التحالف العربي يشنَّ عدة غارات على مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي وقوات صالح في تعز والجوف
آخر تحديث 10:23:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف أنَّ الهجوم أسفر عن تدمير عدد من الآليات ومخازن للأسلحة ودبابتين

التحالف العربي يشنَّ عدة غارات على مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي وقوات صالح في تعز والجوف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التحالف العربي يشنَّ عدة غارات على مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي وقوات صالح في تعز والجوف

مقاتلات التحالف العربي
صنعاء - عبد الغني يحيى

شنت مقاتلات التحالف العربي، غارات مكثفة على مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي وقوات صالح، في محافظتي تعز، و الجوف في اليمن, واستهدفت بـ 7 غارات تعزيزات لميليشيا الحوثي في محافظة الجوف، شمال البلاد, فيما أصابت بخمس غارات تعزيزات المتمردين في "المصلوب الساقية"، وغارتين في منطقة بين الغيل والمصلوب, كما هاجمت تعزيزات للحوثيين ومواقع يتمركزون فيها, فيما قصف الطيران مواقع للإنقلابيين في محيط اللواء 35, وأسفرت الغارات عن تدمير عدد من الآليات ومخازن الأسلحة، ودبابتين.

وتصاعد شبح التصعيد العسكري على أكثر من جبهة في اليمن، عقب تعليق الجولة الثالثة من مشاورات السلام التي انعقدت برعاية الأمم المتحدة في الكويت، وهو ما ترجم خصوصاً في محافظة تعز التي شهدت خلال الساعة الـ48 الماضية معارك وغارات عنيفة، فيما تتواصل الحشود والمعارك على أطراف صنعاء ومأرب، وسط مخاوف من امتداد انهيار وقف إطلاق النار، إلى الحدود مع السعودية, مع ذلك، يبدو أن الهدف الأساسي، قبل استئناف المشاورات في 15 يوليو/تموز الحالي، يكمن في محاولة تثبيت الوضع القائم لمنع انهيار المحادثات برمّتها، وهو ما عزّزته تصريحات المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أمس الخميس، خلال مؤتمر صحافي عقد في الكويت, وشدد المبعوث الأممي على ضرورة "الامتناع من جميع الأطراف عن القيام بأي فعل أو اتخاذ أي قرارات من شأنها أن تقوض فرص المشاورات والتوصل لاتفاقية".

وأشار إلى أنه قدّم تصوّرًا شاملاً لحلّ الأزمة اليمنية، موضحًا أن الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات الكويت، التي ترعاها الأمم المتحدة، تعاملت بشكل إيجابي مع خريطة الطريق، لكنها لم تردّ عليها". ولفت ولد الشيخ أحمد إلى أن "طرفي المشاورات اتفقا على نقل لجنة التهدئة إلى الظهران في السعودية"، مؤكداً أن "الأطراف ستعود إلى طاولة المفاوضات في 15 تموز/يوليو" وأوضح أنه تمّ الاتفاق على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإيصال المساعدات بشكل عاجل للمناطق اليمنية", وحذّر في المقابل من انهيار الاقتصاد اليمني بسبب استمرار الأزمة.

وقبل حديث المبعوث الأممي، كان نائب رئيس الحكومة اليمنية، وزير الخارجية، رئيس الوفد المفاوض، عبدالملك المخلافي، قد كشف عن مغادرة الوفد الحكومي للكويت، مشيرًا إلى انتقال لجنة التنسيق والتهدئة المعنية بمراقبة وقف إطلاق النار إلى الظهران", وفي سلسلة منشورات على صفحته على موقع "فيسبوك"، نوّه المخلافي إلى أن "رفع المشاورات إلى 15 تموز/يوليو، بموجب التزامات، تمّ لمزيد من التشاور الذي يسمح بالتقدم في الجولة المقبلة", ولفت إلى أنه "بعد 70 يوماً من المراوغات، أعاد العالم تجديد رسالته الموحّدة للانقلابيين"، مشدداً على أن السلام سيكون وفق المرجعيات الثلاث: الانسحاب وتسليم السلاح واستعادة الدولة أولاً".
 

ويواصل نائب الرئيس اليمني، الفريق علي محسن الأحمر، جولته على عدد من الدول لبحث الأزمة اليمنية، إذ وصل أمس إلى البحرين بعد مغادرته العاصمة القطرية الدوحة، بعد زيارة قصيرة سلّم خلالها رسالة من الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، إلى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وآخر تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية, وأكَّدت مصادر دبلوماسية على أنَّ نائب الرئيس اليمني، التقى، مساء أمس، وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وبحث معه تطورات الأوضاع في اليمن، كما التقى وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع، خالد بن محمد العطية.

وتأتي التحركات السياسية فضلاً عن تصريحات المبعوث الأممي لمحاولة احتواء التصعيد الميداني في عدد من الجبهات والذي بات يهدد المفاوضات, فيما شكلت محافظة تعز الساحة الأبرز للتصعيد خلال اليومين الماضيين، بعد أن نفّذ مسلّحو جماعة أنصار الله (الحوثيين) وحلفاؤهم الموالون للرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح، هجوماً عنيفاً على مقرّ اللواء 35 مدرّع، غرب تعز, وكشف نشطاء المقاومة أن اللواء كاد أن يسقط في أيدي الحوثيين، قبل أن تتدخل قوات التحالف بغارات جوية عدة، قصفت خلالها آليات ومواقع مفترضة للحوثيين لتمنعهم من التقدّم".

وذكرت مصادر أن الحوثيين وقوات صالح، شنّوا هجوماً عنيفاً على اللواء 35 مدرع"، وشاركت خمس دبابات في الهجوم مع دوريات وعربة صواريخ كاتيوشا، ما جعل طيران التحالف العربي يتدخل ويشن غارات على أرتال الحوثيين العسكرية في منطقة غراب في محيط المعسكر, فيما تتجه الأنظار إلى التصعيد العسكري شرق صنعاء، باعتبارها معركة فاصلة ونوعية، حشدت تجاهها قوات الشرعية أعداداً كبيرة من المقاتلين والآليات العسكرية، في محاولة لمواصلة الاختراق نحو العاصمة، بما يهزّ ولاءات وتحالفات الانقلابيين، الذين بدورهم يحشدون قواتهم وآلياتهم إلى المناطق القريبة من المواجهات منذ بدء الهدنة, في حين ارتفعت أصوات عدة في أوساط الشرعية، تدعو لعدم التنازل عن معركة صنعاء، واعتبارها معركة محورية لا بدّ من الدفع باتجاهها أياً تكن الخسائر العسكرية والبشرية المتوقعة، إلا أنها في نظر العديد من المدافعين عنها، الذين أطلقوا وسماً على الإنترنت تحت عنوان #تحرير_صنعاء، ستختصر بقية المسافات.

 وكشفت مصادر قريبة من "المقاومة الشعبية" أن الحوثيين وحلفاءهم يحاولون الرد على تصعيد شرق صنعاء، من خلال توسيع جبهة القتال ضد الشرعية في مأرب، عبر محاولة شراء ولاءات واستغلال خلافات قبلية برزت في صف الشرعية، وأدت، خلال الأسبوع المنصرم، إلى مواجهات بين قوات الشرعية ومسلّحي قبائل، نتج عنها سقوط العديد والجرحى قبل أن يتم احتواؤها بوساطة قبلية.

وتصاعدت حدّة التوتر في جبهة ميدي، في محافظة حجة، شمالي اليمن، وهي منطقة حدودية مع السعودية، سيطرت على أجزاء منها قوات الشرعية، التي تخوض مواجهات بين الحين والآخر مع الانقلابيين, وذلك في ظلّ تلميحات من ناشطين حوثيين وموالين لصالح بأن أي تصعيد عقب تعليق المشاورات، سيكون الرد عليه بإحياء جبهات القتال في الحدود مع السعودية، والتي هدأت بهدنة، منذ أوائل مارس/آذار الماضي، باتفاق مباشر بين الحوثيين والسعودية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحالف العربي يشنَّ عدة غارات على مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي وقوات صالح في تعز والجوف التحالف العربي يشنَّ عدة غارات على مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي وقوات صالح في تعز والجوف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحالف العربي يشنَّ عدة غارات على مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي وقوات صالح في تعز والجوف التحالف العربي يشنَّ عدة غارات على مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي وقوات صالح في تعز والجوف



ارتدت سروالًا ضيقًا من الجلد الأسود

كارول فورديرمان تُظهر قوامها في إطلالة مُثيرة

لندن ـ ماريا طبراني
تسببت المذيعة ومقدمة البرامج الإنكليزية، كارول فورديرمان، والبالغة من العمر 58 عامًا، في حالة من الذهول، عندما استعرضت قوامها المثير في سروال ضيق. والتقطت فورديرمان صورة سيلفي ساخنة لها في مرآة بالطول الكامل لإعطاء متابعيها، البالغ عددهم 391 ألف متابع على "تويتر" أفضل رؤية ممكنة لما ترتديه. وارتدت المذيعة سروال من الجلد الأسود الضيق مع زوج من الأحذية العالية، كما وضعت حول خصرها حزام أسود مع مشبك ذهبي ضخم، والذي أظهر حضرها ومنحنياتها المُثيرة. وفي لقطة أخرى ظهرت فورديرمان مع ابنها، البالغ من العمر 22 عامًا وهي متخذه، وضع يشبه ملصقات الأفلام السينمائية، وقد وجهت الجميلة الشقراء وجهها إلى الكاميرا وهي مبتسمة. وصففت مقدمة برنامج "العد التنازلي" السابقة، التي غادرت البرنامج في عام 2008، شعرها في تموجات انسيابية، واختار مظهرًا طبيعيًا للماكياج. وتُعرف كارول بأنها مقدمة برنامج "العد التنازلي"، حيث قامت بذلك منذ عام 1982،  حتى غادرته بعد

GMT 18:48 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

5 أنشطة ترفيهية تجعل "روتردام" وِجهتك المُفضلة
 صوت الإمارات - 5 أنشطة ترفيهية تجعل "روتردام" وِجهتك المُفضلة
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام تُطلق أحدث مجموعة أزياء لشتاء 2019

GMT 23:21 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

"مانشستر يونايتد" يجدِّد عقد مدافعه فيل جونز

GMT 23:29 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

ديبالا يعتذر عن تصرفه المشين أمام بارما

GMT 23:05 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

منتخب سورية لكرة السلة يلتقي الحكمة اللبناني وديا

GMT 23:45 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

نادي المدام يُنظِّم بطولة الإمارات للقوس والسهم

GMT 10:28 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

طارق العريان يشجع أصالة على خوض سباق الدراما التلفزيونية

GMT 16:08 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

شيفروليه بولت الكهربائية وتويوتا اينوفا في السعودية

GMT 14:08 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تخوفات علمانية بسبب تعديلات المناهج الدراسية في تركيا

GMT 05:07 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الملابس الصوفية اختيار المرأة العصرية لموضة شتاء 2017

GMT 14:47 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ديان كروغر تتألق بفستان يجمع اللونين الأسود والذهبي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates