فرانسوا هولاند يعلن كراهية فرنسا للإسلام ورفض المهاجرين في كتابه الجديد المثير للجدل
آخر تحديث 21:36:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وجه انتقادًا إلى الرئيس السابق نيكولا ساركوزي بسبب حبه للمال وخبثه

فرانسوا هولاند يعلن كراهية فرنسا للإسلام ورفض المهاجرين في كتابه الجديد المثير للجدل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فرانسوا هولاند يعلن كراهية فرنسا للإسلام ورفض المهاجرين في كتابه الجديد المثير للجدل

فرانسوا هولاند يعلن كراهية فرنسا للإسلام ورفض المهاجرين في كتابه الجديد المثير للجدل
باريس ـ مارينا منصف

اعترف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في كتابه الجديد، الذي يفجر العديد من المفاجأت، أن المرأة المحجبة تصبح "ماريان" أي رمز الجمهورية الفرنسية في المستقبل، مؤكدًا كراهية الدولة للإسلام، ورفض المهاجرين.

وأصدر هولاند على مدار 61 مقابلة وعشاء في الإليزيه مع اثنين من الصحافيين الاستقصائيين، سلسلة من التعليقات غير العادية وبلا حذر على كل شيء، مثل الإسلام، و كرة القدم، والقضاة، وعلاقاته مع النساء وحتى نيكولا ساركوزي رئيس فرنسا الأسبق. وتعدّ المقاطع الأكثر إثارة للجدل هي الهجرة والإسلام، بعدما أكد لمؤلفي الكتاب جيرار ديفيد وفابريسلاهوم، قائلًا "أنا أعتقد أن هناك الكثير من الوافدين نتيجة الهجرة الذين لا ينبغي أن يكونوا هنا". وفي تعليق آخر، "في الحقيقة هناك مشكلة في فرنسا مع الإسلام، ولا يشك أحد في ذلك".

وأضاف هولاند "المشكلة ليست في الإسلام نفسه لكونه دين خطير على الجمهورية، ولكن لأنه يسعى إلى فرض نفسه كدين داخل الجمهورية". وردًا على سؤال حول التضارب بين الهوية الوطنية والحجاب الإسلامي، جاوب بطريقة مثيرة للجدل، قائلًا "إمرأة اليوم المحجبة ستصبح ماريان أو الرمز الوطني لفرنسا الغد". وفسرت تصريحات هولاند بأنه يخشى أن يصبح الرمز الوطني للدولة هي  امرأة ترتدي النقاب، ولكنه أوضح أنه يريد أن يرى النساء المسلمات أحرار دون حجاب.

وتابع "إذا تمكنا من توفير الظروف المناسبة لها أن تزدهر فإنها ستتخلص من حجابها وتصبح فرنسية، وفي نهاية المطاف، ما الذي نراهن عليه ؟ هو أن هذه المرأة ستفضل الحرية عن العبودية، وأن الحجاب يمكن أن يكون شكلًا من أشكال الحماية لها، ولكن غًدا لن تحتاج لتشعر الاطمئنان خلال وجودها في المجتمع".

وأثارت تعليقات هولاند رد فعل غاضب من لوران ويكيز، الرئيس المؤقت للمعارضة في حزب اليمين الجمهوري، الذي اتهم هولاند بأنه على استعداد للمقايضة على رمز الجمهورية الفرنسية من أجل الإسلام السياسي.

وفي الكتاب توجد تصريحات لا يمكن أن تخرج من رئيس جمهورية، وهاجم هولاند لاعبي كرة القدم الفرنسيين ووصفهم بـ"غير الوطنيين"، قائلًا "شبان دون اتجاهات، وبلا قيم، غادروا فرنسا في وقت مبكر جدًا، والذين يحتاجون إلى تدريبات رفع أثقال لأدمغتهم". وأضاف "هناك نجوم مثل لاعب مانشستر يونايتد بول بوغبا ولاعب كرة قدم لهذا العام رياض محرز يلعب الآن في بريطانيا، وهؤلاء النجوم  تحولوا من أطفال غير متعلمين إلى نجوم فائقة الثراء دون أي تحضير، انهم ليسوا مستعدين نفسيًا لمعرفة ما هو جيد وسيء".

وردًا على تصريحات هولاند قال نجم فرنسا السابق ايمانويل بوتي "السياسيين الفرنسيين هم الذين يحتاجون لفحص رؤوسهم، وصحيح أننا لسنا محظوظين بما يكفي للذهاب إلى المدرسة الفرنسية العليا لموظفي الخدمة المدنية، ولكنني سأكون سعيدًا لإعطاء بعض السياسيين تمارين أثقال للدماغ".

وتحدث الرئيس الفرنسي البالغ من العمر 62 عامًا أيضا عن تاريخه الرومانسي المعقد، مصرًا على أن سيغولين رويال، وزير البيئة وأم أولاده، هي المرأة التي يشعر أنها الأقرب إليه على الرغم من علاقته المستمرة مع الممثلة جولي غاييه، الذي يعترف بأنه يشعر بـ"المعاناة" من حقيقة أنه يرفض أن يجعل العلاقة بينهما رسمية، وهي خطوة قال إنه لن يقوم به طالما مازال في منصب الرئيس.

وركز هولاند على انتقاد سلفه، نيكولا ساركوزي، الذي يسعى لترشيح نفسه من جديد لانتخابه، والذي انتقده بسبب حبه للمال وفظاظته وخبثه. وسخر من مفروشات ساركوزي وزوجته كارلا بروني في حمام قصر الاليزيه، مؤكدًا أنها تعبر عن ذوق مريع للغاية.

ويعتمد ساركوزي في إمكانية فوزه بالرئاسة على الفوز بالانتخابات التمهيدية للحزب اليميني المقبلة ومن ثم إعادة انتخابه من خلال اللعب على "الخوف الوطني" من الهجرة والتعصب الديني وأفريقيا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرانسوا هولاند يعلن كراهية فرنسا للإسلام ورفض المهاجرين في كتابه الجديد المثير للجدل فرانسوا هولاند يعلن كراهية فرنسا للإسلام ورفض المهاجرين في كتابه الجديد المثير للجدل



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

دبي - صوت الإمارات
تعتمد الممثلة اللبنانية سينتيا خليفة على اللون الأسود في غالبية إطلالاتها الرسمية، ولكن مع تعديلات طفيفة تجعل أناقتها مميزة. حيث تألقت النجمة خلال عرض فيلمها، بفستان أسود ضيق قصير، ونسقته مع سترة ملونة، كما ارتدت جوارب سوداء سميكة، وانتعلت جزمة بيضاء من الجلد اللامع وبكعب عريض. وخلال مشاركتها في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الرابعة والأربعين، بدت النجمة جذابة بفستان أسود خالٍ من الأكمام، وزينته بمشبك ألماسي، ووضعت أقراطاً من نوع Cascade earrings ألماسية. الزي حمل توقيع المصممة مرمر حليم، وانتعلت صندلاً من جيمي تشو Jimmy Choo، وتزينت بمجوهرات من تصميم نور شمس. كما تألقت النجمة خلال مشاركتها في مهرجان البحر الأحمر الدولي في دورته السابقة بفستان أسود يزدان بالريش وبعقدة كبيرة من الوراء. ووضعت قفازات سوداء طويلة من الساتان ا...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 00:26 2015 السبت ,03 كانون الثاني / يناير

سامح حسين يبدأ تصوير "أعود لرشدي" الأسبوع المقبل

GMT 13:53 2013 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خوذة جديدة لأمان راكبي الدراجات الهوائية

GMT 16:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

حسين الحمادي يؤكد أن الخدمة الوطنية تصقل المهارات التربوية

GMT 18:40 2019 السبت ,13 تموز / يوليو

اكتشفي اتكيت الأعراس للحصول على زفاف مميّز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates