الشيخ محمد بن زايد يبدأ الخميس مباحثات زيارته الرسمية لكل من الفاتيكان وإيطاليا
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ستعزِّز مكانة الإمارات عالميًا باعتبارها رائدة في مجال التسامح والسلام في المنطقة

الشيخ محمد بن زايد يبدأ الخميس مباحثات زيارته الرسمية لكل من الفاتيكان وإيطاليا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخ محمد بن زايد يبدأ الخميس مباحثات زيارته الرسمية لكل من الفاتيكان وإيطاليا

الشيخ محمد بن زايد يبدأ الخميس مباحثات زيارته الرسمية لكل من الفاتيكان وإيطاليا
روما - ليليان ضاهر

يبدأ ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اليوم الخميس، مباحثات زيارته الرسمية   لكل من الفاتيكان وإيطاليا، حيث من المقرر أن يلتقي البابا فرنسيس بابا الفاتيكان في مقر البابوية، ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي.
وقالت وكالة أنباء الإمارات (وام) إن الشيخ محمد بن زايد الذي وصل الى روما مساء الأربعاء، سيبحث مع البابا فرنسيس العلاقات الثنائية بين الإمارات ودولة الفاتيكان وسبل تنميتها وتطويرها، إضافة إلى استعراض مجالات التعاون المشترك لتعزيز قيم التسامح والحوار والتعايش التي تحث عليها جميع الأديان في سبيل تحقيق الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم.
كما يلتقي الشيخ محمد بن زايد الكردينال بيترو بارولن أمين سر دولة الفاتيكان، وعددا من الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة. وبعدها يلتقي الشيخ محمد بن زايد رينزي في إيطاليا، لبحث علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تطويرها وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
ويتوقع أن تعزز زيارة ولي عهد أبوظبي للفاتيكان، مكانة  دولة الإمارات عالميا، باعتبارها رائدة في مجال التسامح والسلام بالمنطقة، وتسعى لتقديم نموذج يحتذى به في مجال احترام القيم والتعايش بين الشعوب.
وتأتي زيارة ولي عهد أبوظبي للفاتكان، بعد أيام من موافقة البابا فرنسيس، على دعوة لزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة، على أن يتحدد موعد الزيارة في وقت لاحق بعد التنسيق المتبادل وفق تقارير صحفية إماراتية.
وأكدت وزير الإمارات للتسامح، الشيخة لبنى القاسمي، التي قدمت دعوة إلى البابا من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أنّ الدعوة ستواصل تعزيز ثقافة الحوار، مع تأكيد الجميع أنه لابد من التسامح والتعايش واحترام القيم، مشيرة إلى الدور الحيوي للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، لإقامة التسامح والصداقة والتعاون والمحبة.
وأشارت إلى أن الحكومة، اتخذت جميع المبادرات العملية التي جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة حاضنة للسلام، ومهدا للحوار والتفاهم والتعايش والوئام. وتابعت “يتجلى ذلك من خلال التعايش بين أكثر من 200 جنسية في دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار من الأمن والسلام والازدهار”.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ محمد بن زايد يبدأ الخميس مباحثات زيارته الرسمية لكل من الفاتيكان وإيطاليا الشيخ محمد بن زايد يبدأ الخميس مباحثات زيارته الرسمية لكل من الفاتيكان وإيطاليا



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تكشف الأشخاص الأذكياء من الأغبياء

GMT 20:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية تزور "واحة الكرامة"

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أحدث صيحة في عالم فساتين الخطوبة في شتاء 2018

GMT 03:24 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مجموعة صور قديمة رائعة مقابل 80 ألف أسترليني

GMT 05:42 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بدينة تعاني من نمو ساقيها بشكل غير طبيعي رغم خسارة وزنها
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates