غضب يقطع عدد من الطرقات في لبنان بعد يوم واحد من استخدام القوة المفرطة
آخر تحديث 10:23:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إثر تدافع حصل أثناء اعتصام نُفذ أمام معمل الجية الحراري جنوبي العاصمة

غضب يقطع عدد من الطرقات في لبنان بعد يوم واحد من استخدام "القوة المفرطة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - غضب يقطع عدد من الطرقات في لبنان بعد يوم واحد من استخدام "القوة المفرطة"

لاحتجاجات فى لبنان
بيروت ـ كمال الأخوي

قطع محتجون طرقات عدة في بيروت وجنوبها وفي البقاع شرقي لبنان وشمالي البلاد وفي جبل لبنان احتجاجًا على استخدام الجيش للقوة المفرطة بحق المتظاهرين في منطقة الجية جنوبي العاصمة.وتعرض عشرات المتظاهرين للضرب من قبل الجيش، مساء الجمعة، إثر تدافع حصل أثناء اعتصام نفذ أمام معمل الجية الحراري جنوبي بيروت احتجاجا على التلوث، الذي يتسبب به المعمل، والتقنين المستمر والحاد للتيار الكهربائي في المنطقة.

وأدى التدافع واستخدام الجيش للقوة إلى جرح أكثر من 13 متظاهر،  فيما أظهرت اللقطات المصورة استخدام الجيش للقوة المفرطة بحق المتظاهرين السلميين وبينهم شابات في منطقة الجية.

وتعرض رئيس بلدية برجا للضرب إضافة لمجموعة كبيرة من المتظاهرين، حيث نقل بعضهم إلى المستشفيات.

وبعد الحادثة، عمد المئات من المتظاهرين إلى قطع طريق الجية المؤدية من بيروت إلى الجنوب اللبناني بالاتجاهين بالإطارات المشتعلة وسط حال من الغضب الشديد.

وفي منطقة المدينة الرياضية في بيروت، قطعت الطرقات بالإطارات المشتعلة، كذلك الأمر على طريق المطار الدولي، حيث قطعت أنفاق المطار بالاتجاهين.

وأفاد ناشطون بأن طرقات عدة وأساسية في البقاع شرقي البلاد قطعت بالكامل في سعدنايل وكامد اللوز وغزة وصولا إلى نقطة المصنع الحدودية ومجدل عنجر.

وفي عاليه بجبل لبنان، احتج العشرات على الطريق المؤدية إلى المناطق الداخلية والبقاع مطالبين بحكومة مستقلة بأسرع وقت ممكن.

وشهدت مناطق عدة في طرابلس وبلدات شمالي البلاد احتجاجات مماثلة وقطعا للطرقات، فيما تعمل القوى الأمنية والجيش اللبناني على فتح هذه الطرقات بعد إقفالها.

وقال ناشطون وحقوقيون إن اليوم 58 من هذه الاحتجاجات شهد استخداما غير مسبوق للقوة من جانب الجيش اللبناني، وهو أمر غير مقبول ولا يتناسب مع دور الجيش بالحفاظ على سلمية التظاهرات والتجمعات وحماية الناس.

وقطع متظاهرون صباح الجمعة طريق جل الديب شمالي بيروت بالاتجاهين، لكن الجيش اللبناني أعاد فتح الطريق بالقوة بعد تضارب واستخدام للقوة بحق المحتجين، مما أثار غضب المتظاهرين في أنحاء البلاد.

ويتضامن المتظاهرون مع بعضهم البعض في كل المناطق اللبنانية، حيث يعبرون عن اعتراضهم في وقت متزامن، ويعمد أخرون إلى مساعدة متظاهرين أخرين في مناطق أخرى على التجمع والاحتجاج ضد السلطة السياسية الحاكمة.

وتعاني البلاد من أزمة تقنين حادة في التيار الكهربائي، إضافة إلى أزمات اقتصادية مكدسة، باتت جميعها تشكل ثقلا كبيرا ومتعاظما على اللبنانيين، في حين يؤكد المتظاهرون أن الاحتجاجات ستتواصل إلى حين تحقيق الأهداف والمطالب

قد يهمك أيضًا :

حمدان بن راشد يحضر أفراح الحميري والفلاسي بدبي

ترتيبات لوجيستية وأمنية السبب رواء تأخر عودة رئيس الوزراء وفريقه إلى عدن

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غضب يقطع عدد من الطرقات في لبنان بعد يوم واحد من استخدام القوة المفرطة غضب يقطع عدد من الطرقات في لبنان بعد يوم واحد من استخدام القوة المفرطة



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 23:45 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

الفرنسي جان كلير توديبو مدافع برشلونة ينتقل إلى شالكة

GMT 23:38 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

تعيين تشارلز أكونور مديرًا فنيًا لمنتخب غانا

GMT 03:58 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"الأرشيف وعلم المصريات" ندوة في المركز البريطاني الخميس

GMT 02:48 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

الأوبرا المصرية تحيي ذكرى أسمهان 29 كانون الثاني

GMT 08:08 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يطلب ضم دانك لويس دانك مدافع فريق برايتون

GMT 18:47 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُؤكِّد غياب لويس سواريز بعد خضوعه لعملية جراحية

GMT 17:46 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

وزيرة الثقافة تكرم أعضاء لجنة تحكيم "القاهرة للشعر"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates