هاموند يشنّ حملة ضدّ بوتين ويتهمه بتعزيزداعش وتقويض جهود السلام
آخر تحديث 07:45:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تفقّد مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن

هاموند يشنّ حملة ضدّ بوتين ويتهمه بتعزيز"داعش" وتقويض جهود السلام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هاموند يشنّ حملة ضدّ بوتين ويتهمه بتعزيز"داعش" وتقويض جهود السلام

وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند
لندن ـ كاتيا حداد

اتهم وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه يقوض الجهود الدولية لإنهاء الحرب الأهلية في سورية بقصف خصوم تنظيم " داعش" وسعيه لتعزيز وضع الرئيس بشارالأسد. وقال هاموند خلال زيارته مخيم الزعتري للاجئين في الأردن الاثنين والذي يقع على بعد نحو عشرة كيلومترات جنوبي الحدود مع سورية "إنه لمصدر حزن دائم لي أن كل شيء نفعله يقوضه الروس. يقول الروس دعنا نتحدث ثم يتحدثون ويتحدثون ويتحدثون. المشكلة مع الروس أنهم بينما يتحدثون فإنهم يقصفون ويدعمون الأسد".

ووجه هاموند اللوم إلى بوتين لتأييده بالكلام فقط عملية سياسية تهدف الى وضع نهاية للحرب الأهلية بينما يقصف خصوما للأسد يأمل الغرب بأنهم قد يشكلون مستقبل  سورية , وأضاف: "منذ بدء التدخل الروسي في سورية فإن القدر الضئيل من الناس الذين ربما يعودون من هذه المخيمات للاجئين إلى وطنهم ربما توقف تماما وهناك تدفق جديد للاجئين يأتي بسبب الأعمال التي ترتكبها روسيا  خصوصا في جنوب سورية على طول الحدود على بعد كيلومترات قليلة من هنا. ماذا يدور في رأس بوتين؟".

وأكد هاموند أن التدخل الروسي كان انتكاسة كبيرة للجهود الدولية لإيجاد حل سياسي للأزمة. ومضى يقول إن تأثير التدخل هو تقوية تنظيم "داعش" وتابع: "الروس يقولون إنهم يريدون تدمير داعش لكنهم لا يقصفون هذا التنظيم إنهم يقصفون الجماعات المعتدلة", وأوضح "أقل من 30 في المئة من الضربات الجوية الروسية يوجه لأهداف تابعة لتنظيم داعش. تدخلهم يقوي التنطيم على الأرض اذ انهم يفعلون على النقيض تماما مما يزعمون أنهم يرغبون في تحقيقه".

وأعلن أنه من  الصعب معرفة ما إذا كان تأييد الكرملين للأسد تغيّر لأنه من المستحيل معرفة ما يريده بوتين, والشيء الذي تعلمته من متابعة بوتين عندما كنت وزيرا للدفاع والآن كوزير للخارجية أنه مهما يكن قدر ما تلاحظه فإنك لا تستطيع أن ترى شيئا  إنه غامض تماما. ليست لدينا فكرة عن خطة اللعب في الكرملين. لا نعرف. لا يوجد مستشارون يناقشون هذه الأمور. إنها ما يدور في رأس السيد بوتين.

وعما إذا كان الإيرانيون أكثر تعاونا" من الروس، قال هاموند: "لا أظن أن أحدا منهما يساعد بشكل خاص في عملية السلام. الروس والإيرانيون يعملون في وفاق تام مع النظام السوري والإيرانيون لا يقلون تشددا عن الروس في سعيهم لضمان الحفاظ على النظام السوري".

وأعلنت روسيا إنها تستهدف مجموعة من المتشددين في سورية ولا تستهدف تنظيم " داعش" وحده رغم أنها تصر على أنها تركز على الجماعة المتشددة. ويقول مسؤولون روس إن الغرب يلعب بالنار بسعيه إلى الإطاحة بالأسد, وذكرت وكالات أنباء روسية أن وزارة الدفاع قالت الاثنين إنها نفذت 468 ضربة جوية في سوريا في الأسبوع الماضي وأصابت أكثر من 1300 هدف لجماعات "إرهابية". وأضافت الوزارة أيضا إنها أرسلت أكثر من 200 طن من المساعدات إلى مدينة دير الزور السورية المحاصرة في كانون الثاني الماضي.لكن مقاتلي المعارضة وسكان يقولون إن الضربات الجوية الروسية توقع مئات القتلى والجرحى بين المدنيين جراء القصف العشوائي لمناطق مدنية بعيدة من جبهة القتال.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هاموند يشنّ حملة ضدّ بوتين ويتهمه بتعزيزداعش وتقويض جهود السلام هاموند يشنّ حملة ضدّ بوتين ويتهمه بتعزيزداعش وتقويض جهود السلام



مجموعة من أجمل موديلات حقائب صغيرة رائجة في العام الجديد

القاهره ـ صوت الامارات
سيطرت موضة الحقائب الصغيرة بشكل كبير على مجموعات شتاء 2021  ضمن لائحة اتجاهات الموضة ، وحافظت على مكانتها حيث برع المصممون في إبتكار تصميمات غير إعتيادية ،بعضها لا يصلح لإطلالة عملية ولكنه كفيل بمواكبة أحدث صرعات الموضة الرائجة في العام الجديد.شاهدي أجمل موديلات حقائب صغيرة من أشهر الماركات العالمية موضة شتاء 2021واتسمت بعض الصيحات بالغرابة حيث فضلت بعض الماركات العنصر الإبداعي على عملية بعض الحقائب لذلك برزت موضة حقائب الرقبة الصغيرة التي ارتدتها العارضات عوضًا عن القلادات والسلاسل، زينت عارضة برادا Prada إطلالتها بتصميم وردي مزود برباط أسود طويل، فيما ظهرت عارضة توم فورد Tom Ford بحقيبة سوداء على شكل غطاء الهاتف المحمول.  ركز المصممون على حقائب الكتف الصغيرة وأبدعوا في تزيينها بتفاصيل زادتها فخامة، السلسال الذهبي زين قطع ...المزيد

GMT 17:34 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية
 صوت الإمارات - قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية

GMT 19:44 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021
 صوت الإمارات - أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021

GMT 13:30 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر
 صوت الإمارات - يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر

GMT 23:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 18:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 صوت الإمارات - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 17:30 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يطالب لاعبي سيتي بانتصارات أكثر

GMT 03:53 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو ينتقد لاعبي توتنهام بعد التعادل مع وولفرهامبتون

GMT 21:37 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس الإيطالي يحسم أول صفقة في "الميركاتو الشتوي"

GMT 21:26 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

جوزيه مورينيو ينتقد دفاع توتنهام بعد التعادل السادس

GMT 08:13 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

رأسية كين تقود السبيرز للتقدم 1-0 ضد فولهام في الشوط الأول

GMT 23:55 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

إدين هازارد اللاعب الأكثر رمزية في تاريخ الشياطين الحمر

GMT 07:58 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ميكيل أويارزابال يتعادل للباسكي ضد برشلونة

GMT 03:53 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

شاهد توهج النصيري

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 08:07 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates