يتوجه إلى الأمم المتحدة الشهر المقبل رغم احتمالات توقيفه في نيويورك
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ناطق باسم "كي مون" أعلن أن الأمر يعود إلى السلطات الأميركية البشير

يتوجه إلى الأمم المتحدة الشهر المقبل رغم احتمالات توقيفه في نيويورك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - يتوجه إلى الأمم المتحدة الشهر المقبل رغم احتمالات توقيفه في نيويورك

الرئيس السوداني عمر البشير
الخرطوم ـ جمال إمام

أعلنت الخارجية السودانية أمس الأربعاء، أن الرئيس عمر البشير قبل دعوة من الأمين العام للأم المتحدة بان كي مون للمشاركة في قمة "أجندة التنمية المستدامة" التي ستُعقد في نيويورك في 25 أيلول/سبتمبر المقبل، فيما أكد ناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أن مسألة القبض على البشير في مطار نيويورك بحال مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، تعود إلى الإدارة الأميركية.

وذكر مسؤول العلاقات الدولية في وزارة الخارجية السودانية سراج الدين حامد، أن الخرطوم أخطرت رئاسة الأمم المتحدة في نيويورك بمشاركة البشير في قمة التنمية المستدامة، وكشفت تقارير أن البشير والوفد المرافق له سيقدمون جوازاتهم إلى السفارة الأميركية في الخرطوم خلال الأيام المقبلة، وستكون مسألة سفر البشير مرتبطة بمنحه تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة ولم يستبعد مسؤول رئاسي أن تماطل واشنطن في منحه التأشيرة كما فعلت في عام 2013 عندما كان عازمًا على المشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ودعا نائب الناطق باسم بان كي مون، فرحان حق، كل الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية إلى أن تأخذ بجدية المذكرات التي تصدرها المحكمة في شأن ملاحقة المشتبه بهم وترحيلهم إلى هولندا، حيث مقر المحكمة.

وأورد المسؤول الدولي "نحن واضحون هنا، وكرر الأمين العام للأمم المتحدة تصريحات مفادها بأنه يتعين على الدول الأعضاء أن تأخذ بجدية مذكرات المحكمة الجنائية الدولية، وهناك أيضاً قرارات صادرة عن مجلس الأمن بخصوص القبض على الرئيس السوداني".

وتطرّق حق إلى اتفاق الدولة المضيفة الموقَّع بين منظمة الأمم المتحدة وواشنطن، بالقول إنه "يجب على الدولة المضيفة منح تأشيرات دخول لكل قادة الدول الأعضاء الراغبين في القدوم إلى نيويورك"، وتابع "لا نعرف إن كانت واشنطن منحت الرئيس السوداني تأشيرة دخول لحضور اجتماعات الجمعية العامة الشهر المقبل أم لا، كما أننا لا نعرف إن كان البشير قد تقدم أصلاً بطلب للحصول على التأشيرة الأميركية".

وبيّن وسيط الاتحاد الأفريقي ثابو مبيكي أن "هناك توترًا في العلاقات بين الخرطوم وجوبا وأن وزيري الدفاع في البلدين سيلتقيان قريبًا لمناقشة الخروق الأمنية على حدود الدولتين وترسيم الحدود وتحديد منطقة عازلة منزوعة السلاح، إلى جانب التباحث في شأن نشر دوريات مشتركة على الحدود".

وأوضح مبيكي أن قيادات المعارضة السودانية التي التقاها في الخرطوم أبلغوه تمسكهم برفض المشاركة في طاولة الحوار التي دعا اليها الرئيس عمر البشير، قبل أن تنفذ الحكومة حزمة من الاشتراطات على رأسها الإفراج عن المعتقلين وإلغاء القوانين المقيدة للحريات.

وأضاف أن الحكومة السودانية أبلغته أنها لن تقبل نقل الحوار إلى الخارج وأنها مع وقف دائم للنار في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق المضطربتين، وتعهدت بتوفير ضمانات لقادة الحركات المسلحة للمشاركة في طاولة الحوار الوطني.

وفي شأن آخر برأت محكمة سودانية أمس قسين من دولة جنوب السودان هما يات مايكل وبيتر ين ريث من تهم التجسس وتقويض النظام الدستوري، وأمرت بالإفراج عنهما، وذلك بعد اعتقالهما منذ نهاية العام الماضي.

ومارس الرئيس الأميركي باراك أوباما ضغوطاً على طرفي النزاع في دولة جنوب السودان، مذكراً إياهما بالمهلة المحددة لهما والتي تنتهي خلال أسبوعين لقبول اتفاقات السلام وانهاء النزاع المستمر منذ أكثر من 19 شهراً.

وأشار أوباما إلى إن الرئيس الجنوبي سلفاكير ميارديت ونائبه السابق زعيم المتمردين رياك مشار "بددا" النيات الحسنة للمجتمع الدولي إزاء دولتهما الفتية، مهددًا إياهما بالقول: "إذا فوتا هذا الهدف، اعتقد أنه يتعين علينا عندها أن نمضي قدماً بخطة أخرى وأن نعترف بأن هؤلاء القادة غير قادرين على صنع السلام المطلوب".

وأدلى الرئيس الأميركي بتصريحه الثلاثاء الماضي، اثر اجتماعه في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وفي غضون ذلك، نفى جيش جنوب السودان ما أعلنه المتمردون عن أن الحكومة تفرض عليهم حصاراً وتمنع وصول المساعدات بهدف تجويعهم وإرغامهم على الاستسلام قبل محادثات السلام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يتوجه إلى الأمم المتحدة الشهر المقبل رغم احتمالات توقيفه في نيويورك يتوجه إلى الأمم المتحدة الشهر المقبل رغم احتمالات توقيفه في نيويورك



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 11:24 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الجدي الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:57 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 04:15 2020 الإثنين ,20 تموز / يوليو

شوماخر يقاتل للتعافي من إصابته الخطيرة

GMT 07:06 2013 الإثنين ,20 أيار / مايو

خان الخليلي وجهة سياحية مصرية لا تُعوض

GMT 15:52 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إتلاف نجمة جينيفر لوبيز الموجودة على ممر الشهرة

GMT 00:17 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

الحمى القلاعية تصيب أبقارًا وماشية في الكويت

GMT 23:38 2015 الأحد ,04 كانون الثاني / يناير

الإعلامي عمرو الليثي يستضيف فريق مسرحية "تياترو مصر"

GMT 22:45 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

إصابة كلب بأنفلونزا الطيور في كوريا الجنوبية

GMT 06:57 2012 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على نوع خاص من حيوان الدخداخيات كثير الأرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates