وحدات حماية الشعب تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب
آخر تحديث 05:44:29 بتوقيت أبوظبي

تمكنت من طرد مسلحي "داعش" إلى خارج المدينة

وحدات "حماية الشعب" تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وحدات "حماية الشعب" تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب

وحدات حماية الشعب في عين العرب
دمشق - ميس خليل

استعادت وحدات "حماية الشعب" الكردية سيطرتها على الأحياء الشرقية  في عين العرب وتمكنت من طرد مسلحي الدولة الإسلامية "داعش" إلى خارج المدينة.

وأكدت مصادر ميدانية أن عملية استعادة السيطرة جرت بالتوازي مع سلسلة غارات للتحالف الدولي العربي على مواقع "داعش" في عين العرب ومحيطها، دمرت أكثر من 60% من آليات "داعش" بينما قتل ما لا يقل عن 45 عنصرًا من التنظيم.

ودعا الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، المجتمع الدولي إلى التحرك فورًا للدفاع عن مدينة "كوباني" التي باتت على وشك السقوط في أيدي تنظيم "داعش"، مؤكدًا أن تنظيم "داعش" يستخدم دبابات ومدافع هاون مقابل أسلحة خفيفة للمقاتلين الكرد.

وفي دمشق نظم حزب الشباب الوطني للعدالة والتنمية والحركة الوطنية الكردية للتغيير السلمي والتجمع الأهلي الديمقراطي للكرد السوريين وقفة احتجاجية مقابل السفارة التركية بدمشق تنديدًا بالدعم الذي تقدمه الحكومة التركية للمسلحين في سورية والاعتداءات التي تنفذها "داعش" على منطقة عين العرب.

ميدانيًا؛ أعادت القوات الحكومية وعناصر "حزب الله" السيطرة على نقاط كانت انسحبت منها في عسال الورد والجرود المحيطة بها كما دارت اشتباكات عنيفة حول بلدة الجبة ورنكوس وأعاد عناصر "حزب الله" تمركزهم في بريتال ورأس الساعة.

وتوقع مصدر في القوات الحكومية في تصريح إلى "صوت الامارات" أن ينسحب المسلحون إلى المنطقة بين سرغايا السورية ومعربين اللبنانية وأن المعارك ستستمر ولن يسمح لجبهة "النصرة" بالسيطرة على أي قرية حدودية.

وفي ريف دمشق الشرقي سُمع دوي انفجارات ضخمة في منطقة زملكا وعربين كانت ناتجة عن صواريخ أرض أرض.

وتدور معارك عنيفة في عين ترما بين فصائل "جيش الأمة" و"جبهة النصرة" والقوات الحكومية، وطلبت الفصائل العون من باقي مقاتلي الغوطة لأن سقوط عين ترما يعني سقوط كامل بلدات الغوطة باستثناء دوما التي يسيطر عليها "جيش الإسلام".

واعترفت الفصائل بمقتل 28 من عناصرها، أمس الثلاثاء، فيما لم تصرح القوات الحكومية بعدد قتلاها.

وأفادت مصادر داخل دوما عن خطة لهدنة بين "جيش الإسلام" والقوات الحكومية وهذا ما تعتبره باقي الفصائل وخاصة "جيش الأمة" و"جبهة النصرة" خيانة كبرى.

وعلى محور حرستا عربين تكتفي القوات الحكومية بالقصف المدفعي والجوي و تستمر في حشد القوات لمنع أي اختراق أو نقل أسلحة لجبهة جوبر المشتعلة.

وفي جوبر تتقدم القوات الحكومية بشكل كبير ويؤكد مصدر في الدفاع الوطني أن تفخيخ المباني هو الذي يحول دون تقدم سريع.

وأضاف أن تدمير الأنفاق حد كثيرًا من قدرة المسلحين على التنقل والإمداد والمناورة.

جنوبًا في مخيم اليرموك قصفت المدفعية منطقة الحجر الأسود المعقل الوحيد لتنظيم "داعش" في محيط العاصمة.

وفي درعا؛ أعلنت فصائل من "الجيش الحر" وفصائل إسلامية عن بدء معركة "ذات السلاسل" في كامل ريف درعا، لطرد القوات الحكومية من درعا المحطة.

وتستمر المعارك في محيط بلدة الحارة و تل الحارة دون تأكيد سيطرة أحد الطرفين، و قصف لبلدة جاسم استهدف تحركات لفصائل "الجيش الحر".

وفي حمص؛ يعود التوتر إلى منطقة الوعر، وسجل قصف مدفعي للمنطقة وسقوط صاروخ.


وكانت المنطقة شهدت هدنة ناجحة في الفترة الأخيرة لكن التفجير في مدرسة للأطفال في حي عكرمة الموالي للحكومة نقض تلك الهدنة بحسب رأي الأهالي الذين مارسوا ضغوط شديدة على الحكومة ووجهوا أصابع الاتهام لمسلحي منطقة الوعر المجاورة.

وتجري محاولات لتهدئة الموقف ووقف أي عمل عسكري في المنطقة وإعادة الهدنة.

يذكر أن حي الوعر يقطنه 200 ألف مدني.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وحدات حماية الشعب تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب وحدات حماية الشعب تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وحدات حماية الشعب تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب وحدات حماية الشعب تستعيد سيطرتها على الأحياء الشرقية في عين العرب



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تجذب الأنظار بثوب أخضر أنيق

لندن ـ ماريا طبراني
واصلت عارضة الأزياء الشهيرة ويني هارلو، ظهورها المميز خلال أسبوع لندن للموضة، وتألقت بإطلالة مذهلة في عرض ناتاشا زينكو. وكانت هذه الفتاة تجذب الانتباه بتنوع اختياراتها في الأزياء، فارتدت ثوبًا أخضر نيون مذهل طويل مطبوع عليه كلمات 'Fu' و 'Fufu' وما جعله أكثر غريب الأطوار كانت أحذية الفخذ العالية بنفس اللون فضلًا عن  قلادة  علامة الدولار الكبيرة. وتبرهن هارلو على أنها واحدة من أكثر النماذج طلبًا خلال الدورة الحالية لأسابيع الموضة Fashion Weeks ، بعد أن سارت أيضاً على مدرجات عروض أزياء Adidas ، House of Holland و Julien MacDonald ، بالإضافة إلى Natasha Zinko ، في لندن وحدها. بعد أن بدأت مسيرتها المهنية كمتسابقة في برنامج Next Top الأميركي في عام 2014 ، ستنتقل العارضة الكندية ، 24 عامًا ، إلى عرض فيكتوريا سيكريت للأزياء في نوفمبر/تشرين الثاني. وأُصيبت هارلو بمرض جلدي نادر الحدوث وغير قابل للشفاء

GMT 17:13 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تمتعي بإطلالة ساحرة من دار الأزياء الشهيرة "بربري"
 صوت الإمارات - تمتعي بإطلالة ساحرة من دار الأزياء الشهيرة "بربري"

GMT 15:05 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي تمثل أفضل الأماكن لقضاء الإجازات المميزة
 صوت الإمارات - تشيلي تمثل أفضل الأماكن لقضاء الإجازات المميزة

GMT 16:10 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الرئيس الأميركي أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية
 صوت الإمارات - الرئيس الأميركي أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية

GMT 18:48 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

"Moncler" تضم مصمم مشهور إلى فريقها لتصميم معطف الأحلام
 صوت الإمارات - "Moncler" تضم مصمم مشهور إلى فريقها لتصميم معطف الأحلام

GMT 19:11 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " شاطىء خاص في إسبانيا
 صوت الإمارات - " La Reserva Club " شاطىء خاص في إسبانيا

GMT 11:34 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ميرتينز يقرّ بأنّه لا يريد أن يكون مثل ميسي أو رونالدو

GMT 12:35 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

اختيار رونالدو كأفضل لاعب في دوري أبطال أوروبا

GMT 22:23 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مجد حمدان تبتكر طريقة لتزيين الكتب المدرسية لجذب التلاميذ

GMT 21:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما زاد عن حده انقلب ضده

GMT 10:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب مالاغا يعلن أن مهمة التحكيم ليست سهلة أبدًا

GMT 05:19 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ستوك سيتي يفقد حارسه جاك باتلاند لمدة 6 أسابيع

GMT 07:20 2018 الجمعة ,06 تموز / يوليو

كوفاتش يكشف عن استراتيجيته مع بايرن ميونخ

GMT 19:24 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

حوار طويل مع صدام حسين يكشف عنه كتاب "أحوال العراق"

GMT 09:49 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"فلاي دبي" تدشن رحلاتها إلى مطار شيريميتيفو في موسكو

GMT 10:43 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

هذا الطبق سريع التحضير ويساعد في خفض الوزن الزائد

GMT 01:15 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

العامري يكشف أنّ معرض الشارقة للكتاب يسمو بالإبداع العربي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates