ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية
آخر تحديث 09:29:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد أن أعضاء إدارته تضغط عليه لتشديد العقوبات منذ اليوم الأول له في البيت الأبيض

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة "المنظمات الإرهابية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة "المنظمات الإرهابية"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن - يوسف مكي

يفكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في إدراج الحرس الثوري الإيراني، على قائمة المنظمات الإرهابية المحظورة، كجزء من بعض الأوامر التنفيذية الجديدة. وتتسبب تلك الخطوة في توجيه ضربة أخرى للعلاقات الأميركية مع طهران. وحذر من أن ذلك القرار يمكن أن يكون له آثار على مكافحة "داعش"، لأن إيران واحدة من الدول المعارضة للجماعة الإرهابية. إلا أن أعضاء إدارته تضغط عليه لتشديد العقوبات ضد إيران، منذ اليوم الأول له في البيت الأبيض.

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية

والولايات المتحدة لديها بالفعل قيودًا على الأفراد والمنظمات المرتبطين بالحرس الثوري. وكانت إيران أيضًا واحدة من الدول السبعة ذات الأغلبية المسلمة التي شملها حظر سفر المهاجرين بموجب القرار التنفيذي الذي وقعه ترامب. ويدرس البيت الأبيض أيضا وضع جماعة الإخوان المسلمين على لائحة المنظمات الإرهابية، على الرغم من أن هذا القرار قد يتأخر.

ومن الممكن أن يتسبب قرار وضع واحدة من أقوى المؤسسات العسكرية والسياسية في إيران على قائمة المنظمات الإرهابية، في تأجيج الصراعات الإقليمية التي تخص البلاد. ومن شأنه تعقيد الجهود الأميركية لمحاربة "داعش" في العراق، حيث الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران، التي تقاتل الجماعة الجهادية السنية. بعد تشديد العقوبات ضد إيران الأسبوع الماضي ردًا على اختبار صاروخ باليستي، قال مسؤولون في البيت الأبيض إن تلك الإجراءات خطوة "أولية".

وكانت حلفاء الولايات المتحدة من دول الخليج تتبنى منذ مدة طويلة اتخاذ موقف للولايات المتحدة أكثر صرامة ضد إيران، الذين يحملونها مسؤولية التدخل الإقليمي. لكن مسؤولون قالوا إن عملية إصدار أوامر مثيرة للجدل، تتباطأ في أعقاب الضجة السياسية والقانونية الناتجة عن قرار ترامب بحظر الدخول إلى الولايات المتحدة من سبع دول ذات الأغلبية المسلمة، والتي هي الآن محور معركة قضائية.

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية

ووضعت الولايات المتحدة على القائمة السوداء بالفعل عشرات الكيانات ذات الانتماءات للحرس الثوري الإيراني. ففي عام 2007، صنفت وزارة الخزانة الأميركية قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني، المسؤول عن العمليات في الخارج، "بدعمها الإرهاب"، وقالت إنها هي "الذراع الرئيسي لإيران، لتنفيذ سياستها لدعم الجماعات الإرهابية والمتمردة".

ولوضع الحرس الثوري بأكمله كجماعة إرهابية تداعيات محتملة واسعة النطاق، بما في ذلك الاتفاق النووي. الاتفاق النووي، الذي تعرض لانتقادات من الجمهوريين، لإعطاء إيران الكثير وعدم وضع قيود مشددة بما فيه الكفاية على البلاد، وأعفي إيران من معظم العقوبات الغربية في مقابل فرض قيود على برنامجها النووي. وتسمية الحرس الثوري كمنظمة إرهابية أحد القرارات التي يجري النظر فيها كجزء من مراجعة سياسة إيران في إدارة ترامب. وسيكون الهدف هو ثني الاستثمار الأجنبي عن الاقتصاد الإيراني، بسبب تورط الحرس الثوري في العديد من القطاعات الرئيسية بما في ذلك النقل والنفط.

وأشار مسؤول كبير إلى أن الإدارة الجديدة تعتبر إيران خطرًا على مصالح الولايات المتحدة، وأنهم يبحثون عن سبل للضغط عليها. وأضاف أنه بدلًا من تمزيق الاتفاق النووي، الذي ترفضه إسرائيل والمملكة العربية السعودية، فإن البيت الأبيض يتحول بدلًا من ذلك نحو معاقبة إيران بسبب دعمها لحزب الله اللبناني، والمتمردين الحوثيين في اليمن، وبعض القوات الشيعية في العراق.

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية

وحذّر المسؤول أن فرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني قد يأتي بنتائج عكسية. ومن الممكن أن يعزز المتشددين ويضعف موقف القادة الأكثر اعتدالًا مثل الرئيس الإيراني حسن روحاني، وتشجيع القوى المدعومة من إيران في العراق وسورية للحد من أي إجراء ضد داعش في سورية والعراق، وربما حتى ترعى إجراءات ضد الولايات المتحدة أو القوات الأميركية التي تقاتل داعش في العراق.

وأضاف المسؤول أن الإيرانيين لم يتساهلوا مع أي إجراء للولايات المتحدة. وكانت العقوبات الأميركية الحالية تضم عقوبات على الشركات الأجنبية التي تقوم بمعاملات "كبيرة" للحرس الثوري، أو غيرها من الكيانات الإيرانية، ومع ذلك، فإن العديد من الشركات التي تنتمي للحرس الثوري غير مدرجة على القائمة السوداء، وتتمكن من توقيع صفقات أجنبية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية



خطفت الأنظار بإطلالتها التي ستكون موضة في 2020

نيكول كيدمان تتألق بفستان سهرة أسود يرمز للأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العديدُ من سيدات هوليوود على حضور حفل Elle حيث ظهرن بفساتين ذات اللون الأسود والذي يرمز للأناقة وتألّقت العديد من الحاضرات للحفل وظهرن في غاية الجاذبية والأناقة. وكان من بين النجمات الحاضرات سكارليت جوهانسون وناتالي بورتمان ومارجوت روبي وغوينيث بالترو ونيكول كيدمان التي استطاعت أن تخطف الأنظار بإطلالتها بـTuxedo Dress التي يبدو وأنها ستكون موضةً في فصلي الخريف والشتاء لعام 2020. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي وجاءت إطلالة نيكول كيدمان بفستان سهرة أسود من Ralph Lauren "رالف لورين" وهو فستان أنيقٌ مبطّن بأكمام مميزة وتفاصيل متداخلة ونسّقته بارتداء الصنادل المزخرفة من سيرجيو روسي. ولكن ما لفت الأنظار في إطلالة نيكول كيدمان في هذا الحفل أن هذا الفستان ظهرت به الفنانة المصرية وفاء عام...المزيد

GMT 14:29 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
 صوت الإمارات - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 06:07 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

يوسف يوراري بولسن يقود الدنمارك لفوز ثمين على سويسرا

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates