قاضي سجن غوانتنامو يتعجل الحكم في قضية خالد شيخ محمد
آخر تحديث 14:01:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حاول إثبات أنهم دخلوا الولايات المتحدة قبل الهجمات

قاضي سجن غوانتنامو يتعجل الحكم في قضية خالد شيخ محمد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قاضي سجن غوانتنامو يتعجل الحكم في قضية خالد شيخ محمد

الحكم في قضية خالد شيخ محمد
واشنطن ـ يوسف مكي

أصدر قاضي محكمة عسكرية في سجن غوانتانامو، في القاعدة الأميركية في كوبا، أمر باستعجال محاكمة خالد شيخ محمد، مدبر هجمات 11 سبتمبر (أيلول) عام 2001. وزملائه الأربعة، وذلك بإصدار قرار يمنع محاكمتهم أمام محكمة مدنية، بعد 16 عامًا تقريبًا في الاعتقال،
وكان محامو شيخ محمد وزملائه تقدموا باستئناف أمام المحكمة العسكرية في قاعدة غوانتانامو بإيقاف محاكمتهم أمام محكمة عسكرية بحجة أن قانون محاكمتهم صدر بعد الهجمات، عندما لم توضع إجراءات ونظم المحاكمات.

وقالت مصادر صحافية بأن قرار الخميس "تاريخي، ويمهد الطريق أمام المحاكمات في محاكم عسكرية". وقالت صحيفة "ميامي هيرالد" بأن محامي شيخ محمد وزملائه "حاولوا إقناع المحكمة العسكرية بأن دخول الولايات المتحدة في الحرب ضد القاعدة بدأ فقط بعد هجمات عام 2001... ولهذا، لا تجيب محاكمة مخططي الهجمات إلا في محاكم مدنية".ونقلت المصادر ذاتها قول محامي مصطفى الهوساوي، سعودي اتهم بدعم ما لا يقل عن سبعة (من الخاطفين التسعة عشر) بأنه ساعد بعض الخاطفين بالأموال، وبالسفر إلى الولايات المتحدة، قبل أن تكون الحكومة الأميركية في حالة حرب مع القاعدة.

وقال محامو عمار البلوشي، متهم آخر ينتظر المحاكمة، بأن الحرب الأميركية ضد تنظيم القاعدة "بدأت بعد، وليس قبل، غزو الولايات المتحدة لأفغانستان في 7 أكتوبر (تشرين الأول) عام 2001".وقال المحامون بأن الرئيس السابق جورج بوش الابن أصدر أمراً تنفيذيًا بعد الهجمات، يمنح وزير الدفاع 90 يومًا ليحدد إذا كان سينقل المعتقلون في أفغانستان إلى القاعدة العسكرية في غوانتانامو. وأن هذا يؤكد قولهم بأن معتقلي الحرب ضد الإرهاب الأوائل يجب ألا يحاكموا أمام محكمة عسكرية".

وقال ممثلو الاتهام بأن "الحرب بين الولايات المتحدة وهذه الجماعة الإرهابية بدأت مع إعلان الجهاد ضد الأميركيين" الذي أصدره مؤسس وزعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، عام 1996.وأيد القاضي العقيد جيمس بول، في إقرار من 20 صفحة، أنه من غير الضروري تحديد موعد معين لبدء الأعمال العدائية. وأن الولايات المتحدة كانت في حالة حرب مع القاعدة قبل 11 سبتمبر، كما كان قال الرئيسان السابقان، بوش الابن، وباراك أوباما. وبالنسبة لبوش، شكل اللجان العسكرية لمحاكمة المعتقلين في "أي هجمات"، وليس بالضرورة هجمات عام 2001. وبالنسبة لأوباما، وقع على قانون اللجان العسكرية في عام 2009. عن "الجرائم التي تحدث قبل، أو بعد، 11 سبتمبر (أيلول) عام 2001".

وأضاف القاضي إن الصراع المسلح الشامل ضد القاعدة، وهي منظمة إرهابية عبر دول، وتعمل في المقام الأول خارج الولايات المتحدة - قد يُنظر إليه في حد ذاته على أنه حالة شاذة في ظل معايير قانون الحرب التي سبقت أحداث 11 سبتمبر 2001". وقال: "لكن، قانون الحرب ليس ثابتاً. وقد تتحول معالمه الدقيقة مع إدراك الحقائق المتغيرة للحرب".وفي العام الماضي، أوقف البنتاغون مساومة بدأها مسؤولان عسكريان قانونيان كانا يعملان في إدارة سجن غوانتانامو مع شيخ محمد. وعزل البنتاغون المسؤولين".

وقالت مصادر إخبارية أميركية بأن المسؤولين القانونين خططا لصفقة قانونية: يعترف شيخ محمد وزملاؤه بتفاصيل أدوارهم في الهجمات، مقابل عدم الحكم بإعدامهم.لكن، وفق صحيفة "واشنطن بوست" في ذلك الوقت، أمر وزير الدفاع، جيمس ماتيس، بإقالة هارفي ريشيكوف، الذي كان مسؤولاً عن محاكمات غوانتانامو، وغاري براون، المستشار القانوني لريشيكوف. وتسلم كل واحد منهما مذكرة الإقالة، وكانت من فقرة واحدة فقط.وفي عام 2008، وجه الادعاء العسكري اتهامات إلى شيخ محمد وزملائه، منها قتل 2977 شخصاً في الهجمات، بالإضافة إلى الإرهاب، واختطاف طائرات. في ذلك الوقت، قال الادعاء إنَّه سيسعى لصدور حكم بإعدامهم جميعاً. ومنذ ذلك الوقت، كانت هذه هي سياسة البنتاغون المعلنة".

وكما قالت تلك المصادر، يوجد خيار قانوني أمام من يمكن الحكم بإعدامه، وذلك بالحصول على اعترافات ومعلومات يمكن الاستفادة منها في المدى البعيد. وأن هذا الخيار هو الذي دفع ريشيكوف وبراون لمحاولة إجراء صفقة مع شيخ محمد وزملائه. لكن، لم يصل الرجلان إلى اتفاق نهائي. ولم يوضح وزير الدفاع أسباب إقالة الرجلين، ورفض الرجلان الحديث إلى الصحافيين.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قاضي سجن غوانتنامو يتعجل الحكم في قضية خالد شيخ محمد قاضي سجن غوانتنامو يتعجل الحكم في قضية خالد شيخ محمد



هيفاء وهبي تنجح بتحويل الأزياء القصيرة لإطلالات شتوية أنيقة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة اللبنانية هيفاء وهبي تعد واحدة من أبرز النجمات اللواتي دائمًا ما يبهرن الجمهور بأناقتهن وإطلالاتهن المميزة والجذابة، كما أنها نجحت مؤخرا في تحويل الأزياء القصيرة الأنيقة إلى إطلالات تناسب أجواء الشتاء الباردة، ولكن بطريقتها الخاصة التي تلهم متابعاتها دائمًا، وفيما يلي جولة على أسلوبها في اختيار أزيائها الشتوية. تفاصيل أحدث إطلالات هيفاء وهبي هيفاء وهبي خطفت الأنظار خلال أحدث ظهور لها على انستجرام بإطلالة جذابة جاءت عبارة عن جاكيت على شكل بليزر قصير من Richard Quinn، بتصميم مريح وأكمام طويلة، ومزين بالترتر البراق في جميع أنحائه، كما أنه جاء مطبعًا بالورود الضخمة الملونة ذات اللون الوردي والأخضر مع الخلفية السوداء. وجاء الجاكيت قصير ومريح ونسقته النجمة اللبنانية مع جوارب سوداء شفافة وسميكة، وانتعلت صندل جلدي لامع بال�...المزيد
 صوت الإمارات - رحلات سياحية على جناح التراث «العبرات» في الإمارات

GMT 17:29 2024 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

ألوان طلاء المنزل تؤثر على التفكير والمشاعر
 صوت الإمارات - ألوان طلاء المنزل تؤثر على التفكير والمشاعر

GMT 04:54 2024 الخميس ,22 شباط / فبراير

ميس حمدان تكشف سبب ابتعادها عن الفن خمس سنوات
 صوت الإمارات - ميس حمدان تكشف سبب ابتعادها عن الفن خمس سنوات

GMT 16:00 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الفنان المصري محمود ياسين عن عمر ناهز 79 عاما

GMT 13:15 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

نيللي كريم تؤكد أن فاتن حمامة قدوة لكل فنانات مصر

GMT 20:10 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

رئيس وزراء أوكرانيا يستقيل بعد "إهانة الرئيس"

GMT 08:11 2019 السبت ,27 تموز / يوليو

طريقة عمل كوكيز مقرمش بالسمسم

GMT 05:35 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

تعرف على فوائد الطحينة لجسم الانسان

GMT 19:55 2015 الأربعاء ,12 آب / أغسطس

وزير الخارجية الإيراني يصل دمشق

GMT 02:53 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

اختتام معرض "نجوم الروك" للفنان المغربي حسن حجاج

GMT 05:33 2018 الخميس ,14 حزيران / يونيو

منتجعات صحراوية رائعة لاجازة عنوانها الراحة

GMT 06:16 2016 الأربعاء ,02 آذار/ مارس

رئيس طاجيكستان يلتقي قائد الجيش الباكستاني

GMT 08:39 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اختيار شريف كمال نائبًا لرئيس اتحاد الهوكي في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates