وزير الدفاع الفرنسي يحذر من وصول داعش إلى آبار النفط بتوغله نحو الداخل
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التنظيم المتطرف يقطع رأس امرأة مغربية ويعدم فلسطينيًا في مدينة سرت

وزير الدفاع الفرنسي يحذر من وصول "داعش" إلى آبار النفط بتوغله نحو الداخل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الدفاع الفرنسي يحذر من وصول "داعش" إلى آبار النفط بتوغله نحو الداخل

تنظيم "داعش"
سرت ـ فاطمة السعداوي


ارتكب تنظيم "داعش" المتطرف، جريمة بشعة جديدة، إذ أقدم على إعدام امرأة ورجل في مدينة سرت الليبية الخاضعة لسيطرته بعدما اتهم المرأة بممارسة "السحر والشعوذة" والرجل بالتجسس.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية القريبة من الحكومة المعترف بها دوليًا في الشرق نقلًا عن شهود عيان في سرت (450 كلم شرق طرابلس) أن التنظيم "قتل امرأة تحمل الجنسية المغربية ورجلًا يحمل الجنسية الفلسطينية، كما قطع يد آخر ليبي، تنفيذًا لأحكام قصاص".
وأوضح هؤلاء أن "التنظيم قطع رأس المرأة بالسيف وسط ساحة عامة في المدينة بعد اتهامها بالسحر والشعوذة، وفي السياق نفسه قام التنظيم بتنفيذ حكم الإعدام رمياً بالرصاص بحق رجل فلسطيني الجنسية بتهمة التجسس"، كما "قطع يد ليبي لاتهامه بالسرقة".

وكان وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان حذر من أن التنظيم المتطرف بدأ "يتوغل نحو الداخل" ساعيًا للوصول إلى آبار النفط. وصرّح لودريان لإذاعة "ار تي ال"، "أنهم في سرت، يعملون على توسيع منطقتهم الممتدة على طول 250 كلم على طول الساحل، لكنهم بدؤوا يتوغلون نحو الداخل.. ويحاولون الوصول إلى آبار النفط والاحتياطيات النفطية"، مستبعدًا أي عملية عسكرية خارجية ضد التنظيم في ليبيا .

وفي طرابلس، اندلعت اشتباكات عنيفة بين مجموعتين من المليشيات تابعتين لفجر ليبيا. وبحسب مصدر طبي، فإن 8 قتلى من بينهم آمر إحدى الكتيبتين ومساعده ومدني إضافة إلى 15 جريحًا هم حصيلة الاشتباك.
وفي بروكسل، دعت الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية فدريكا موغيريني جميع الأطراف الليبية إلى المصادقة على اتفاق الصخيرات المغربية والمضي قدمًا نحو إرساء حكومة الوفاق الوطني والخروج بالبلاد من دوامة الأزمة.
وقالت موغيريني في تصريح لها قبل انطلاق اجتماعات وزراء الخارجية الأوروبيين في بروكسل إن الحكومة الليبية المقبلة تستند في شرعيتها على المجتمع الدولي وعلى تأييد الشعب الليبي، مبينة أن تشكيلها سيمثل خطوة حاسمة لتوحيد جهود جميع الأطراف للتصدي لبؤر الإرهاب في البلاد إلى جانب احتواء تدفق الهجرة غير الشرعية.

وحذّر وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان الأثنين، من أن تنظيم "داعش" الموجود على الساحل الليبي بدأ "يتوغل نحو الداخل" ساعيًا إلى الوصول إلى آبار النفط. وقال: "إنهم في سرت ويعملون على توسيع منطقتهم الممتدة 250 كيلومترًا على طول الساحل، لكنهم بدأوا يتوغلون في الداخل ويحاولون الوصول إلى آبار النفط والاحتياطات النفطية". 

ورأى أن وعي هذا الخطر بدأ يظهر "لحسن الحظ سواء من جانب فريقَي الصراع في ليبيا، وثمة ما يدعو إلى الاعتقاد بأن المحادثات الجارية تحت إشراف مارتن كوبلر الموفد الخاص للأمم المتحدة، وفي اجتماعات روما، ستؤدي إلى حل سياسي".

وفي غضون ذلك، أفاد مدير إدارة الإعلام في المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته (الذراع الاشتراعية لحكومة طرابلس غير المعترف بها دوليًا) محمد مليطان لـ"الحياة بأنه "لم يصدر أي رد فعل لا سلبي ولا ايجابي حول لقاء روما حول الوضع في ليبيا وهذا يعني أن أي تصريحات خارج رئاسة المؤتمر لن تكون ذات أثر".

وعن اللقاء المرتقب بين رئيس المؤتمر الوطني نوري بوسهمين ورئيس البرلمان الليبي المعترف به دوليًا ومقرّه طبرق، عقيلة صالح، قال مليطان إن بوسهمين ما زال مقيماً في مالطا في انتظار زيارة صالح التي لم يُحَدد ما إذا كانت ستحصل أم لا.

إلى ذلك، اندلعت اشتباكات بالأسلحة المتوسطة الأحد، بين مسلحين من عائلتين متنازعتين في مدينة تاجوراء شرق طرابلس، وأدت إلى سقوط 10 قتلى وعدد من الجرحى من الطرفين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الدفاع الفرنسي يحذر من وصول داعش إلى آبار النفط بتوغله نحو الداخل وزير الدفاع الفرنسي يحذر من وصول داعش إلى آبار النفط بتوغله نحو الداخل



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 18:56 2013 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

عرض مسرحية "مزمار الحاوي" في الزرقاء

GMT 13:15 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرزي جمال عينيك برسم الفراعنة بواسطة قلم الكحل

GMT 21:13 2013 الجمعة ,22 شباط / فبراير

"انستغرام" لن يصل إلى "بلاك بيري 10"

GMT 01:32 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد الإسباني يخطط لاستعادة المغربي حكيمي

GMT 06:03 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"Cry for me" لـ كاميلا كابيلو تحقق أكثر من 2 مليون مشاهدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates