محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات داعش
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تمَّ القبض عليهما من قبل شرطة مكافحة الإرهاب داخل قاعة الصلاة في "بانكستاون"

محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات "داعش"

محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات "داعش"
سيدني ـ سليم كرم

يواجه مراهق استرالي مع زميل له في العاصمة الأسترالية سيدني، اتهامات بالتخطيط لشن هجمات إرهابية على غرار تلك العمليات التي يشنها تنظيم "داعش"، بل ويعترف هذا المراهق بأنه ينوي القيام بشيء أكبر من قتل كورتيس تشينغ، حسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وكشفت الصحيفة البريطانية عن أن الفتى، والذي يبلغ من العمر 16 عامًا، تحدث إلى أمه في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، بعد مقتل أحد أفراد الشرطة الاسترالية، حيث أكد أنه ينوي القيام بعمل أكبر. وأضاف "سأفعل ما لم يشهدوه من قبل." وأوضحت الصحيفة أنه تم الكشف عن تلك التفاصيل بعد ظهور صور لقاعة الصلاة في "بانكستاون"، وهي القاعة التي تم داخلها القبض على المراهقيْن الاستراليين.
وأوضحت الشرطة الأسترالية أن الفتى المتشدد كان يعقد مقارنات بينه وبين الشريك الآخر الذي أطلق النار على السيد تشينغ خارج مركز شرطة "نيو ساوث ويلز"، إلا أنه أصبح الان، بصحبة زميل له بنفس عمره، خلف الأسوار حيث مثل أمام المحكمة أمس الخميس، في اتهامات تتعلق بحيازته أسلحة وسكاكين صيد، بالإضافة إلى الإعداد لارتكاب عمل إرهابي.
وتم القبض على القاصرين من قبل شرطة مكافحة الإرهاب داخل قاعة الصلاة في "بانكستاون" بعد قيامهما بشراء أسلحة من أحد المحال المجاورة للمنطقة، بحسب "ديلي ميل". وأوضحت السلطات الأمنية أنها عثرت بالفعل على رسالة مكتوبة بخط اليد يعلن فيها أحدهما موالاته لتنظيم "داعش" الإرهابي، حيث أنهما أعلنا رفضهما دفع الكفالة أمام المحكمة، وتم تأجيل القضية حتى يوم السابع من ديسمبر/تشرين الثاني المقبل.
وتقول الصحيفة البريطانية إن شرطة مكافحة الإرهاب الأسترالية تعرف القاصرين جيدًا، حيث أن أحدهما تم القبض عليه، خارج الأراضي الأسترالية، من قبل أثناء محاولته دخول منطقة تقع تحت سيطرة منظمة إرهابية، حيث وجد بحوزته مواد إلكترونية تابعة لتنظيم "داعش". أما الفتى الأخر فقد شارك في احتجاجات "هايد بارك" والتي اندلعت في عام 2012، حيث حمل لافتة مكتوبًا عليها "اذبحوا من أهانوا الرسول"، بينما يوجد أحد أقربائه في السجن بسبب ارتكابه جرائم تتعلق بالإرهاب.
وأوضحت الصحيفة أن السلطات ربما لم تكن تعلم الأهداف التي يخطط المراهقان للهجوم عليها، إلا أنها كانت على ثقة بأن هجوما وشيكا سوف يقومان به. ويقول نائب مفوض الشرطة ما يكل فيلان في تصريح له الخميس إنه إذا لم تكن الشرطة متواجدة في الوقت والمكان المناسبين، ربما كان هناك من سيفقد حياته، إذا لم يكن اليوم فسيكون ذلك في يوم قريب للغاية.
وردا على سؤال عما إذا كان الصبيان يخططان لارتكاب أعمال ذبح على غرار تنظيم "داعش" الإرهابي، قال فيلان "ليس لدينا معلومات مؤكدة حول هذا الأمر الان، ولكن ستتكشف الأمور بصورة كبيرة أثناء التحقيقات الجارية الان."
الاتهامات الموجهة للمراهقين الأستراليين، وهي التخطيط للقيام بأعمال إرهابية والانتماء لمنظمة إرهابية، سوف تؤدي حال ثبوتها إلى عقوبات مشددة تصل إلى السجن مدى الحياة.
على جانب أخر، قامت قوات الشرطة الأسترالية بمداهمة عدة منشآت كان يتردد عليها المتهمان، من بينها قاعة الصلاة، بالإضافة إلى عدد أخر من المنازل، وذلك بعد القبض عليهما ونقلهما إلى السجن، حيث تم ضبط بعض الأدوات وإحالتها للطبيب الشرعي للفحص، كما أنه من غير المستبعد أن يتم اتخاذ المزيد من الاعتقالات خلال الأيام المقبلة.
ويبدو أن العمر الصغير للصبيان هو أحد مصادر القلق للسلطات الأمنية في أستراليا، حيث رصدت شرطة مكافحة الإرهاب زيادة ملحوظة في أعداد المتطرفين ممن هم لم يتجاوزوا سن المراهقة، وهو الأمر الذي أكده فيلان بقوله أن "تطرف الأطفال في هذا السن المبكر يعد أمرًا لا يصدق، إلا أننا بالفعل رصدنا حالات شبيهة عدة مرات."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات داعش محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات داعش



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 09:19 2013 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح فندق كربلاء ريحان من روتانا من 185 غرفة وجناحًا

GMT 12:22 2012 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

كؤوس-تحتوي-على-فراشات-معلقة

GMT 16:44 2013 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

سياحة دبي تمنح فندق "كونراد" تصنيف 5 نجوم

GMT 09:55 2012 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

منتجعات التزلج في نصف الكرة الجنوبي أفضل جوًا في آب

GMT 11:09 2012 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

غرفة دراسة مريحة وحيوية

GMT 12:10 2012 السبت ,18 آب / أغسطس

أفضل 10 حمامات سباحة في العالم

GMT 00:30 2014 الثلاثاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أضيفي القهوة العربيّة إلى خلطة الحناء لشعر بنيّ

GMT 01:24 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

بي إم دبليو تكشف عن سيارة كهربائية جديدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates