السويد تعلن أن رفع علم داعش لا يشكل عملًا مخالفًا للقانون أو نوعًا من جرائم الكراهية
آخر تحديث 13:38:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قررت عدم إدانة أحد اللاجئين السوريين بسبب وضعه علم التنظيم على "الفيسبوك"

السويد تعلن أن رفع علم "داعش" لا يشكل عملًا مخالفًا للقانون أو نوعًا من جرائم الكراهية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السويد تعلن أن رفع علم "داعش" لا يشكل عملًا مخالفًا للقانون أو نوعًا من جرائم الكراهية

السويد تعلن أن رفع علم "داعش" لا يشكل عملًا مخالفًا للقانون أو نوعًا من جرائم الكراهية
إستوكهولم ـ منى المصري

أعلنت المدعي العام السويدية جيزيلا جوفال، أن رفع علم تنظيم "داعش" في السويد، لا يعدّ عملًا مخالفًا للقانون، ولا يشكل نوعًا من جرائم الكراهية، لأن داعش تكره جميع مخالفيها، وليست جماعة محددة بعينها، ولذلك قررت عدم إدانة أحد اللاجئين السوريين، الذي يبلغ من العمر 23 عامًا، بسبب وضعه صورة علم التنظيم على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك".

وكانت الشرطة السويدية فتحت تحقيقًا جنائيًا من جراء الاشتباه في ارتكاب أحد اللاجئين السوريين لجريمة كراهية. ورأت المدعي العام السويدية أنه شخصًا ما يمكنه التعبير عن رأيه بازدراء كافة المخالفين له، وليس ضد مجموعة عرقية بعينها، فإذا نظرنا إلى الصليب المعكوف كرمز لمعاداة السامية، فإن هذا الأمر لا ينطبق على علم "داعش"، لا سيما وأن التنظيم يكره كافة المخالفين له، سواء كانوا مسيحيين، أو شيعة، أو مثليين، أو يزيديين، أو يهود، إضافة إلى عدد من المجموعات الأخرى.

وأوضحت جوفال، قائلًا "لكي نعتبر أن صورة ما أو تصريح معين، هو بمثابة تحريض على الكراهية، طبقًا للقانون السويدي، فلابد أن تنطوي على تهديد أو الحط من مجموعة من الأشخاص، على أساس اللون أو الجنس أو العرق أو المعتقد الديني". وأضافت أنه إذا كانت الصورة التي قام بنشرها تحمل صياغة عدائية تجاه مجموعة بعينها، كالمثليين جنسيًا على سبيل المثال، فربما كان هناك حكمًا مختلفًا في هذه الحالة.

وأكدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أنه عندما ألقت الشرطة القبض على الشاب السوري، وبدأت التحقيقات معه في شهر حزيران/يونيو الماضي، كشف أنه لا يدعم تنظيم "داعش" على الإطلاق، ولكن العلم ربما يستخدمه عددًا كبيرًا من المسلمين. وأضاف محامي المتهم بيورن نيلسون أن استخدام العلم لا يعني إطلاقًا دعمه لـ"داعش"، إنما يعدّ رمزًا من وجهة نظر قطاع كبير من المسلمين حول العالم، حيث يستخدمه مئات المسلمين قبل اختلاسه من قبّل التنظيم المتطرف.

وعلم التنظيم المتطرف كان تم حظره في عدد من الدول الأوروبية، من بينها ألمانيا، كما تم منعه خلال مظاهرة تم تنظيمها في هولندا في آب/أغسطس 2014، واعتقلت الشرطة البريطانية رجلًا في تشرين الأول/أكتوبر 2014، بسبب رفعه علم التنظيم على واجهة متجر مملوك له، في منطقة والتماستو شرق العاصمة البريطانية لندن. إلا أن الاتهامات تم اسقاطها بعد ذلك بعد دعوته بأن علم "داعش" هو أحد الأعلام الإسلامية التقليدية، ولكن التنظيم المتطرف اختطفه، وقالت شرطة العاصمة إن العلم يحمل الشهادتين التي تعدّ أحد أركان الإسلام الخمسة، وبالتالي لا يمكن اعتباره رمزًا غير قانوني.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السويد تعلن أن رفع علم داعش لا يشكل عملًا مخالفًا للقانون أو نوعًا من جرائم الكراهية السويد تعلن أن رفع علم داعش لا يشكل عملًا مخالفًا للقانون أو نوعًا من جرائم الكراهية



اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام شهرين

لندن - صوت الامارات
حاول دوق ودوقة ساسكس حماية نفسيهما من الشمس وفيروس "كورونا" في أحدث إطلالة لهما في بيفرلي هيلز- كاليفورنيا، وهما يستقلان سيارتهما في محطة للوقود برفقة فريق أمنيّ خاص بهما، فيما لم يشاهد معهما إبنهما آرتشي. اختارت ميغان بعد غياب دام شهرين الإطلالة بفستان من قماش الكتان linen باللون البيج الكريمي فضفاض تميّز بقصته غير المتساوية عند الطرف فجاء قصيراً من الأمام وأطول من الخلف. ونسّقت معه حذاء بكعب مسطّح من مجموعة Sam Edelman، وزيّنت اللوك بقبعة كبيرة من القش من تصميم Janessa Leone، ونظارات سوداء بزجاجات داكنة، وكمامة للوقاية من فيروس كورونا. وأكملت ميغان اللوك بحقيبة كروس باللون الأسود. وللمرة الأولى زيّنت ميغان معصمها بما يبدو حسب الصور انه ساعة ذهبية، ومن الناحية الجمالية، لم يظهر من ميغان سوى شعرها الأسود الذي أسدلته على كتفيها وصف...المزيد

GMT 10:23 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:11 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية
 صوت الإمارات - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية

GMT 01:21 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

أصوات شعرية عربية يتردَّد صداها في دبي

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 21:38 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب المغربي للفروسية يشارك في الدوري الملكي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates