داخلية السعودية تُبيّن أنَّ مرتكب التفجير في جدة باكستاني الجنسية و قدم للعمل كسائق منذ 12 عامًا
آخر تحديث 04:49:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مقتل 5 أشخاص إثر انفجار عند الحرم النبوي في المدينة وانفجاران قرب مسجد في القطيف

داخلية السعودية تُبيّن أنَّ مرتكب التفجير في جدة باكستاني الجنسية و قدم للعمل كسائق منذ 12 عامًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - داخلية السعودية تُبيّن أنَّ مرتكب التفجير في جدة باكستاني الجنسية و قدم للعمل كسائق منذ 12 عامًا

وزارة الداخلية السعودية
الرياض - سعيد الغامدي

أعلنت وزارة الداخلية السعودية عن مقتل 4 من رجال الأمن وإصابة 5 آخرين بجروح، إثر اعتراضهم انتحاريا فجر نفسه مساء الإثنين في موقف سيارات قرب المسجد النبوي الشريف، مشيرة إلى العثور على أشلاء بشرية لثلاثة أشخاص في تفجير "انتحاري" آخر قرب أحد المساجد في القطيف شرقي المملكة.

داخلية السعودية تُبيّن أنَّ مرتكب التفجير في جدة باكستاني الجنسية و قدم للعمل كسائق منذ 12 عامًا

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، قوله بأنه "مع حلول صلاة مغرب الاثنين 29 رمضان، في المدينة المنورة، اشتبه رجال الأمن في أحد الأشخاص أثناء توجهه إلى المسجد النبوي الشّريف عبر أرض فضاء تستخدم كمواقف لسيارات الزوار، وعند مبادرتهم في اعتراضه قام بتفجير نفسه بحزام ناسف مما نتج عنه مقتله، واستشهاد 4 من رجال الأمن، وإصابة 5 زملاء لهم بجروح".

داخلية السعودية تُبيّن أنَّ مرتكب التفجير في جدة باكستاني الجنسية و قدم للعمل كسائق منذ 12 عامًا

وبين أنه "وقع عند صوت الإمارات نفسه وبالقرب من أحد المساجد المجاورة لسوق مياس في محافظة القطيف (شرق)، تفجير انتحاري وتم العثور على أشلاء بشرية لثلاثة أشخاص يجري التحقق منها". وأشار إلى أنه "لا تزال الجهات الأمنية تباشر مهامها في ضبط الجريمتين والتحقيق فيهما، وسيصدر بيان إلحاقي بالمستجدات.

ولفت الى أن وزارة الداخلية "تؤكد أن هذه الأعمال الدنيئة التي لم تراعِ حرمة المكان والزمان وحرمة الدماء المعصومة لتبين بشكل جلي مدى الضلال الذي بلغته هذه العناصر الضالة وما يدفعهم إليه فكرهم الظلامي". وختم اللواء التركي بالقول "الله خذلهم وخيب آمالهم وأفشل مخططاتهم ورد كيدهم في نحورهم ولم يفلحوا بفضله ومنته في تحقيق أهدافهم التي سعوا إليها من خلال هذه العمليات البائسة".

داخلية السعودية تُبيّن أنَّ مرتكب التفجير في جدة باكستاني الجنسية و قدم للعمل كسائق منذ 12 عامًا

وسبق أن كشف المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية عن أنَّ مرتكب التفجير الانتحاري في جدة ليل الاحد هو"باكستاني الجنسية" وأن العملية الإرهابية نتجت عن انفجار جزئي لحزام ناسف, مشرَّك بواسطة مفتاحين كهربائيين يعملان بتحكم مباشر من الإرهابي، مما أدى إلى مقتله وإصابة رجلي أمن, وأوضحت أن الإنتحاري عبدالله قلزار خان من مواليد باكستان ١٩٨١/٩/١٥م، ويقيم في مدينة جدة مع زوجته ووالديها بعد أن قدم إليها قبل ١٢ عاماً للعمل كسائق خاص, وبينت أنه تم العثور على أشلاء بشرية لـ3 أشخاص وجاري التحقق منها, فيما أعلنت الداخلية السعودية أنَّ التحقيقات جارية في التفجير قرب الحرم النبوي وستعلن المستجدات فيما كشفت أن رجال الأمن اشتبهوا بشخص كان يتوجه للحرم النبوي عبر أرض فضاء تابعة له.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي، أن منفذ هجوم جدة في العقد الثالث من العمر، وهو ليس سعوديًا بل هو من المقيمين في المملكة العربية السعودية. وأوضح أن الحزام الناسف للانتحاري لم ينفجر بشكل كامل، وعثر رجال الأمن على عدد من العبوات الناسفة في مكان الحادث، وتعامل معها رجال الحماية المدنية بشكل سريع.

داخلية السعودية تُبيّن أنَّ مرتكب التفجير في جدة باكستاني الجنسية و قدم للعمل كسائق منذ 12 عامًا

وكان الانتحاري قد فشل في الوصول إلى هدفه مساء أمس الأحد، ففجّر نفسه داخل مواقف مستشفى الدكتور سليمان فقيه في مدينة جدة السعودية .وذكرت مصادر أمنية أن هدف الانتحاري كان مقر القنصلية الأميركية شارع فلسطين في المدينة.

واعتبر وزير العدل ورئيس مجلس القضاء الأعلى السعودي الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، أنَّ الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها المملكة في المدينة المنورة وجدة والقطيف، كشفت للعالم بأسره العداء الذي يكنه الإرهابيون للمملكة العربية السعودية خصوصًا بلدان المسلمين وعامة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داخلية السعودية تُبيّن أنَّ مرتكب التفجير في جدة باكستاني الجنسية و قدم للعمل كسائق منذ 12 عامًا داخلية السعودية تُبيّن أنَّ مرتكب التفجير في جدة باكستاني الجنسية و قدم للعمل كسائق منذ 12 عامًا



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 08:26 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

عيسى السبوسي يستلهم اسم "ذرب" من أشعار الشيخ زايد آل نهيان

GMT 07:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

السويدي إبراهيموفيتش يعلن عودته للدوري الإيطالي

GMT 07:32 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يقود باريس سان جيرمان ضد نانت في الدوري الفرنسي

GMT 07:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

فيدال يحسم مصيره مع برشلونة قبل عطلة الكريسماس

GMT 04:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يحصد نصيب الأسد فى جوائز حفل الكرة الذهبية 2019

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب الإسباني يواجه هولندا وديًا تمهيدًا لـ"يورو 2020"

GMT 07:36 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أليسون بيكر يُوضِّح سبب تغيّر صلاح للأفضل مع ليفربول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates