الإمارات تُشدد على المزيد من التنسيق للتصدي لتدخلات إيران في الشؤون العربية

أكّدت دعم جميع الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لإحلال السلام في سورية

الإمارات تُشدد على المزيد من التنسيق للتصدي لتدخلات إيران في الشؤون العربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات تُشدد على المزيد من التنسيق للتصدي لتدخلات إيران في الشؤون العربية

الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة
أبوظبي ـ سعيد المهيري

شددت دولة الإمارات العربية المتحدة، الثلاثاء، على أهمية المزيد من التنسيق بين البلدان العربية للتصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، ودعمها للميليشيات الإرهابية في هذه البلدان، كما استنكرت استمرار الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاث "طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى"، مجددة دعوة إيران للتجاوب مع جميع المساعي الرامية إلى إيجاد حل سلمي لهذه القضية من خلال المفاوضات الثنائية أو إحالتها إلى محكمة العدل الدولية.

جاء ذلك في كلمة الدولة أمام الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني الذي انعقد في بكين، والتي ألقاها الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الذي ترأس وفد الدولة المكون من مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون المنظمات الدولية يعقوب الحوسني، وسفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمعة مبارك الجنيبي، وسفير الدولة لدى جمهورية الصين الشعبية علي عبيد علي الظاهري.

وأكّد الجابر في كلمته أمام الاجتماع، أن جمهورية الصين الشعبية تعتبر شريكًا استراتيجيًا مهمًا للدول العربية، موضحًا أن العلاقات العربية الصينية شهدت تطورًا ملحوظًا، وبلغت آفاقًا واسعة من التعاون المشترك بين الجانبين في المجالات كافة. وعبر عن حرص القيادة في دولة الإمارات على تطوير العلاقات النوعية التي تربطها مع جمهورية الصين الشعبية، واستمرار التواصل المستمر والبناء معها، والعمل على إرساء علاقة استراتيجية شاملة بين البلدين الصديقين في جميع المجالات.

وأشار أن المشاركة العربية الكبيرة في هذا الاجتماع تؤكد أهمية العلاقات التاريخية بين الدول العربية وجمهورية الصين الشعبية، والتي تمثل انعكاسًا لتطلعات حكومات وشعوب هذه الدول للاستفادة من الفرص والموارد وتعزيز جهود التنمية والتطوير وتبادل الخبرات مع جمهورية الصين الشعبية. 

وأضاف أن الاجتماع يؤكّد أهمية تعزيز التواصل بين الدول العربية وجمهورية الصين الشعبية حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، انطلاقا من الأهمية الجغرافية والسياسية للدول العربية، والدور العالمي للصين ومكانتها في الساحة الدولية، وإيمانا بضرورة تنسيق المواقف وتوسيع أطر التعاون والتشاور بين الجانبين، بما يسهم في تعزيز دعائم الأمن والاستقرار العالميين.

وقال "نلتقي اليوم في ظل ظروف وتحديات صعبة تعيشها المنطقة والعالم ولعل أبرزها انتشار آفة التطرف والإرهاب. وفي هذا الإطار، فإن التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية ودعمها للميليشيات الإرهابية في البلدان العربية الشقيقة يمثل تهديدًا مباشرًا للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، وعاملا يقوض التنمية ويؤجج فتيل النزاعات، الأمر الذي يستدعي منا جميعا المزيد من التنسيق والتعاون لمواجهة هذه التحديات الخطيرة".

 وأعرب عن استنكار الإمارات لاستمرار الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاث "طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى"، مجددًا الدعوة لإيران للتجاوب مع جميع المساعي الرامية إلى إيجاد حل سلمي لهذه القضية من خلال المفاوضات الثنائية أو إحالتها إلى محكمة العدل الدولية.

وأوضح أن دخول قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية جاء بناء على طلب رسمي من الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دوليًا، واستنادًا إلى قرار مجلس الأمن 2216 بهدف تحقيق الاستقرار وإعادة الشرعية إلى اليمن الشقيق. 
وقال "في هذا الإطار فإن عملية تحرير الحديدة جاءت للدفع بآفاق الحل السياسي في اليمن، وتسهيل دخول المساعدات إليه ودحر المليشيات الحوثية عبر تجفيف منابع الأسلحة التي تستخدمها لمهاجمة الشعب اليمني وتهديد أمن المملكة العربية السعودية".

و ذكر الجابر بموقف الإمارات الثابت الذي يدعو لإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود يونيو/حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفقًا للمرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية، مجددًا دعوة الإمارات لجميع الأطراف للمضي قدمًا لتحقيق سلام عادل ودائم وشامل يلبي تطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق.

وأوضح أن الإمارات تؤكد أن الحل السياسي وحده الكفيل بإنهاء الأزمة في سورية، مؤكدًا دعم الإمارات جميع الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لإحلال السلام في سورية والتدابير التي تتخذها للتخفيف من معاناة المدنيين هناك بما في ذلك إنشاء مناطق تخفيف التصعيد. وجدد دعوة الإمارات لمواصلة العمل مع جميع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بالأزمة السورية لدعم الجهود الإنسانية والسياسية للتعجيل في إنهاء هذه الأزمة. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تُشدد على المزيد من التنسيق للتصدي لتدخلات إيران في الشؤون العربية الإمارات تُشدد على المزيد من التنسيق للتصدي لتدخلات إيران في الشؤون العربية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تُشدد على المزيد من التنسيق للتصدي لتدخلات إيران في الشؤون العربية الإمارات تُشدد على المزيد من التنسيق للتصدي لتدخلات إيران في الشؤون العربية



ارتدى معظم السيدات الأسود في حفلة جوائز "ESPYS"

سيارا تُبهر الجميع بفستان أصفر كناري برفقة زوجها

باريس -مارينا منصف
تألق كل من كيارا وكيت بيكينسيل وجنيفر غارنر إذ قُدنَ النجوم في قوة للاحتفال بأكبر ليلة في الرياضة 2018 ESPYS، وكانت السيدات في كل شوط يقمن بعرضهن للأناقة في عرض الجوائز الطويل داخل مسرح مايكروسوفت في وسط مدينة لوس أنجلوس الأربعاء. وتألقت كيارا، 32 عاما، بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها بينما كانت تقف إلى جانب زوجها الأنيق راسل ويلسون 29 عاما، في حين كانت كل من كيت وجينيفر الساحرتين ترتديان فساتين سوداء مثيرة، وبدت سيارا وروسيل شخصيتين أنيقتين. وتألقت مغنية "الخطوة الثانية" مع بشريتها المذهلة وبظلال العيون الدخانية، وأحمر الخدود البرونزي، واللمسة الذهبية على شفتيها، ووضع راسل جانبه الأنيق في سترة زرقاء وسراويل سوداء، وأبقت كيت الأشياء مفعمة بالحيوية عندما كانت ترتدي ثوبها تحت جسد مثير وتأكد من أنها أظهرت أفضل عناصر جسمها المذهل. وعملت أليسون سحرها في ثوب وردي متلألئ مع خط لافت للنظر وشق فخذ مثير،

GMT 11:05 2018 الخميس ,19 تموز / يوليو

ريهام إبراهيم تؤكّد أنها تعشق عملها كإعلامية
 صوت الإمارات - ريهام إبراهيم تؤكّد أنها تعشق عملها كإعلامية

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates