الحكومة السوريّة تُصادر أموال 1700 مُعارض وتمنعهم من مُغادرة البلاد
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بينهم أعضاء في وفد "الائتلاف الوطنيّ" المُفاوض في مؤتمر "جنيف 2"

الحكومة السوريّة تُصادر أموال 1700 مُعارض وتمنعهم من مُغادرة البلاد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحكومة السوريّة تُصادر أموال 1700 مُعارض وتمنعهم من مُغادرة البلاد

مصادرة أموال 1700 مُعارض ومنعهم من مُغادرة سورية
دمشق ـ جورج الشامي

أكّد ناشطون سوريّون، أن حكومة دمشق حجزت على الأموال المنقولة وغير المنقولة لـ1700 مُعارض، من بينهم أعضاء في الائتلاف الوطنيّ وخصوصًا أعضاء الوفد المفاوض في "جنيف 2".وصدر القرار عن "محكمة الإرهاب" التي أسستها الحكومة السوريّة بعد انطلاق الثورة، لتكون بديلاً عن محكمة أمن الدولة العليا سيئة الذكر، وهذا القرار ليس الوحيد، لأن المُحالين إلى "محكمة الإرهاب" يتم الحجز على أموالهم، كما يتم منعهم من مغادرة البلاد.
ويعتبر ناشطون حقوقيّون، أن هذا الإجراء يُعتبر مخالفًا للأعراف والقوانين الدوليّة كافة، وانه فقط في سوريّة يتم الحجز على أموال أشخاصٍ لمجرد إحالتهم إلى القضاء، ويأتي ضمن إطار التضييق على الناشطين، موضحين أنه رغم الضجيج الذي حدث للأسماء الأخيرة التي تم الحجز على أموالهم، إلا أن هناك عشرات الآلاف من المُحالين إلى "محكمة الإرهاب" منذ عامين، يتم الحجز على أموالهم وتُوقف رواتبهم، إن كانوا موظّفين في دوائر الدولة، كما يتم منعهم من السفر، وأنه ضمن قوانين المحكمة فإن إخلاء سبيل أي شخص محال إليها لا يعني فك الحجز عن أمواله أو رفع منع السفر عنه، فالعديد من النشطاء ممن تم إخلاء سبيلهم ولم يتم طيّ قضيتهم وإعلان براءتهم، لا يزالوا حتى إلى الآن غير قادرين على السفر أو التصرّف في أملاكهم، بسبّب استمرار حجزها، ويمكن إزالتها أيضًا في حالة إصدار قرار بمنع المُحاكمة.
وتستقبل "محكمة الإرهاب"، التي تأسست في تموز/يوليو من العام 2012 وباشرت عملها في 2013، يوميًّا عشرات المعتقلين القادمين من الفروع الأمنيّة، ولا يمكن إحصاء كامل أعداد المُحالين إلى المحكمة، لكن يُقدّر الناشطون أن أعدادهم عشرات الآلاف، ممن تم تسجيل اعترافاتهم تحت الضغط والتعذيب، ومنذ إنشاء المحكمة صدر التعميم الموجه إلى نيابة محكمة قضايا "الإرهاب"، بأنه تقرّر إلقاء الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة وكذلك تقرير منع السفر للمعتقلين جميعًا الذين تتم إحالتهم إلى تلك المحكمة، تزامنًا مع تحريك الدعوى العامة بحق المعتقل، وترسل قرارات الحجز فورًا إلى وزارة المال، بينما تُرسل قرارات منع السفر إلى إدارة الهجرة والجوازات لتعميمه على المنافذ الحدوديّة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة السوريّة تُصادر أموال 1700 مُعارض وتمنعهم من مُغادرة البلاد الحكومة السوريّة تُصادر أموال 1700 مُعارض وتمنعهم من مُغادرة البلاد



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 03:28 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

"صنز" يخسر من "ويزاردز" في الدوري الأميركي لكرة السلة

GMT 14:07 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

أسما شريف منير تحول ملامح ابنتها إلى سيدة عجوز

GMT 10:15 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أساور بالخيوط الملونة قمه في الأناقة والفخامة

GMT 09:11 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر الدرهم الاماراتى مقابل الدولار أمريكي السبت

GMT 21:01 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

ولي عهد أم القيوين يصدر قرارا بتشكيل الأولمبياد 2019

GMT 19:30 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

عقد قران طفلة "غاوي حب" وعلاء مبارك ضمن الشهود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates