مسؤولو الجيش الأميركي يجتمعون مع نظرائهم الأتراك في أنقرة لبحث تحرير مدينة الرقة
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلن تحالف "القوى الديمقراطية" بدء التحرك لمحاصرة "داعش" في سورية والعراق

مسؤولو الجيش الأميركي يجتمعون مع نظرائهم الأتراك في أنقرة لبحث تحرير مدينة الرقة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مسؤولو الجيش الأميركي يجتمعون مع نظرائهم الأتراك في أنقرة لبحث تحرير مدينة الرقة

مسؤولو الجيش الأميركي
واشنطن - يوسف مكي

اجتمع مسؤولو الجيش الأميركي مع نظرائهم الأتراك في أنقرة، لمناقشة إطلاق تحرك عسكري بقيادة كردية في المرحلة المقبلة، بهدف تحرير مدينة الرقة السورية، من براثن تنظيم "داعش". وأعلن تحالف القوى الديمقراطية السورية، الذي يجمع بين مجموعات مسلحة عربية وأخرى كردية، أنه بالفعل بدأ التحرك بهدف محاصرة الميليشيات المتطرفة ليس فقط في مدينة الرقة السورية، ولكن في مدينة الموصل العراقية، موضحًا أن الولايات المتحدة وافقت على ألا تقوم تركيا والفصائل الموالية لها بأي دور في الهجوم المرتقب على "داعش" في المدينة السورية.

وترفض أنقرة السماح للأكراد للقيام بأي دور في تحرير الرقة، على اعتبار أن القوى الديمقراطية السورية، جزء لا يجزأ من وحدات حماية الشعب الكردية، والموالية لحزب العمال الكردستاني، والذي تنظر إليه الحكومة التركية باعتباره تنظيمًا متطرفًا.

وهدف اللقاء الذي جمع بين رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة جوزيف دانفورد، مع نظيره التركي خلوصي عكار، إلى قياس رد الفعل التركي على الإعلان الذي أصدرته القوى الديمقراطية السورية، لا سيما وأن الولايات المتحدة تنظر إلى القوة الكردية باعتبارها الأكثر فاعلية في المعركة ضد "داعش".

وأكد الأتراك مرارًا وتكرارًا، أنهم لن يتسامحوا بأي حال من الأحوال مع دور كردي كبير في تحرير الرقة من الميليشيات المتطرفة، وتسعر تركيا للحد من النفوذ الكردي في سورية. وكشفت المتحدثة الرسمية باسم القوى الديمقراطية السورية جيهان شيخ أحمد، أن معركة كبرى بدأت بالفعل لتحرير مدينة الرقة السورية والمناطق المحيطة بها، وأن العملية، والتي بدأت السبت الماضي، ستشهد مشاركة من جانب أكثر من 30 ألف مقاتل. وأضافت أن العملية تهدف إلى تحرير الرقة من "قوى الإرهاب الظلامي، والمتمثلة في تنظيم "داعش" المتطرف، والذي أعلن أن الرقة عاصمة لخلافته المزعومة.

وأوضح المتحدث باسم القوى نفسها طلال سيلو، أن العملية تسير على مرحلتين، الأولى تحرير الريف حول المدينة السورية، وهو ما يترتب عليه عزل المدينة، والثانية تتمثل في السيطرة على المدينة. وجاء هذا الإعلان ليتزامن مع التقدم الكبير الذي تحققه القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة في مدينة الموصل، والتي تعد ثاني أكبر المدن العراقية، ونفى مسؤولون أكراد وجود أي تنسيق بين الحملتين، إلا أنهم رأوا أن التوقيت يبدو مناسبًا في المرحلة الراهنة.
وتمكنت ميليشيات "داعش" المتطرفة من وقف القوات العراقية من التقدم بعض الشيء نحو معاقلها الشمالية، الأحد، وقامت بالعديد من العمليات الانتحارية، وقال اللواء الركن معان السعدي، وهو قائد بارز في قوات مكافحة الإرهاب العراقية، أن مقاتلي داعش شنوا أكثر من مائة عملية انتحارية، الأحد، عن طريق السيارات المفخخة. وأضاف أن هجمات التنظيم أدت إلى مقتل حوالي 20 مواطن من مختلف أنحاء المدينة.
وترى الولايات المتحدة من جانبها أن معركة الرقة ينبغي أن تبدأ بالتزامن مع معركة الموصل الحالية في العراق، لاستثمار اللحظة الراهنة التي يتراجع فيها التنظيم، لأن أي تأخير سيفتح الباب أمام قيام التنظيم بشن هجمات متطرفة جديدة ستستهدف الغرب. وأكد وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان، أن الهجوم على مدينة الرقة السورية لا ينبغي أن يتم منفصلًا عن العمليات الجارية حاليًا في الموصل.
وأضاف "ينبغي أن تبدأ العمليات في الرقة. الأمر سوف يتم تلقائيًا على يد القوات المحلية، بينما تقوم القوات الجوية الفرنسية والأميركية، بتقديم الدعم الجوي لهم من خلال ضرب معاقل التنظيم المتطرف لتمهيد الطريق أمام القوات العاملة على الأرض".
وتدرك الولايات المتحدة أن عملية تحرير الرقة ربما ستكون أكثر تعقيدًا من العمليات التي شهدتها الموصل مؤخرًا، وتسعى القوات الأميركية إلى إشراك عناصر من القوات العاملة في العراق، نظرًا لأن طغيان الجانب الكردي على القوى الديمقراطية السورية لن يلق قبولًا كبيرًا داخل المدينة السورية، وبالتالي فهناك حاجة لدعم تلك القوات بالمزيد من العناصر العربية.
واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أوروبا بدعم الإرهاب من خلال تأييدها لحزب العمال الكردستاني، قائلًا إنه "لا يهمني إذا دعاني الغرب بالديكتاتور كلما اتخذت إجراءات صارمة ضد الحركة الكردية والمتعاطفين معها، وعلى الرغم من أن أوروبا سبق لها وأن أعلنت حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية، إلا أننا نرى كيف يعمل التنظيم بمنتهى الحرية داخل المدن والعواصم الأوروبية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤولو الجيش الأميركي يجتمعون مع نظرائهم الأتراك في أنقرة لبحث تحرير مدينة الرقة مسؤولو الجيش الأميركي يجتمعون مع نظرائهم الأتراك في أنقرة لبحث تحرير مدينة الرقة



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 05:08 2013 السبت ,27 إبريل / نيسان

فقدان العذرية عند الفتيات الأسباب والنتائج

GMT 01:20 2013 الأحد ,23 حزيران / يونيو

طاولة معلقة تعتمد على بالونات ذهبية لامعة

GMT 00:45 2013 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

"الفيل الأزرق" من أكثر الكتب مبيعًا لعام 2012

GMT 11:01 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلامية دعاء عامر تكشف عن مثلها الأعلى في مجال الإعلام

GMT 17:11 2012 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تتناول "الأحكام القانونية للتجارة الإلكترونية"

GMT 11:10 2013 السبت ,02 شباط / فبراير

الكويت تستضيف مسابقة أجمل قطط الشرق الأوسط

GMT 11:56 2016 الأحد ,13 آذار/ مارس

احصلي على مكياج مايا دياب بهذه الخطوات

GMT 12:24 2013 الإثنين ,08 تموز / يوليو

عارضات الأزياء بين حلم الأمومة وإكراهات العمل

GMT 19:42 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مزارع العين تنتج مسحوق "حليب النُّوق" في الإمارات

GMT 07:02 2015 الجمعة ,30 كانون الثاني / يناير

محاكم العراق شهدت 10877 حالة زواج وطلاق الشهر الماضي

GMT 09:52 2013 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

حنان فكري: أعدائي حاولوا استخدام سلاح الدين ضدي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates