حزب نواز شريف ييواجه أيامًا صعبة وخان يسعى لتشكيل الحكومة الباكستانية
آخر تحديث 18:38:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران الهلال الأحمر الإيراني يعلن فقدان ثلاثة من عمال الإنقاذ في أثناء البحث عن طائرة الرئيس الإيراني وسائل إعلام أجنبية تؤكد أن وفاة رئيس إيران ووزير خارجيته سيتم في أي لحظة أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إن "فرق إنقاذ مختلفة" لا تزال تبحث عن المروحي المرشد الإيراني يدعو الشعب إلى عدم القلق ويؤكد أن تسيير شؤون البلاد لن يتأثر
أخر الأخبار

بينما يمارس المشرعون في البنجاب سلطة هائلة على التعليم وإنفاذ القانون

حزب نواز شريف ييواجه أيامًا صعبة وخان يسعى لتشكيل الحكومة الباكستانية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حزب نواز شريف ييواجه أيامًا صعبة وخان يسعى لتشكيل الحكومة الباكستانية

حزب نواز شريف ييواجه أيامًا صعبة
إسلام أباد ـ جمال السعدي

كانت الأيام القليلة الماضية شديدة الصعوبة للحزب الذي كان يحكم باكستان، أولا، وجاء حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية  "نواز" في المرتبة الثانية في الانتخابات الوطنية يوم الأربعاء الماضي، حيث فاز حزب عمران خان لاعب الكريكت السابق، بما يقارب بنصف عدد المقاعد البرلمانية، ومن المتوقع أن يشكل الحكومة، ثم تم نقل نواز شريف، رئيس الحزب ورئيس الوزراء السابق الذي حكمت عليه محكمة لمكافحة الفساد هذا الشهر، إلى المستشفى يوم الأحد بسبب آلام في الصدر، ويوم الاثنين، بدا الأمر وكأن الحزب يفقد جزءا آخر من إمبراطوريته الجمعية الإقليمية في البنجاب، التي تعتبر الميدالية الفضية للسياسة الباكستانية.

خان مدعوم من الجيش

ولا يزال السيد خان، الذي قيل إن حملته مدعومة من قبل الجيش، يحاول جمع ما يكفي من الدعم لتشكيل ائتلاف الأغلبية في البرلمان الوطني، لكن يوم الأثنين، أطلقت صحيفة "دون" المؤثرة عليه لقب رئيس الوزراء.

وفي الوقت الذي يتم فيه تسوية السياسة الوطنية، فتح حزب السيد خان جبهة ثانية في البنجاب، أغنى المقاطعات وأكثرها كثافة سكانية في البلاد، موطن مدينتي لاهور وروالبندي وأكثر من نصف سكان باكستان البالغ عددهم 200 مليون نسمة.

ويمارس المشرعون في البنجاب سلطة هائلة على التعليم وإنفاذ القانون ومليارات الدولارات في صناديق التنمية، وتعتبر المحافظة القلب الثقافي للبلاد ومؤثرة بشكل كبير.

وفاز حزب السيد خان، الحركة الباكستانية من أجل العدالة، بعدد أقل من المقاعد الإقليمية في ولاية البنجاب مقارنة بالبرلمان، لكن في نهاية الأسبوع، أقنع السيد خان العديد من السياسيين المستقلين بالانضمام إلى جانبه.

التوجه إلى البنجاب

وتمت السيطرة على كل من البرلمان الوطني والمجلس التشريعي في البنجاب لسنوات من قبل حزب نواز ، والذي كان يهيمن عليه السيد شريف، لكنه كثيرا ما اشتبك مع لاعب قوي آخر، وهو الجيش، الذي حكم باكستان لمدة 70 عاما من تاريخها إما مباشرة أو من خلال التدخل في الشؤون السياسية.

وقالت جماعات حقوقية وأكاديميون ومراقبون آخرون "إنه في الأشهر التي سبقت الانتخابات التي جرت في 25 يوليو/ تموز، استهدف مسؤولون عسكريون وأمنيون أعضاء من حزب العمال، والأطراف الأخرى حتى يتمكن السيد خان من تحقيق النصر، ويقولون أيضا إن الجيش ضغط على المحاكم لإزالة السيد شريف من منصبه العام الماضي وإدانته في قضية فساد هذا الشهر، وفي الحكم الذي أطاح بالسيد شريف من منصبه في العام الماضي، خلصت المحكمة العليا إلى أنه لا يستطيع هو وأفراد أسرته أن يشرحوا بشكل كاف كيف تمكنوا من تحمل تكاليف عدة شقق باهظة الثمن في لندن وأنهم فشلوا في توفير الأموال".

محاكمة نواز شريف

ويقول المحللون "إن محاكمته اللاحقة كانت موقوتة للقيام بأكبر قدر من الضرر لحزبه، وتم نقل السيد شريف، 68 عاما، الذي يقضي عقوبة بالسجن لمدة 10 سنوات في روالبندي، إلى مستشفى في العاصمة إسلام آباد، بعد أن تم فحصه من قبل الأطباء، وقبل عامين، كان لديه جراحة قلب مفتوح في لندن، وكان يعاني من مرض السكري ومشاكل في الكلى، وبينما كان يدخل من بوابات المستشفى يوم الأحد، صاح عشرات من العاملين في الحفل الذين تجمعوا لإظهار دعمهم ومحبتهم "نحبك!".

وكان من المقرر استئنافه الثلاثاء، وقال محاميه "إن الأوضاع في السجن والضغوط الناجمة عن الهزيمة الانتخابية ساهمت في تدهور حالته الصحية، وقال المحامي خواجة هاريس الذي كان يدور حول كومة من الوثائق القانونية البارزة بعد ظهر الاثنين في فندق في اسلام اباد "كان هذا صعبا جدا عليه".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أنه على الرغم من الدعم العسكري المزعوم، إلا أن حزب السيد خان لم يستطع الحصول على أغلبية صريحة، كما أن محاولته لتشكيل الحكومة كانت معقدة بسبب نجاحه الخاص.

وتقدم خان شخصيا لخمس مقاعد وكسبهم جميعا، وهو ما قالت وسائل الإعلام الباكستانية إنه انتصار لم يسبق له مثيل، لكن في الوقت الذي يُسمح للمرشحين بالترشح لعديد من المقاعد البرلمانية في نفس الانتخابات، فإنهم يستطيعون الاحتفاظ بمقعد واحد فقط، لذا يتعين على السيد خان الآن التخلي عن أربعة من مقاعده الخمسة، سيتم تحديد موعد الانتخابات الخاصة في الأشهر القادمة لملء الشواغر، والنتيجة هي أن حزبه سيكون لديه أربعة أصوات على الأقل في البرلمان عندما يحين وقت اختيار رئيس الوزراء، ومع ذلك، يتنبأ معظم المحللين بأن السيد خان، الذي ناضل لسنوات من أجل بناء ملاحقة سياسية بينما كان يحول نفسه من النخبة الاجتماعية إلى شخصية شعبية، سيسطر على البلاد.

خان رئيس الوزراء المقبل

وقال سهيل واريتش كاتب ومؤلف سياسي مشهور "ليس لدي أي سبب للاعتقاد بأن أي شخص آخر سيكون رئيس وزراء باكستان بخلاف عمران خان"، وأضاف أن المناورة للحصول على الدعم في البرلمان أمر نموذجي بعد الانتخابات، وأن احتمال القرب من السلطة سيغري عددا كافيا من السياسيين المستقلين والأحزاب الصغيرة للانضمام إلى السيد خان.

وتخطط حركة باكستان من أجل العدالة بالفعل لتنصيب السيد خان، ووعدت بأنه سيكون "احتفالًا للشعب"، وقبل بضعة أيام، هددت بعض الأحزاب الخاسرة، التي كانت غاضبة من تدخل الجيش في الانتخابات، بتنظيم احتجاجات في الشوارع، وكان بعض المرشحين قد تحدثوا حتى عن مقاطعة البرلمان وعدم شغل مقاعدهم، لكن يبدو أن هذه التهديدات أصبحت أكثر توترا يوم الاثنين، حتى مع تجمع العديد من الأحزاب المتنافسة في إسلام أباد لمناقشة استراتيجية احتجاجية مشتركة بشأن ما يزعمون أنه تزوير هائل في الانتخابات العامة.

وتقول الأحزاب المتنافسة "إنها ستعقد المزيد من جولات المشاورات للتوصل إلى مسار عمل حاسم، لكن الجميع وافقوا على شغل مقاعدهم في البرلمان".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب نواز شريف ييواجه أيامًا صعبة وخان يسعى لتشكيل الحكومة الباكستانية حزب نواز شريف ييواجه أيامًا صعبة وخان يسعى لتشكيل الحكومة الباكستانية



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 15:08 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات بالجينز الواسع للفتاة المحجبة

GMT 01:27 2014 الإثنين ,15 كانون الأول / ديسمبر

سلافة معمار تبحث عن أعمال فنية مشرفة وتشترط التميز

GMT 13:17 2013 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

الأردنية أول جامعة شرق أوسطية تتعاون مع ميريلاند

GMT 06:05 2013 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

جورج البهجوري وعمر النجدي في معرض جماعة الفن المصري

GMT 05:09 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

العشرة الأوائل وسط الجامعات الأميركية

GMT 17:46 2017 الأربعاء ,02 آب / أغسطس

"رينو كوليوس" رباعية الدفع تحمل شعار القوة

GMT 05:37 2016 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

نجوى أوسان تطرح تشكيلة من ملابس الشتاء بالألوان الداكنة

GMT 18:15 2012 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

التصاميم المقلمة الأكثر شيوعًا في المنزل

GMT 21:53 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الشيخ سيف بن زايد يشهد احتفال وزارة الداخلية بـ"يوم العلم "

GMT 11:03 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سعدي بيرة يكشف عن إجراء الحوار مع جميع الأطراف

GMT 04:27 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

مدافع توتنهام يوضح الحظ ساعدنا أمام أرسنال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates