وصول 61 عنصرًا من قوات النظام والدفاع الوطني إلي الزهراء
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فروا من رتيان التي فشلت في الاستيلاء عليها

وصول 61 عنصرًا من قوات النظام والدفاع الوطني إلي الزهراء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وصول 61 عنصرًا من قوات النظام والدفاع الوطني إلي الزهراء

اشتباكات بين الكتائب الإسلامية والمقاتلة
دمشق - نور خوّام

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، انَّ مناطق في جرود بلدتي رأس المعرة والجبة بالقلمون، تعرضت بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء، لقصف من قوات النظام، من دون أنباء عن اصابات.

كما تعرضت مناطق في جرود القلمون لقصف جوي، من دون معلومات عن خسائر بشرية.

وفي محافظة دمشق،  تعرضت عند منتصف ليل أمس الثلاثاء، أماكن في منطقتي مخيم اليرموك وشارع الـ 30، لقصف من قبل قوات النظام، ولم ترد أنباء عن أي إصابات.

وفي محافظة حلب، قتل 70 عنصرًا، من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، خلال الهجمات التي نفذتها قوات النظام والمسلحين الموالين لها في عدة مناطق في مدينة حلب وأريافها، وتركزت بشكل أساسي في الريف الشمالي في حلب.

وفي ضاحية الراشدين وجمعية الزهراء في مدينة حلب، دارت على إثرها اشتباكات عنيفة مع الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة التي استشهد منهم ما لا يقل عن 66 مقاتلًا سوريًا، 46 منهم استشهدوا خلال اشتباكات في الريف الشمالي و20 استشهدوا خلال اشتباكات على جبهات مدينة حلب.

كما وردت معلومات مؤكّدة عن مقتل 20 مقاتلًا  من جنسيات غير سورية من مقاتلي جبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار.

ووصل ليل أمس الثلاثاء، 61 عنصرًا على الأقل من قوات النظام وقوات الدفاع الوطني الموالية لها إلى بلدة الزهراء التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، تمكنوا من الفرار من بلدة رتيان التي فشلت بالاستيلاء عليها، تاركين خلفهم عشرات الجثث لرفاقهم، الذين قتلوا في الاشتباكات، وعدد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها مرشح للارتفاع بسبب وجود معلومات عن مقتل 25 آخرين.

ودارت  اشتباكات بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من طرف أخر في محيط حي العامرية، وهناك أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

واستمرت الاشتباكات إلى ما بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء، بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة، وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني ومقاتلي حزب الله اللبناني ومقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات إيرانية وأفغانية من طرف أخر، في محيط قرية حندرات في ريف حلب الشمالي.

واستشهد طفل جراء قصف لقوات النظام على مناطق في ريف حلب الشمالي، كما استشهد رجل جراء قصف لقوات النظام على تل مصيبين.

ودارت اشتباكات بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء، بين قوات النظام مدعمة بكتائب البعث وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجيش المهاجرين والأنصار التابع لجبهة أنصار الدين من جهة أخرى، في محيط مبنى المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء غرب حلب.

في حين دارت اشتباكات فجر اليوم الاربعاء، بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية من جهة، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة اخرى، في حي الراشدين جنوب غرب حلب.

وفي محافظة حمص، دارت بعد منتصف ليل الثلاثاء، اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من طرف أخر في محيط الجزيرة السابعة في حي الوعر، بالتزامن مع قصف لقوات النظام والمسلحين الموالين لها على مناطق في الحي.

وفي محافظة درعا، دارت بعد منتصف ليل الثلاثاء، اشتباكات بين قوات النظام من جهة ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من جهة أخرى على أطراف حي المنشية في مدينة درعا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وصول 61 عنصرًا من قوات النظام والدفاع الوطني إلي الزهراء وصول 61 عنصرًا من قوات النظام والدفاع الوطني إلي الزهراء



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 18:56 2013 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

عرض مسرحية "مزمار الحاوي" في الزرقاء

GMT 13:15 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرزي جمال عينيك برسم الفراعنة بواسطة قلم الكحل

GMT 21:13 2013 الجمعة ,22 شباط / فبراير

"انستغرام" لن يصل إلى "بلاك بيري 10"

GMT 01:32 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد الإسباني يخطط لاستعادة المغربي حكيمي

GMT 06:03 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"Cry for me" لـ كاميلا كابيلو تحقق أكثر من 2 مليون مشاهدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates