وحدات حماية الشعب تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب
آخر تحديث 12:20:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
انقطاع الاتصالات والإنترنت في رفح وسط قصف مدفعي وغارات جوية مكثفة من قبل الجيش الإسرائيلي الهلال الأحمر الفلسطيني يُعلن استشهاد أحد المسعفين من طواقم مستشفى القدس في غزة الهلال الأحمر الفلسطيني ُيعلن إخلاء مستشفي القدس الميداني بسبب القصف العنيف مواجهات عنيفة للشرطة المكسيكية مع متظاهرين مؤيدين لفلسطين أمام السفارة الإسرائيلية في العاصمة مكسيكو تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران
أخر الأخبار

تمكنت من طرد مسلحي "داعش" إلى خارج المدينة

وحدات "حماية الشعب" تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وحدات "حماية الشعب" تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب

وحدات حماية الشعب في عين العرب
دمشق - ميس خليل

استعادت وحدات "حماية الشعب" الكردية سيطرتها على الأحياء الشرقية  في عين العرب وتمكنت من طرد مسلحي الدولة الإسلامية "داعش" إلى خارج المدينة.

وأكدت مصادر ميدانية أن عملية استعادة السيطرة جرت بالتوازي مع سلسلة غارات للتحالف الدولي العربي على مواقع "داعش" في عين العرب ومحيطها، دمرت أكثر من 60% من آليات "داعش" بينما قتل ما لا يقل عن 45 عنصرًا من التنظيم.

ودعا الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، المجتمع الدولي إلى التحرك فورًا للدفاع عن مدينة "كوباني" التي باتت على وشك السقوط في أيدي تنظيم "داعش"، مؤكدًا أن تنظيم "داعش" يستخدم دبابات ومدافع هاون مقابل أسلحة خفيفة للمقاتلين الكرد.

وفي دمشق نظم حزب الشباب الوطني للعدالة والتنمية والحركة الوطنية الكردية للتغيير السلمي والتجمع الأهلي الديمقراطي للكرد السوريين وقفة احتجاجية مقابل السفارة التركية بدمشق تنديدًا بالدعم الذي تقدمه الحكومة التركية للمسلحين في سورية والاعتداءات التي تنفذها "داعش" على منطقة عين العرب.

ميدانيًا؛ أعادت القوات الحكومية وعناصر "حزب الله" السيطرة على نقاط كانت انسحبت منها في عسال الورد والجرود المحيطة بها كما دارت اشتباكات عنيفة حول بلدة الجبة ورنكوس وأعاد عناصر "حزب الله" تمركزهم في بريتال ورأس الساعة.

وتوقع مصدر في القوات الحكومية في تصريح إلى "صوت الامارات" أن ينسحب المسلحون إلى المنطقة بين سرغايا السورية ومعربين اللبنانية وأن المعارك ستستمر ولن يسمح لجبهة "النصرة" بالسيطرة على أي قرية حدودية.

وفي ريف دمشق الشرقي سُمع دوي انفجارات ضخمة في منطقة زملكا وعربين كانت ناتجة عن صواريخ أرض أرض.

وتدور معارك عنيفة في عين ترما بين فصائل "جيش الأمة" و"جبهة النصرة" والقوات الحكومية، وطلبت الفصائل العون من باقي مقاتلي الغوطة لأن سقوط عين ترما يعني سقوط كامل بلدات الغوطة باستثناء دوما التي يسيطر عليها "جيش الإسلام".

واعترفت الفصائل بمقتل 28 من عناصرها، أمس الثلاثاء، فيما لم تصرح القوات الحكومية بعدد قتلاها.

وأفادت مصادر داخل دوما عن خطة لهدنة بين "جيش الإسلام" والقوات الحكومية وهذا ما تعتبره باقي الفصائل وخاصة "جيش الأمة" و"جبهة النصرة" خيانة كبرى.

وعلى محور حرستا عربين تكتفي القوات الحكومية بالقصف المدفعي والجوي و تستمر في حشد القوات لمنع أي اختراق أو نقل أسلحة لجبهة جوبر المشتعلة.

وفي جوبر تتقدم القوات الحكومية بشكل كبير ويؤكد مصدر في الدفاع الوطني أن تفخيخ المباني هو الذي يحول دون تقدم سريع.

وأضاف أن تدمير الأنفاق حد كثيرًا من قدرة المسلحين على التنقل والإمداد والمناورة.

جنوبًا في مخيم اليرموك قصفت المدفعية منطقة الحجر الأسود المعقل الوحيد لتنظيم "داعش" في محيط العاصمة.

وفي درعا؛ أعلنت فصائل من "الجيش الحر" وفصائل إسلامية عن بدء معركة "ذات السلاسل" في كامل ريف درعا، لطرد القوات الحكومية من درعا المحطة.

وتستمر المعارك في محيط بلدة الحارة و تل الحارة دون تأكيد سيطرة أحد الطرفين، و قصف لبلدة جاسم استهدف تحركات لفصائل "الجيش الحر".

وفي حمص؛ يعود التوتر إلى منطقة الوعر، وسجل قصف مدفعي للمنطقة وسقوط صاروخ.


وكانت المنطقة شهدت هدنة ناجحة في الفترة الأخيرة لكن التفجير في مدرسة للأطفال في حي عكرمة الموالي للحكومة نقض تلك الهدنة بحسب رأي الأهالي الذين مارسوا ضغوط شديدة على الحكومة ووجهوا أصابع الاتهام لمسلحي منطقة الوعر المجاورة.

وتجري محاولات لتهدئة الموقف ووقف أي عمل عسكري في المنطقة وإعادة الهدنة.

يذكر أن حي الوعر يقطنه 200 ألف مدني.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وحدات حماية الشعب تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب وحدات حماية الشعب تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 16:43 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"دو" تشدد على أهمية الاستخدام الآمن للإنترنت

GMT 14:49 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تقدم نصائح لكيفية الاستعداد للبرامج المباشرة

GMT 21:48 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

سندس عباس تناشد بصياغة قانون ضد المتاجرين بالبشر

GMT 01:35 2016 السبت ,20 شباط / فبراير

ملابس تناسب الطقس الدافئ

GMT 16:51 2013 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

كلية فاطمة و"اسكونا" تمنحان الماجستير في رعاية مرضى السكري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates