القيادة الأميركية تُوضّح أنَّ أحد جنودها قُتل شمال العراق والبيشمركة تستعيد السيطرة على  تلسقف
آخر تحديث 18:28:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الأمن الوطني العراقي يتخذ قرارات من أجل حماية مؤسسات الدولة ومنع التجاوز عليها

القيادة الأميركية تُوضّح أنَّ أحد جنودها قُتل شمال العراق والبيشمركة تستعيد السيطرة على تلسقف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القيادة الأميركية تُوضّح أنَّ أحد جنودها قُتل شمال العراق والبيشمركة تستعيد السيطرة على  تلسقف

تنظيم "داعش"
بغداد-نجلاء الطائي

أعلنت القيادة الأميركية المشتركة، اليوم الثلاثاء، عن مقتل أحد جنودها بنيران العدو شمال العراق, وذكرت القيادة في بيان لها، أن جنديًا من جنودها قتل بنيران عناصر تنظيم "داعش" بالقرب من مدينة اربيل شمال العراق ".وقال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر للصحافيين في شتوتغارت في ألمانيا يوم الثلاثاء إن جنديًا أميركيًا قتل في شمال العراق, وأضاف أن الجندي لقى حتفه أثناء عملية قتالية وأن "هذه خسارة فادحة جدًا", ولم يذكر تفاصيل عن الجندي ولكنه قال إن الواقعة حدثت قرب أربيل.

وأعلن مسؤول في قوات البيشمركة، ان تنظيم "داعش" هاجم محاور تواجد القوات الكردية بنحو 300 مقاتل بينهم انتحاريون, وأوضح أن داعش هاجم قوات البيشمركة في الساعة 5.30 صباح اليوم بشكل متزامن وبنحو 75 مقاتل على محاور تواجد البيشمركة الأربعة, ولفت الى ان قوات البيشمركة تصدت للهجمات واوقعت قتلى بصفوف المتطرفين, ولفت إلى استقدام داعش لأكثر من 100 مسلح بينهم نحو 20 انتحاريًا بعجلات مفخخة، واستطاعوا اختراق خط الصد الأول, وبين ان ضحايا من المقاتلين المسيحيين سقطوا بالتعرض.

وتمكنت قوات البيشمركة من إستعادة السيطرة على بلدة تلسقف المسيحية بعد سيطرة وجيزة لتنظيم داعش عليها, وقال ضابط في البيشمركة للصحافيين، "تمكنت قواتنا مدعومة بمقاتلين مسيحيين وطيران التحالف الدولي من استعادة تلسقف وقتل عشرات المتطرفين".

وأعلن أحد قادة الحشد الشعبي العشائري في ناحية العامرية العقيد لورنس محمد العيساوي في حديث صحفي، إن "القوات المشتركة تمكنت، ظهر اليوم، من تطهير منطقة البو عاصي ورفع العلم العراقي فوق السواتر الأمامية التي كان يتمركز فيها تنظيم داعش"، مبيناً أن "العملية أدت الى مقتل العشرات من عناصره وتفجير عجلة مفخخة يقودها انتحاري".

وأضاف العيساوي، أن القوات الأمنية تنفذ الآن عملية رفع العبوات الناسفة والألغام من مناطق الفحيلات والبو عاصي لضمان مرور الدروع والعجلات العسكرية للتقدم الى مناطق اخرى لتطهيرها من عناصر التنظيم المتطرف"، مشيرًا الى أن المعركة المقبلة خلال الساعات القليلة ستكون استهداف معقل داعش في مركز شرط السلام والمناطق والقرى المحيطة بها لتطهيرها بالكامل بدعم من طيران التحالف الدولي".

وكشف المجلس المحلي لناحية عامرية الفلوجة في محافظة الأنبار، اليوم الثلاثاء، عن فرض حظر شامل للتجوال في المجمع السكني في ناحية العامرية، جنوبي الفلوجة والمناطق السكنية المحيطة به حتى إشعار آخر بعد استهدافه من قبل تنظيم (داعش) بعدد من الصواريخ وقذائف الهاون.

وأصيب آمر لواء عامرية الفلوجة في الحشد الشعبي العقيد خميس العيساوي بجروح في معارك تطهير مناطق الناحية، جنوبي الفلوجة, وأعلنت قيادة عمليات بغداد ، الثلاثاء، مقتل وإصابة  46  متطرفًا من عناصر "داعش" ،باسناد من طيران التحالف الدولي الذي نفذ 11 ضربة جوية في مناطق الفلوجة و البوشجل و البو جاسم و الروفة غربي العاصمة العراقية, وقالت في بيان ورد لـ"العرب اليوم" نسخة منه إن قواتها المدفعية ضمن قاطع غرب بغداد تمكنت من معالجة تجمعات للعدو في مناطق (الصقلاوية، والكرمة والروفة)وكانت النتائج قتل 9 متطرفين وجرح 15 آخرين وتدمير عجلة تحمل مدفع رشاش وقتل مستقليها", وأضافت أن قواتها تمكنت من جرح متطرفين اثنين ، وتدمير العجلة وقتل ثلاثة متطرفين كانوا يستقلونها كما تم تفجير 22عبوة ناسفة و تدمير 10 اوكار للعدو هذا وتمكنت أمرية هندسة فق14 من معالجة 10 عبوات ناسفة غربي بغداد".

وأبرزت ان طيران التحالف الدولي نفذ 11 ضربة جوية تمكن خلالها من تدمير 7 مضافة للعدو وتدمير مخزن اسلحة واعتدة للعدو وتدمير موضع دفاعي وثلاثة خنادق وتدمير تسعة زوارق لداعش وتدمير عجلة واحده نوع بنكو فضلا عن تدمير صهريج وقود في مناطق الفلوجة و البوشجل و البو جاسم و الروفة غربي بغداد, وتابع البيان, "تمكنت قوة منها من رصد مجموعة متطرفة في منطقة المعايير وتمت معالجتهم وكانت النتائج قتل 13 متطرفًا وجرح اربعة آخرين".

وإتخذ مجلس الامن الوطني العراقي برئاسة القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي اليوم الثلاثاء قرارات لحماية مؤسسات الدولة ومنع التجاوز عليها, وذكر بيان لمكتبه الاعلامي ورد لـ"العرب اليوم" نسخة منه ان العبادي "ترأس اليوم اجتماعا للمجلس الوزاري للأمن الوطني وجرى خلال الاجتماع مناقشة الوضع الامني خصوصًا في بغداد والاجراءات المتخذة لحماية مؤسسات الدولة واهمية التزام المتظاهرين في الأماكن المخصصة للتظاهر .

وأضاف انه" تم اتخاذ مجموعة من القرارات التي من شأنها حماية مؤسسات الدولة وتأمين الحماية اللازمة لها ومنع التجاوز عليها وتخويل الجهات الرسمية المعنية بحفظ الامن اتخاذ الاجراءات الكفيلة لمنع تكرار اية خروقات او اعتداء على المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة.وكان متظاهرون غاضبون اقتحموا المنطقة الخضراء السبت الماضي ودخلوا مبنى البرلمان فيما تعرض بعض أعضاء البرلمان بينهم نائب الرئيس إرام الشيخ محمد الى الضرب. وإنسحب المتظاهرون الأحد من المنطقة الخضراء.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القيادة الأميركية تُوضّح أنَّ أحد جنودها قُتل شمال العراق والبيشمركة تستعيد السيطرة على  تلسقف القيادة الأميركية تُوضّح أنَّ أحد جنودها قُتل شمال العراق والبيشمركة تستعيد السيطرة على  تلسقف



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 22:56 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

هاني شاكر ينظر شكوى تتهم حكيم بالسب والقذف

GMT 00:59 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

بدء العمل على نسخة جديدة من فيلم "Face/Off"

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

ما مل قلبك" لإيمان الشميطي يحصد 26.3 مليون مشاهدة"

GMT 00:29 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

رد فعل نانسي عجرم على غناء طفلة من الهند لها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates