ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية
آخر تحديث 09:12:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد أن أعضاء إدارته تضغط عليه لتشديد العقوبات منذ اليوم الأول له في البيت الأبيض

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة "المنظمات الإرهابية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة "المنظمات الإرهابية"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن - يوسف مكي

يفكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في إدراج الحرس الثوري الإيراني، على قائمة المنظمات الإرهابية المحظورة، كجزء من بعض الأوامر التنفيذية الجديدة. وتتسبب تلك الخطوة في توجيه ضربة أخرى للعلاقات الأميركية مع طهران. وحذر من أن ذلك القرار يمكن أن يكون له آثار على مكافحة "داعش"، لأن إيران واحدة من الدول المعارضة للجماعة الإرهابية. إلا أن أعضاء إدارته تضغط عليه لتشديد العقوبات ضد إيران، منذ اليوم الأول له في البيت الأبيض.

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية

والولايات المتحدة لديها بالفعل قيودًا على الأفراد والمنظمات المرتبطين بالحرس الثوري. وكانت إيران أيضًا واحدة من الدول السبعة ذات الأغلبية المسلمة التي شملها حظر سفر المهاجرين بموجب القرار التنفيذي الذي وقعه ترامب. ويدرس البيت الأبيض أيضا وضع جماعة الإخوان المسلمين على لائحة المنظمات الإرهابية، على الرغم من أن هذا القرار قد يتأخر.

ومن الممكن أن يتسبب قرار وضع واحدة من أقوى المؤسسات العسكرية والسياسية في إيران على قائمة المنظمات الإرهابية، في تأجيج الصراعات الإقليمية التي تخص البلاد. ومن شأنه تعقيد الجهود الأميركية لمحاربة "داعش" في العراق، حيث الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران، التي تقاتل الجماعة الجهادية السنية. بعد تشديد العقوبات ضد إيران الأسبوع الماضي ردًا على اختبار صاروخ باليستي، قال مسؤولون في البيت الأبيض إن تلك الإجراءات خطوة "أولية".

وكانت حلفاء الولايات المتحدة من دول الخليج تتبنى منذ مدة طويلة اتخاذ موقف للولايات المتحدة أكثر صرامة ضد إيران، الذين يحملونها مسؤولية التدخل الإقليمي. لكن مسؤولون قالوا إن عملية إصدار أوامر مثيرة للجدل، تتباطأ في أعقاب الضجة السياسية والقانونية الناتجة عن قرار ترامب بحظر الدخول إلى الولايات المتحدة من سبع دول ذات الأغلبية المسلمة، والتي هي الآن محور معركة قضائية.

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية

ووضعت الولايات المتحدة على القائمة السوداء بالفعل عشرات الكيانات ذات الانتماءات للحرس الثوري الإيراني. ففي عام 2007، صنفت وزارة الخزانة الأميركية قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني، المسؤول عن العمليات في الخارج، "بدعمها الإرهاب"، وقالت إنها هي "الذراع الرئيسي لإيران، لتنفيذ سياستها لدعم الجماعات الإرهابية والمتمردة".

ولوضع الحرس الثوري بأكمله كجماعة إرهابية تداعيات محتملة واسعة النطاق، بما في ذلك الاتفاق النووي. الاتفاق النووي، الذي تعرض لانتقادات من الجمهوريين، لإعطاء إيران الكثير وعدم وضع قيود مشددة بما فيه الكفاية على البلاد، وأعفي إيران من معظم العقوبات الغربية في مقابل فرض قيود على برنامجها النووي. وتسمية الحرس الثوري كمنظمة إرهابية أحد القرارات التي يجري النظر فيها كجزء من مراجعة سياسة إيران في إدارة ترامب. وسيكون الهدف هو ثني الاستثمار الأجنبي عن الاقتصاد الإيراني، بسبب تورط الحرس الثوري في العديد من القطاعات الرئيسية بما في ذلك النقل والنفط.

وأشار مسؤول كبير إلى أن الإدارة الجديدة تعتبر إيران خطرًا على مصالح الولايات المتحدة، وأنهم يبحثون عن سبل للضغط عليها. وأضاف أنه بدلًا من تمزيق الاتفاق النووي، الذي ترفضه إسرائيل والمملكة العربية السعودية، فإن البيت الأبيض يتحول بدلًا من ذلك نحو معاقبة إيران بسبب دعمها لحزب الله اللبناني، والمتمردين الحوثيين في اليمن، وبعض القوات الشيعية في العراق.

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية

وحذّر المسؤول أن فرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني قد يأتي بنتائج عكسية. ومن الممكن أن يعزز المتشددين ويضعف موقف القادة الأكثر اعتدالًا مثل الرئيس الإيراني حسن روحاني، وتشجيع القوى المدعومة من إيران في العراق وسورية للحد من أي إجراء ضد داعش في سورية والعراق، وربما حتى ترعى إجراءات ضد الولايات المتحدة أو القوات الأميركية التي تقاتل داعش في العراق.

وأضاف المسؤول أن الإيرانيين لم يتساهلوا مع أي إجراء للولايات المتحدة. وكانت العقوبات الأميركية الحالية تضم عقوبات على الشركات الأجنبية التي تقوم بمعاملات "كبيرة" للحرس الثوري، أو غيرها من الكيانات الإيرانية، ومع ذلك، فإن العديد من الشركات التي تنتمي للحرس الثوري غير مدرجة على القائمة السوداء، وتتمكن من توقيع صفقات أجنبية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية ترامب يناقش إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - عون يدعو لمحاسبة المسؤولين عن أحداث بيروت والمحرضين عليها

GMT 04:45 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
 صوت الإمارات - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 17:04 2016 الجمعة ,13 أيار / مايو

فوائد الدوم لصحة الانسان

GMT 15:41 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

محمد السالم يؤكد قدرة الشعر على التنبؤ بالمستقبل

GMT 22:15 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

منزل مواليد برج الثور يجمع بين الأصالة والمعاصرة

GMT 06:44 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

جماهير شباب الأهلي- دبي تُهاجم لاعبيها والجهاز الفني

GMT 01:36 2020 الأحد ,05 تموز / يوليو

ألوان دهانات الحوائط بالصور

GMT 10:13 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

مهارات التفاوض والإقناع في الحياة الزوجية

GMT 11:00 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

كاميرات الهواتف الجديدة ستستخدم للتصوير من خلال الجدران

GMT 11:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

محمد القرقاوي يعلن عن إطلاق مؤسسة "بالمود" في الإمارات

GMT 05:24 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

ميرنا وليد تؤكد أنها محظوظة بالوقوف أمام كبار الممثلين

GMT 10:37 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

وائل كفوري يؤكّد أنه يمتلك مفاتيح كنز "محبة الناس"

GMT 06:36 2016 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تطرح تصاميم شتاء 2016 من الحُلي بلمسة رومانية

GMT 11:58 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

النجم طارق لطفي يستعد لتصوير دوره الجديد في "تحت الصفر"

GMT 07:29 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم 6 خطوات لمكياج عيون ثابت طوال اليوم

GMT 14:03 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

تشارليز ثيرون تنطلق في فستان أسود طويل شفاف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates