وحدات حماية الشعب تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب
آخر تحديث 03:42:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حريق ضخم يلتهم أجزاء كبيرة من كنيسة مارجرجس الأثرية بالقاهرة تويوتا ترفع حصتها في «سوبارو» إلى 20% لإنتاج سيارات رياضية بي.إم.دبليو تستدعي 260 ألف سيارة في الولايات المتحدة قيس سعيد أولى محطاتي الخارجية ستكون الجزائر وأتمنى زيارة ليبيا وتحية لأبناء فلسطين شهاب يؤكد زيارة وفد الحركة إلى القاهرة من أجل التباحث مع المسؤولين المصريين حول مستجدات الوضع الفلسطيني داود شهاب : بدعوة من المسؤولين المصريين وصل الأمين العام للحركة زياد النخالة إلى القاهرة اليوم على رأس وفد يضم عضو المكتب السياسي محمد الهندي ، ومن المقرر أن يصل باقي أعضاء الوفد القادمين من غزة في وقت لاحق. الرئيس الأميركي يوكد ان وزارة الخزانة الأميركية مستعدة لفرض عقوبات على تركيا 9 قتلى بينهم 5 مدنيين في غارة جوية تركية على رأس العين السورية الأردن تؤ كد أن ممارسات الاحتلال في الأقصى تجر المنطقة إلى صراع ديني حنا ناصر يؤكد جاهزية اللجنة من الناحية الفنية لإجراء الانتخابات في جميع الأراضي الفلسطينية
أخر الأخبار

تمكنت من طرد مسلحي "داعش" إلى خارج المدينة

وحدات "حماية الشعب" تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وحدات "حماية الشعب" تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب

وحدات حماية الشعب في عين العرب
دمشق - ميس خليل

استعادت وحدات "حماية الشعب" الكردية سيطرتها على الأحياء الشرقية  في عين العرب وتمكنت من طرد مسلحي الدولة الإسلامية "داعش" إلى خارج المدينة.

وأكدت مصادر ميدانية أن عملية استعادة السيطرة جرت بالتوازي مع سلسلة غارات للتحالف الدولي العربي على مواقع "داعش" في عين العرب ومحيطها، دمرت أكثر من 60% من آليات "داعش" بينما قتل ما لا يقل عن 45 عنصرًا من التنظيم.

ودعا الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، المجتمع الدولي إلى التحرك فورًا للدفاع عن مدينة "كوباني" التي باتت على وشك السقوط في أيدي تنظيم "داعش"، مؤكدًا أن تنظيم "داعش" يستخدم دبابات ومدافع هاون مقابل أسلحة خفيفة للمقاتلين الكرد.

وفي دمشق نظم حزب الشباب الوطني للعدالة والتنمية والحركة الوطنية الكردية للتغيير السلمي والتجمع الأهلي الديمقراطي للكرد السوريين وقفة احتجاجية مقابل السفارة التركية بدمشق تنديدًا بالدعم الذي تقدمه الحكومة التركية للمسلحين في سورية والاعتداءات التي تنفذها "داعش" على منطقة عين العرب.

ميدانيًا؛ أعادت القوات الحكومية وعناصر "حزب الله" السيطرة على نقاط كانت انسحبت منها في عسال الورد والجرود المحيطة بها كما دارت اشتباكات عنيفة حول بلدة الجبة ورنكوس وأعاد عناصر "حزب الله" تمركزهم في بريتال ورأس الساعة.

وتوقع مصدر في القوات الحكومية في تصريح إلى "صوت الامارات" أن ينسحب المسلحون إلى المنطقة بين سرغايا السورية ومعربين اللبنانية وأن المعارك ستستمر ولن يسمح لجبهة "النصرة" بالسيطرة على أي قرية حدودية.

وفي ريف دمشق الشرقي سُمع دوي انفجارات ضخمة في منطقة زملكا وعربين كانت ناتجة عن صواريخ أرض أرض.

وتدور معارك عنيفة في عين ترما بين فصائل "جيش الأمة" و"جبهة النصرة" والقوات الحكومية، وطلبت الفصائل العون من باقي مقاتلي الغوطة لأن سقوط عين ترما يعني سقوط كامل بلدات الغوطة باستثناء دوما التي يسيطر عليها "جيش الإسلام".

واعترفت الفصائل بمقتل 28 من عناصرها، أمس الثلاثاء، فيما لم تصرح القوات الحكومية بعدد قتلاها.

وأفادت مصادر داخل دوما عن خطة لهدنة بين "جيش الإسلام" والقوات الحكومية وهذا ما تعتبره باقي الفصائل وخاصة "جيش الأمة" و"جبهة النصرة" خيانة كبرى.

وعلى محور حرستا عربين تكتفي القوات الحكومية بالقصف المدفعي والجوي و تستمر في حشد القوات لمنع أي اختراق أو نقل أسلحة لجبهة جوبر المشتعلة.

وفي جوبر تتقدم القوات الحكومية بشكل كبير ويؤكد مصدر في الدفاع الوطني أن تفخيخ المباني هو الذي يحول دون تقدم سريع.

وأضاف أن تدمير الأنفاق حد كثيرًا من قدرة المسلحين على التنقل والإمداد والمناورة.

جنوبًا في مخيم اليرموك قصفت المدفعية منطقة الحجر الأسود المعقل الوحيد لتنظيم "داعش" في محيط العاصمة.

وفي درعا؛ أعلنت فصائل من "الجيش الحر" وفصائل إسلامية عن بدء معركة "ذات السلاسل" في كامل ريف درعا، لطرد القوات الحكومية من درعا المحطة.

وتستمر المعارك في محيط بلدة الحارة و تل الحارة دون تأكيد سيطرة أحد الطرفين، و قصف لبلدة جاسم استهدف تحركات لفصائل "الجيش الحر".

وفي حمص؛ يعود التوتر إلى منطقة الوعر، وسجل قصف مدفعي للمنطقة وسقوط صاروخ.


وكانت المنطقة شهدت هدنة ناجحة في الفترة الأخيرة لكن التفجير في مدرسة للأطفال في حي عكرمة الموالي للحكومة نقض تلك الهدنة بحسب رأي الأهالي الذين مارسوا ضغوط شديدة على الحكومة ووجهوا أصابع الاتهام لمسلحي منطقة الوعر المجاورة.

وتجري محاولات لتهدئة الموقف ووقف أي عمل عسكري في المنطقة وإعادة الهدنة.

يذكر أن حي الوعر يقطنه 200 ألف مدني.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وحدات حماية الشعب تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب وحدات حماية الشعب تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب



ارتدت فستانًا بفتحة جانبية وزوجًا من الأحذية المرتفعة

ريهانا تتألق بإطلالة ساحرة في حفل إطلاق كتابها

نيويورك - صوت الامارات
ظهرت المغنية الأمريكية الشهيرة ريهانا، التى تبلغ من العمر 31 عاما، مساء أمس الجمعة، بإطلالة خريفية جريئة كعادتها، وحالة معنوية جيدة، وذلك خلال الاحتفال بكتابها الجديد والذى يحمل سيرتها الذاتية، وارتدت فستانا بطبعة الفهد بفتحة جانبية عند الصدر، وزوجًا من الأحذية النبيتى المرتفعة إلى الركبة والتي تطابق لون أحمر الشفاه الجرىء الذى اختارته. ونفت ريهانا خلال الحفل أن يكون عنوان أغنيتها الأخيرة "المحبة الخاصة"، هو عنوان ألبومها الجديد، مؤكدة أن الألبوم سيصدر خلال شهر نوفمبر، ومن المقرر أيضا أن تطرح سيرتها الذاتية في الأسواق في 24 أكتوبر، بحسب صحيفة "ديلى ميل". قد يهمك ايضا "ديور" تطلق مجموعة أزياء ربيع 2019 للأطفال دار كريستيان ديور تحتفل بمرور 70 عامًا على إنشائها في معرض استثنائي في باريس...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 19:11 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة
 صوت الإمارات - دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة

GMT 22:07 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بن زايد يؤكد أن أبناء الدولة ثروتها الحقيقية
 صوت الإمارات - محمد بن زايد يؤكد أن أبناء الدولة ثروتها الحقيقية

GMT 12:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
 صوت الإمارات - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 11:34 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث صيحات غرف معيشة 2019 بألوان صيفية
 صوت الإمارات - أحدث صيحات غرف معيشة 2019 بألوان صيفية

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 07:45 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق كتاب الوصايا العشر للإدارة الحكومية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

على مفترق يسمونه حضارة وجدتني تائهة

GMT 05:04 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ميلان ينتفض ويفوز بشق الأنفس على جنوة بفضل براعة بيبي رينا

GMT 23:56 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

"الريدز" يحتل صدارى "البريميرلينع" ومانشستر سيتي وصيفًا

GMT 12:20 2019 الأربعاء ,25 أيلول / سبتمبر

عمرو دياب ينشر بوستر دعائي لأغنيته الجديدة "متغير"

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates