القوات الحكومية تُبيّن أنَّها تقدمت في غوطة دمشق الشرقية وتراجعت في جبل التركمان
آخر تحديث 04:31:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مقتل 43 سوريًا بينهم أطفال في جيرود القلمون وسقوط 7 آخرين في حلب

القوات الحكومية تُبيّن أنَّها تقدمت في غوطة دمشق الشرقية وتراجعت في جبل التركمان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الحكومية تُبيّن أنَّها تقدمت في غوطة دمشق الشرقية وتراجعت في جبل التركمان

القوات الحكومية السورية
دمشق - نور خوام

قتل 43 سوريًا بينهم أطفال ونساء في المجزرة التي نفذتها الطائرات الحربية في بلدة جيرود, فيما أعلنت جبهة النصرة أنها داهمت مقارًا لجيش التحرير في ريف إدلب, واعتقلت قائده والقائد العسكري وسط معلومات عن اتفاق بين القوات الحكومية والعشائر لخروج المسلحين من المنطقة, في حين دخلت القوات الحكومية مرحلة التراجع في جبل التركمان، فيما قصفت طائرات مدينة منبج وريفها، وسقط سبعة قتلى على الأقل بينهم عائلة بأكملها جراء قصف جوي على ريف حلب , تزامن مع سقوط قذائف على عدة مناطق في المدينة وريفها، لا سيما أكَّدت القوات الحكومية أنَّها تمكنت من التقدم في عدة نقاط في غوطة دمشق الشرقية، بعد إعلانها بأن طائراتها الحربية قصفت سهل الغاب وريف إدلب الجنوبي، فيما أعلن تنظيم "داعش" عن مقتل عدد من عناصره في الاشتباكات المتواصلة في بادية تدمر وآخر قتل في قصف على مدينة دير الزور، في ظل استمرار القصف على ريف القنيطرة وتواصل الإشتباكات في مدينة درعا.

وأعلنت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) أن عناصرها داهمت منزل يتواجد به قائد "جيش التحرير" في بلدة كفر نبل في ريف إدلب الجنوبي، محمد الغابي, مشيرة إلى أن اشتباك حصل بين المسلحين إنتهى بإعتقال محمد الغابي وعدد من اشقائه وأقربائه، فيما رجحت مصادر خاصة إصابة الغابي واثنين من اشقائه خلال الاشتباكات ذاتها، وكشفت أن قوة تابعة للنصرة داهمت مقراً للمكتب الإعلامي التابع لجيش التحرير في بلدة حزارين في ريف إدلب، وأكدت على أن جبهة النصرة لم تستطع اعتقال اعضاء المكتب الإعلامي، بالإضافة لعدم تمكنها من الاستياء على الاجهزة التقنية للمكتب الإعلامي، وأوضحت أن قوة ثالثة من جبهة النصرة داهمت منزلاً يقطنه نائب قائد جيش التحرير في بلدة معرة حرمة في ريف إدلب، ولم تتمكن من اعتقاله بسبب تواريه عن الأنظار، بينما تمكنت من اعتقال القائد العسكري لجيش التحرير في ريف حماة، بالإضافة لاثنين من مقاتلي الجيش كانا برفقته، وقامت النصرة بالاستيلاء على السيارات والاسلحة المتواجد في مقر القائد العسكري في ريف حماة.

ولا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين القوات الحكومية، وجيش الإسلام من طرف آخر في محور ميدعا في الغوطة الشرقية، وسط تقدم للقوات الحكومية وسيطرتها على 5 نقاط في المنطقة، بينما استهدفت القوات الحكومية مناطق في بلدة حوش الضواهرة في الغوطة الشرقية، ما اسفر عن إصابة عدة اشخاص بجراح.

وإرتفع إلى 43 بينهم 5 أطفال ونساء واثنان من الكادر الطبي و36 رجلاً، عدد القتلى الذين سقطوا في المجزرة التي نفذتها الطائرات الحربية باستهدافها لمناطق في بلدة جيرود في القلمون الشرقي، كما أسفر القصف عن سقوط عشرات الجرحى بعضهم لا يزال بحالات خطرة، في حين خرجت مظاهرة ضمت آلاف المواطنين من أبناء البلدة، طالبوا بخروج المقاتلين من البلدة، وإنهاء "المظاهر المسلحة" فيها، في حين وردت معلومات عن حصول اتفاق لتسلم جثة الطيار نورس حسن الذي قتل بعد أسره عقب سقوط طائرته في منطقة جيرود في القلمون، بالإضافة لاتفاق بين وجهاء من بلدة جيرود والقوات الحكومية حول خروج المقاتلين من البلدة.

,استهدفت طائرات التحالف الدولي مناطق في حي الحزاونة في مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، وسط استمرار المعارك العنيفة بين قوات سورية الديمقراطية، وتنظيم "داعش" على أطراف الحي، ومحاور أخرى في مدينة منبج وشمالها، وسط تقدم للتنظيم ومعلومات أولية عن استعادة سيطرته على قرية في شمال غرب منبج، وترافقت الاشتباكات مع استهدافات متبادلة بين الجانبين.

وتواصلت المعارك بعنف بين القوات الحكومية, والفرقة الأولى الساحلية وحركة أحرار الشام الإسلامية وجيش الإسلام وأنصار الشام والفرقة الثانية الساحلية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية ومقاتلة أخرى في عدة محاور في جبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي، وسط تقدم للفصائل وسيطرتها على قرية الصراف وتلال بمحيطها في جبل التركمان، فيما تجددت الاشتباكات بين الطرفين بوتيرة منخفضة في عدة محاور في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، وسط قصف عنيف من قبل القوات الحكومية والطائرات الحربية على مناطق الاشتباك، ترافق مع استهداف الفصائل تمركزات للقوات الحكومية في ريف اللاذقية الشمالي، ما أسفر عن مقتل عنصر من القوات الحكومية، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين, فيما استهدفت القوات الحكومية بالقذائف المدفعية والصاروخية مناطق في قرية الشطيب في ريف المعرة الشرقي في ريف إدلب الجنوبي، بينما استهدفت الفصائل الإسلامية بنيران رشاشاتها مناطق في بلدة كفريا في ريف إدلب، قتل على إثرها شخصان.

وسقط سبعة قتلى بينهم رجل وزوجته واثنان من أطفالهما بالإضافة لطفلة أخرى جراء قصف الطائرات الحربية على مناطق في بلدة حريتان في ريف حلب الشمالي، كذلك جدَّد الطيران الحربي استهدافه لأماكن في بلدة حريتان ومنطقة الهراميس وأطراف بلدة حيان في ريف حلب الشمالي، وأماكن أخرى في منطقتي الملاح وطريق الكاستيلو في شمال مدينة حلب، كما سقط صاروخان اثنان يعتقد أنهما من نوع أرض - أرض أطلقتهما القوات الحكومية على منطقتان في حي بستان القصر في مدينة حلب، فيما أصيب أشخاص جراء قصف بصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض - أرض استهدف مناطق في حي سيف الدولة في مدينة حلب، ومعلومات عن شهداء، أيضاً استهدف الطيران الحربي مناطق في أحياء البياضة وجب القبة والأنصاري والشيخ خضر والصاخور في مدينة حلب، بينما سقط المزيد من القذائف على أحياء التلفون الهوائي والجابرية والزهراء والأشرفية في مدينة حلب، ومعلومات عن إصابة عدة اشخاص، بينما قتل شخص جراء قذائف استهدفت حي الخالدية، في حين لا تزال معارك الكر والفر مستمرة بين الفصائل من طرف، وتنظيم "داعش من طرف آخر في ريف حلب الشمالي، حيث تمكنت الفصائل مجدداً من التقدم واستعادة السيطرة على قرى الراغبية وتل أحمر وقصاجك في ريف حلب الشمالي، حيث شهدت المنطقة تبادل تقدم وسيطرة بين الطرفين خلال الاسابيع الفائتة، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين, في حين استهدفت القوات الحكومية مناطق في قرية العمقية في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

وكشف تنظيم "داعش" عن مقتل ثمانية من عناصره بينهم اثنان من جنسيات عربية، خلال اشتباكات مع القوات الحكومية في ريف حمص الشرقي واستهداف تمركزات القوات الحكومية بعربة مفخخة يقودها انتحاري من جنسية عربية، خلال 72 ساعة الفائتة، في حين لا تزال الاشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية، والتنظيم في محيط منطقة الصوامع شرق تدمر في ريف حمص الشرقي، وسط قصف متبادل بين الطرفين على مناطق الاشتباك، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، في حين استهدفت القوات الحكومية مناطق في مدينة تلبيسة وأطرافها الجنوبية في ريف حمص الشمالي، فيما قتل شخص متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف القوات الحكومية لمناطق في مدينة تلبيسة منذ عدة أيام، بينما استهدفت القوات الحكومية بنيران الرشاشات الثقيلة أماكن في منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة, فيما قتل شخص على الأقل جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في حي الحميدية في مدينة دير الزور صباح اليوم.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في أحياء درعا البلد في مدينة درعا، بينما دارت اشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية، والفصائل في أطراف حي المنشية في مدينة درعا، كذلك قتل مسلح من الفصائل من بلدة داعل في ريف درعا، جراء استهداف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة جيرود في ريف دمشق, فيما استهدفت القوات الحكومية مناطق في بلدة الحميدية في القطاع الأوسط من ريف القنيطرة، ومناطق أخرى في الطريق بين بلدتي جباتا الخشب والحميدية في القطاع الأوسط من ريف القنيطرة، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية تُبيّن أنَّها تقدمت في غوطة دمشق الشرقية وتراجعت في جبل التركمان القوات الحكومية تُبيّن أنَّها تقدمت في غوطة دمشق الشرقية وتراجعت في جبل التركمان



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 15:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"
 صوت الإمارات - وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 12:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 صوت الإمارات - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 06:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يؤكد أن مصلحة توتنهام أهم من اللاعبين

GMT 07:01 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ساديو ماني يقتنص جائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 06:47 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يهاجم صلاح ويصفه بـ "الأناني"

GMT 04:04 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض نسخة مصغرة من "جدارية عام زايد» في "وير هاوس 48"

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 01:20 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

متحف أميركي يدعى امتلاكه أقدم صورة معروفة تصور العبيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates