وزير الحرب الإسرائيلي يؤيد اعتقال المستوطنين المتورطين في مقتل الرضيع
آخر تحديث 14:32:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سياسيون يؤكّدون أنها محاولة لمنع اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة

وزير الحرب الإسرائيلي يؤيد اعتقال المستوطنين المتورطين في مقتل الرضيع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الحرب الإسرائيلي يؤيد اعتقال المستوطنين المتورطين في مقتل الرضيع

وزير الحرب الإسرائيلي موشيه يعلون
غزة – محمد حبيب

ذكرت تقارير صحافية، الأحد، أن وزير الحرب الإسرائيلي، موشيه يعلون، أبلغ في نهاية الأسبوع المنصرم، جهاز "الشاباك" بأنه سيؤيد الاعتقال الإداري ضد نشطاء في اليمين المتطرف من المشتبهين في التورط في اعتداءات في حق فلسطينيين، وفي الحالات التي لا تتوفر فيها، في المرحلة الأولى، أدلة كافية تسمح بتقديمهم إلى المحاكمة.

وجاءت تصريحات يعلون في أعقاب الاعتداء الذي نفذه مستوطنون متطرفون في قرية دوما قرب نابلس، الجمعة، وأسفر عن استشهاد الطفل الرضيع علي دوابشة حرقا، وإصابة والديه وشقيقه الذين يرقدون في مستشفيات "إسرائيلية" وما زالت حالتهم حرجة وهناك خطر على حياتهم. وبيّنت التقارير أنّ يعلون صادق في وقت سابق على إصدار أوامر إبعاد عن الضفة الغربية المحتلة في حق مستوطنين متطرفين أعضاء في تنظيم "جباية الثمن" المتطرف، لكنه يعتقد أن

الاعتداء المتطرف في دوما يستوجب استخدام إجراءات أشد.

وأجرت أجهزة الأمن الإسرائيلية والفلسطينية خلال اليومين الأخيرين اتصالات مكثفة لتنسيق أنشطة مشتركة تهدف إلى منع تصعيد الوضع في الضفة في أعقاب استشهاد الطفل دوابشة.

ووقعت مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في الضفة، أسفرت عن استشهاد الفتى ليث الخالدي عند حاجز عطارة قرب بير زيت والفتى محمد المصري خلال مظاهرة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة. كذلك أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين في هذه المواجهات.

وتشير التقديرات في "إسرائيل" إلى أن السلطة الفلسطينية تبذل جهدا من أجل إحباط "موجة عنف واسعة" في أعقاب الاعتداء المتطرف في دوما.

ورغم ذلك فإن التحسب في "إسرائيل" يتمثل في إقدام أفراد فلسطينيين على تنفيذ عمليات طعن أو دهس.

ونقلت صحف عن مصدر أمني "إسرائيلي" رفيع، قوله إنه لن يفاجأ إذا تبين وجود علاقة بين هدم المبنيين في مستوطنة "بيت إيل"، الخميس، والاعتداء المتطرف في قرية دوما، واتهم وزراء إسرائيليين "بنشر دعاية كاذبة" حول الظروف القضائية التي جرى الهدم بسببها.

وأكّد أن "وسائل الإعلام التابعة للمستوطنين حولت البنايتين الفارغتين إلى جبل الهيكل" في إشارة إلى الحرم القدسي.

وشددت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، على أن "المقاومة لن تسكت" على "جريمة" قتل طفل فلسطيني عمره عام ونصف العام عندما أشعل مستوطنون النار في منزل عائلته فجر الجمعة.

وأبرز أبو عبيدة، الناطق باسم القسام في بيان صحافي "مقتل الطفل جريمة بشعة يتحمل قادة العدو مسؤوليتها ولن يسكت شعبنا ومقاومتنا عليها"، مضيفاً أن "العدو لا يفهم سوى لغة المقاومة والقوة".

وأبرز الخبير العسكري واللواء المتقاعد يوسف الشرقاوي، أن حادثة حرق الطفل الرضيع علي الدوابشة وسياسة مصادرة الأراضي والصلف الإسرائيلي القائم أحدث تحولا في الرأي العام الفلسطيني في الضفة المحتلة لصالح إشعال انتفاضة عارمة، ستجرف معها خيارات النضال "غير المجدية" على حد تعبيره.

وأوضح الخبير الشرقاوي أن المرحلة المقبلة في الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي ستكون بأدوات نضالية جديدة تجمع أكثر من خيار تحتها، مشيراً إلى أن الخيار العسكري سيكون أبرزها على حساب أنصاف الحلول السلمية والتطبيعية.

ولفت الشرقاوي إلى أنّ محاولات "إسرائيل" لتطويق الأحداث الأخيرة ومنع نشوب انتفاضة ثالثة ستفشل، معتبراً ان إدانة النظام السياسي الإسرائيلي لعمليات المستوطنين لا سيما حرق الرضيع "ذر للرماد في العيون"، مبيناً أن الدلائل تشير أن الحكومة الإسرائيلية هي من يقف وراء جرائم المستوطنين.

وأوضح أن قطاع غزة لن يكون بمنأى عن الأحداث الميدانية في الضفة المحتلة، متوقعاً أن يأخذ التصعيد الميداني شكل تصاعدي وصولاً للانتفاضة الشاملة.
واستبعد المحلل السياسي والخبير في الشأن الإسرائيلي أكرم عطالله، نشوب انتفاضة فلسطينية ثالثة، لغياب مقومات الانتفاضة والتي من وجهة نظره أولها تحقيق الوحدة، والاتفاق على استراتيجية موحدة لتأجيج انتفاضة جديدة في وجه الاحتلال.

وأوضح عطالله أنّ غياب الوحدة الفلسطينية، وضعف الثقة بين الفصائل الفلسطينية يؤخر من نشوب انتفاضة ثالثة.

ويرى عطالله أن الأمر المحتمل سيكون في ميدان الضفة المحتلة، وسيتمثل في مواجهات فردية في نقاط التماس مع الاحتلال الإسرائيلي أو فعل انتقامي فلسطيني فردي، مشيراً إلى أن لن يكون هناك أي مواجهات جماعية منظمة لغياب المقومات اللازمة لتفجير انتفاضة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الحرب الإسرائيلي يؤيد اعتقال المستوطنين المتورطين في مقتل الرضيع وزير الحرب الإسرائيلي يؤيد اعتقال المستوطنين المتورطين في مقتل الرضيع



خطفت الأنظار بإطلالتها التي ستكون موضة في 2020

نيكول كيدمان تتألق بفستان سهرة أسود يرمز للأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العديدُ من سيدات هوليوود على حضور حفل Elle حيث ظهرن بفساتين ذات اللون الأسود والذي يرمز للأناقة وتألّقت العديد من الحاضرات للحفل وظهرن في غاية الجاذبية والأناقة. وكان من بين النجمات الحاضرات سكارليت جوهانسون وناتالي بورتمان ومارجوت روبي وغوينيث بالترو ونيكول كيدمان التي استطاعت أن تخطف الأنظار بإطلالتها بـTuxedo Dress التي يبدو وأنها ستكون موضةً في فصلي الخريف والشتاء لعام 2020. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي وجاءت إطلالة نيكول كيدمان بفستان سهرة أسود من Ralph Lauren "رالف لورين" وهو فستان أنيقٌ مبطّن بأكمام مميزة وتفاصيل متداخلة ونسّقته بارتداء الصنادل المزخرفة من سيرجيو روسي. ولكن ما لفت الأنظار في إطلالة نيكول كيدمان في هذا الحفل أن هذا الفستان ظهرت به الفنانة المصرية وفاء عام...المزيد

GMT 14:29 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
 صوت الإمارات - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 06:07 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

يوسف يوراري بولسن يقود الدنمارك لفوز ثمين على سويسرا

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates