مجلس الأمن يتبنى قرارًا بوقف إطلاق النار في ليبيا لدعم نتائج مؤتمر برلين
آخر تحديث 18:38:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران الهلال الأحمر الإيراني يعلن فقدان ثلاثة من عمال الإنقاذ في أثناء البحث عن طائرة الرئيس الإيراني وسائل إعلام أجنبية تؤكد أن وفاة رئيس إيران ووزير خارجيته سيتم في أي لحظة أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إن "فرق إنقاذ مختلفة" لا تزال تبحث عن المروحي المرشد الإيراني يدعو الشعب إلى عدم القلق ويؤكد أن تسيير شؤون البلاد لن يتأثر
أخر الأخبار

قامت بريطانيا بصياغته على مدار ثلاثة أسابيع ودعت للتصويت عليه

مجلس الأمن يتبنى قرارًا بوقف إطلاق النار في ليبيا لدعم نتائج مؤتمر برلين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مجلس الأمن يتبنى قرارًا بوقف إطلاق النار في ليبيا لدعم نتائج مؤتمر برلين

مجلس الأمن الدولي
طرابلس - صوت الامارات

تبنى مجلس الأمن الدولي فجر الخميس، قرارا يدعو إلى وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا التي تشهد منذ كانون الثاني/يناير هدنة هشة، جاء ذلك خلال جلسة لمجلس الأمن بحثت مشروع قانون لوقف إطلاق النار في ليبيا قدمته بريطانيا لدعم مخرجات مؤتمر برلين الذي استضافته ألمانيا الشهر الماضي بشأن ليبيا، أيّد فيها 14 عضوا هذا القرار من مجموع 15 من أعضاء المجلس، فيما امتنعت روسيا عن التصويت.وينّص القرار الذي قامت بصياغته بريطانيا على مدار ثلاثة أسابيع ودعت للتصويت عليه الأربعاء، كافة الأطراف بوقف دائم لإطلاق النار، في أول فرصة ودون أي شروط مسبقة".

كما يفرض المشروع امتثال كافة الأعضاء لقرار المجلس بشأن حظر الأسلحة المفروض منذ عام 2011، ويدعو إلى التزام جميع المشاركين في اجتماع برلين حول ليبيا يناير الماضي بالامتناع عن التدخل في الصراع في ليبيا وشؤونها الداخلية.

مواصلة المفاوضات
هذا ويدعو المشروع البريطاني المنظمات الإقليمية، وخاصة الجامعة العربية والإتحاد الإفريقي والإتحاد الأوروبي إلى بحث كيفية دعمها للأمم المتحدة في مساعيها السياسية وإمكان الإشراف على وقف إطلاق النار في ليبيا.ويطالب مشروع القرار كذلك بضرورة مواصلة المفاوضات في إطار اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 الليبية التي تشكلت في نهاية شهر يناير عن توصيات قمة برلين في 19 من نفس الشهر، وتضم ممثلين لطرفي النزاع بهدف التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار يشمل آلية المراقبة والفصل للقوات وإجراءات داعمة لبناء الثقة.

حظر الأسلحة
يذكر أن مجلس الأمن تبنى الثلاثاء بغالبية 14 صوتا قرارا ألمانيا بريطانيا مشتركا يمدد حتى 30 نيسان/أبريل 2021 الحظر المفروض على الأسلحة، كما والإجراءات المتعلقة بالنفط وبمنع السفر وبتجميد الأصول.

أقـــــــرأ أيضـــــــــا:

ولي عهد أبوظبي يبحث مع أنغيلا ميركل سبل تسوية شاملة في ليبيا

 

وامتنعت روسيا عن التصويت معربة عن أسفها لإضافة حظر إضافي على الليبيين يمنعهم من استيراد النفط بطرق غير شرعية، وهو ما اعتبرته موسكو غير ضروري.

ويطالب القرار خبراء الأمم المتحدة المكلّفين مراقبة تطبيق العقوبات بتقديم تقارير عن "كل معلومة تتعلق بالاستيراد غير المشروع إلى ليبيا، والتصدير غير المشروع من ليبيا، للنفط بما في ذلك النفط الخام والمنتجات النفطية المكررة".

نيبينزيا: حصلنا على قرار لا يحظى بإجماع وهذا شيء مؤسف
وأضاف نيبينزيا: "حصلنا على قرار بشأن ليبيا لا يحظى بإجماع، وهذا ما أوصلنا إليه بعض زملائنا. ولا يسعنا سوى أن نعرب عن استيائنا الشديد وأسفنا بهذا الصدد".

ويتضمن القرار دعوة إلى "جميع الدول الأعضاء (في منظمة الأمم المتحدة) للالتزام بشروط حظر السلاح المفروض بقرار 1970"، بما في ذلك عبر وقف تقديم أي دعم لمجندين وسحب جميع قواتهم. كما يحث القرار جميع الدول على "عدم التدخل في النزاع وعدم اتخاذ خطوات من شأنها أن تفاقمه".

وكان مسؤولو الدول التي شاركت في مؤتمر برلين حول ليبيا، في 19 يناير، دعوا إلى وقف إطلاق النار في ليبيا، وتعهدوا بالامتناع عن التدخل في شؤون هذا البلد.

قال أحمد المسماري، المتحدث باسم "الجيش الوطني الليبي"، بقيادة المشير خليفة حفتر، إن الجيش لن يسمح للأمم المتحدة باستخدام مطار "معيتيقة"، المطار الوحيد العامل في العاصمة طرابلس.

وفي تصريح لوكالة "رويترز" اليوم الأربعاء، قال المسماري إنه سيتعين على الأمم المتحدة استخدام مطارات أخرى مثل مطار "مصراتة".

وأضاف المسماري، أنه لا يمكن لقواته ضمان سلامة الرحلات إلى مطار "معيتيقة"، نظرا لأن تركيا تستخدمه كقاعدة.

وقد أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في وقت سابق، أن "الجيش الوطني الليبي" يمنع الرحلات الجوية التي تنقل موظفيها من وإلى ليبيا.

وحملت الأمم المتحدة قوات حفتر، المسؤولية عن عرقلة رحلاتها من وإلى ليبيا، محذرة من عواقب وخيمة قد تطول جهود المنظمة.

وأعربت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، عن أسفها إزاء عدم حصول الرحلات الجوية الدورية للمنظمة العالمية، على إذن من قوات حفتر للهبوط، مشيرة إلى أن هذا الأمر تكرر في عدة مناسبات خلال الأسابيع الماضية

قـــد يهــــــــــــمك ايــــــــضــــــا:-

"صراع الهوية" يتصدَّر المشهد السياسي الليبي مع ظهور "يهود ليبيا" في "جنيف"

إيطاليا تُشكل لجنة عسكرية لمراقبة الهدنة في ليبيا والقاهرة تُقدّم آلية لحل الأزمة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الأمن يتبنى قرارًا بوقف إطلاق النار في ليبيا لدعم نتائج مؤتمر برلين مجلس الأمن يتبنى قرارًا بوقف إطلاق النار في ليبيا لدعم نتائج مؤتمر برلين



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 20:41 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تستفيد ماديّاً واجتماعيّاً من بعض التطوّرات

GMT 11:49 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

تعّرف على خريطة "صدى البلد دراما" خلال الشهر المقبل

GMT 01:09 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

رواية "كل نفس" لنيكولاس سباركس تتصدر أعلى المبيعات

GMT 11:04 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

مايا دياب تهنىء إليسا بعد شفائها من مرضها

GMT 21:32 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

نائلة العطار أول بطلة غولف مصرية محترفة عالميًا

GMT 01:36 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

برشلونة يسعى إلى ضمّ آرثر ميلو لصفوف الفريق

GMT 15:28 2015 الأربعاء ,28 كانون الثاني / يناير

الشاعر السوري الكبير أدونيس أبرز ضيوف معرض القاهرة

GMT 09:45 2013 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

محكمة أسترالية تبرىء كلب من تهمة عض فتاة

GMT 01:31 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

مطعم "تيسكو" يقدم "هامبورغر" من لحم الخيل

GMT 09:23 2013 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

لعبة سباق الدّراجات "Trial Xtreme" تأتي بجزئها الثالث

GMT 16:50 2017 الثلاثاء ,01 آب / أغسطس

إطلالة أنيقة مع خواتم "بولغاري" لعروس الصيف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates