سياسيون يؤكدون الدور المحوري لولي عهد أبوظبي في حماية الأمن القومي العربي
آخر تحديث 09:12:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

انعكس إيجابًا على رخاء الشعوب وازدهارها واستقرارها

سياسيون يؤكدون الدور المحوري لولي عهد أبوظبي في حماية الأمن القومي العربي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سياسيون يؤكدون الدور المحوري لولي عهد أبوظبي في حماية الأمن القومي العربي

محمد بن زايد آل نهيان،
أبوظبي ـ سعيد المهيري

 أظهر التفاعل الواسع، خليجياً وعربياً، ضد الحملة المغرضة التي استهدفت الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال الأيام الماضية المكانة الرائدة له في قلوب أبناء الإمارات والمنطقة، ودوره المحوري في تقديم رؤية شاملة تساهم بقوة في حماية الأمن القومي العربي من مشاريع الفوضى والتخريب.

وأشاد سياسيون وخبراء خليجيون بمناقب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان واستنكروا حملات التضليل الفاشلة ضده، معتبرين أن مثل هذه الحملات تستهدف المشروع الحضاري الذي يمثله، كما أكدوا أن رؤية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بخصوص دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ووحدة الخليج وأمنه الإقليمي، من الأسباب التي تضعه في دائرة الاستهداف، ومحاولات نشر الدعايات المضللة والأكاذيب.

وقال عضو مجلس النواب البحريني إبراهيم خالد النفيعي إن الحملة المغرضة التي تحاول النيل من شخص الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تأتي في سياق استهداف رموز العرب، ممن يمثلون سداً منيعاً ضد كل محاولات التغلغل والعبث ونشر الفوضى، ليس في منطقة الخليج فحسب وإنما في العالم العربي.

وأضاف النفيعي لـ«البيان» إن الدور الاستراتيجي الذي يقدمه لتحقيق الاستقرار والأمن في العالم وفي المنطقة، والذي انعكس إيجابًا على رخاء الشعوب وازدهارها واستقرارها، هو استكمال نبيل للمسار الحكيم الذي ينتهجه حكام الإمارات.

وأكد أن استهداف شخصه، هو استهداف لكل مواطن عربي ومسلم، وهو أمر مرفوض، ومستنكر، وخصوصاً أنه قائد عربي حكيم، يعمل في الليل والنهار من أجل رخاء شعبه وازدهار بلاده، وهو اهتمام موصول من سموه لبقاع كثيرة في المنطقة والعالم.

المشروع الحضاري
بدوره، قال النائب يوسف الذوادي إن محاولة استهداف الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، استهداف للمشروع الحضاري الذي يمثله سموه، لدولة الإمارات ولشعوب المنطقة.

وأضاف الذوادي: نتابع بتقدير وإعجاب بالغين التقدم اللافت الذي تحققه دولة الإمارات في كافة المستويات، ويتوافد عليها الجموع البشرية من كل حدب وصوب، كموطن للحياة، وللاستقرار.

وتابع: النجاحات الإماراتية على كافة مستويات المجالات التنموية مشهود لها لدى الداني والقاصي، وهي قوية، ثابتة الأركان، تراكمية، وتمثل إفرازات طبيعية للنهضة الحضارية التي تعيشها الإمارات، وينظر لها عالمياً بكل تقدير واحترام، وعليه فإن أي هجوم ضبابي من قبل أبواق الحملة المشبوهة مفضوح وهش، لأن الأساس الأخلاقي والمعرفي والإنساني الذي قامت عليه دولة الإمارات، لا يهزه صراخ الأبواق المأجورة.

مثال يحتذى
من جهته، أكد النائب البحريني خالد بو عنق أن الشعب الإماراتي الشقيق، مثال يحتذى به في الحكمة والعلم والنهضة الثقافية والأكاديمية وغيرها، وأي محاولات دنيئة تستهدف الإمارات وقادتها ليست إلا مراهنات فاشلة، تعكس النهج الإيديولوجي التدميري الذي يسير عليه من يقود هذه الحملات، ويمولها.

وأضاف: الإمارات قصة نجاح في التعايش وفي التآخي وفي التسامح الديني والمذهبي، وفي الانفتاح على الآخر واحتضانه، وهو ما بوأها لتكون اليوم في صدارة دول العالم لاستقطاب السياح والكفاءات والأعمال، وعليه فإن حملات التضليل ضد الدولة ورموزها ومنتجاتها، ما هي إلا اعتراف بالنجاح والتميز الإماراتي.
 
رؤية استراتيجية
في السياق، أكد خبراء سعوديون أن دعم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لرؤية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من الأسباب التي تضعه في دائرة الاستهداف.

وقال المحلل السياسي السعودي فرات البسام إن الشيخ محمد بن زايد قائد استطاع بنجاح مبهر أن يستكمل مسيرة الوالد المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عبر توفير سبل العيش الرغيد لبلده ومواطنيه، كما نجح سموه بأن يزرع ثقة العالم بالقيم التي تمثلها دولة الإمارات في كافة القضايا الدولية، محافظاً على سيادة الدولة، وكرامة المواطن الإماراتي.

وأضاف للبيان: دعمه المستمر والمعروف لرؤية دول مجلس التعاون، وخصوصاً في ما يتعلق بوحدة الخليج وأمنه الإقليمي، من الأسباب التي تضعه دوماً في دائرة الاستهداف، ومحاولات نشر الدعايات المضللة والأكاذيب.

وتابع: نقدر له الكريم، تمكنه من المُحافظة على الوسطية في مقاييس العلاقة الاجتماعية والسياسية والدينية على مستوى الإمارات، ودول الخليج والعالم العربي، ودور سموه البناء في زرع الثقة لدى كثير من الشعوب من حيث مواقفه المعتدلة من دون تمييز.

كما قال الخبير والباحث السياسي السعودي عبدالرحمن السقاف إن دولة الإمارات تعد نموذجاً ريادياً عالمياً في بناء مؤسسات الدولة الحديثة، والمواطن، عادّاً أن تصدر وسم (#شكراً_محمد_ بن_زايد) ترند الإمارات والخليج عبر عشرات الآلاف من التغريدات الداعمة لسموه، هو رسالة شعبية واضحة وصادحة، لكن من يحاول النيل من رموز الإمارات.

وأوضح أن المشروع الحضاري والتنموي الذي يقوده، على أسس راسخة وقوية وثابتة، تعبر عن شيم وأخلاق ابن الإمارات، والذي طال بخيره الكثير من شعوب المنطقة والعالم، هو الصوت الذي يحظى باحترام دولي ويعبر عن منجزات القائد الكبير.

وقال إن صعود الإمارات كدولة وكشعب وفي منطقة تعج بالانقسامات والحروب والمؤامرات والدسائس والتدخلات الخارجية، يعكس صلابة أبناء الدولة الإماراتية، والتفافهم حول قيادتهم التي تحرص منذ البدايات على أن تؤسس لهم وطناً مزدهراً مستقراً يحظى بالاحترام، إقليمياً وعالمياً.

نقلة نوعية
من جهته، قال الكاتب السعودي محمد الحربي إن شخصية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، استثنائية على كل الصعد فهو رجل الوفاء والأخلاق من خلال ما نلاحظ في دور الإمارات على الصعيد الإقليمي والخليجي، مشيراً إلى أنه ساهم في إحداث نقلة نوعية للإمارات خلال السنوات الماضية.

وأضاف إن قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، اتسمت بالحكمة والدهاء في الحفاظ على دور الإمارات التاريخي في المنطقة، مؤكداً أن العالم العربي محظوظ بوجود مثل هذه القيادة الحكيمة في المملكة العربية السعودية والإمارات، باعتبارهما مركزين حيويين في الخليج والعالم العربي والإسلامي.

شخصية استثنائية
ويرى المحلل السياسي السعودي إبراهيم ناظر أن شخصية الشيخ محمد بن زايد، الاستثنائية، استحوذت على اهتمام العالم في السنوات الماضية، لما لهذه الشخصية من دور مهم وفعال في السياسة الدولية. 

وأضاف أنه علامة فارقة في التاريخ الخليجي والعربي والإسلامي، لما له من دور فعال في كل القضايا العربية والإسلامية، مشيراً إلى أن هذه الشخصية القيادية حافظت على أهمية ودور الإمارات ووضعها على مستوى عالٍ من الاحترام في كل المحافل الدولية.

وعلى المستوى الداخلي الإماراتي، فإن حصر إنجازات الشيخ محمد بن زايد يطول جداً، إذ كرس هذا الرجل حياته لخدمة وطنه ومواطنيه، وساهم في إرساء دولة مؤسسات قوية ومجتمع أمان وعدالة وتسامح، وطموح مستند إلى المواطن المؤهل، والاعتماد على رافعة التعليم والعلوم.

قد يهمك أيضًا :

عبد الله بن زايد يستقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي

"عبد الله بن زايد" سياستنا الخارجية عززت مكانة الإمارات عالميًا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يؤكدون الدور المحوري لولي عهد أبوظبي في حماية الأمن القومي العربي سياسيون يؤكدون الدور المحوري لولي عهد أبوظبي في حماية الأمن القومي العربي



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 02:24 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة
 صوت الإمارات - 6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة

GMT 23:45 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

الفرنسي جان كلير توديبو مدافع برشلونة ينتقل إلى شالكة

GMT 23:38 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

تعيين تشارلز أكونور مديرًا فنيًا لمنتخب غانا

GMT 03:58 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"الأرشيف وعلم المصريات" ندوة في المركز البريطاني الخميس

GMT 02:48 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

الأوبرا المصرية تحيي ذكرى أسمهان 29 كانون الثاني

GMT 08:08 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يطلب ضم دانك لويس دانك مدافع فريق برايتون

GMT 18:47 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُؤكِّد غياب لويس سواريز بعد خضوعه لعملية جراحية

GMT 17:46 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

وزيرة الثقافة تكرم أعضاء لجنة تحكيم "القاهرة للشعر"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates