نتنياهو يحذر الولايات المتحدة من إجراء مفاوضات مع إيران
آخر تحديث 10:45:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تسبب خطابه في الوقيعة بين الديموقراطيين والجمهوريين

نتنياهو يحذر الولايات المتحدة من إجراء مفاوضات مع إيران

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نتنياهو يحذر الولايات المتحدة من إجراء مفاوضات مع إيران

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
واشنطن - يوسف مكي

شنَّ رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، هجومًا على المفاوضات التي تجريها الولايات المتحدة، ضمن مجموعة دول "5+"1، مع إيران بشأن برنامجها النووي، معتبرًا أنها "صفقة سيئة"، مضيفًا في خطابه الذي ألقاه في مجلس النواب الأميركي أمام اجتماع مشترك لـ"الكونغرس" الثلاثاء، أنَّ مبادرة الرئيس الأميركي باراك أوباما الدبلوماسية لن تكون سوى ضمانة لإيران للاستحواذ على السلاح النووي بدلاً من ردعها، وأنها قد تتسبب في ظهور سباق التسلح الإقليمي. على حد قوله.

وأكّد نتنياهو، في تحذيرات شديدة اللهجة "هذه الصفقة لن تضع حدًا للسلاح النووي الإيراني، مشيرًا إلى أن أن هذه المفاوضات ستسفر عن تقويض السيطرة على السلاح النووي، وأن الشرق الأوسط سيصبح قريباً مليئا بالأسلحة النووية، وتابع "في منطقة تتحول فيها  المشادات الصغيرة إلى حروب كبيرة يمكن أن تتحول إلى برميل متفجرات نووية".

وقوبل خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بتصفيق حار، لكن أوباما علق على خطاب نتنياهو بالقول "خطابه لم يسفر عن أي شيء جديد، ولم يقدم أفكارًا أفضل بشأن الوضع الراهن، أو من الناحية النظرية، الضربات العسكرية ضد المنشآت الإيرانية".

وبيّن الرئيس أوباما خلال لقاء مع وزير الدفاع الجديد، أشتون بي كارتر "لم يقدم رئيس الوزراء أي بدائل قابلة للتطبيق، والبديل الذي يقدمه هو (اللا صفقة)، وفي هذه الحالة ستعود إيران إلى متابعة وتسريع برنامجها النووي، وبدون أن يكون للولايات المتحدة أي نظرة ثاقبة فيما تحرزه من تقدم في البرنامج النووي، دون أي قيود".

وتابع "إذا تمكنا من إنجاح المفاوضات مع إيران، فسيكون أفضل اتفاق محتمل لمنعها من الحصول على سلاح نووي، ففرض العقوبات أو حتى العمل العسكري لن يتمكن من إتمام المحادثات".

ونجح خطاب نتنياهو أمام المشرعين من الحزبين في إحداث الوقيعة بين الديمقراطيين والجمهوريين، فمن ناحية تم استقباله بحماس خصوصًا من طرف الجمهوريين، ومن ناحية أخري وصفت نانسي بيلوسي، زعيمة كتلة الديموقراطيين في مجلس النواب، خطابه بأنه "إهانة للولايات المتحدة".

واتهم الديمقراطيون نتنياهو ورئيس مجلس النواب الأميركي جون بوينر، الذي دعاه لإلقاء الخطاب، بترتيب هذا الحدث دون استشارة البيت الأبيض في محاولة لتقويض الرئيس، وانتقد الجمهوريون رد فعل أوباما العدائي لخطاب نتنياهو الذي يعبر عن مخاوف حقيقية من حليف خطير. على حد زعمهم.

وفي خطابه الذي استمر لمدة ساعة تقريباً، سعى نتنياهو إلى خلق استجابة عاطفية، إذ قال إن إيران لديها مخالب التطرف، التي ستهاجم إسرائيل، و"لفشل في منعها من الحصول على أسلحة نووية ، يمكن أن يهدد أيضا بقاء الدولة".

وأبرز أن طهران تسيطر بالفعل على عواصم دول عربية مثل العراق وسورية ولبنان واليمن، لافتاً أنه ينبغي على الولايات المتحدة مطالبة إيران بوقف العدوان على جيرانها، ومنع التهديدات التي تشكلها لإبادة إسرائيل قبل الموافقة على أي اتفاق.

وتابع "يجب علينا جميعا أن نقف معا لوقف مسيرة إيران للغزو والقهر والتطرف"، مشددًا على أن إيران لن تسمح بالحفاظ على بعض مرافق تخصيب اليورانيوم، وبذلك ستصبح قادرة على إنتاج ما يكفي من الوقود لصنع قنبلة نووية في غضون عام إذا انتهكت الاتفاق، مشيراً إلى أن الاتفاق سيستمر 10 سنوات فقط أو نحو ذلك، ولن يعالج برنامج إيران للصواريخ "الباليستية".
 
وحاول نتنياهو تهدئة خطابه من التوتر المحيط بزيارته مشيدا بجهود أوباما لدعم إسرائيل ومساعدة المشرعين من الطرفين، مضيفاً "أشعر بأسف عميق أن يعتقد البعض وجودي هنا لأسباب سياسية، فلم يكن ذلك في نيتي أبداً".

ومن الممكن يمكن أن ينفذ الرئيس الأمريكي الاتفاق دون موافقة فورية من "الكونغرس"، وذلك باستخدام سلطته بموجب القانون لتعليق بعض العقوبات ضد إيران ورفع البعض الآخر تماما، إلا أنه قال إنه يحتاج إلى موافقة المشرعين على الإنهاء الدائم للعقوبات كما تريد إيران. 

وأكد قادة الحزب الجمهوري أنهم لن ينتظروا حتي الموعد النهائي المقرر في عمر المفاوضات المقرر في 24 آذار/مارس المقبل، وأن القضية يمكن أن تصل الى مرحلة حرجة".

وسمح ميتش ماكونيل من كنتاكي، زعيم الأغلبية الجمهورية، الثلاثاء بإجراء تصويت مبكر الاثنين لإصدار تشريعات تلزم الرئيس أن يقدم أي اتفاق إلى "الكونغرس" وتسمح بتقييد سلطته بالتنازل عن العقوبات لمدة 60 يوما لمنح الوقت لتقييمها.  الأمر الذي أثار غضب روبرت مينينديز لأن ماكونيل كان يتصرف قبل الموعد النهائي، وقال إنه سيعارض هذه الخطوة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يحذر الولايات المتحدة من إجراء مفاوضات مع إيران نتنياهو يحذر الولايات المتحدة من إجراء مفاوضات مع إيران



هيفاء وهبي تنجح بتحويل الأزياء القصيرة لإطلالات شتوية أنيقة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة اللبنانية هيفاء وهبي تعد واحدة من أبرز النجمات اللواتي دائمًا ما يبهرن الجمهور بأناقتهن وإطلالاتهن المميزة والجذابة، كما أنها نجحت مؤخرا في تحويل الأزياء القصيرة الأنيقة إلى إطلالات تناسب أجواء الشتاء الباردة، ولكن بطريقتها الخاصة التي تلهم متابعاتها دائمًا، وفيما يلي جولة على أسلوبها في اختيار أزيائها الشتوية. تفاصيل أحدث إطلالات هيفاء وهبي هيفاء وهبي خطفت الأنظار خلال أحدث ظهور لها على انستجرام بإطلالة جذابة جاءت عبارة عن جاكيت على شكل بليزر قصير من Richard Quinn، بتصميم مريح وأكمام طويلة، ومزين بالترتر البراق في جميع أنحائه، كما أنه جاء مطبعًا بالورود الضخمة الملونة ذات اللون الوردي والأخضر مع الخلفية السوداء. وجاء الجاكيت قصير ومريح ونسقته النجمة اللبنانية مع جوارب سوداء شفافة وسميكة، وانتعلت صندل جلدي لامع بال�...المزيد

GMT 11:45 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

لقاء سويدان توضّح أسباب نجاح شخصيتها في مسلسل "البيت الكبير"

GMT 14:41 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تناول الخس يساهم في التصدي لمشكلة سموم الجسم والمعدة

GMT 23:24 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"مزيكا" تطرح دعاءً جديدًا "دعوتك كما أمرتني" لـ"محمود هلال"

GMT 08:52 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

كيف يساعد الطعام طفلك على الأداء الدراسي الجيد؟

GMT 01:49 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

البدلة الرسمية الزرقاء خيار النجوم الأول

GMT 04:31 2016 السبت ,27 شباط / فبراير

الإعلان عن Resident Evil 4 و5 و6 لجهازي Xbox One وPS4
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates