مساجد الإمارات تكتظ بالمصلين بين خاشع ومبتهل وتالٍ للقرآن لإحياء ليلة القدر
آخر تحديث 12:34:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الهيئة العامة للشؤون الإسلامية حرصت على التذكير بفضائل الليلة

مساجد الإمارات تكتظ بالمصلين بين خاشع ومبتهل وتالٍ للقرآن لإحياء ليلة القدر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مساجد الإمارات تكتظ بالمصلين بين خاشع ومبتهل وتالٍ للقرآن لإحياء ليلة القدر

مساجد الإمارات تكتظ بالمصلين بين خاشع ومبتهل وتالٍ للقرآن لإحياء ليلة القدر
أبوظبي -صوت الامارات


أحيا عشرات الآلاف من المصلين في مساجد الدولة ،الجمعة، ليلة القدر المباركة، واكتظت المساجد بالمصلين بين خاشع ومبتهل وتالٍ للقرآن الكريم، وابتهل المصلون إلى الله سبحانه وتعالى بأن يتقبل صلاتهم وقيامهم وركوعهم وسجودهم في الشهر الفضيل، وشهد جامع الشيخ زايد في أبوظبي إقبالًا كبيرًا من جانب المصلين لإحياء ليلة القدر، وكافة مساجد الدولة.

وحرصت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على تذكير جموع المسلمين بهذه الليلة المباركة وفضائلها، من خلال دروس وعظية ألقيت عقب صلاة عصر الجمعة ، وحث فيها أئمة المساجد على قيام هذه الليلة المباركة وبأنها تعدل ألف شهر، وهيأت الهيئة كافة المساجد لاستقبال وفود الرحمن الذين قدموا لإحياء هذه الليلة المباركة، وأكدت الهيئة أن إحياء هذه الليلة عبادة وتضرع ومناجاة تزيد في الرجاء بأن يستجيب الله سبحانه وتعالى لمن أحيوها بدعائهم.

وتوافقت ليلة أمس مع صلاة الجمعة حيث حثت الخطباء على اغتنام هذه الليلة المباركة، مؤكدين أن ليلة بهذا القدر فرصة لكل مسلم بأن يجتهد في تحصيل فضلها، واغتنام ثوابها، بكثرة الأعمال الصالحة، لتكون مسك الختام لشهر رمضان، وأشاروا إلى أن الإنسان يبذل طاقته، ويظهر لله تعالى من نفسه خيرا، ويجتهد في العبادة، فيتقرب إليه سبحانه بذكره، ويثني عليه بشكره، ويكثر من الصدقات، ويرتل القرآن، ويحافظ على الصلاة في جماعة، قال سعيد بن المسيب: من شهد العشاء من ليلة القدر، فقد أخذ بحظه منها، ومن أدى صلاة التراويح كاملة مع الإمام حتى ينصرف كتب له أجر قيام ليلة، وأكثر ما يدرك به فضل ليلة القدر أن يقوم المرء قبل الفجر بين يدي ربه قائماً وساجداً، يتضرع إليه، فيجمع بين الوقتين الفاضلين: وقت السحر وليلة القدر، فإن ذلك مظنة استجابة الدعاء الذي أمرنا سبحانه به، وتفضل علينا بالإجابة، فقال تعالى:(ادعوني أستجب لكم).

وأكد الدكتور محمود حسن عبدالحق من علماء الأزهر الشريف: "لايلزم من قيام هذه الليلة أن يعلم من أدركها وقامها أنه أصابها، وإنما العبرة بالاجتهاد والإخلاص، سواء علم بها أم لم يعلم، وقد يكون بعض الذين لم يعلموا بها أفضل عند الله تعالى وأعظم درجة ومنزلة ممن عرفوا تلك الليلة، وذلك لاجتهادهم"، وأضاف: "هذه مواسم الخير، وهذه أيام الفرص، وهذه أيام الفلاح، فلا تنشغلوا عنها بلهو أوسمر، ولا تنشغلوا عنها بحطام الدنيا الفانية، ولكن بادروا واسرعوا، وفروا إلى الله، فإن الإنسان منا لا يدري هل يعود إليه رمضان فيجده في الدنيا، أو يعود إليه فيجده رهين قبره حبيس عمله، نسأل الله أن يتقبّل منا الصيام والقيام وأن يُعيننا فيه على ذكره وشُكْره وحُسْن عبادته".

وابتهل المصلون إلى الله في دعاء القنوت بأن يحفظ الإمارات حكومة وشعباً، وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان، كما ابتهل المصلون بأن يديم موفور الصحة والعافية على الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم حكام الإمارات، كما دعا المصلون الله سبحانه وتعالى بأن يتغمد بوافر رحمته الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه حكام الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمته.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساجد الإمارات تكتظ بالمصلين بين خاشع ومبتهل وتالٍ للقرآن لإحياء ليلة القدر مساجد الإمارات تكتظ بالمصلين بين خاشع ومبتهل وتالٍ للقرآن لإحياء ليلة القدر



GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 15:39 2016 الجمعة ,04 آذار/ مارس

القومي للترجمة يناقش رواية "أطفال وقطط"

GMT 23:55 2020 الأربعاء ,12 آب / أغسطس

ديكورات حمام الضيوف في المنزل السعودي

GMT 04:28 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

وفاة بطل الجولف الأميركي السابق ساندرز عن 86 عاما

GMT 20:33 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

تعرف إلى التغييرات الجذرية في هاتف سامسونغ "غالاكسي إس 11"

GMT 17:00 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

ناسا تتلقى إشارة من "أبعد نقطة يستكشفها البشر في الفضاء"

GMT 23:29 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

فضائح شركة "فيسبوك" تتزايد خلال عام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates