محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات داعش
آخر تحديث 12:54:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تمَّ القبض عليهما من قبل شرطة مكافحة الإرهاب داخل قاعة الصلاة في "بانكستاون"

محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات "داعش"

محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات "داعش"
سيدني ـ سليم كرم

يواجه مراهق استرالي مع زميل له في العاصمة الأسترالية سيدني، اتهامات بالتخطيط لشن هجمات إرهابية على غرار تلك العمليات التي يشنها تنظيم "داعش"، بل ويعترف هذا المراهق بأنه ينوي القيام بشيء أكبر من قتل كورتيس تشينغ، حسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وكشفت الصحيفة البريطانية عن أن الفتى، والذي يبلغ من العمر 16 عامًا، تحدث إلى أمه في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، بعد مقتل أحد أفراد الشرطة الاسترالية، حيث أكد أنه ينوي القيام بعمل أكبر. وأضاف "سأفعل ما لم يشهدوه من قبل." وأوضحت الصحيفة أنه تم الكشف عن تلك التفاصيل بعد ظهور صور لقاعة الصلاة في "بانكستاون"، وهي القاعة التي تم داخلها القبض على المراهقيْن الاستراليين.
وأوضحت الشرطة الأسترالية أن الفتى المتشدد كان يعقد مقارنات بينه وبين الشريك الآخر الذي أطلق النار على السيد تشينغ خارج مركز شرطة "نيو ساوث ويلز"، إلا أنه أصبح الان، بصحبة زميل له بنفس عمره، خلف الأسوار حيث مثل أمام المحكمة أمس الخميس، في اتهامات تتعلق بحيازته أسلحة وسكاكين صيد، بالإضافة إلى الإعداد لارتكاب عمل إرهابي.
وتم القبض على القاصرين من قبل شرطة مكافحة الإرهاب داخل قاعة الصلاة في "بانكستاون" بعد قيامهما بشراء أسلحة من أحد المحال المجاورة للمنطقة، بحسب "ديلي ميل". وأوضحت السلطات الأمنية أنها عثرت بالفعل على رسالة مكتوبة بخط اليد يعلن فيها أحدهما موالاته لتنظيم "داعش" الإرهابي، حيث أنهما أعلنا رفضهما دفع الكفالة أمام المحكمة، وتم تأجيل القضية حتى يوم السابع من ديسمبر/تشرين الثاني المقبل.
وتقول الصحيفة البريطانية إن شرطة مكافحة الإرهاب الأسترالية تعرف القاصرين جيدًا، حيث أن أحدهما تم القبض عليه، خارج الأراضي الأسترالية، من قبل أثناء محاولته دخول منطقة تقع تحت سيطرة منظمة إرهابية، حيث وجد بحوزته مواد إلكترونية تابعة لتنظيم "داعش". أما الفتى الأخر فقد شارك في احتجاجات "هايد بارك" والتي اندلعت في عام 2012، حيث حمل لافتة مكتوبًا عليها "اذبحوا من أهانوا الرسول"، بينما يوجد أحد أقربائه في السجن بسبب ارتكابه جرائم تتعلق بالإرهاب.
وأوضحت الصحيفة أن السلطات ربما لم تكن تعلم الأهداف التي يخطط المراهقان للهجوم عليها، إلا أنها كانت على ثقة بأن هجوما وشيكا سوف يقومان به. ويقول نائب مفوض الشرطة ما يكل فيلان في تصريح له الخميس إنه إذا لم تكن الشرطة متواجدة في الوقت والمكان المناسبين، ربما كان هناك من سيفقد حياته، إذا لم يكن اليوم فسيكون ذلك في يوم قريب للغاية.
وردا على سؤال عما إذا كان الصبيان يخططان لارتكاب أعمال ذبح على غرار تنظيم "داعش" الإرهابي، قال فيلان "ليس لدينا معلومات مؤكدة حول هذا الأمر الان، ولكن ستتكشف الأمور بصورة كبيرة أثناء التحقيقات الجارية الان."
الاتهامات الموجهة للمراهقين الأستراليين، وهي التخطيط للقيام بأعمال إرهابية والانتماء لمنظمة إرهابية، سوف تؤدي حال ثبوتها إلى عقوبات مشددة تصل إلى السجن مدى الحياة.
على جانب أخر، قامت قوات الشرطة الأسترالية بمداهمة عدة منشآت كان يتردد عليها المتهمان، من بينها قاعة الصلاة، بالإضافة إلى عدد أخر من المنازل، وذلك بعد القبض عليهما ونقلهما إلى السجن، حيث تم ضبط بعض الأدوات وإحالتها للطبيب الشرعي للفحص، كما أنه من غير المستبعد أن يتم اتخاذ المزيد من الاعتقالات خلال الأيام المقبلة.
ويبدو أن العمر الصغير للصبيان هو أحد مصادر القلق للسلطات الأمنية في أستراليا، حيث رصدت شرطة مكافحة الإرهاب زيادة ملحوظة في أعداد المتطرفين ممن هم لم يتجاوزوا سن المراهقة، وهو الأمر الذي أكده فيلان بقوله أن "تطرف الأطفال في هذا السن المبكر يعد أمرًا لا يصدق، إلا أننا بالفعل رصدنا حالات شبيهة عدة مرات."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات داعش محاكمة مراهقين كانا ينويان لشن هجمات إرهابية في استراليا على غرار عمليات داعش



مع الألوان القوية والأخرى المربعة والبارزة بالتدرجات الموحدة

معاطف بأسلوب طريقة دوقة ساسكس من التصاميم المميزة

لندن ـ ماريا طبراني
بأناقتها وجرأة اختيارها التصاميم الفاخرة والفريدة من نوعها، ها هي الدوقة ميغان ماركل meghan markle تتألق باختيارها معاطف طويلة للشتاء مع الألوان القوية والأخرى المربعة والبارزة بالتدرجات الموحدة الأحب على قلبها. واكبي من خلال الصور أجمل معاطف الدوقة ميغان ماركل meghan markle الطويلة والمناسبة للشتاء خصوصاً أنها تختار أسلوباً فريد من نوعه في عالم الموضة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: ميغان ماركل تسير على خُطى إليزابيث الثانية في أزيائها اختارت الدوقة ميغان ماركل meghan markle موضة المعطف الطويل والكارو بلوني الزيتي والنيلي من دار Burberry مع القصة المستقيمة التي لا تتخلى عنها خصوصاً من خلال تنسيقه مع بناطيل واسعة وموحدة من ناحية اللون. كما اختارت الدوقة ميغان ماركل meghan markle معاطف طويلة للشتاء بألوان كلاسيكية كالمعطف الاسود مع الرباط من دار Calvin...المزيد

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 03:19 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإصابة تبعد ريوس عن منتخب ألمانيا في تصفيات (يورو 2020)

GMT 04:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أجويرو وستيرلينج يقودان هجوم السيتي أمام ليفربول

GMT 12:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يقسو على مانشستر سيتي بثلاثية ويعزز صدارته للدوري

GMT 03:15 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

جماهير ليفربول تستقبل حافلة مان سيتي بالشماريخ

GMT 04:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني يحرز الهدف الثالث لليفربول في مرمى مانشستر سيتي

GMT 04:33 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يحافظ على تقدمه أمام مان سيتي 3-0 بعد مرور 75 دقيقة

GMT 03:00 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تريزيجيه يسجل في خسارة أستون فيلا أمام وولفرهامبتون

GMT 04:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

آيندهوفن يواصل ترنحه وأياكس يعزز صدارته للدوري الهولندي

GMT 02:33 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تريزيجيه أساسيا في تشكيل أستون فيلا أمام وولفرهامبتون

GMT 02:25 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

مورينيو يؤكد فوز ليفربول على مان سيتي يقربه من لقب الدوري

GMT 02:45 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سانتوس يقسو على جوياس بثلاثية في الدوري البرازيلي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates