ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية
آخر تحديث 18:34:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد أن أعضاء إدارته تضغط عليه لتشديد العقوبات منذ اليوم الأول له في البيت الأبيض

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة "المنظمات الإرهابية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة "المنظمات الإرهابية"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن - يوسف مكي

يفكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في إدراج الحرس الثوري الإيراني، على قائمة المنظمات الإرهابية المحظورة، كجزء من بعض الأوامر التنفيذية الجديدة. وتتسبب تلك الخطوة في توجيه ضربة أخرى للعلاقات الأميركية مع طهران. وحذر من أن ذلك القرار يمكن أن يكون له آثار على مكافحة "داعش"، لأن إيران واحدة من الدول المعارضة للجماعة الإرهابية. إلا أن أعضاء إدارته تضغط عليه لتشديد العقوبات ضد إيران، منذ اليوم الأول له في البيت الأبيض.

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية

والولايات المتحدة لديها بالفعل قيودًا على الأفراد والمنظمات المرتبطين بالحرس الثوري. وكانت إيران أيضًا واحدة من الدول السبعة ذات الأغلبية المسلمة التي شملها حظر سفر المهاجرين بموجب القرار التنفيذي الذي وقعه ترامب. ويدرس البيت الأبيض أيضا وضع جماعة الإخوان المسلمين على لائحة المنظمات الإرهابية، على الرغم من أن هذا القرار قد يتأخر.

ومن الممكن أن يتسبب قرار وضع واحدة من أقوى المؤسسات العسكرية والسياسية في إيران على قائمة المنظمات الإرهابية، في تأجيج الصراعات الإقليمية التي تخص البلاد. ومن شأنه تعقيد الجهود الأميركية لمحاربة "داعش" في العراق، حيث الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران، التي تقاتل الجماعة الجهادية السنية. بعد تشديد العقوبات ضد إيران الأسبوع الماضي ردًا على اختبار صاروخ باليستي، قال مسؤولون في البيت الأبيض إن تلك الإجراءات خطوة "أولية".

وكانت حلفاء الولايات المتحدة من دول الخليج تتبنى منذ مدة طويلة اتخاذ موقف للولايات المتحدة أكثر صرامة ضد إيران، الذين يحملونها مسؤولية التدخل الإقليمي. لكن مسؤولون قالوا إن عملية إصدار أوامر مثيرة للجدل، تتباطأ في أعقاب الضجة السياسية والقانونية الناتجة عن قرار ترامب بحظر الدخول إلى الولايات المتحدة من سبع دول ذات الأغلبية المسلمة، والتي هي الآن محور معركة قضائية.

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية

ووضعت الولايات المتحدة على القائمة السوداء بالفعل عشرات الكيانات ذات الانتماءات للحرس الثوري الإيراني. ففي عام 2007، صنفت وزارة الخزانة الأميركية قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني، المسؤول عن العمليات في الخارج، "بدعمها الإرهاب"، وقالت إنها هي "الذراع الرئيسي لإيران، لتنفيذ سياستها لدعم الجماعات الإرهابية والمتمردة".

ولوضع الحرس الثوري بأكمله كجماعة إرهابية تداعيات محتملة واسعة النطاق، بما في ذلك الاتفاق النووي. الاتفاق النووي، الذي تعرض لانتقادات من الجمهوريين، لإعطاء إيران الكثير وعدم وضع قيود مشددة بما فيه الكفاية على البلاد، وأعفي إيران من معظم العقوبات الغربية في مقابل فرض قيود على برنامجها النووي. وتسمية الحرس الثوري كمنظمة إرهابية أحد القرارات التي يجري النظر فيها كجزء من مراجعة سياسة إيران في إدارة ترامب. وسيكون الهدف هو ثني الاستثمار الأجنبي عن الاقتصاد الإيراني، بسبب تورط الحرس الثوري في العديد من القطاعات الرئيسية بما في ذلك النقل والنفط.

وأشار مسؤول كبير إلى أن الإدارة الجديدة تعتبر إيران خطرًا على مصالح الولايات المتحدة، وأنهم يبحثون عن سبل للضغط عليها. وأضاف أنه بدلًا من تمزيق الاتفاق النووي، الذي ترفضه إسرائيل والمملكة العربية السعودية، فإن البيت الأبيض يتحول بدلًا من ذلك نحو معاقبة إيران بسبب دعمها لحزب الله اللبناني، والمتمردين الحوثيين في اليمن، وبعض القوات الشيعية في العراق.

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية

وحذّر المسؤول أن فرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني قد يأتي بنتائج عكسية. ومن الممكن أن يعزز المتشددين ويضعف موقف القادة الأكثر اعتدالًا مثل الرئيس الإيراني حسن روحاني، وتشجيع القوى المدعومة من إيران في العراق وسورية للحد من أي إجراء ضد داعش في سورية والعراق، وربما حتى ترعى إجراءات ضد الولايات المتحدة أو القوات الأميركية التي تقاتل داعش في العراق.

وأضاف المسؤول أن الإيرانيين لم يتساهلوا مع أي إجراء للولايات المتحدة. وكانت العقوبات الأميركية الحالية تضم عقوبات على الشركات الأجنبية التي تقوم بمعاملات "كبيرة" للحرس الثوري، أو غيرها من الكيانات الإيرانية، ومع ذلك، فإن العديد من الشركات التي تنتمي للحرس الثوري غير مدرجة على القائمة السوداء، وتتمكن من توقيع صفقات أجنبية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية



خلال احتفال سنوي لـ"تيري فاتور" في فيغاس

جاني سيمور تلفت الأنظار بفستان وأقراط أذن كبيرة

فيغاس - مارينا منصف
تُثبت النجمة البريطانية جاني سيمور أن العمر مجرد رقم، إذ ظهرت الجمعة للاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لـ"تيري فاتور"، في فندق وكازينو "ذا ميراج" في فيغاس، وبدت النجمة البالغة من العمر 68 عاما، متألقة في فستان بطبعة جلد الحيوان، والذي كان مناسبا على جسدها الممشوق. وارتدت النجمة التي لديها 4 أطفال، أقراط أذن كبيرة وكذلك خواتم، واعتمدت حذاء بسيطا باللون الأسود، كما وضعت مكياجا بسيطا، إذ ظلال عيون خفيف باللون الأسود وكحل، ووضعت أحمر شفاه بلون الجلد الطبيعي. والتقت الممثلة أثناء الحفلة، نجمي "بروبرتي بروذر"، وهما التوأم جوناثان ودريو سكوت، 40 عاما، وذهبت النجمة إلى تطبيق "إنستغرام" لنشر صورها والتعبير عن سعادتها لحضور ذلك الحدث، قائلة "الليلة الماضية كانت مذهلة.. قضينا وقتا رائعا نحتفل برجل، أنا محظوظة بوصفه صديق..  تهانينا على النجاح الذي تستحقه.. سنوية عاشرة سعيدة!". ولعبت جاني أول أدوارها في عام 1969، ولعبت دور فتاة بوند، وأصبحت

GMT 14:09 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

تعرَّف على أجمل 15 مدينة ساحلية في إسبانيا
 صوت الإمارات - تعرَّف على أجمل 15 مدينة ساحلية في إسبانيا

GMT 20:33 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

خطوات اختيار السرير المناسب لمساحة غرفتك
 صوت الإمارات - خطوات اختيار السرير المناسب لمساحة غرفتك

GMT 00:06 2019 الإثنين ,25 شباط / فبراير

بيكيه يرد على سُخرية الريال من "يوم الراحة"

GMT 05:01 2019 الإثنين ,25 شباط / فبراير

دي خيا يحقق مئوية استثنائية مع مانشستر يونايتد

GMT 09:41 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور مواهب غنائية صغيرة في الموسم الثاني لـ "the Voice Kids"

GMT 10:17 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

سلاف فواخرجي تتمنى تجسيد حياة بديعة مصابني

GMT 22:07 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

كشف كواليس فيلم المنتج عصام إمام الجديد "الجبابرة"

GMT 20:15 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أبرز مميزات وعيوب الهواتف الذكية في عام 2017

GMT 06:06 2015 الجمعة ,30 كانون الثاني / يناير

الشيخة لطيفة بنت محمد تدعو لترسيخ الولاء للقيادة

GMT 23:13 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة شبابية غير تقليدية من ماركة Candini لشتاء 2018

GMT 11:48 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا يوسف تعلن عن تصميماتها الجديدة "قصاقيص"

GMT 15:15 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

رشاد عبده يبيّن أنّ البورصة المصرية أداة تمويلية
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates