دفاعات التحالف العربي تدمِّر صاروخين بالستيين حوثيين ومعارك عنيفة في تعز توقع قتلى وجرحى
آخر تحديث 13:19:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المناطق الحدودية اليمنية السعودية تشهد حالة توتر واستنفار شديدة في ظل دعوات الحوثي وصالح

دفاعات التحالف العربي تدمِّر صاروخين بالستيين حوثيين ومعارك عنيفة في تعز توقع قتلى وجرحى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دفاعات التحالف العربي تدمِّر صاروخين بالستيين حوثيين ومعارك عنيفة في تعز توقع قتلى وجرحى

دفاعات التحالف العربي تتصدى لصاروخين بالستيين
عدن عبدالغني يحيى

تشهد المناطق الحدودية بين اليمن والمملكة العربية السعودية حالة توتر واستنفار شديدة، في أعقاب دعوة زعيم "الحوثيين" عبدالملك الحوثي والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، قواتهما لتصعيد القتال هناك، في أعقاب الهجوم الذي تعرض له "مجلس عزاء" في العاصمة صنعاء والذي أدى الى مقتل وجرح مئات من الموجودين فيه، رفم نفي التحالف العربي علاقته بهذا الهجوم وإدانته.

وقالت مصادر عسكرية يمنية، إن معسكرات للحوثيين في محافظة عمران، شمال صنعاء، بدأت، الأحد، في استقبال المقاتلين للانخراط في جبهات القتال الحدودية، كما أن صالح وجه قوات الحرس الجمهوري الموالية له بالتوجه نحو الحدود والمشاركة في ما أسموها "عمليات الثأر"، في جبهات نجران وجازان، على الحدود الجنوبية للمملكة.

في المقابل، دفعت السلطات السعودية، الأحد، بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى منطقة نجران، على حدودها الجنوبية مع اليمن، وتحديدًا معاقل الحوثيين في محافظة صعدة، من أجل التصدي لأي محاولات تسلل. وأعلنت قوات التحالف العربي، في وقت مبكر من فجر اليوم الإثنين، اعتراض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون على محافظة مأرب اليمنية والطائف السعودية وتدميرهما، بالتزامن.

وقال بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس" (رسمية)، إن "الصاروخ الأول أطلق ظهر الأحد من صنعاء تجاه مأرب داخل اليمن، والثاني أطلق من شمال صعدة مساء الأحد، نحو مدينة الطائف بالسعودية، وتمكنت وسائل الدفاع الجوي من اعتراضهما وتدميرهما وبدون أي أضرار". وذكر البيان، أن قوات التحالف استهدفت موقعي الإطلاق. وفي المقابل، أعلنت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين، أنهم "أطلقوا صاروخًا باليستيًا من طراز بركان 1، على قاعدة الملك فهد الجوية في مدينة الطائف".

وشنًت مقاتلات التحالف العربي، غارات على مواقع للحوثيين في مدينة المخا، التابعة لمحافظة تعز، على ساحل البحر الأحمر، وفق شهود، من دون معرفة طبيعة الخسائر.

 كما شهدت العاصمة صنعاء، فجر اليوم، تحليقًا مكثفًا لمقاتلات التحالف، وسلسلة غارات على مقر الكلية الحربية الخاضع لسيطرة الحوثيين، شمالي صنعاء.

وتجددت المعارك والقصف المدفعي شرقي مدينة تعز اليمنية بين مسلحي جماعة "الحوثي وصالح" من جهة، والمقاومة الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي وقوات الجيش الحكومي من جهة أخرى. وقال مصدر أمني إن المعارك تدور في أحياء "حسنات" و"الدعوة"، و"التأمين"، بعد أن شن الحوثيون هجمات للسيطرة على موقع المكلكل، شرقي المدينة.

وأضاف أن الحوثيين المتمركزين في جبل الوعش يقصفون، كذلك، حي الزنوج، شمالي المدينة، بشكل كثيف، وبمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة. كما يقصف الحوثيون المتمركزون في مطار المدينة، الأحياء السكنية شرقي تعز، وفق المصدر نفسه.

وأعلن المركز الإعلامي للمقاومة، في بيان، مقتل 5 وإصابة 7 من مسلحي الحوثي وقوات صالح، فضلاً عن مقتل أحد عناصر المقاومة وإصابة 4 آخرين. وأضاف بأن 3 من المدنيين أصيبوا بجروح جراء القصف المستمر على الأحياء السكنية من قبل الحوثيين.

وفي صنعاء، دعا زعيم جماعة "الحوثيين"، عبدالملك الحوثي، أمس الأحد، أنصاره إلى النفير العام لمواجهة المملكة العربية السعودية "أكثر من أي وقت مضى وللأخذ بالثأر" من الهجوم الذي استهدف مجلس عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء.  وفي كلمة متلفزة نقلتها، مساء الأحد، قناة "المسيرة" التابعة للجماعة، قال الحوثي: "علينا أن نتحرك نحو الحدود السعودية وفي كل الجبهات الداخلية للأخذ بالثأر، ﻭﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﻷﺣﺪ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ في المنازل ﺩﻭﻥ ﻋﺬﺭ".

واتهم زعيم الحوثيين المملكة العربية السعودية بالوقوف وراء الهجوم، وقال إنهم "يمتلكون كافة الأدلة الفنية القاطعة" على ضلوعها في قصف مجلس العزاء.
كما دعا الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الأحد إلى تصعيد الهجمات على المملكة العربية السعودية.

وطالب صالح اليمنيين إلى القتال على الحدود مع المملكة. وقال في كلمة نقلتها القنوات اليمنية الموالية له، إن ساعة الصفر حانت، داعيا كافة أبناء القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية للتوجه إلى جبهات الحدود للأخذ بالثأر. وأضاف علي عبد الله صالح أن على وزارة الدفاع ورئاسة الأركان ووزارة الداخلية وضع الترتيبات اللازمة لاستقبال المقاتلين في جبهات نجران وجيزان وعسير، في إشارة إلى المناطق الحدودية السعودية.

وأدانت روسيا بشدة الغارات على مجلس عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء السبت، داعية إلى إجراء تحقيق موضوعي في الحادث.  وأكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها على أن تجنب تكرار مثل هذه المأساة لا يمكن إلا عن طريق وقف العنف واستئناف عملية سياسية كاملة يحدد في إطارها اليمنيون بأنفسهم ومن دون أي تدخل من الخارج مستقبلهم بناء على القرارات حول هذا الشأن الصادرة عن مجلس الأمن الدولي ومؤتمر الحوار الوطني في اليمن".

وأعربت الوزارة عن "أحر تعازيها لذوي ضحايا الهجوم" الذي أسفر، وفقا لتقارير إعلامية، عن مقتل حوالي 200 شخص وجرح نحو 500 آخرين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دفاعات التحالف العربي تدمِّر صاروخين بالستيين حوثيين ومعارك عنيفة في تعز توقع قتلى وجرحى دفاعات التحالف العربي تدمِّر صاروخين بالستيين حوثيين ومعارك عنيفة في تعز توقع قتلى وجرحى



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - صوت الإمارات
تعدّ دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مِن أكثر النساء أناقة في العائلة الملكية البريطانية وحول العالم، وفي أي مناسبة تشارك فيها، تنجح بأن تخطف الأنظار بأناقتها ورقيّها حتى باتت أيقونة للموضة وتتطلّع إليها النساء لكي تستوحي منها أجمل الإطلالات سواء فساتين السهرة، أو الإطلالات الكاجول. الآن حان دورك، إليك 6 نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مستوحاة من كيت ميدلتون. الفساتين الراقية هي إحدى اختيارات كيت الكلاسيكية في خزانتها، نجد الفساتين الراقية بقصة A-line والتي تحدد خصرها مع التنورة الواسعة وهي إطلالة تناسب قوامها الممشوق. سواء تفصّلين الفساتين المشابهة بأكمام طويلة أو قصيرة، تأكدي أنك ستخطفين الأنظار بأناقتك. الدانتيل قماش أنثويّ وراقٍ، وكيت ميدلتون تألقت في مناسبات عدة بفساتين تميّزت بقماش الدانتيل الأنيق، مثل إطلالتها بفستان ميدي ...المزيد

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 09:26 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

بيرنلي الإنجليزي يعلن تمديد عقد قائده بن مي

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:30 2014 الثلاثاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أضيفي القهوة العربيّة إلى خلطة الحناء لشعر بنيّ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates