الأمن يوقف 5 عناصر إرهابية تابعة لـخلية ثروت شحاتة في الشَّرقية والقاهرة الجديدة
آخر تحديث 11:46:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خطَّطوا لاستهداف مطبعة الأميريَّة والبنك المركزي ومحالات ذهب للأقباط

الأمن يوقف 5 عناصر إرهابية تابعة لـ"خلية ثروت شحاتة" في الشَّرقية والقاهرة الجديدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأمن يوقف 5 عناصر إرهابية تابعة لـ"خلية ثروت شحاتة" في الشَّرقية والقاهرة الجديدة

مبني جهاز الأمن الوطني المصري
القاهرة ـ محمد الدوي

أكَّد جهاز الأمن الوطني المصري، على "توقيف عناصر تابعة لـ"خلية ثروت شحاتة"، قبل الهروب إلى ليبيا وسيناء، بمساعدة أطراف داخلية، وأن المتهمين تم توقيفهم في الشرقية، والقاهرة الجديدة". وكشفتْ مصادر رفيعة المستوى، أن "المتهمين لهم علاقة بتنظيم "القاعدة"، وعلى اتصال بأكبر قيادات التنظيم في ليبيا ، أمثال؛ عبدالحكيم بلحاج، والذي كان المسؤول عن توصيل المعلومات لهم عقب توقيف ثروت شحاتة".
أضافت المصادر، أن "الأمن وجَّه الضربة قبل القيام بعمليات إرهابية في الشرقية، والمنصورة، والقاهرة، حيث كان الاتفاق على القيام بعمليات إرهابية في العاصمة، ثم الانتقال إلى عدد من محافظات الدلتا".
ولفتت المصادر إلى، أن "التحقيقات تتم مع عنصرين ليبين، و3 عناصر مصرية تابعين لخلية ثروت شحاتة، القيادي في تنظيم "القاعدة"، وأن المتهمين شاركوا مع "الجيش الحر" في سورية لفترة، ثم انتقلوا إلى إيران فترة وجيزة، ثم إلى ليبيا قبل الانتقال إلى القاهرة، وأن تعليماتهم تأتي من القيادي عبدالحكيم بلحاج، أحد قيادات التنظيم، والذي أوصى بضرورة استغلال السوريين، والليبيين، والعرب، والأفغان في عمليات العنف في مصر".
وكشفت المصادر، أن "قيادات تنظيم "القاعدة" أوصت بضرورة استغلال "درب الأربعين"، في التسلل إلى سيناء؛ لتنفيذ المهام المُوكلة إليهم".
وأوضحت مصادر، أن "التحقيقات الجارية مع المتهمين كشفت أنهم خططوا لعمليات إرهابية تستهدف مطبعة الأميرية، والبنك المركزي، والمطبعة الخاصة به، والقيام بعمليات سرقة لمحال الذهب الخاصة بالأقباط، وعمليات سطو؛ وذلك لتوفير مبالغ مالية أخرى، لشراء الأسلحة، والمواد المتفجرات، من تجار داخل مصر، على الرغم أن هناك دعمًا يصل إلى ليبيا، وأكَّد المتهمون خلال التحقيقات، أن عمليات سرقة أخرى تمت بهدف شراء سيارات مسروقة؛ للقيام بعمليات إرهابية".
أضافت، أن "المتهمين خطَّطوا للانتقام لثروت شحاتة، الذي سقط في قبضة الأمن قبل أيام، باستهداف دارالقضاء العالي، ومجمع المحاكم في الإسماعيلية، وأن التحقيقات أثبت أن كل مجموعات التدريب للعناصر الإرهابية في مصر يُشرف عليها أيمن الظواهري من ليبيا، وبالتحديد في درنة".
وكشف التحقيقات، أن "المتهمين يخزون الأسلحة في إحدى المصانع التابعة لأحد قيادات "الإخوان" في الشرقية"، مضيفة أنه "ضُبط بحوزة تلك العناصر زي خاص بالجيش، والشرطة، واعترفوا أنهم كانوا يخططون للقيام بعملية استهداف منازل عدد من القيادات الشرطية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمن يوقف 5 عناصر إرهابية تابعة لـخلية ثروت شحاتة في الشَّرقية والقاهرة الجديدة الأمن يوقف 5 عناصر إرهابية تابعة لـخلية ثروت شحاتة في الشَّرقية والقاهرة الجديدة



GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 17:17 2022 الأربعاء ,25 أيار / مايو

7% ارتفاع إشغال فنادق أبوظبي خلال موسم الصيف
 صوت الإمارات - 7% ارتفاع إشغال فنادق أبوظبي خلال موسم الصيف

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:06 2019 الإثنين ,25 شباط / فبراير

بيكيه يرد على سُخرية الريال من "يوم الراحة"

GMT 22:08 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

كيف تعلمين طفلكِ قيمة الاحترام؟

GMT 17:18 2013 الإثنين ,25 شباط / فبراير

كيف تساعد طفلك على التعلم ؟

GMT 02:27 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة اقتصادية تهدد 15 ناديًا في الدوري الإيطالي بالإفلاس

GMT 22:32 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

سعر مبابي يقرب محمد صلاح من ريال مدريد

GMT 08:33 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري في ضيافة "صاحبة السعادة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates