الفصائل المسلحة تُستعيد مواقع خسرتها في حلب وريفها يشهد مزيدًا من الضربات الجوية
آخر تحديث 21:21:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مقتل 18 شخصًا نصفهم من الاطفال في مجزرة خان شيخون التي نفذتها الطائرات الحربية

الفصائل المسلحة تُستعيد مواقع خسرتها في حلب وريفها يشهد مزيدًا من الضربات الجوية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفصائل المسلحة تُستعيد مواقع خسرتها في حلب وريفها يشهد مزيدًا من الضربات الجوية

الفصائل المسلحة تُستعيد مواقع خسرتها في حلب
دمشق - نور خوام

قتل 18 شخصًا نصفهم من الاطفال والمواطنات في مجزرة خان شيخون التي نفذتها الطائرات الحربية في ريف إدلب الجنوبي، فيما استهدفت بلدة حضر بعدد من القذائف من قبل المسلحين, في حين شهدت أحياء في مدينة حلب وبلدات في ريفها، مزيدًا من الضربات الجوية, بالتزامن مع تجدد الاشتباكات في جوبر واستمرارها في غوطة دمشق الشرقية بعدما استهدفت القوات الحكومية وادي بردى, كذلك شهدت أحياء في مدينة دير الزور اشتباكات عنيفة, إضافة إلى معارك كر وفر في محيط معردس في ريف حماة.

وارتفع عدد قتلى مجزرة خان شيخون إلى 18 شخصًا بينهم سيدة وطفلها وسيدة أخرى ووالدتها ومواطنة و4 أطفال ومقاتل, التي نفذتها طائرات حربية باستهدافها لمدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، فيما لا يزال هناك معلومات عن وجود مفقودين تحت أنقاض المباني والمنازل التي دمرتها الغارات الثمانية للطائرات الحربية العشرات منها، كما أسفر القصف عن سقوط عشرات الجرحى، بعضهم لا تزال جراحهم خطرة، كذلك جددت الطائرات الحربية استهدافها لمناطق في مدينة خان شيخون، حيث فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في المدينة، دون أنباء عن تسببها بخسائر بشرية حتى اللحظة.
واستهدفت الطائرات الحربية والمروحية بالصواريخ والبراميل المتفجرة والرشاشات الثقيلة بشكل مكثف مناطق في حي السكري، بالتزامن مع استهدافها لمناطق في تل الزرازير في مدينة حلب، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى ومعلومات مؤكدة عن سقوط قتلى، في حين استمرت الاشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة، والقوات الحكومية ولواء القدس الفلسطيني، في محيط مخيم حندرات، وسط معلومات عن معاودة الفصائل التقدم واستعادة المواقع والنقاط التي تقدمت إليها القوات الحكومية خلال الـ 24 ساعة الفائتة، فيما استهدفت الطائرات الحربية مناطق في تل مصيبين في شمال مدينة حلب، بالتزامن مع استهدافها لأحياء الصالحين والفردوس والشيخ سعيد ومناطق أخرى في مدينة حلب، ومعلومات عن سقوط جرحى، بينما قتل رجل في قصف جوي على منطقة القاطرجي، ليرتفع إلى 12 بينهم طفلان عدد القتلى الذين قضوا اليوم في الضربات الجوية من الطائرات الحربية والمروحية على أحياء في مدينة حلب، كما قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدتي كفر داعل وكفرحمرة في ريفي حلب الغربي والشمالي الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية, فيما لا تزال المعارك متواصلة بين القوات الحكومية, وتنظيم "داعش" من طرف آخر في عدة محاور في مدينة دير الزور ومحيطها، وسط قصف متبادل بين الجانبين، دون معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن.
وقصفت القوات الحكومية مناطق في قرية العنكاوي في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، بينما استهدفت الطائرات المروحية بلدة مورك الواقعة في الريف الشمالي لحماة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما استهدف الطيران المروحي كذلك مناطق في محيط بلدتي معردس وصوران في ريف حماة الشمالي، دون معلومات عن إصابات إلى اللحظة، فيما دارت اشتباكات بين الطرفين في محيط قرية الجنابرة في ريف حماة الشمالي الغربي، وسط استهدافات متبادلة بين الجانبين، ومعلومات أولية عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
ولا تزال المعارك متواصلة بين القوات الحكومية وجيش الإسلام في عدة محاور في غوطة دمشق الشرقية، حيث تستمر الاشتباكات بين الطرفين في جبهة رحبة الإشارة على أطراف بلدة الريحان في الغوطة الشرقية، إثر محاولة من القوات الحكومية توسيع نقاط سيطرتها في المنطقة، كذلك تجددت الاشتباكات بين الطرفين في جبهة حوش نصري في الغوطة الشرقية، في حين فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية إفرة والطرق المؤدية إليها في وادي بردى، بالتزامن مع استهدافها بنيران رشاشاتها لمناطق في مدينة مضايا وبلدة بقين المحاذية لها.
وتجددت الاشتباكات المتقطعة بين القوات الحكومية والفصائل الإسلامية, في محوري كراش ومؤسسة الكهرباء حي جوبر على أطراف العاصمة، وسط استهدافات متبادلة بين الجانبين, فيما قتل رجلان شقيقان من حي طريق السد في مدينة درعا، تحت التعذيب في سجون القوات الحكومية، بعد اعتقالهم منذ نحو عامين.
وسقطت قذائف على مناطق في بلدة حضر التي تسيطر عليها القوات الحكومية في ريف القنيطرة الشمالي، عقبها فتح القوات الحكومية لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في تل الحمرية ومحيطها، دون معلومات عن خسائر بشرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفصائل المسلحة تُستعيد مواقع خسرتها في حلب وريفها يشهد مزيدًا من الضربات الجوية الفصائل المسلحة تُستعيد مواقع خسرتها في حلب وريفها يشهد مزيدًا من الضربات الجوية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفصائل المسلحة تُستعيد مواقع خسرتها في حلب وريفها يشهد مزيدًا من الضربات الجوية الفصائل المسلحة تُستعيد مواقع خسرتها في حلب وريفها يشهد مزيدًا من الضربات الجوية



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - صوت الامارات
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها بأقراط هوب ذهبية مُتوسطة الحجم. يُذكر أنّ
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates