منظّمة العفو الدوليّة تبيّن أنَّ القانون الجنائي المصري يحمل عيوبًا خطيرة
آخر تحديث 22:44:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استنكرت أحكام الإعدام والسجن المؤبد في قضيّة "أحداث المنيا"

منظّمة "العفو" الدوليّة تبيّن أنَّ القانون الجنائي المصري يحمل عيوبًا خطيرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منظّمة "العفو" الدوليّة تبيّن أنَّ القانون الجنائي المصري يحمل عيوبًا خطيرة

قضيّة "أحداث المنيا"
القاهرة – أكرم علي

حذّرت منظمة العفو الدولية من عوار وعيوب خطيرة في نظام العدالة الجنائي المصري، عقب تأييد إحدى محاكم المنيا لأحكام الإعدام الصادرة في حق 37 شخصًا، وإصدار أحكام بالسجن المؤبد على 491 آخرين، على ذمّة قضية واحدة.
وأكّدت نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة حسيبة حاج صحراوي أنَّ "قرارات المحكمة الصادرة تشير مرة أخرى إلى مدى التعسف والانتقائية التي وصل إليها نظام العدالة الجنائية في مصر".
وأوضحت صحراوي أنّه "حان الوقت كي تبرئ السلطات المصرية نفسها، وتقر بأنَّ النظام القائم ليس عادلاً أو مستقلاً أو محايدًا"، مشيرة إلى أنَّ "قضاة مصر يخاطرون بجعل أنفسهم جزءًا من آلة السلطات القمعية، عبر إصدار أحكام بالإعدام والسجن مدى الحياة، بصورة جماعيّة".
وأشارت صحراوي إلى أنه "لا يجب السماح لهذا الحكم بالنفاذ، إذ يجب إلغاء أحكام الإعدام والسجن مدى الحياة، الصادرة في حق 37 و491 شخص على التوالي، ويتعين إصدار أمر فوري بإعادة محاكمة جميع المتهمين، في محاكمات عادلة، دون أن تشمل احتمال فرض عقوبة الإعدام".
وبيّنت المنظمة، في بيان لها الخميس، أنَّ "الأحكام جاءت على ذمة قضية العنف في المنيا، ولم يقم القاضي خلالها بمراجعة الأدلة، أو السماح للدفاع باستجواب شهود الإثبات، ولقد حُظر على محامي الدفاع والمتهمين حضور الجلسة الماضية، التي عُقدت في 24 آذار/ مارس الماضي، وعبّرت المحكمة خلالها عن احتمال قيامها بالحكم على 528 متهمًا بالإعدام".
يذكر أنَّ القانون المصري ينص على ضرورة قيام المفتي بمراجعة جميع أحكام الإعدام الصادرة، قبل أن تقوم المحكمة بفرضها رسميًا.
وشملت التهم المسندة إلى المتهمين ارتكاب جريمة القتل، والشروع فيه، وحرق قسم شرطة عدوي، والانتماء إلى جماعة محظورة، والمشاركة في تجمع لأكثر من خمسة أشخاص، بهدف ارتكاب الجرائم المذكورة.
وتُعارض منظمة العفو الدولية عقوبة الإعدام في جميع الظروف والأحوال، وتعتبرها العقوبة الأكثر قسوة وإهانة ولاإنسانية.
وكان وزير العدل المصري قد اتّهم المنظمات الخارجية، والدول الأجنبية، بأنها تميل إلى أهداف تطيل بقاء مصر في الأزمة، رافضًا التدخل في شأن القضاء المصري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظّمة العفو الدوليّة تبيّن أنَّ القانون الجنائي المصري يحمل عيوبًا خطيرة منظّمة العفو الدوليّة تبيّن أنَّ القانون الجنائي المصري يحمل عيوبًا خطيرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظّمة العفو الدوليّة تبيّن أنَّ القانون الجنائي المصري يحمل عيوبًا خطيرة منظّمة العفو الدوليّة تبيّن أنَّ القانون الجنائي المصري يحمل عيوبًا خطيرة



تألّقت بفستان "لاتيكس" باللون الأحمر

إطلالة أنيقة لبيونسيه خلال احتفالها بعيد الحب

ماليبو ـ ريتا مهنا
تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أقرأ أيضًا : تألُّق بيونسيه بفستان قصير ذي تصميم متداخل الألوان وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة

GMT 00:32 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"
 صوت الإمارات - مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"

GMT 04:56 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

راموس يتعرّض للانتقادات بسب سخريته من كريستيانو رونالدو

GMT 23:34 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

ميسي يفشل في تسجيل هدف على ملعب "أتلتيكو مدريد"

GMT 22:35 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

"نيمار" مُستبعد من مواجهة مانشستر يونايتد

GMT 02:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

استعدْ لمُشاهدة 3 ظواهر سماوية تتشابك لخلق خسوف كلي للقمر

GMT 03:27 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

بليغريني يعتبر خروج وست هام من الكأس يفيد ليفربول

GMT 04:44 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

برشلونة يستقر على الإطاحة بنجه فيرمايلين
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates