وزراء الداخلية يقرّرون تضييق الخناق على المنظمات المتشدّدة اقتصاديًا
آخر تحديث 03:39:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المؤتمر العربي السابع عشر للمسؤولين عن مكافحة التطرّف

وزراء الداخلية يقرّرون تضييق الخناق على المنظمات المتشدّدة اقتصاديًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزراء الداخلية يقرّرون تضييق الخناق على المنظمات المتشدّدة اقتصاديًا

المؤتمر العربي السابع عشر للمسؤولين عن مكافحة التطرف
أبو ظبي ـ جمال أبو سمرا

حضّ مجلس وزراء الداخلية العرب، اثر انعقاد المؤتمر العربي السابع عشر للمسؤولين عن مكافحة التطرف، على احكام الرقابة والسيطرة على اقتصادها لمنع أي أنشطة مالية تخريبية للمنظمات المتطرفة.وأوصى المؤتمر، الذي انعقد في نطاق الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بمشاركة دولة الإمارات بوفد ترأسه العقيد راشد سعيد القيشي من الإدارة العامة للشرطة الجنائية الاتحادية في وزارة الداخلية، المسؤولين عن مكافحة التطرف بتعزيز التعاون في هذا المجال، كما أكد المؤتمرون على أهمية معالجة بؤر الفقر باعتباره التربة التي يترعرع فيها التطرف وعلى ضرورة العناية بالشرائح الاجتماعية الضعيفة للحيلولة دون انسياق أفرادها لإغراءات التجنيد من قبل المجموعات المتطرفة.
 ودعا المؤتمر الدول الأعضاء إلى إحكام الرقابة والسيطرة على مختلف الفعاليات الاقتصادية لديها للحيلولة دون تمكين العصابات والمنظمات المتطرفة من توجيه مختلف الموارد المالية لدعم نشاطاتها التخريبية. كما دعا الدول الأعضاء إلى اعتماد سياسة وطنية متكاملة "تشريعية وأمنية وتوعوية" تحول دون انتقال مواطنيها إلى مناطق الصراع وبؤر التوتر.
وناقش المؤتمر عددًا من الموضوعات من بينها الاستراتيجية العربية لمكافحة التطرف وتأثير شبكات التواصل الاجتماعي في هذا الجانب، وفي هذا السياق دعا المؤتمر الجهات المعنية في الدول الأعضاء إلى إعداد برامج توعوية خاصة موجهة إلى شريحتي الأطفال والشباب من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي لتبصيرهم بالأساليب التي تستخدمها الجماعات المتطرفة لتجنيد تلك الشرائح للعمل ضمن صفوفها.
ووافق المؤتمر على الاستراتيجية العربية لمكافحة التطرف في صيغتها المحدثة، كما أوصى بتعميم التجارب العربية الناجحة في هذا المجال والعمل على الاستفادة منها. ودعا إلى إعداد بروتوكول عربي للحد من انتشار الأسلحة في المنطقة العربية واتفاقية عربية لمكافحة أفعال التدخل غير المشروع الموجه ضد أمن وسلامة الطيران المدني.
وبينما ينتظر أن ترفع توصيات المؤتمر إلى الدورة القادمة لمجلس وزراء الداخلية العرب للنظر في اعتمادها، طالب المؤتمر بتفعيل المركز الدولي لمكافحة التطرف الذي تم إنشاؤه في نطاق الأمم المتحدة بمبادرة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، على أن تكون الأمانة العامة للمجلس عضوًا في المجلس الاستشاري للمركز.
وكان أمين عام مجلس وزراء الداخلية العرب محمد علي كومان انتقد الأربعاء في افتتاح المؤتمر التباطؤ في تفعيل المركز الدولي لمكافحة التطرف، رغم التبرع السخي الذي قدمته له المملكة في مناسبتين.
وانتقد كومان تقاعس المجتمع الدولي في التقيد بالقرار الدولي الذي يقضي بمنع دفع الفدية للجماعات المتطرفة وعدم ارتقاء الالتزام الدولي بمواجهة التطرف على الصعيد الدولي دون مستوى الالتزام العربي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزراء الداخلية يقرّرون تضييق الخناق على المنظمات المتشدّدة اقتصاديًا وزراء الداخلية يقرّرون تضييق الخناق على المنظمات المتشدّدة اقتصاديًا



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates