الاستخباراتيّ البريطانيّ جون ساورس يؤكد أن روسيا والصين أصبحتا أقوى من الماضي
آخر تحديث 01:05:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد أنّ العالم على مشارف مرحلة جديدة أخطر من الحرب الباردة

الاستخباراتيّ البريطانيّ جون ساورس يؤكد أن روسيا والصين أصبحتا أقوى من الماضي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الاستخباراتيّ البريطانيّ جون ساورس يؤكد أن روسيا والصين أصبحتا أقوى من الماضي

الرئيس السابق لجهاز المخابرات البريطانية جون ساورس
لندن - سليم كرم

أكد الرئيس السابق لجهاز المخابرات البريطانية جون ساورس، أن العالم أصبح بصدد حقبة جديدة في المرحلة الراهنة، لكنها ستكون أكثر خطورة من تلك التي شهدنها خلال الحرب الباردة، بين الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفيتي، موضحًا أن السبب في ذلك يرجع إلى القوة العسكرية المتزايدة للجانب الروسي.

وأضاف ساورس في حوار له مع برنامج "توداي" الذي يذاع على راديو "بي بي سي"، "على الغرب أن يعترف بأن موازين القوة تغيّرت بصورة كبيرة في العالم كله، حيث أصبحت روسيا والصين قوى كبيرة أكثر مما كانت عليه في الماضي".

وتابع "إننا بصدد مرحلة تبدو بذات درجة الخطورة، إن لم تكن أكثر خطورة، مما كانت عليه إبان الحرب الباردة"، موضحًا أنه ينقصهم التركيز على علاقات استراتيجية بين موسكو وواشنطن.

وانتقد ساورس، الدعوات التي تبناها بوريس جونسون، للتظاهر أمام السفارة الروسية في لندن، موضحًا أن مثل هذه التظاهرات تعرض الفريق الدبلوماسي البريطاني في العاصمة الروسية موسكو للخطر، معتبرًا أن بعد دعوات جونسون بتنظيم تظاهرات خارج السفارة الروسية، "علينا أن نكون أكثر حرصًا ووعيًا لمراعاة أمن السفارة البريطانية في موسكو قبل التفكير في الدعوة إلى التظاهر هنا في لندن احتجاجًا على السياسات الروسية، وعلينا أن نتذكر ماذا حدث لسفارتنا في طهران قبل ثلاثة أو أربعة أعوام".

وواصل "ربما لا يتكرر الأمر في موسكو، ولكن علينا أن نتوخى الحذر بشأن العواقب التي تترتب على الدعوات التي نطلقها". وبشأن الأزمة في سورية، أوضح جونسون أن قرار بريطانيا بعدم الانخراط في الحرب الأهلية المستعرة في سورية في 2013، والذي اتخذه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، يعد أحد الأسباب المباشرة لتفاقم الصراع السوري.

وأوضح قائلًا "القرار البريطاني ساهم في تفريغ المسرح في سورية، ليقدم فرصة كبيرة للروس من أجل ملء الفراغ الذي ترتب على ذلك. لقد كان قرارًا خاطئًا، خاصة في ظل استخدام الأسلحة الكيمائية ضد المدنيين في دمشق، وبكل تأكيد أتمنى أن أرى تظاهرات أمام السفارة الروسية. أين تحالف أوقفوا الحرب في هذه اللحظة؟ أين هم الان؟".

وبيّن السيد كريس نينهام نايب رئيس تحالف "أوقفوا الحرب"، أن الحركة لا تدعم الدعوات للتظاهر أمام السفارة الروسية في لندن. وأضاف "إذا ما قمنا بتنظيم التظاهرات أمام السفارة الروسية في لندن، فإننا لن نحدث أي اختلاف فيما يفعله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سورية، لأننا ببساطة في بريطانيا، لأننا في الغرب. ليس هذا فحسب، ولكن القيام بمثل هذه التظاهرات سيساهم بصورة كبيرة في زيادة حالة الهيستيريا والشوفينية التي يتم دفعها بقوة ضد الروس".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاستخباراتيّ البريطانيّ جون ساورس يؤكد أن روسيا والصين أصبحتا أقوى من الماضي الاستخباراتيّ البريطانيّ جون ساورس يؤكد أن روسيا والصين أصبحتا أقوى من الماضي



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات جذَّابة وناعمة مِن وحي النجمات العرب

بيروت- صوت الإمارات
تعدّ الفساتين القصيرة موضة رائجة جدا هذا الصيف وشاهدنا منها العديد من التصاميم المميزة والمنوعة ضمن مجموعات هذا الموسم من ناحية القصات والألوان، وكذلك فقد لاحظنا أن الموديلات الكاجوال منها والرسمية كانت موجودة على منصات العروض وهي مثالية للمشاوير الصيفية، واليوم اخترنا لك تصاميم فساتين قصيرة لإطلالات جذابة وناعمة من وحي النجمات العرب. النجمات العرب دائماً ما يكن السباقات في اعتماد صيحات الموضة وهذا الموسم كثيرات منهن تألقن في موضة الفساتين القصيرة الرائجة هذا الصيف وقد اخترن منها موديلات متنوعة اتسمت بالنعومة والعصرية في آن معاً، منهن من فضلن اعتماد الموديلات الكاجوال للمشاوير الصباحية مثل هنا الزاهد التي اختارت فستان قصير مورد بقصة مكشوفة الأكتاف ونسرين طافش التي اعتمدت فستان أبيض مزين بالكشكش مع صندل من دون كعب، وف...المزيد

GMT 11:11 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 15:08 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

شهرعابقاً بالأحداث المتلاحقة والمناخ المتوتر

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 11:11 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على تأثير حركة الكواكب على كل برج في عام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates