دار زايد للثقافة الإسلامية في الإمارات تُطلق منتدى التسامح الافتراضي الرابع
آخر تحديث 01:37:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بمشاركة نخبة من الباحثين والأكاديميين من داخل البلاد وخارجها

"دار زايد للثقافة الإسلامية" في الإمارات تُطلق منتدى التسامح الافتراضي الرابع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "دار زايد للثقافة الإسلامية" في الإمارات تُطلق منتدى التسامح الافتراضي الرابع

نهيان بن مبارك آل نهيان
دبي - صوت الإمارات

تنظم دار زايد للثقافة الإسلامية منتدى التسامح الافتراضي الرابع بعنوان «الإمارات وطن التسامح»، وذلك غداً  برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش الإماراتي، بمشاركة نخبة من الباحثين والأكاديميين المختصين في مجالات التسامح والتعايش والسلام من داخل الدولة وخارجها.ويأتي المنتدى لهذا العام بهدف تعميق قيم التسامح والتعايش والانفتاح لدى مختلف شرائح المجتمع، وتأصيل التعايش والتسامح عند الشباب بالشراكة بين دار زايد للثقافة الإسلامية والجهات المجتمعية ذات العلاقة، بالإضافة إلى إثراء قيم التسامح والتعايش المشترك عبر المنصات الإعلامية والرقمية المتنوعة، وإبراز ملامح التسامح والسلام في دولة الإمارات.

وقالت الدكتورة نضال محمد الطنيجي، المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية، إن دولة الإمارات تمثل نموذجاً حضارياً وإنسانياً رائعاً للتعايش والتسامح والانفتاح الثقافي والإنساني والحضاري، غرس نبتتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي ترك لنا إرثاً خالداً يؤكد أن الالتقاء والتعايش بين البشر والاحترام المتبادل بينهم والعمل المشترك والنافع معهم وبناء جسور التواصل والحوار السلمي يؤدي دائماً إلى تحقيق الخير والرخاء للجميع.وأضافت أن دولة الإمارات أصبحت مجالاً طبيعياً للتعايش والتسامح، وهي صفات تتجسد أمامنا وبكل وضوح في أعمال وأقوال القيادة الحكيمة للدولة وهي تمد جسور المحبة والسلام إلى شعوب العالم كافة لتحقيق التنمية الشاملة وبناء علاقات دولية إيجابية، فاليوم أثبتت الإمارات أنها نموذج فريد تلتقي فيه الحضارات لتعزيز السلام والتعايش، وإبراز الصورة الحقيقة للإسلام.

ويتناول منتدى التسامح لهذا العام عدة محاور تتمثل في: أبعاد التسامح والتعايش السلمي الفكرية والفلسفية، بالإضافة إلى الحديث عن فلسفة التسامح والتعايش والسلام في الإمارات، وحوار التعايش ودور الشباب في صناعة السلام، وتعزيز ثقافة التسامح، كما يسلط المنتدى الضوء على عصر الفضاءات المفتوحة ودور الإعلام في تماسك وحدة النسيج الوطني وصناعة السلم المحلي والعالمي، وأسس بناء جسور الثقة والسلام والعيش المشترك.يذكر أن المنتدى يعتبر مكملاً لمنتديات التسامح السنوية التي تنظمها الدار منذ عام 2016، فقد نظمت الدار منتدى التسامح الأول بعنوان «التسامح أساس حضارتنا» ومنتدى التسامح الثاني «التسامح منهج وسلوك»، إلى جانب تنظيم حلقة شبابية بعنوان «دور الشباب في تعزيز ثقافة التسامح»، وفي العام الماضي جاء منتدى التسامح الثالث «دور التسامح في التلاحم المجتمعي

قد يهمك ايضا

 

دار زايد للثقافة الإسلامية توفد مهتدين جددًا لأداء العمرة

نهيان بن مبارك يترأس اجتماع مجلس أمناء المعهد الدولي للتسامح

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دار زايد للثقافة الإسلامية في الإمارات تُطلق منتدى التسامح الافتراضي الرابع دار زايد للثقافة الإسلامية في الإمارات تُطلق منتدى التسامح الافتراضي الرابع



بعدما أطلقت عددًا من الصيحات في "إميلي في باريس"

تعرّفي على أبرز إطلالات ليلي كولينز بالبدلة الأنيقة والمتألقة

باريس - صوت الامارات
إطلالات ليلي كولينز في مسلسل "إميلي في باريس" خطفت الأنظار وأطلقت فيها عدداً من الصيحات التي رأينا مدونات الموضة تتألقن بها لاحقاً، وأحدث إطلالات ليلي كولينز بالبدلة لم تختلف عن قواعد الأناقة والتميّز إذ نشرت على صفحتها على إنستغرام عدداً من الصور التي بدت فيها أنيقة ومتألقة بالبدلة.حملت أحدث إطلالات ليلي كولينز توقيع دار أزياء الكسندر فوتييه Alexandre Vauthier، فتألقت بالبدلة السوداء المزيّنة بخطوط عامودية لامعة تألّفت من بليزر بزرّ واحد وتحتها قميص شفاف بالنقشة نفسها وأكملت الإطلالة ببنطلون بقصة الـ flaredالواسعة. إعتماد نقشة الخطوط العمودية يساعد المرأة على الحصول على قوام اطول، على عكس الخطوط الأفقية.كما نسّقت ليلي مع إطلالتها حذاء باللون الأسود.ومن الناحية الجمالية إعتمدت تسريحة الشعر المالس المنسدل، على عكس المكياج ال...المزيد

GMT 04:40 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 صوت الإمارات - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 23:21 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جوتا يتوج بجائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 23:22 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

باريس سان جيرمان يقرر إقالة توخيل حال الخروج من دوري الأبطال

GMT 22:05 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يقترب من اقتناص الرقم القياسي من خافيير ماسكيرانو

GMT 07:57 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

الريدز يستقبل الهدف الثاني بعد خروج محمد صلاح ضد أتالانتا

GMT 18:53 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 00:16 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيفا" يوافق على إصلاحات جديدة لكرة القدم النسائية

GMT 00:32 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح والنني يعودان إلى لندن الجمعة بطائرة مجهزة طبيًا

GMT 23:39 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سلبية مسحة وباء "كورونا" لـ " محمود تريزيغيه" في إنجلترا

GMT 00:14 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيفا" يوافق على إصلاحات جديدة لكرة القدم النسائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates