منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّدت أنَّ أحكام الإعدام والسجن المؤبد لم تأت إثر محاكمات عادلة

منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا

قلق المنظّمات الحقوقيّة من الحكم الصادر من محكمة جنايات المنيا بإعدام 37 شخصًا
القاهرة ـ مصر اليوم

طالبت 18 منظمة حقوقيّة وزير العدل المصري إحالة ملفات قضايا الإعدام، والسجن المؤبد، والإحالة إلى المفتي، التي نظرت فيها محكمة جنايات المنيا، إلى المجلس الأعلى للقضاء، والتحقيق مع هيئة المحكمة، بشأن إهدار القواعد الدنيا للمحاكمات العادلة والمنصفة.
وأعربت المنظمات، في بيان لها، عن "قلقها من الحكم الصادر من المحكمة بإعدام 37 شخصًا، وبالسجن المؤبد على 492 آخرين، على خلفية أحداث مركز شرطة مطاي، فضلاً عن قرار آخر من المحكمة نفسها، والذي تضمّن إحالة أوراق 638 شخص إلى فضيلة المفتي، لاستطلاع رأيه الشرعي بشأن الحكم بإعدامهم، على خلفية أحداث مركز شرطة العدوة".
وأوضح البيان أنّه "وفقًا لدستور 2014، والمعاهدات الدولية التي صادقت عليها مصر، فإنه يقع على عاتق الحكومة كفالة الضمانات الأساسية لمحاكمة عادلة للمتهمين، ويشمل ذلك منح الوقت والتسهيلات الكافية لإعداد دفاعهم، واستجواب شهود الإثبات، وحضور شهود النفي واستجوابهم، مع ضرورة اتّخاذ الدولة إجراءات عاجلة لإصلاح منظومة العدالة في مصر".
وترى المنظمات الموقعة أنَّ "المحكمة لم تبذل أيّ جهد في تحديد المسؤولية الجنائية لكل متهم في قضية اتُّهم فيها 545 شخص، بصورة جماعية، بقتل ضابط شرطة واحد"، معتبرة أنّه "من المستحيل أن يتم تحديد المسؤولية الجنائية الفردية في محاكمة استغرقت ثلاث جلسات، منهم جلستان لإعلان قرارين للمحكمة، إضافة إلى أنَّ القاضي لم يوضّح المسوّغات القانونية التي استند إليها في الحكم بالإعدام على 37 شخصًا، والمؤبد على 492 آخرين".
وأشار البيان إلى أنَّ "قوّات الأمن اعتقلت، منذ 30 حزيران/يونيو 2013، ما يقرب من 16 ألف شخص، لأسباب تتعلق بالعنف السياسي، وفقًا للتقديرات الحكوميّة"، مبيّنًا أنّه "لهذا السبب تبدي المنظمات الموقعة قلقها الشديد من تكرار أحكام الإعدام الجماعي، في حق كثير من المعتقلين، بسبب فشل السلطات المصرية في الحفاظ على الضمانات الأساسية للمحاكمة العادلة، وحيادية التحقيقات، لاسيما بشأن المتهمين منهم بارتكاب جرائم يُعاقب عليها بالإعدام في القانون المصري".
وشدّد البيان على أنَّ "قضيتي المنيا تسلطان الضوء على أهمية تنفيذ التوصيات التي سبق وتقدمت بها بعض المنظمات الموقعة، منذ فترة طويلة، بغية ضمان الحق في الاستئناف في قضايا الجنايات، وعدم قصر الدرجة الثانية من التقاضي على محكمة النقض".
يذكر أنَّ المنظّمات الموقعة على البيان هي الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان والقانون، وجمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء، والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، ومؤسسة المرأة الجديدة، والمؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة، ومؤسسة حرية الفكر والتعبير، ومؤسسة قضايا المرأة المصرية، والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، ومركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، ومركز هشام مبارك للقانون، ومركز وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية، ومصريون ضد التمييز الديني (مارد)، والمنظمة العربية للإصلاح الجنائي، ونظرة للدراسات النسوية والجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعيّة، ومركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 18:56 2013 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

عرض مسرحية "مزمار الحاوي" في الزرقاء

GMT 13:15 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرزي جمال عينيك برسم الفراعنة بواسطة قلم الكحل

GMT 21:13 2013 الجمعة ,22 شباط / فبراير

"انستغرام" لن يصل إلى "بلاك بيري 10"

GMT 01:32 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد الإسباني يخطط لاستعادة المغربي حكيمي

GMT 06:03 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"Cry for me" لـ كاميلا كابيلو تحقق أكثر من 2 مليون مشاهدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates