الجيش العراقي يبيّن العثور على مقبرة جماعية داخل احدى المدارس جنوب الموصل
آخر تحديث 17:56:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعدمهم التنظيم بينما كانوا معصوبي العينين ومقيدي الأيدي والأرجل

الجيش العراقي يبيّن العثور على "مقبرة جماعية" داخل احدى المدارس جنوب الموصل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش العراقي يبيّن العثور على "مقبرة جماعية" داخل احدى المدارس جنوب الموصل

الجيش العراقي يعثر على "مقبرة جماعية" داخل احدى المدارس
بغداد نهال قباني

عثر الجيش العراقي على مقبرة جماعية تضم نحو 100 جثة لأشخاص قتلوا على يد تنظيم "داعش"، داخل احدى المدارس، في منطقة همام العليل جنوب مدينة الموصل، التي تمكنت القوات العراقية من تحريرها من التنظيم المتطرف الإثنين.

وأبرزت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية احدى الصور التي تقشعر لها الأبدان، حيث كان احد الجنود العراقيين يسحب جثة متعفنة لطفل من المقبرة، وكان يحيط بها الذباب، وتعد هذه المقبرة الأحدث بين مجموعة من المقابر الجماعية التي تم اكتشافها في المدينة، منذ بداية العمليات العسكرية لتحريرها في الشهر الماضي، حيث أن التنظيم قام بإعدام مئات المواطنين بإجراءات موجزة وخارج نطاق القضاء، وأظهرت لقطات نشرتها وكالة أسوشيتد برس جثثًا متحللة بين قطع من الملابس وبقايا عظام، وبعضها داخل أكياس بلاستيكية، تم استخراجها من الأرض بواسطة جرافة.

وأكدت اللصحيفة أن القوات العراقية اكتشفت المقبرة جراء الروائح النتنة التي سيطرت على بلدة حمام العليل، والتي تبعد عن الموصل بحوالي 19 ميلا فقط، مما دفعهم للكشف والتنقيب ليجدوا في النهاية المقبرة الجماعية التي كان التنظيم المتطرف قد حفرها لضحاياه، وأوضح رئيس العمليات العراقية في الموصل محمد طاهر التميمي، أن عمليات القتل التي ارتكبها التنظيم كانت بمثابة مذبحة تقشعر لها الأبدان، حيث أنه تم قتلهم بينما كانوا معصوبي العينين، ومقيدي الأيدي والأرجل، مشيرًا إلى أن بعضهم قتل ذبحا، بينما أخرين تم تقطيعهم إلى قطع صغيرة، وقام رجال من الشرطة العراقية بانتشال الجثث من المقابر، مرتدين أقنعة بسبب الرائحة القوية، إلا أنهم تلقوا أوامر باعادتها مرة أخرى إلى مواقعها.
وتمكنت القوات العراقية المدعومة من قبل الميليشيات الكردية، والقبائل السنية إضافة إلى قوات التحالف الدولي من السيطرة على منطقة بعشيقة، في إطار السعي نحو محاصرة الميليشيات المتطرفة في مدينة الرقة السورية بالتزامن مع العمليات في الموصل، وحقق الجيش تقدما كبيرا في المحافظة في مدة أسرع مما توقع البعض، إلا أن الولايات المتحدة وحلفائها يدركون أن الوضع في الرقة سوف يكون أكثر تعقيدا في المرحلة المقبلة، في ظل الظروف السياسية المعقدة في سورية وحالة التشرذم الراهنة هناك، مبيّنة أن الرقة، والتي تعد بمثابة العاصمة الفعلية للتنظيم المتطرف، كان يقطنها حوالي 240 ألف نسمة قبل سيطرة الميليشيات المتطرفة عليها في عام 2014، إلا أن الإحصاءات الحالية تؤكد أن عدد سكان المدينة حاليا لا يتجاوز 80 ألف نسمة، في ظل نزوح أعداد كبيرة من السكان خارج المدينة خوفا من بطش الميليشيات المتطرفة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش العراقي يبيّن العثور على مقبرة جماعية داخل احدى المدارس جنوب الموصل الجيش العراقي يبيّن العثور على مقبرة جماعية داخل احدى المدارس جنوب الموصل



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

نيويورك - صوت الإمارات
تُشكِّل إطلالات سيدة الأعمال ورائدة الموضة أوليفيا باليرمو، مصدر وحي للعديدات من الشابات والسيدات واللاتي يعشقن الإطلالات الشبابية الأنيقة بلمسات متفردة ومواكبة لأحدث صيحات الموضة، فأوليفيا الحاضرة دائما في أبرز عروض الأزياء العالمية، والتي دائماً ما تتابع إطلالاتها عدسات المصورين والباباراتزي، تمتلك ستايل جذابا وبعيدا تماماً عن التكرار والروتين. ومن القطع المفضلة لديها، تصاميم الجمبسوت العصري والشبابي والذي اعتمدته أوليفيا بالعديد من الإطلالات الجذابة وبأكثر من ستايل وأسلوب، لتستوحي طرق تنسيق الجمبسوت بأسلوب أوليفيا باليرمو، اخترنا لك مجموعة جذابة من أبرز إطلالاتها بقصات منوّعة وألوان مختلفة، منها بإطلالات إيدجي وعصرية بالجمبسوت من الجلد الأسود والذي نسّقته أوليفيا مع صندل بالكعب العالي، ومنها بإطلالات مواكبة...المزيد

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 09:15 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 19:28 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

حفل غنائي لـ"تقاسيم عربية" في ساقية الصاوي

GMT 16:03 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مداخل المنزل الفخمة والأنيقة تعكس جمال أختيارك

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 00:07 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة جديدة لفئة اليافعين بعنوان "لغز في المدينة"

GMT 16:55 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

مدن استثنائية في اليونان يمكنك زيارتها في 2019

GMT 15:31 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة في نيوجيرسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates