الجيش الليبي يسيطر على احتجاجات متظاهرين داخل معقله الرئيسي في بنغازي
آخر تحديث 05:16:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعدما أغلقوا شوارع عدّة في المدينة تضامنًا مع الرائد محمود الورفلي

الجيش الليبي يسيطر على احتجاجات متظاهرين داخل معقله الرئيسي في بنغازي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش الليبي يسيطر على احتجاجات متظاهرين داخل معقله الرئيسي في بنغازي

الجيش الوطني الليبي
صنعاء - عبد الغني يحيى

أعلن الجيش الوطني الليبي، نجاحه في احتواء احتجاج في معقله الرئيسي في مدينة بنغازي شرق البلاد، بعدما أغلق متظاهرون متعاطفون مع الرائد محمود الورفلي الضابط في القوات الخاصة التابعة للجيش، شوارع عدة في المدينة، على خلفية شائعات عن اعتزام الجيش تسليمه.

وعقب لقاء عقده مع المتظاهرين، قال اللواء ونيس بوخمادة قائد القوات الخاصة إنه أمر بإعادة افتتاح جميع الطرق التي أغلقها المحتجون الذين كانوا يطالبون بالإفراج عن الورفلي، المحتجَز من قبل قوات الجيش حيث يخضع لمحاكمة عسكرية. وأضاف بوخمادة، لدى اجتماعه عقده مع آمر الكتيبة الثانية صاعقة جبريل الفارسي وآمر المجموعة "41" صاعقة، أن هذا الاجتماع يعلن البراء مما وصفه بـ"هذه المجموعة المخربة الخارجة عن القانون، التي تحاوِل شقَّ الصف"، لافتًا إلى أن "القوات الخاصة هي صمام الأمن في مدينة بنغازي، ولا يمكن لأي شخص تشويه تاريخ القوات الخاصة في ليبيا".

وهذه هي المرة الثانية من نوعها التي تشهد فيها بنغازي، ثاني كبرى المدن الليبية، مظاهراتٍ واحتجاجاتٍ على توقيف الورفلي، الذي كان قد أعلن، الشهر الماضي، تسليم نفسه للجيش بتعليمات من قائده العام المشير خليفة حفتر، للخضوع لتحقيق تجريه لجنة عسكرية تابعة للجيش. وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت أمر اعتقال بحق الورفلي في أغسطس/آب الماضي، متهمة إياه بالمشاركة في قتل 33 شخصًا خارج نطاق القضاء على مدى العامين الماضيين، بينما كانت قوات الجيش تقترب من استكمال حملتها للسيطرة بنغازي.

ووضعت الشرطة الدولية (الإنتربول) الورفلي على قوائم المطلوبين دوليّاً، وقالت في نشرة خاصة إنه متهم بارتكاب جرائم حرب. وفي مدينة سبها بجنوب البلاد، أعلن المركز الطبي أن حصيلة الاشتباكات التي شهدتها المدينة منذ الرابع منة الشهر الماضي، بلغت 7 قتلى و32 جريحاً، فيما أكد الجيش الوطني سيطرته على مقر كتيبة شهداء سبها بعد طرد الجماعات الإرهابية التابعة لمسلحي المعارضة التشادية المتحالفة مع الجماعات الإرهابية الليبية.

وأظهرت لقطات مصورة متداولة على شبكة الإنترنت، عناصر من الجيش وهي تحتفل داخل مقر الكتيبة. وتعهد اللواء محمد المنفور قائد غرفة عمليات القوات الجوية، بأن "تتصدى قوات الجيش بكل قوة لأية قوات تأتي من خارج ليبيا لتهدد أمنها"، مضيفاً: "لا نسمح بأي اعتداء على المدنيين أو على مقرات الجيش والأمن أو على مؤسسات الدولة، ولن نسمح لأية قوات مسلحة تأتي من الخارج وتهدد الليبيين".

وبعدما لفَتَ إلى أن قوات الجيش رصدت آليات دخلت من دولة مجاورة إلى الجنوب الليبي، قال المنفور في تصريحات نقلها مكتب إعلام الجيش: "لن نسمح لأحد بالاستقراء بمن يحمل جنسية دولة أخرى ولن نسمح بالاقتتال بين الليبيين". وفي المقابل، رأى فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني الذي استقبل بمقره في العاصمة طرابلس، وفداً من قبيلة الحساونة، أن "ما يقع في المنطقة الجنوبية قد يكون فرصة لتوحيد المؤسسة العسكرية والعمل صفًّا واحدًا لحماية الجنوب من المقاتلين غير الليبيين وتنظيف البلاد من المرتزقة".

وقال السراج إن حكومته تقف على مسافة واحدة من جميع مكونات المجتمع الليبي، وتسعى لتخفيف المعاناة عن المواطنين وتقديم الخدمات الأساسية لهم، مشيرًا إلى أن المشكلات الحالية هي نتاج لتراكمات عقود سابقة، قبل أن يعلن اعتزامه إنشاء ديوان لرئاسة الحكومة في المنطقة الجنوبية. وأوضح السراج في بيان أصدره أن أعضاء الوفد أكدوا دعمهم لحكومته وتأييدهم لما اتخذه من إجراءات لمواجهة الأزمة الراهنة في الجنوب. وتشهد مدينة سبها منذ أيام اشتباكات قبلية عنيفة تسببت في نزوح 120 عائلة بحي (الطيوري)، أحد أشهر أحياء المدينة.

وقال مسؤول أمني، إن مجموعة مسلحة أطلقت سراح مهندس باكستاني كانت قد تم اختطافه، الأسبوع الماضي، في مدينة أوباري جنوب ليبيا. وأكّد العميد عبد القادر البكوش، رئيس مديرية أمن أوباري إنه تواصل مع المهندس الباكستاني شاهد عبد السلام الذي أبلغه بأنه في صحة جيدة، ولم يتعرّض لأذى، مشيرًا إلى أنه سيبقى في أوباري، ومستمر في عمله بحقل الفيل النفطي الذي يقع على بعد 900 كيلومتر جنوب العاصمة طرابلس، ويعد من أهم حقول شركة "إيني" الإيطالية.

وشدّدت لجنة الحوار التابعة لمجلس النواب، الموجود بمدينة طبرق بأقصى الشرق الليبي، على ضرورة الاستمرار في إيجاد حل لتعديل الاتفاق السياسي المبرم بمنتجع الصخيرات بالمغرب نهاية عام 2015. وطالبت اللجنة، في بيان أصدرته، المجلس الأعلى الدولة الموجود في العاصمة طرابلس، بعقد جلسة رسمية للتصويت على مقترحات ناقشها الاجتماع الأخير الذي تم برعاية غسان سلامة رئيس بعثة الأمم المتحدة للأمم بطرابلس خلال الأسبوع الماضي. وأكدت اللجنة على الاستمرار في تعديل اتفاق الصخيرات، وتوحيد المؤسسات الدولة الليبية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، والتهيئة لانتخابات رئاسية وبرلمانية. وتخطط البعثة الأممية لإجرائها قبل نهاية العام الجاري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الليبي يسيطر على احتجاجات متظاهرين داخل معقله الرئيسي في بنغازي الجيش الليبي يسيطر على احتجاجات متظاهرين داخل معقله الرئيسي في بنغازي



GMT 18:38 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني
 صوت الإمارات - تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني

GMT 21:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 صوت الإمارات - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 01:40 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين
 صوت الإمارات - جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين

GMT 18:34 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
 صوت الإمارات - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"

GMT 12:34 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:57 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

إيقاف كافاني 3 مباريات وتغريمه 100 ألف إسترليني

GMT 03:19 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

سيتي يستعد لتقديم 90 مليون إسترليني للتعاقد مع هاري كين

GMT 02:31 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

إلتشي "يفرمل" الريال ويعزّز صدارة أتليتيكو لـ "الليغا"

GMT 02:40 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

القضاء البرازيلي يفتح تحقيقا بشأن حفلة نيمار

GMT 02:24 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

تعادل مخيّب لليفربول مع نيوكاسل

GMT 02:29 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

هدف سواريز يحافظ على صدارة الأتليتيكو لـ "الليغا"

GMT 02:22 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

عودة ليفربول وإيفرتون للعب بدون جماهير

GMT 00:23 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

تقارير تكشف وجهة نجم برشلونة ليونيل ميسيالمقبلة

GMT 00:32 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

مهاجم فريق توتنهام هاري كين يرزق بمولوده الثالث

GMT 00:27 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

حصيلة مميزة للنجم المصري محمد صلاح في 2020

GMT 00:05 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

برشلونة يكشف تفاصيل إصابة فيليب كوتينيو

GMT 10:19 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُنهي اتفاقه مع إريك جارسيا بطلب من رونالد كومان

GMT 20:59 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يسعى لتخطي فرايبورج في الدوري الألماني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates