منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا
آخر تحديث 15:23:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّدت أنَّ أحكام الإعدام والسجن المؤبد لم تأت إثر محاكمات عادلة

منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا

قلق المنظّمات الحقوقيّة من الحكم الصادر من محكمة جنايات المنيا بإعدام 37 شخصًا
القاهرة ـ مصر اليوم

طالبت 18 منظمة حقوقيّة وزير العدل المصري إحالة ملفات قضايا الإعدام، والسجن المؤبد، والإحالة إلى المفتي، التي نظرت فيها محكمة جنايات المنيا، إلى المجلس الأعلى للقضاء، والتحقيق مع هيئة المحكمة، بشأن إهدار القواعد الدنيا للمحاكمات العادلة والمنصفة.
وأعربت المنظمات، في بيان لها، عن "قلقها من الحكم الصادر من المحكمة بإعدام 37 شخصًا، وبالسجن المؤبد على 492 آخرين، على خلفية أحداث مركز شرطة مطاي، فضلاً عن قرار آخر من المحكمة نفسها، والذي تضمّن إحالة أوراق 638 شخص إلى فضيلة المفتي، لاستطلاع رأيه الشرعي بشأن الحكم بإعدامهم، على خلفية أحداث مركز شرطة العدوة".
وأوضح البيان أنّه "وفقًا لدستور 2014، والمعاهدات الدولية التي صادقت عليها مصر، فإنه يقع على عاتق الحكومة كفالة الضمانات الأساسية لمحاكمة عادلة للمتهمين، ويشمل ذلك منح الوقت والتسهيلات الكافية لإعداد دفاعهم، واستجواب شهود الإثبات، وحضور شهود النفي واستجوابهم، مع ضرورة اتّخاذ الدولة إجراءات عاجلة لإصلاح منظومة العدالة في مصر".
وترى المنظمات الموقعة أنَّ "المحكمة لم تبذل أيّ جهد في تحديد المسؤولية الجنائية لكل متهم في قضية اتُّهم فيها 545 شخص، بصورة جماعية، بقتل ضابط شرطة واحد"، معتبرة أنّه "من المستحيل أن يتم تحديد المسؤولية الجنائية الفردية في محاكمة استغرقت ثلاث جلسات، منهم جلستان لإعلان قرارين للمحكمة، إضافة إلى أنَّ القاضي لم يوضّح المسوّغات القانونية التي استند إليها في الحكم بالإعدام على 37 شخصًا، والمؤبد على 492 آخرين".
وأشار البيان إلى أنَّ "قوّات الأمن اعتقلت، منذ 30 حزيران/يونيو 2013، ما يقرب من 16 ألف شخص، لأسباب تتعلق بالعنف السياسي، وفقًا للتقديرات الحكوميّة"، مبيّنًا أنّه "لهذا السبب تبدي المنظمات الموقعة قلقها الشديد من تكرار أحكام الإعدام الجماعي، في حق كثير من المعتقلين، بسبب فشل السلطات المصرية في الحفاظ على الضمانات الأساسية للمحاكمة العادلة، وحيادية التحقيقات، لاسيما بشأن المتهمين منهم بارتكاب جرائم يُعاقب عليها بالإعدام في القانون المصري".
وشدّد البيان على أنَّ "قضيتي المنيا تسلطان الضوء على أهمية تنفيذ التوصيات التي سبق وتقدمت بها بعض المنظمات الموقعة، منذ فترة طويلة، بغية ضمان الحق في الاستئناف في قضايا الجنايات، وعدم قصر الدرجة الثانية من التقاضي على محكمة النقض".
يذكر أنَّ المنظّمات الموقعة على البيان هي الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان والقانون، وجمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء، والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، ومؤسسة المرأة الجديدة، والمؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة، ومؤسسة حرية الفكر والتعبير، ومؤسسة قضايا المرأة المصرية، والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، ومركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، ومركز هشام مبارك للقانون، ومركز وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية، ومصريون ضد التمييز الديني (مارد)، والمنظمة العربية للإصلاح الجنائي، ونظرة للدراسات النسوية والجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعيّة، ومركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا منظّمات حقوقيّة مصريّة تدعو إلى التّحقيق مع هيئة محكمة جنايات المنيا



تتميز اختياراتهما بالجرأة الذي لا حدود له في التربّع على القمة

جينيفر لوبيز تسير على خطى والدتها في إتباع الموضة

لندن ـ كاتيا حداد
تعتبر علاقة جنيفير لوبيز بوالدتها غوادالوبي رودريغز مميزة ووثيقة، فالأم حاضرة دائمًا في تربية أولاد النجمة الأميركية، كما ترافقها في أسفارها حول العالم، أي باختصار لا تفترقان، حتى أن لوبيز علّقت على إحدى صورها بمناسبة عيد الأم بوصفها لوالدتها بأنها "المُشجّعة رقم واحد لها، والسبب وراء وصولها إلى ما هي عليه اليوم." أقرأ أيضًا :  مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف عن تصميمها لشتاء 2019 جي لو الأنيقة دائمًا تتميّز في جرأتها باختيار إطلالاتها التي ارتبطت بأهم أسماء دور الأزياء، لإطلالتها الصباحية تختار ملابس كاجوال ورياضية، أما للمساء وخصوصًا على السجادة الحمراء فلا حدود لإبداعها على صعيد انتقاء أهم الصيحات وأجرأها، الأمر الذي جعلها اسمها بارزًا في عالم الموضة والجمال. أحدث إطلالة لهما كانت منذ نحو أسبوع، خلال مشاركة لوبيز في أحد البرامج الصباحية في الولايات المتحدة، وللمناسبة أطلت جي لو بـ"جامبسوت"| مزيّن بالترتر من مجموعة "سالي لابوانت" ونسّقت الإطلالة

GMT 15:12 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية
 صوت الإمارات - أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية

GMT 11:01 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 صوت الإمارات - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 14:55 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 صوت الإمارات - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 14:30 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي
 صوت الإمارات - الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 23:08 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

توخيل يُدافع عن لاعبي " سان جيرمان" ضد اتهامات كلوب

GMT 22:44 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 09:15 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جيرارد بيكيه يؤكّد صعوبة عودة نيمار إلى صفوف برشلونة

GMT 10:04 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بارما في طريقه للعودة إلى المنافسات الأوروبية

GMT 09:44 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

13 إصابة تهد عزيمة هنري في "موناكو"

GMT 15:21 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

التوصل لعلاج "تسمم الدم" مصنوع من دهون الجسم

GMT 15:21 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الطرق لفك تشابك الشعر دون تعرضه للتساقط

GMT 21:21 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"برشلونة" يواجه "أتلتيكو مدريد" في قمة الدوري الإسباني

GMT 18:09 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق الموسم الدراسي في ليبيا بعد ٢٠ يومًا من إضراب المعلمين

GMT 23:52 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حقيقة تحرك يوفنتوس لضم نجم برشلونة أرتورو فيدال

GMT 15:39 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

مجموعة "سوت سبلاي" لشتاء 2018 أزياء مريحة بلمسات أنيقة

GMT 17:55 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

فوز إبنة رئيس الشيشان بجائزة "أفضل عرض أزياء" في الموضة

GMT 09:18 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

العداء الكيني كيبشوج يُشارك في ماراثون لندن 2018
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates