واشنطن تعتزم خوض حرب إلكترونيّة ضد داعش وفيسبوك يشارك بتقارير عن التطرف
آخر تحديث 10:45:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

القيادة السيبرانيّة تشكلت العام 2009 كذراع أمني على شبكة الإنترنت

واشنطن تعتزم خوض حرب إلكترونيّة ضد "داعش" و"فيسبوك" يشارك بتقارير عن التطرف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - واشنطن تعتزم خوض حرب إلكترونيّة ضد "داعش" و"فيسبوك" يشارك بتقارير عن التطرف

وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر يكشف عن خطط لخوض حرب إلكترونية ضد تنظيم "داعش"
واشنطن - يوسف مكي

أعلنت حكومة الولايات المتحدة الأميركية إطلاق حملة حرب إلكترونية ضد تنظيم "داعش"، في أول مثال على ذكر الولايات المتحدة علناً استخدام ترسانتها من الأدوات الرقمية لإضعاف شبكة الاتصالات الخاصة بالتنظيم، وقطعها سُبل إمداده بالمال، كما انضمت شركات عامة بما فيها "فيسبوك" و"تليغرام" إلى تلك الحرب الإلكترونية، إذ يتلقى الأول أكثر من مليون تقرير يوميًّا للإبلاغ عن محتوى غير مرغوب فيه يبدأ من العري وحتى التطرف.
وتعد تلك الهجمات المهمة الأولى للقيادة السيبرانية في الولايات المتحدة، والتي أسَّسها البنتاغون العام 2009 كذراع أمني على شبكة الإنترنت، وهناك في الوقت الحالي 4900 موظف داخل ذلك الفرع والذي تأمل واشنطن بتطويره لتصبح قوة المهمة السيبرانية تتشكل من 6187 شخصًا.
وذكر وزير الدفاع الأميركي، آشتون كارتر، في حديثه داخل مجلس الشيوخ، أنه قد تم إسناد إليه مهمة القيادة الإلكترونية، والتي ما كان ليعلن عنها قبل أعوام قليلة من قبله، مؤكدًا استخدام أدواتها الرقمية لإضعاف شبكة الاتصالات الخاصة بداعش، فضلاً عن ردعها وصوله إلى المال أو التبادل التجاري.
وتابع كارتر أن تكتيكات الحرب الإلكترونية ستتطلع إلى تعطيل قدرات تنظيم داعش على قيادة قواته، إضافةً إلى إيقاف قدراته على السيطرة الميدانية، وعرقلة التمويل داخل التنظيم بما يمنع وصول الدعم اللازم من المال إلى أفراده، وقد تم توثيق قدرات داعش جيداً في ما يتعلق بالحرب الإلكترونية، إذ أصدر التنظيم دليلاً أمنيـاً عقب هجمات باريس، وكشف من خلاله عن جزء من استراتيجيته السيبرانية.
وشملت الإرشادات استخدام متصفح تور و بريد إلكتروني آمن، كما أنها تركز كثيرًا على التواصل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر" وتطبيقات الرسائل مثل "تيليغرام" و"واتس آب"، وانضمت شركات عامة بما فيها "فيسبوك" و"تليغرام" إلى الحرب الإلكترونية ضد داعش، حيث يتلقى الأول أكثر من مليون تقرير يوميًّا للإبلاغ عن محتوى غير مرغوب فيه يبدأ من العري وحتى التطرف.
وقالت مونيكا بيكيرت، التي تشرف على الفريق الذي يتولى الرقابة على المحتويات في موقع فيسبوك بما في ذلك النشاطات المتعلقة بالتطرف، إنها سمعت مراراً وتكراراً من الأكاديميين أن أفضل شيء في إيجاد المتطرفين عبر الإنترنت يتمثل في البحث عن أصدقائهم.
كما أعلنت بريطانيـا أخيرًا عبر حكومتها عن بحثها تجنيد جيش للحرب الإلكترونية قوامه 500 جندي من الذين لن يكون عليهم اجتياز اختبارات في اللياقة وحمل السلاح أو نشرهم في الخارج وتقليم لحاهم، ولم يتضح بعد متى سيتم إشراك ذلك الفرع في العمليات، والذي خضع للتطوير طوال أربعة أعوام على الأقل، في ما يتحدث الجيش عن أنه يعمل على تجنيد المواهب من الحكومة والأكاديميين والقطاع العام.
ويأتي ذلك التحرك كجزء من الحملة العسكرية ضد تنظيم داعش، حيث تعقد الآمال على أن تساعد الحرب الإلكترونية في توسيع نطاق قواتها العسكرية من دون إرسال المزيد من القوات إلى المنطقة، ومن بين أدوات القيادة السيبرانية لعرقلة نظيم داعش منع هجمات خدمة "دي.دوس"، والتي تلقي بالعبئ على الخادم مع كمية كبيرة من الحركة المرورية لمنع المستخدمين الشرعيين، وأشارت الحكومة الأميركية إلى أن استخدام هجمات "دي.دوس" شبيه بالتشويش على ترددات الراديو وهو ما حدث خلال الحرب الباردة مع موسكو.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تعتزم خوض حرب إلكترونيّة ضد داعش وفيسبوك يشارك بتقارير عن التطرف واشنطن تعتزم خوض حرب إلكترونيّة ضد داعش وفيسبوك يشارك بتقارير عن التطرف



قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت ـ فادي سماحه
تألقت الفنانة اللبنانية نجوى كرم في حفل غنائي حاشد احيته ضمن فعاليات الدورة الأولى لمهرجان «الجميزة» في بيروت. شمس الأغنية اللبنانية اطلّت على الحضور بإطلالة مفاجئة، حيث ابتعدت عن الفساتين، واختارت Jumpsuit أنيق مكشوف الكتفين من اللونين الأبيض والأسود، وهو الـ«لوك» الذي منحها قدراً كبيراً من الحيوية والجاذبية على المسرح. نجوى الهبت أجواء الحفل بمجرد صعودها على المسرح، حيث قدمت باقة من أجمل أغانيها القديمة والحديثة، وبدأت وصلتها الغنائية بالأغنية الوطنية «الرقم الصعب» وسط تفاعل قوي من الحضور. أقرأ ايضــــــــاً : أفضل تنانير طويلة مستوحاة من لـ"يتيزيا" ملكة إسبانيا من ناحية أخرى، طرحت نجوى كرم مؤخراً فيديو كليب جديد لأغنية بعنوان «بعشق تفاصيلك» من كلمات أحمد ماضي، وألحان عادل العراقي، توز...المزيد

GMT 14:57 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة
 صوت الإمارات - ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة

GMT 11:32 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة رائعة مليئة بالمغامرات في موريشيوس
 صوت الإمارات - استمتع بعطلة رائعة مليئة بالمغامرات في موريشيوس

GMT 18:24 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي
 صوت الإمارات - "كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي

GMT 16:38 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق
 صوت الإمارات - مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق

GMT 07:34 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات
 صوت الإمارات - تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات

GMT 06:30 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 06:23 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إيران "تسحق" كمبوديا بنتيجة تاريخية في تصفيات مونديال 2022

GMT 07:19 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إيميل هيسكى يُحذّر يورغن كلوب من إراحة محمد صلاح وساديو

GMT 06:47 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

كين يواصل تحقيق الأرقام المميزة بقميص إنجلترا

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 08:01 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد برشلونة أغلق الباب أمام عودة نيمار

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates