موسى يؤكّد أن ما في مصر ليس حكمًا عسكريًا وإنما هو بالانتخابات
آخر تحديث 05:45:06 بتوقيت أبوظبي

أوضح أن من حقّ مصر التصدّي للفوضى مع احترام حريّة المواطن

موسى يؤكّد أن ما في مصر ليس حكمًا عسكريًا وإنما هو بالانتخابات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - موسى يؤكّد أن ما في مصر ليس حكمًا عسكريًا وإنما هو بالانتخابات

عمرو موسى
القاهرة ـ محمد الدوي

أكّدَ رئيس "لجنة الخمسين" عمرو موسى أن ما في مصر "ليس حكمًا عسكريًا وإنما هو حكم بالانتخابات"، وأوضح موسى أن "الدستور المصري يكفل للجميع حرية الترشح للرئاسة، سواء كان ذا خلفية عسكرية أو مدنية"، مشيرًا إلى أن من حق مصر التصدِّي للفوضى مع احترام حق المواطنين، لافتًا إلى أننا نمضي نحو مصر جديدة بحسب الدستور الجديد، وسيتم انتخاب الرئيس وانتخاب البرلمان وفقًا له، معلنًا أن هناك الكثير من الفعاليات والأنشطة التي تجعلنا نعيد النظر في المؤسسات والقوانين القائمة.
وأعلن موسى خلال كلمته في معهد دراسات الشرق الأوسط عن الوضع في مصر أن "نظرة الولايات المتحدة الأميركية لمصر تغيرت، ونحن على أبواب انتخابات رئاسية جديدة".
وبسؤاله عن حرية الصحافة في مصر أوضح موسى "حرية الصحافة امر في غاية الأهمية، وحرية الصحافة شيء اساسي لاي مجتمع حر، والدستور نصّ على حرية الصحافة"، مشيرا الى انه "لا بد من الأخذ في الأعتبار ان مصر تمر بأوضاع غير طبيعية، وستعود إلى طبيعتها بمجرد استقرار الأمور والأوضاع في مصر".
وأكّد موسى ان "الدستور يجب ان يُطبق، ولكننا في حاجة إلى قوانين يصدرها البرلمان؛ وتغيير القوانين الحالية وفقا للدستور الجديد"، وأوضح انه "في فترة حكم الرئيس السابق مرسي كانت هناك ادارة سيئة، ولكن الوضع الآن يتجه إلى الأفضل".
ومن جانب آخر، رفض موسى وصف الحكم في مصر بـ"العسكري", مؤكدًا أن ما في مصر "ليس حكما عسكريا وإنما هو حكم بالانتخابات"، وأوضح موسى أن "الدستور المصري يكفل للجميع حرية الترشح للرئاسة، سواء كان ذا خلفية عسكرية أو مدنية".
وعن الاقتصاد المصري أكّد موسى ان "الاقتصاد ليس في وضع جيد، ولكن أمامه فرصة للانطلاق"، مؤكدًا انه "علينا ان نبني الاقتصاد وننفتح"، موضحًا ان "مصر ستقوم بفتح صفحة جديدة، وستمضي قدمًا، وتنضم لعائلة الديمقراطيات الناجحة في العالم".
وأعلن موسى "الاقتصاد ينهض بالاستثمارات الأجنبية وإعادة تفعيل القطاع الصناعي والزراعي والسياحي، فهذا مهم للغاية، ومن شأنه إخراج الدولة مما تمر به الآن".
وأكّد موسى أن الشرق الاوسط برمته سيتغير، حيث إن الاولويات أصبحت مختلفة عما كانت عليه سابقاً، مؤكدًا اننا في حاجة الى الاستقرار، الأمن ، التنمية، والسلام، موضحًا انها" أهداف سنعمل على تحقيقها بسبل مختلفة وبروح جديدة تعتمد على التعاون ، وبسياسات تتماشى مع سياسات القرن".
وأوضح موسى ان "التحديات التي تواجه الشرق الأوسط اختلفت، واصبحت اكثر خطورة عما كانت عليه سابقًا".
أما بالنسبة إلى الوضع في سورية فأعلن موسى "الوضع في سورية متأزم وخطير"، مؤكدًا ان الدول العظمي اساءت ادارة المسألة، موضحًا ان المؤتمرات مثل مؤتمر چنيف لا تحل المشكلة، ولكنها توجد شعورًا مريحًا للدول بأنها تؤدي التزاماتها"؛ وشدد على "ضرورة مشاركة الدول العربية في حل الأزمة السورية"، مؤكدا انه "من دون دور العرب لن تتحقق أي نتائج في حل أزمة سورية".
وأكّد موسى أن "التكامل السياسي بين الدول العربية تعرّض لمرحلة حرجة بعد ثورات الربيع العربي، كما ان مجلس التعاون الخليجي يمر بالمرحلة ذاتها الان"، وشدد رئيس "لجنة الخمسين"، على "ضرورة العمل لإيجاد نظام جديد في المنطقة العربية، والنظر إلى الأمور من منظور تطور اقتصادي متكامل، حيث تكون التنمية وتطور الاقتصاد هما أساس المرحلة"، مشيرا الى أن "المشكلة تكمن في الإدارة السيئة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسى يؤكّد أن ما في مصر ليس حكمًا عسكريًا وإنما هو بالانتخابات موسى يؤكّد أن ما في مصر ليس حكمًا عسكريًا وإنما هو بالانتخابات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسى يؤكّد أن ما في مصر ليس حكمًا عسكريًا وإنما هو بالانتخابات موسى يؤكّد أن ما في مصر ليس حكمًا عسكريًا وإنما هو بالانتخابات



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

تألّق أريانا غراندي خلال جولة لها في نيويورك الأميركية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates