هنية يؤكد إعادة الإعمار أولوية وطنية تحتضنها الحكومة كونها جهة التنفيذ والمتابعة
آخر تحديث 23:49:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال استقباله حكومة التوافق برئاسة الدكتور رامي الحمد الله في منزله

هنية يؤكد إعادة الإعمار أولوية وطنية تحتضنها الحكومة كونها جهة التنفيذ والمتابعة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هنية يؤكد إعادة الإعمار أولوية وطنية تحتضنها الحكومة كونها جهة التنفيذ والمتابعة

الحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور رامي الحمد الله
غزة - محمد حبيب

دعا نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، مساء الخميس، إلى استكمال ملفات المصالحة، مؤكدًا أنَّ حركته معنية بإنجاح الحكومة.
وطالب هنية خلال استقبال حكومة التوافق برئاسة الدكتور رامي الحمد الله في منزله في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، بعض الوزراء للإقامة في غزة للقاء المواطنين والموظفين، معتبرًا هذا اللقاء على أرض غزة تتويجًا وتكريسًا للمصالحة الوطنية الفلسطينية لإنهاء الانقسام.

وصرّح قائلًا: إنَّنا نتطلع لنتائج عملية وملموسة من زيارة حكومة الوفاق الوطني إلى غزة، داعيًا لأن يكون قدومها فاتحة لزيارات أخرى للقطاع، مضيفًا: نحن معنيين بنجاح الحكومة، لأنها متصلة بوضعنا الفلسطيني في غزة والضفة وكل مكان.
وأكد هنية أنَّ لقاء حكومة الوفاق الوطني وعقدها لاجتماعها الأول في غزة، هو تتويج لمصالحة فلسطينية وطنية، تنهي الانقسام الذي عاشه المجتمع الفلسطيني لسنوات عدة، و"تعطي رسالة إلى الداخل الفلسطيني كما خارجه أنَّ لنا حكومة ونظام سياسي واحد".
ولفت إلى أنَّ أحد محركات العدوان "الإسرائيلي" على غزة، هو إفشال المصالحة وحكومة الوفاق الوطني، ومنع الفلسطينيين من ممارسة حقهم في العمل الانتخابي والديمقراطي.

وشدَّد هنية على أنَّ اجتماع حكومة الوفاق في غزة، يمثّل فشلًا للهدف "الإسرائيلي" من المساس بالمصالحة الوطنية، وتطلعات الشعب الفلسطيني بأن يكون له نظام وحكومة واحدة، مؤكدًا ضرورة نجاح الحكومة بمهامها، واستمرار المصالحة الوطنية، مشيرًا إلى أنَّ نجاح الحكومة هي أحد أهم إفرازات التفاهم الذي جرى في القاهرة.
ونوّه إلى أنَّ اجتماع القاهرة حدَّد لحكومة الوفاق الوطني مهامها، والتي على رأسها ملف إعمار قطاع غزة، وتوحيد المؤسسات الفلسطينية، والتحضير لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.
وبيّن هنية أنَّ "هذه المهمات ضرورية رغم أنّها تشكل تحديات تستوجب التعاون من الجميع، لتتجاوز المنعطف لمرحلة ما بعد الانقسام والحرب على غزة"، متابعًا أنَّ "ملف الإعمار على سلم أولويات أجندتنا الوطنية، والحاضن الأساسي لها هو حكومة الوفاق الوطني؛ لأنّها جهة التنفيذ والمتابعة".

وأشار إلى أنَّ التحدي الذي تواجهه الحكومة كبير، داعيًا إلى تسخير كل الطاقة الدولية الدافعة اليوم لإعادة إعمار غزة، "لا سيما أننا على أبواب فصل الشتاء، والكل ينتظر الخطوات العملية الحقيقية لتضميد جراح الشعب"، موضحًا أنَّ غزة بحاجة ليد حانية، وخطة متكاملة، ومقومات تنمية، وكل ما يستوجب عملية النهوض بعد سنوات الحصار 
وآثار العدوان بما في ذلك ثلاثة حروب شهدها القطاع.
وفيما يتعلق بتوحيد المؤسسات، أكد هنية أنّها "قضية غاية الأهمية"، مشددًا على أنَّ "المؤسسات الحكومية والوزارات والأجهزة الأمنية والسلطات جميعها موضوعة على طاولة الحكومة الفلسطينية".
واستطرد: إنَّ الشعب الفلسطيني يتطلع للحظة انصهار الجميع في بوتقة العمل المشترك، والمؤسسة الفلسطينية المشتركة على صعيد السلطة والحكومة بكل  تفريعاتها، وعلى صعيد منظمة التحرير باعتبارها البيت الجامع للكل الفلسطيني داخليًا وخارجيًا.

وبيّن هنية أنَّ التكامل بين الحكومة والمجلس التشريعي ومنظمة التحرير والرئاسة، سيقدم مشهدًا فلسطينيًا في بعده السياسي والوطني والإداري، قائلًا: اليوم فشل الهدف الإسرائيلي من المساس بالمصالحة الوطنية وبتطلعات شعبنا أن يكون له نظام وحكومة واحدة موحدة.
من جهته أعلن رئيس الوزراء رامي الحمد الله أنَّ الحكومة هي حكومة دولة فلسطين ولن تتوانى بتحمل مسؤوليتها دون تمييز وستواصل الحكومة عملها ومواجهة كل التحديات مؤكدًا دعم الحكومة للرئيس بالتوجه إلى مجلس الأمن.
وأشار الحمد الله إلى القرارات السابقة التي اتخذتها الحكومة خلال جلساتها الماضية من تشكل لجان للوزارات، مبينًا أنَّ الحكومة تسعى إلى صرف دفعة مالية لموظفي غزة قبل نهاية الشهر الجاري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هنية يؤكد إعادة الإعمار أولوية وطنية تحتضنها الحكومة كونها جهة التنفيذ والمتابعة هنية يؤكد إعادة الإعمار أولوية وطنية تحتضنها الحكومة كونها جهة التنفيذ والمتابعة



يتميَّز بتصاميمه المُختلفة مِن ناحية القصّات والألوان

إليكِ أفكارًا لتنسيق الجمبسوت على طريقة نجوى كرم

بيروت - صوت الإمارات
تعدّ نجوى كرم من النجمات العربيات اللاتي استطعن أن يثبتن أنفسهن في عالم الفن والأناقة على حد سواء عبر السنوات، وذلك من خلال سعيها الدائم لتجديد نفسها ومواكبة العصر، ولها كثيرا ما نراها في إطلالات مميزة إن كان في حفلاتها على المسرح أو حتى في المشاوير اليومية واليوم سنقدم لك أفكارا مختلفة لتنسيق صيحة الجمبسوت بأسلوب نجوى كرم.الجمبسوت من صيحات الموضة الأكثر رواجاً، وفي كل موسم نشاهد منه تصاميم متنوعة ومختلفة من ناحية القصّات والألوان وطبعاً هنالك منه التصاميم الكاجوال والتصاميم الأكثر رسمية، ونجوى كرم وكما لاحظنا تعشق الجمبسوت وكثيراً ما تعتمده في مختلف المناسبات لا سيما في الفترات الماضية. ورصدنا مؤخرا لها اطلالة ملفتة في الجمبسوت الذي اختارته بنقشة الكارو الرائجة هذا الموسم باللونين الأسود والرمادي، محدد الخصر بحزام قم...المزيد

GMT 11:39 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة
 صوت الإمارات - إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة

GMT 14:02 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

نقدم لك معلومات عن أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك
 صوت الإمارات - نقدم لك معلومات عن أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك

GMT 11:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لغرفة معيشة أنيقة وفخمة
 صوت الإمارات - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لغرفة معيشة أنيقة وفخمة

GMT 16:26 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها
 صوت الإمارات - تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها

GMT 16:33 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك
 صوت الإمارات - وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك

GMT 07:21 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

جوارديولا يدافع عن سلوك أجويرو مع حكم مواجهة أرسنال

GMT 03:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أندية ألمانية تطالب بإعادة توزيع عائدات البث التليفزيوني

GMT 03:53 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أخصائي طبي يحدد طبيعة إصابة فان دايك ومدة غيابه عن ليفربول

GMT 07:33 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تيجريس أونال يهزم كروز أزول ويقتنص وصافة الدوري المكسيكي

GMT 03:46 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صلاح ثالث أسرع لاعب فى تاريخ ليفربول يصل لـ100 هدف

GMT 19:29 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الأربعاء 28 تشرين الثاني / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates