسور الثقة والتفاهم بين دولها الأعضاء



ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت - صوت الإمارات
تميزت ديانا حداد بإطلالات مميزة تناسبت تماما مع قوامها المثالي ورشاقتها، وتحرص ديانا دائما على ارتداء ملابس بتصميمات عصرية تخطف الأنظار ، بالإضافة إلى تنسيقات مميزة للمكياج والشعر. ارتدت ديانا حداد فستان أنيق ومميز مصنوع من القماش المخملي الناعم، وجاء الفستان بتصميم ضيق ومجسم كشف عن رشاقتها وقوامها المثالي، الفستان كان طويل وبأكمام طويلة، وكان مزود بفتحة حول منطقة الظهر، وتزين الفستان على الأكمام وحول الصدر بتطريزات مميزة، وحمل هذا الفستان توقيع مصممة الأزياء الامارتية شيخة الغيثي. خطفت ديانا حداد الأنظار في واحدة من الحفلات بفستان أنيق مصنوع من الستان الناعم باللون اللبني الفاتح، وتميز تصميم الفستان بأنه مجسم ومحدد تحديدا عن منطقة الخصر. أضافت ديانا على هذه الإطلالة كاب طويل مطرز بطريقة ناعمة وبسيطة مصنوع من الشيفون ...المزيد

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر

GMT 05:01 2016 الجمعة ,05 شباط / فبراير

لعبة Lego Avengers"" تتصدر المبيعات البريطانية

GMT 19:41 2016 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مهرجان الزيتون في الجوف يخصص ثلاث جوائز للتغطيات الإعلامية

GMT 23:32 2020 الخميس ,10 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الأبراج تكشف عن توقعات برج الأسد لعام 2021

GMT 14:36 2013 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة زويل تستضيف شريف يحيى الفائز بثالث نجوم العلوم

GMT 21:39 2015 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتح باب المشاركة بدورة 2016

GMT 01:32 2013 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

المالديف سحر الطبيعة الذي لا تراه إلا في الأحلام

GMT 07:42 2013 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

معرض في باريس لفن النحت في نهاية القرن الـ 19

GMT 11:27 2013 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

صدور ترجمة كتاب " إلقاء المحاضرة من التقديم إلى التدريس"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates