هنيبعل القذافي يعاني من حالة صحية سيئة في أول ظهور له بعد تحريره
آخر تحديث 16:12:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خاطفو نجل الزعيم الليبي الراحل يطالبون بمعلومات عن الصدر

هنيبعل القذافي يعاني من حالة صحية سيئة في أول ظهور له بعد تحريره

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هنيبعل القذافي يعاني من حالة صحية سيئة في أول ظهور له بعد تحريره

معمر القذافي
بيروت - فادي سماحة

ظهر نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، هنيبعل القذافي، على طريق بعلبك بحالة صحية سيئة وعلى جسده آثار ضرب مبرح، وذلك بعد إطلاق سراحه من قبل مناصري حركة "أمل" اللبنانية والنائب السابق حسن يعقوب في محافظة البقاع، شرق لبنان.

ونفت لجنة المتابعة الرسمية لقضية الإمام موسى الصدر ورفيقيه، أيّة صلة لها بحادث اختطاف هنيبعل.

وكان الإمام الصدر، مؤسس حركة "المحرومين" وجناحها العسكري حركة "أمل" الاسم المختصر لعبارة "أفواج المقاومة اللبنانية"، يلبي زيارة رسمية إلى ليبيا العام 1978، يرافقه الصحافي عباس بدر الدين، والشيخ محمد يعقوب، حين تعرض مع رفيقيه لعملية اختطاف، ولم يعرف مصيره منذ ذلك الوقت، وتحيي حركة "أمل" التي يتزعمها رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، ذكرى اختفاء الصدر كل عام.

وكان مصدر أمني لبناني لوكالة "فرانس برس" أفاد بخطف نجل القذافي، من قِبل مجموعة مسلحة في لبنان، لم يحدد هويتها، مشيرًا إلى أن التحقيقات جارية لكشف ملابسات الحادث.

وأعلنت الوكالة الوطنية للإعلام اختطاف هنيبال في منطقة البقاع، لافتة إلى أن الخاطفين يطالبون بالحصول على معلومات عن الإمام الصدر ورفيقيه.

وأكدت صحيفة "الديار" اللبنانية أن رسالة صوتية تحدث فيها هنيبعل أوضح فيها أنه بصحة جيدة، معلنًا أن الأوفياء للإمام الصدر يريدون تسليمهم أدلة بشأن قضيته.

وشدد عدد من المصادر، على أن نجل القذافي تعرض للاختطاف في لبنان، أثناء زيارته زوجته، عارضة الأزياء اللبنانية ألين سكاف، من قبل مسلحين موالين لحركة "أمل" التي تُناصب النظام الليبي السابق العداء، على خلفية واقعة فقدان الإمام اللبناني موسى الصدر، الذي اختفى في ليبيا العام 1978 إبان حكم القذافي.

وذكرت السلطات الليبية أن الصدر غادر إلى إيطاليا، وأبرزت صورة عن جواز سفره تفيد مغادرته، لكن تبين فيما بعد أنها مزورة.

وهنيبال القذافي الابن الرابع للرئيس الليبي السابق معمر القذافي، ولد في 20 أيلول/سبتمبر 1975، وهو أول من تم تعيينه في منصب "المستشار الأول للجنة إدارة الشركة الوطنية العامة للنقل البحري" العام 2007 بعد حصوله على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال واقتصاديات ولوجستيات النقل البحري من جامعة كوبنهاغن لإدارة الأعمال وهو متزوج من اللبنانية ألين سكاف.

وفي 15 تموز/يوليو 2008 أوقفت شرطة جنيف في سويسرا القذافي الابن وزوجته سكاف؛ لتوجه إليهما اتهامات منها "الأذى الجسدي والتهديد" في حق خادمين خاصين بهما في أحد فنادق جنيف، وأطلق سراحهما بعد يومين بكفالة وغادرا البلاد، وتم إسقاط  الاتهامات في 3 أيلول/سبتمبر العام 2008 بعد أن سحب المدعيان بلاغهما الرسمي، لكن نتيجة الحدث توترت العلاقات الليبية السويسرية.

وفي المقابل، أوقفت السلطات الليبية رجلي أعمال سويسريين في طرابلس، بزعم عدم احترامهما قوانين الإقامة والهجرة، فيما قالت الحكومة السويسرية إن سبب احتجازهما هو الانتقام من توقيف القذافي الابن وزوجته.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هنيبعل القذافي يعاني من حالة صحية سيئة في أول ظهور له بعد تحريره هنيبعل القذافي يعاني من حالة صحية سيئة في أول ظهور له بعد تحريره



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هنيبعل القذافي يعاني من حالة صحية سيئة في أول ظهور له بعد تحريره هنيبعل القذافي يعاني من حالة صحية سيئة في أول ظهور له بعد تحريره



GMT 23:24 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

كلوب يتقبَّل فكرة تحقيق موسم "خال من الألقاب"

GMT 20:52 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

كاراجر يُشيد بالثنائي محمد صلاح وساديو ماني

GMT 22:41 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

ريال مدريد يبدأ تحضيراته لمباراة رايو فايكانو

GMT 08:41 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

إنتر ميلان يرفض إنقاذ يوفنتوس من فخ هيجواين

GMT 07:37 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

ساري يُطمئن جماهير تشيلسي بشأن حالة أودوي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates