وصول 61 عنصرًا من قوات النظام والدفاع الوطني إلي الزهراء
آخر تحديث 07:04:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فروا من رتيان التي فشلت في الاستيلاء عليها

وصول 61 عنصرًا من قوات النظام والدفاع الوطني إلي الزهراء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وصول 61 عنصرًا من قوات النظام والدفاع الوطني إلي الزهراء

اشتباكات بين الكتائب الإسلامية والمقاتلة
دمشق - نور خوّام

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، انَّ مناطق في جرود بلدتي رأس المعرة والجبة بالقلمون، تعرضت بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء، لقصف من قوات النظام، من دون أنباء عن اصابات.

كما تعرضت مناطق في جرود القلمون لقصف جوي، من دون معلومات عن خسائر بشرية.

وفي محافظة دمشق،  تعرضت عند منتصف ليل أمس الثلاثاء، أماكن في منطقتي مخيم اليرموك وشارع الـ 30، لقصف من قبل قوات النظام، ولم ترد أنباء عن أي إصابات.

وفي محافظة حلب، قتل 70 عنصرًا، من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، خلال الهجمات التي نفذتها قوات النظام والمسلحين الموالين لها في عدة مناطق في مدينة حلب وأريافها، وتركزت بشكل أساسي في الريف الشمالي في حلب.

وفي ضاحية الراشدين وجمعية الزهراء في مدينة حلب، دارت على إثرها اشتباكات عنيفة مع الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة التي استشهد منهم ما لا يقل عن 66 مقاتلًا سوريًا، 46 منهم استشهدوا خلال اشتباكات في الريف الشمالي و20 استشهدوا خلال اشتباكات على جبهات مدينة حلب.

كما وردت معلومات مؤكّدة عن مقتل 20 مقاتلًا  من جنسيات غير سورية من مقاتلي جبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار.

ووصل ليل أمس الثلاثاء، 61 عنصرًا على الأقل من قوات النظام وقوات الدفاع الوطني الموالية لها إلى بلدة الزهراء التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، تمكنوا من الفرار من بلدة رتيان التي فشلت بالاستيلاء عليها، تاركين خلفهم عشرات الجثث لرفاقهم، الذين قتلوا في الاشتباكات، وعدد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها مرشح للارتفاع بسبب وجود معلومات عن مقتل 25 آخرين.

ودارت  اشتباكات بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من طرف أخر في محيط حي العامرية، وهناك أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

واستمرت الاشتباكات إلى ما بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء، بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة، وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني ومقاتلي حزب الله اللبناني ومقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات إيرانية وأفغانية من طرف أخر، في محيط قرية حندرات في ريف حلب الشمالي.

واستشهد طفل جراء قصف لقوات النظام على مناطق في ريف حلب الشمالي، كما استشهد رجل جراء قصف لقوات النظام على تل مصيبين.

ودارت اشتباكات بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء، بين قوات النظام مدعمة بكتائب البعث وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجيش المهاجرين والأنصار التابع لجبهة أنصار الدين من جهة أخرى، في محيط مبنى المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء غرب حلب.

في حين دارت اشتباكات فجر اليوم الاربعاء، بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية من جهة، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة اخرى، في حي الراشدين جنوب غرب حلب.

وفي محافظة حمص، دارت بعد منتصف ليل الثلاثاء، اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من طرف أخر في محيط الجزيرة السابعة في حي الوعر، بالتزامن مع قصف لقوات النظام والمسلحين الموالين لها على مناطق في الحي.

وفي محافظة درعا، دارت بعد منتصف ليل الثلاثاء، اشتباكات بين قوات النظام من جهة ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من جهة أخرى على أطراف حي المنشية في مدينة درعا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وصول 61 عنصرًا من قوات النظام والدفاع الوطني إلي الزهراء وصول 61 عنصرًا من قوات النظام والدفاع الوطني إلي الزهراء



GMT 07:07 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حاكم الشارقة يفتتح مجلس خورفكان الأدبي وبيت الشعر

ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

جينيفر لوبيز تتألَّق خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس

واشنطن - صوت الإمارات
أدخلت أحدث إطلالة للنجمة جينيفر لوبيز في أجواء الإطلالات الخريفية، إذ تألقت بصيحة الأوفر سايز واختارت أزياء بالقصات الذكورية، خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس كاليفورنيا برفقة توأميها وبنات خطيبها ألكس رودريغز.جي لو خطفت الأنظار بإطلالتها العصرية، والتي تألقت فيها بأحدث صيحات الموضة، من القميص الحريريّ الأبيض الواسع جداً والذي قامت بإقفال أزراره عند الياقة فيما فتحتها عند منطقة البطن. وأكملت لوبيز اللوك ببنطلون بنيّ اللون واسع جداً وبقصة مستوحاة من الملابس الذكورية، وأنهت اللوك بالأسلوب نفسه فاختارت زوج حذاء loafers باللون البنيّ. ورغم أن جي لو اختارت في هذا اللوك أسلوباً ذكورياً بامتياز سواء من خلال القصة الواسعة وكذلك من ناحية اختيار القطع، لكنها أدخلت إلى اللوك لمسة أنثوية ناعمة عبر تزيين ياقة القميص بإكسسوار فضيّ. كما نس...المزيد

GMT 11:16 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
 صوت الإمارات - الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 11:21 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على ديكورات المنزل بأثاثا مودرن مع جدران كلاسيكية
 صوت الإمارات - تعرفي على ديكورات المنزل بأثاثا مودرن مع جدران كلاسيكية

GMT 12:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية
 صوت الإمارات - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية

GMT 04:31 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الإيطالي يفرض العزل على منتخب الشباب تحت 21 عامًا

GMT 05:07 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يعلن ضم الحارس البرازيلي الشاب مارسيلو بيتالوجا

GMT 04:49 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

كورتوا يُتوَّج بجائزة أفضل لاعبي ريال مدريد خلال أيلول

GMT 04:57 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف مدافع بارنسلي عامين بسبب خرق قواعد مكافحة المنشطات

GMT 02:24 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

لوف منزعج من التعادل مع تركيا ومتفائل بالمعترك القاري

GMT 00:53 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تقسو على أوكرانيا وديا بسباعية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates