تيريزا ماي توضّح ضرورة اعتراف لندن وبروكسل بالحقائق الصعبة للمفاوضات
آخر تحديث 03:05:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حددت الأسس الخمسة التي تعزّز علاقة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي بعد "البريكست"

تيريزا ماي توضّح ضرورة اعتراف لندن وبروكسل بالحقائق الصعبة للمفاوضات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تيريزا ماي توضّح ضرورة اعتراف لندن وبروكسل بالحقائق الصعبة للمفاوضات

رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي
لندن ـ كاتيا حداد

أكّدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أثناء تمهيدها الطريق إلى حل توافقي بشأن اتفاق للتجارة الحرة، أنّ الوقت حان لاعتراف بريطانيا والاتحاد الأوروبي بالحقائق الصعبة الخاصة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وحدّدت في خطابها الثالث الرئيسي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الأسس الخمسة التي ستعزّز علاقات بريطانيا المستقبلية مع الكتلة الأوروبية.

وبيّنت ماي، أنّها تتوقّع من الطرفين التوصل إلى اتفاق بشأن المنافسة العادلة وآلية تحكيم جديدة لتسوية النزاعات بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهذا يعني أن ولاية محكمة العدل الأوروبية ستنتهي، وكررت رئيسة الوزراء الخطوط الحمراء لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في حديثها في قصر "Mansion House" في لندن، بما في ذلك أي صفقة من شأنها أن تعني استمرار العضوية في السوق الموحدة أو الاتحاد الجمركي، ومع ذلك، في إشارة إلى نهج أكثر سلاسة، قالت السيدة ماي إن بريطانيا تعتزم البقاء في الوكالات الأوروبية الرئيسية بما في ذلك وكالة الطيران إيسا والوكالة الأوروبية للأدوية، وإقرارا بالتحديات التي يطرحها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على أيرلندا الشمالية بعد أسبوع من النقاش المكثف، قالت السيدة ماي إن بريطانيا  واثقة من أنه يمكن تجنب الحدود الصعبة، ولكن في نهاية المطاف بالنسبة للاتحاد الأوروبي عليه تقديم تنازلات بشأن ترتيب جمركي موات.

وقالت السيدة ماي في رسالتها إلى بروكسل إنها واثقة من أن الاتفاق قابل للتحقيق، مضيفة "نحن نعرف ما نريد، ونفهم مبادئكم ولدينا مصلحة مشتركة في الحصول على هذا الحق"، ووسط ضغوط من البريطانيين على اتخاذ مقاربة متشددة مع الاتحاد الأوروبي، تعهدت السيدة ماي أنها لن تذهب بعيدا مع تقلب المحادثات، بيد أنه في حالة فشل الاتحاد الأوروبي في احترام رغبات الشعب البريطاني، أكدت مجددا تعبيرها القائل "لا صفقة أفضل من صفقة سيئة"، وفي محاولة لإدارة توقعات نوابها، قالت السيدة ماي إنه من الواضح أن أيا من الجانبين لن يحصل على ما يريده بالضبط، واعترفت بأن وصول بريطانيا إلى السوق الموحدة سيخفض بعد الانسحاب.

وأضافت أن كلا من بريطانيا  والاتحاد الأوروبي بحاجة إلى حل التوترات في مواقفهما، وحثت بروكسل على مواجهة "الحقائق الصعبة" وإظهار الحس العملي السليم في المساعدة على تحقيق أفضل النتائج لكلا الجانبين، وطعنت رئيسة الوزراء في إصرار المفوضية الأوروبية على أنه لا يمكن السماح بانتقاء حقوق الاتحاد الأوروبي والتزاماته، وأوضحت ماي رغبتها في التوصل إلى اتفاق مصمم خصيصا لاحتياجات الاقتصاد البريطاني، كما أن جميع اتفاقات التجارة الحرة توفر إمكانية وصول متباينة إلى الأسواق تبعا لمصالح البلدان المعنية، وقالت"من الواضح أننا نحتاج إلى أن ننظر إلى ما هو أبعد من السوابق وأن نجد توازنا جديدا".

وأفادت السيدة ماي، بأن أي اتفاق بشأن الشراكة المستقبلية بين بريطانيا  والاتحاد الأوروبي يجب أن يجتاز خمسة اختبارات، لاحترام نتيجة استفتاء عام 2016، حيث تقديم حل دائم، وحماية الأمن والازدهار، وترك بريطانيا كديمقراطية أوروبية مفتوحة، ودولة متسامحة، وتعزيز الاتحاد البريطاني، وقالت إن العالم يراقب، موضحة "لا ينبغي أن نفكر في أن ترك الاتحاد الأوروبي يمثل النهاية، بقدر ما هو بداية جديدة لبريطانيا وعلاقتنا مع حلفائنا الأوروبيين"، ولفتت "أن التغيير لا يُخشى طالما أننا نواجهه بعزم واضح على العمل من أجل الصالح العام، كما أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ليس غاية في حد ذاته، بل يجب أن تكون الوسيلة التي نعيد من خلالها تأكيد مكانة بريطانيا في العالم وتجديد الروابط التي تربطنا هنا في الداخل، وأنا أعلم أن بريطانيا  يمكن أن تخرج من هذه العملية أمة أقوى وأكثر تماسكًا، هذا مستقبل متفائل يمكن أن يوحدنا جميعًا".

وردا على خطاب السيدة ماي، قال منسق الاتحاد الأوروبي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، غي فيرهوفستادت، إن بريطانيا بحاجة إلى تجاوز الطموحات الغامضة والاعتراف بالخطوط الحمراء التي وضعها الاتحاد الأوروبي، مضيفا "أن تيريزا ربما تحتاج إلى تجاوز التطلعات الغامضة، ولا يسعنا سوى أن نأمل في وضع مقترحات جادة في هذا الموقف"، موضحا "بينما أرحب بالدعوة إلى إقامة شراكة عميقة وخاصة لا يمكن تحقيق ذلك عن طريق وضع بعض الإغراءات الإضافية على كعكة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، يجب أن تكون علاقتنا وثيقة وشاملة، ولكن هذا ممكن فقط إذا فهمت حكومة بريطانيا  أن الاتحاد الأوروبي هي منظمة قائمة على القواعد، حيث أن هناك القليل من الرغبة في إعادة التفاوض على قواعد السوق الموحدة لتلبية حل وسط لاسترضاء تقسيم حزب المحافظين".

وأشار إلى أنّ "إعادة تأكيد رئيسة الوزراء على اتفاقنا في ديسمبر/ كانون الأول، حول الحدود الأيرلندية مطمئنة ونحن بحاجة إلى مقترحات تشريعية ذات مصداقية توضح بالتفصيل كيف تسعى بريطانيا  إلى تحقيق ذلك عمليا"، وكشف نائب مدير مركز بحوث الإصلاح الأوروبي، جون سبرينغفورد، أنه بينما كانت النبرة "بناءة"، فإن بريطانيا  تحتاج إلى التنازل لمنع فشل الصفقة، موضحا "لقد كانت النبرة بناءة، واعترفت ماي بالمفاضلة بين السيادة والوصول إلى سوق الاتحاد الأوروبي، ولو بطريقة محجوبة، ولكن من أجل محاولة إيجاد توازن غولديلوكس بين استعادة السيطرة واحتياجات الاقتصاد البريطاني، تراجعت  ماي عن الأفكار التي رفضها الاتحاد الأوروبي بالفعل، إذا غيرت بريطانيا  القواعد بطرق غيرت النتائج، فإن الاتحاد الأوروبي سيكون قادرا على كبح الوصول إلى السوق الموحدة كرد على ذلك، في نهاية المطاف، فإن الاتحاد الأوروبي لن يقول لا اقتراحاتها لاتفاقية التجارة الحرة الواسعة جدا والعميقة، ونحن نتجه إلى شيء أكثر ضررا من الناحية الاقتصادية ما لم تغير خطوطها الحمراء".

وتنتظر أيرلندا مزيدا من التفاصيل عن نهج بريطانيا، فقد كان جيمس روثويل مسرورا بخطاب رئيسة الوزراء، وسط ترقب التفاصيل، ولكن وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، أرسل إنذارًا شديد اللهجة إلى دبلن، في وقت سابق من هذا الأسبوع ليشير إلى أن تجنب مثل هذه الحدود الصعبة لم يكن الهدف من مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تيريزا ماي توضّح ضرورة اعتراف لندن وبروكسل بالحقائق الصعبة للمفاوضات تيريزا ماي توضّح ضرورة اعتراف لندن وبروكسل بالحقائق الصعبة للمفاوضات



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

واشنطن - صوت الإمارات
مع حلول شهر رمضان المبارك، تبحث أغلب النساء عن إطلالة فخمة ومحتشمة، تجمع بين الأناقة والرقي، للظهور بها في الخروجات اليومية، سواء أثناء الذهاب إلى العمل، أو خلال المشاوير النهارية، أو في حال استقبال العزومات في المنزل أو خارجه من وحي النجمات العربيات، لتظهري بإطلالة فخمة وراقية في خروجاتك اليومية:رغم قلة ظهورها الإعلامي، وحرصها على عدم نشر الكثير من الصور الشخصية لها عبر صفحتها الرسمية على موقع إنستجرام، إلا أن شريهان تستطيع دائماً أن تخطف الأنظار إليها بإطلالاتها الراقية والمميزة. ويُمكنكِ أن تستوحي هذه الإطلالة الناعمة من شريهان، لخروجاتكِ الرمضانية، بتنسيق تنورة طويلة بتصميم A line، ذات نشقات مُطبعة بالزهور والرسمات الهندسية، باللونين الأبيض والأسود، مع قميص أبيض أو باللون الأوف وايت.ونسقت شريهان مع إطلالتها الأنيقة...المزيد

GMT 23:53 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 صوت الإمارات - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 23:27 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 صوت الإمارات - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 03:19 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي
 صوت الإمارات - إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي

GMT 22:30 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 صوت الإمارات - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 23:34 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 صوت الإمارات - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 23:25 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي
 صوت الإمارات - مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates