وقف تنفيذ اتفاق خروج عناصر داعش من دمشق بعد استهداف قائد جيش الإسلام
آخر تحديث 12:23:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
عون: سنسعى لتكون الحكومة المقبلة منتجة وسنواجه من لا يريد العمل الرئيس عون: نعمل ليلا نهارا لتخطي الوضع واذا اكمل الحراك في الشارع سنقع في نكبة الرئيس عون: بعد تشكيل الحكومة يجب عودة المواطنين الى منازلهم لتعود دور الحياة الطبيعية وتأخذ الحكومة مسؤوليتها وتعمل على ضوء وليس في الظلمة والا سنفقد جميعا الثقة ببعضنا الرئيس عون: النازحون السوريون ليسوا لاجئين سياسيين لينتظروا الحل السياسي للعودة الى بلادهم واوروبا تبحث في كيفية دمجهم في المجتمع اللبناني ولا تواصل مباشر مع الرئيس السوري الرئيس عون: حاكم مصرف لبنان يعبر عن مسؤوليته وأنا أصدّقه لأنه لا يجوز التشكيك بكل صاحب مسؤولية ونريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الطيران الحربي الاسرائيلي يقصف أرضًا زراعية شرق رفح حقيقة الفوطة المسحورة في مباراة مصر وغانا رزاق سيسيه يتحدث عن أسباب رحيله من الزمالك أول تعليق من حمدى فتحى نجم منتخب مصر بعد إصابته بقطع في غضروف الركبة الصحة 3 شهداء و 18 اصابة منذ بدء التصعيد على قطاع غزة فجر اليوم الثلاثاء
أخر الأخبار

*شارك علوش في المؤتمر الموسَّع للمعارضة السورية في الرياض

وقف تنفيذ اتفاق خروج عناصر "داعش" من دمشق بعد استهداف قائد "جيش الإسلام"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وقف تنفيذ اتفاق خروج عناصر "داعش" من دمشق بعد استهداف قائد "جيش الإسلام"

قائد "جيش الإسلام" زهران علوش متحدثًا إلى مقاتليه
دمشق- نور خوّام

تقرر، ظهر السبت، وقف تنفيذ اتفاق برعاية الأمم المتحدة بشأن توفير ممر آمن لأكثر من 2000 مقاتل من تنظيم "داعش" المتطرف وفصائل متشددة أخرى يتحصنون في أحياء تسيطر عليها المعارضة السورية جنوب دمشق "القدم- ومخيم اليرموك- والحجر الأسود".
وأكد تلفزيون المنار، التابع لحزب الله اللبناني، السبت، أن الاتفاق انهار بعد استهداف غارة جوية روسية قائد "جيش الإسلام"، زهران علوش، وكبار مساعديه، الجمعة الماضية.

وكان من المقرر أن تمر القافلة التي تقل المقاتلين عبر أراضٍ يسيطر عليها علوش في طريقها إلى وجهتها الأخيرة في مدينة الرقة، معقل "داعش" شمال سورية، وأن العربات التي وصلت لنقل المقاتلين وما لا يقل عن 1500 من أفراد أسرهم أعيدت إلى مكانها.

وكانت المرحلة الأولى من اتفاق إخراج عناصر تنظيم "داعش" المتطرف من جنوب دمشق ستدخل حيز التنفيذ، السبت، والذي تضمن تدمير مسلحي التنظيم سلاحهم الثقيل مقابل خروج مئات العناصر والمدنيين الراغبين بالخروج من مناطق الحجر الأسود والقدم ومخيم اليرموك، جنوب العاصمة، إلى الرقة وريف حلب.

وبدأت مفاوضات "غير مسبوقة" بين وجهاء من السكان والحكومة السورية؛ بسبب الوضع الاقتصادي الخانق الناتج عن حصار تفرضه القوات الحكومية منذ العام 2013 وسط استمرار القصف العنيف.

وأكد مصدر رسمي سوري أنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن خروج 4 آلاف مسلح ومدني من كافة الجهات الرافضة لاتفاق المصالحة في المنطقة الجنوبية، بينهم عناصر من "النصرة" و"داعش"، وذلك بعد فشل 4 مبادرات خلال العامين الماضيين.

وأوضح المصدر الحكومي أن العدد الإجمالي للمغادرين يبلغ نحو 3567 شخصًا بينهم ألفا مسلح، وينتمي غالبيتهم إلى تنظيم "داعش" بالإضافة إلى "جبهة النصرة" وفصيل آخر.

ودخلت منطقة القدم، الجمعة الماضية، 18 حافلة برفقة فرق الهندسة التابعة للجيش الحكومي السوري، مهمتها استلام العتاد والأسلحة الثقيلة التابعة لمسلحي داعش وبعض مجموعات النصرة قبل نقلهم.

وشكَّكت "شبكة شام" المعارضة في الاتفاق، وألمحت إلى احتمال أن يكون ضمن عناصر سرية، شملت تبادلاً بين ضباط وقعوا في الأسر لدى التنظيم مقابل خروج الجرحى وبعض عائلات العناصر.

ووصفت هذه التسويات بـ"اتفاقات الظلام"؛ لأنها جاءت وسط استمرار الحصار والقصف على الزبداني وجوارها ومناطق أخرى قرب دمشق وعدم التزام النظام باتفاق حدث برعاية إيرانية- تركية لفكّ الحصار عن الزبداني.

ويتزامن ذلك مع استهداف غارة جوية روسية قائد "جيش الإسلام"، زهران علوش، وكبار مساعديه، خلال اجتماعهم شرق العاصمة السورية، دمشق، في واحدة من أكثر الضربات الموجَّهة إلى قادة الفصائل المقاتلة في غوطة دمشق، وذلك بعد أيام من مشاركة قياديين في "جيش الإسلام" في المؤتمر الموسَّع للمعارضة السورية في العاصمة السعودية، الرياض.

هذا ويتوقع أن يبدأ في الساعات المقبلة خروج مئات العناصر من تنظيم "داعش" من جنوب دمشق، عبر ممرات آمنة إلى الرقة وريف حلب معقل التنظيم، بالتزامن مع وصول عشرات من "جبهة النصرة" إلى مناطق القوات الحكومية في درعا، جنوب البلاد؛ استعدادًا لنقلهم إلى إدلب، شمال غربي البلاد.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل علوش و5 من قيادات الجيش أحدهم قيادي أمني، جراء قصف من قِبل طائرة حربية روسية استهدفت اجتماعهم في منطقة أوتايا شرق دمشق، بينما أكدت مصادر المعارضة مقتل علوش إثر الغارة التي استهدفت اجتماعًا لقادة "جيش الإسلام" بالقرب من منطقة مرج السلطان، شرق دمشق، التي تشهد معارك عنيفة بين القوات الحكومية وعناصر المعارضة منذ أسبوع.

وكانت موسكو وضعت اسم "جيش الإسلام" ضمن ٢٢ تنظيمًا كي يشملهم الأردن في قائمة التنظيمات المتطرفة، بموجب تكليف المجموعة الدولية لدعم سورية في الاجتماع الوزاري الأخير في فيينا، في حين دعمت أميركا اعتبار "جيش الإسلام" و"أحرار الشام الإسلامية" ضمن الفصائل المشروعة للمعارضة.

وشارك علوش ومحمد بيرقدار من "جيش الإسلام"، ضمن ١٥ فصيلاً مقاتلاً، في المؤتمر الموسَّع للمعارضة في الرياض بين ٩ و١٠ كانون الأول/ ديسمبر الجاري، والذي تبنى الحل السياسي عبر التفاوض مع القوات الحكومية.

وأبدى موالون للقوات الحكومية سعادتهم بمقتل علوش؛ باعتباره المسؤول عن قصف دمشق، بينما اعتبره نشطاء معارضون "شهيد الثورة السورية" وتحدثوا عن بطولاته ونجاته أكثر من مرة من الاغتيال.

وعلوش من مواليد العام ١٩٧١ في مدينة دوما، التي باتت معقل "جيش الإسلام" في الغوطة الشرقية لدمشق، ووالده هو الشيخ عبدالله علوش من مشايخ دوما المشهورين، وتلقى التعليم الشرعي ثم التحق بكلية الشريعة في جامعة دمشق وتخرج فيها.

وسبَّبت له النشاطات الدعوية التي كان يمارسها في سورية ملاحقات أمنية عدة، بدأت العام 1987 وانتهت بتوقيفه بداية العام 2009 من قِبل أحد فروع الاستخبارات السورية، ونقل إلى سجن صيدنايا لاحقًا إلى أن أطلق سراحه العام ٢٠١١ بموجب عفو رئاسي بعد اندلاع الثورة السورية في آذار/ مارس من العام نفسه، ولكنه خرج من السجن في حزيران/ يونيو 2011، أي بعد بداية الثورة بـ3 أشهر.

ورأى علوش أن نظام بشار الأسد لا يمكن إسقاطه إلا بالقوة، فانخرط في العمل المسلح منذ بداية تسليح الثورة السورية، وأسَّس تشكيلاً عسكريًّا لقتاله باسم "سرية الإسلام"، ثم تطوّر مع ازدياد أعداد مقاتليه ليصبح "لواء الإسلام"، وفي أيلول/ سبتمبر 2013 أعلن توحُّد 43 لواءً وفصيلاً وكتيبة في كيان "جيش الإسلام"، الذي كان يعد وقتها أكبر تشكيل عسكري في الثورة السورية، ثم انضم إلى "الجبهة الإسلامية"، التي تضم كبرى الفصائل الإسلامية وشغل منصب القائد العسكري فيها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وقف تنفيذ اتفاق خروج عناصر داعش من دمشق بعد استهداف قائد جيش الإسلام وقف تنفيذ اتفاق خروج عناصر داعش من دمشق بعد استهداف قائد جيش الإسلام



GMT 16:59 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد بن راشد يؤكّد أنّ العلماء هم الشركاء في تعزيز المعرفة

بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي

ظهور لافت لعائلة "كارداشيان" في "بيبول تشويس"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
أقيم في السّاعات الأولى من صباح يوم الإثنين حفل توزيع جوائز الـ "People's Choice Awards" لـ عام 2019 في لوس أنجلوس، وحضر هذا الحدث نخبة من أشهر نجمات هوليوود ونجمات وسائل التواصل الاجتماعيّ، وشخصيات تلفزيون الواقع، وكالعادة دائمًا أطلّت علينا النّجمات بأبهى الإطلالات وأجملهنّ. وفازت النجمة جوين ستيفاني بجائزة "أيقونة الموضة" في الحفل، حيث ظهرت على السّجّادة الحمراء مرتدية فستانًا فخمًا من تصميم "فيرا وانغ" تميّز بصورته الهندسيّة الدراماتيكيّة وذيل طويل، جاء باللون الأبيض ونسّقته مع قفّازات مخمليّة سوداء تصل فوق الكوع، وجوارب مشبّكة طويلة، وزوج من البوت العالي حتى الفخذ.  أقرأ أيضًا : الفضي يسيطر على إطلالة كارداشيان في "فيرساتشي" لكنّها لم تكن الوحيدة التي لفتت الأنظار في الحفل، حيث حضرت عضوات عائلة كارد...المزيد

GMT 13:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات
 صوت الإمارات - حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات

GMT 13:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020
 صوت الإمارات - أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020

GMT 12:47 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم تناسب ديكورات 2020
 صوت الإمارات - طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم  تناسب ديكورات 2020

GMT 13:01 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

دونالد ترامب يتحدث عن ورطة كبيرة للرجل الثالث في تنظيم القاعدة
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يتحدث عن ورطة كبيرة للرجل الثالث في تنظيم القاعدة

GMT 13:23 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تركي آل الشيخ يخرج عن صمته وينفعل على الإعلامية منى أبو سليمان
 صوت الإمارات - تركي آل الشيخ  يخرج عن صمته وينفعل على الإعلامية منى أبو سليمان

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020

GMT 04:08 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يحقق أسوأ بداية خارج كامب نو في الليجا منذ 12 عاما

GMT 04:28 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني يشعل حرب كلوب وجوارديولا قبل قمة ليفربول ضد مان سيتي

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سترلينج يهدد انتقال محمد صلاح لصفوف ريال مدريد

GMT 05:48 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سلافيا براج في جولة داخل متجر برشلونة قبل موقعة دوري الأبطال

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ليجانيس الإسباني يعلن تعاقده مع خافيير اجيري رسميًا

GMT 02:56 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يكشف حقيقة تعاقده مع مورينيو

GMT 22:09 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بوردو يضمد جراحه ويعمق كبوة نانت في الدوري الفرنسي

GMT 22:21 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فاردي يثني على نتائج ليستر الرائعة في الدوري الإنجليزي

GMT 17:24 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يفسد انتقال بونوتشي إلى "باريس سان جيرمان" الصيف الماضي

GMT 06:29 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيراسيون يودع الكونفدرالية على يد إيساي البنيني

GMT 04:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الدقيقة 76 خروج وليد أزارو مصابًا ونزول كريم نيدفيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates