القوات البريطانية تقف في الخطوط الخلفية وراء الأميركيين خلال حربهم في العراق
آخر تحديث 16:34:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عقب إخطار قيادات الجيش بخضوعهم للتحقيقات بشأن العمليات التي شاركوا فيها

القوات البريطانية تقف في الخطوط الخلفية وراء الأميركيين خلال حربهم في العراق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات البريطانية تقف في الخطوط الخلفية وراء الأميركيين خلال حربهم في العراق

شبح المحاكمة يخيم على القوات البريطانية العاملة ضد داعش
لندن كاتيا حداد

دفعت المخاوف الكبيرة من جراء احتمالات الخضوع للمحاكمة، القوات البريطانية الخاصة للبقاء في الخطوط الخلفية وراء نظرائهم الأميركيين، خلال العمليات العسكرية التي تجري حاليًا لاستهداف ميليشيات تنظيم "داعش"، في العراق.

وهناك حالة من التحفظ تبدو مسيطرة على القوات البريطانية المشاركة في العمليات العسكرية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، وذلك بعد إخطار عدد من قيادات الجيش البريطاني بخضوعهم للتحقيقات بشأن العمليات التي شاركوا فيها في العراق.

القوات البريطانية تقف في الخطوط الخلفية وراء الأميركيين خلال حربهم في العراق

وأكد مصدر أن الأميركيين تنتابهم حالة من التكتم غير مسبوقة، وأنهم اعتادوا على البقاء معًا في نفس المربع، والعمل سويًا لتحقيق الأهداف المشتركة، إلا أن ذلك ربما لم يعد كافيًا. وأضاف أن "الجنود البريطانيين يدركون جيدًا ما حدث مع قيادات الجيش، الذين شاركوا في عمليات في العراق من قبل، وهو ما يعني أن كل جندي بريطاني يعرف جيدًا أنه ربما يكون في لائحة التحقيقات خلال عدة أشهر أو ربما أعوام".

وحالة القلق التي تنتاب الجنود البريطانيون تدفعهم إلى مراجعة الأوامر أكثر من مرة قبل تنفيذها، وفي حالة تنفيذها، يتم ذلك بأضيق الطرق الممكنة، لتصبح فرصة خضوعهم لأية إجراءات قانونية محتملة في المستقبل ضيقة. وأضاف أن "تأخر تنفيذ الأوامر ربما يكون سببًا رئيسيًا في نفاذ صبر الأميركيين".

القوات البريطانية تقف في الخطوط الخلفية وراء الأميركيين خلال حربهم في العراق

ويبدو أن صدامًا حدث مؤخرًا بين القيادات العسكرية الأميركية ونظرائهم البريطانيين، بسبب هذا التأخير في تنفيذ المهام المكلفين بها، وذلك أثناء قيام القوات العسكرية البريطانية بقيادة حملة عسكرية، تهدف إلى تقويض مقاومة داعش قرب مدينة الموصل العراقية.

وكانت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشفت في وقت مبكر من هذا الشهر عن تحويل عدد من الجنود البريطانيين إلى التحقيق من قبل النيابة، بسبب محاولتهم للعثور على قتلة الستة جنود البريطانيين، موضحة أن الجنود البريطانيين ربما يواجهوا اتهامات بالاعتداء على رجال الشرطة العراقية. وأوضحت الصحيفة أن حوالي 40 جنديًا بريطانيًا سيواجهون اتهامات تتراوح بين إحداث أضرار جسدية فعلية أو بالغة، وفي حالة إدانتهم ربما يواجهون عقوبة السجن.

وأوضح المصدر أن "الجميع يعلم أن هناك حاجة ملحة لموافقة البرلمان البريطاني قبل اتخاذ القرار بنشر القوات. فإذا كان من المهم أن تتواجد القوات البريطانية لتدريب العراقيين، فإن مشاركتنا المباشرة في المعركة ستعني أن دورنا مهم في تقويض العدو. وللأسف فإن العوائق البيروقراطية ربما تمثل تحديًا كبيرًا أمامنا للقيام بدورنا".

وأضاف أن القرارات الأخيرة التي صدرت بحق مجموعة من الضباط ستترك تأثيرًا كبيرًا على الجنود العاملين حاليًا على أرض المعركة، وأن هناك شعورًا لديهم بأنه يتم رصد كل ما يفعلونه، وهو الأمر الذي من شأنه خنق قدرة الضباط الشباب والقادة الذين يخشون الوقوع في أخطاء تؤدي بها في النهاية إلى الوقوف في موضع المتهم والمحاكمة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات البريطانية تقف في الخطوط الخلفية وراء الأميركيين خلال حربهم في العراق القوات البريطانية تقف في الخطوط الخلفية وراء الأميركيين خلال حربهم في العراق



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 12:10 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم
 صوت الإمارات - "الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 16:33 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

أشهر 10 قصور ملكية ساحرة على مستوى العالم

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 15:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

هدى بيوتي تستعد لإطلاق أحدث مستحضرات التجميل

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 01:52 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تخريج 360 طالباً وطالبة في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates