الولايات المتحدة  شنّت 6000 غارة جوية ضد داعش في العراق وسورية
آخر تحديث 00:06:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شهد عام 2016 أكثر من 456 قصفًا ضد المتشددين باستخدام طائرات الهليكوبتر

الولايات المتحدة شنّت 6000 غارة جوية ضد "داعش" في العراق وسورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الولايات المتحدة  شنّت 6000 غارة جوية ضد "داعش" في العراق وسورية

قوات الجيش الأميركي
واشنطن - يوسف مكي

كشف تحقيق أن وزارة الدفاع الأميركية لم تعلن عن الآلاف من الغارات الجوية، التي نفذتها الولايات المتحدة في العراق وسورية وأفغانستان على مدى أعوام عدّة. وأشارت تقارير إلى أن ملخص العمليات التي قام بها الجيش الأميركي في العراق وسورية، حتي نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، وصل إلى ما يقرب من 6000 غارة عسكرية، يرجع تاريخها إلى عام 2014، عندما أعطى أوباما الضوء الأخضر للتحرك ضد تنظيم "داعش".

وشهد عام 2016 وحده، 456 غارة جوية أميركية على الأقل ضد المتشددين، وأجرتها طائرات بدون طيار وطائرات هليكوبتر في أفغانستان، ولم يتم توثيقها في قاعدة بيانات سلاح الجو الأميركي. وسجلت وزارة الدفاع 615 غارة جوية في أفغانستان، وهذا يعني أن الرقم يجب أن يكون 1071 غارة. بينما تشير القيادة المركزية الأميركية إلى أن الجيش وأعضاء قوات التحالف نفذوا 13989 غارة في العراق وسورية، منها "7458 في العراق، 6531 في سورية"، من نهاية عام 2016 حتى 31 كانون الثاني/يناير عام 2017.

وتفتح تلك الغارات الجوية التي لم يبلغ عنها الباب على مصرعيه أمام تكهنات محتملة جدا بأن عشرات من المدنيين والمسلحين لقوا حتفهم على يد الجيش الأميركي. وتعود تلك البيانات غير المكتملة إلى أكتوبر/تشرين الأول 2001، وهو عام الحرب على الإرهاب. وأوضح مصدر الأخبار أن الأرقام التي لم يبلغ عنها تلقي بظلال من الشك على حقيقة إحصاءات الحرب التي كشفت عنها وزارة الدفاع، وعلى تكلفة العمل العسكري في الشرق الأوسط.

الولايات المتحدة  شنّت 6000 غارة جوية ضد داعش في العراق وسورية

وأعلن موقع "المليتري تايمز"، أن الأكثر مدعاة للقلق هو احتمال أن تكون تلك البيانات غير مكتملة منذ بدء الحرب على الإرهاب في أكتوبر/تشرين الأول 2001، فإذا كان هذا هو الحال، فمن شأن الكشف عن تلك المعلومات أن تقوض أساس الثقة في كثير مما يصرح به البنتاغون عن ملاحقاتها القانونية لهذه الحروب، وتبرز أن الجيش يسعى إلى تضليل الرأي العام الأميركي، ويثير الريبة بشأن كثير من البيانات الحيوية التي تم جمعها ونشرها ".

ولم يتم التبليغ عن الغارات الجوية الإضافية في قاعدة البيانات المتاحة للقوات الجوية الأميركية والتي يعتمد عليها الكونغرس، وحلفاء الولايات المتحدة والمحللين العسكريين والباحثين الأكاديميين ووسائل الإعلام وجماعات المراقبة المستقلة ". وقال مسؤول في الجيش، طلب عدم ذكر اسمه، إن الولايات المتحدة لا تحاول التستر على عدد من الغارات الجوية التي تجريها، موضحًا أن الجيش لا يسجل التفجيرات من طائرات معينة مثل AH-64 المروحية من طراز أباتشي. وقال "إنه أمر غريب حقا. نحن لا تتبع عدد الغارات من طراز أباتشي".

وعلى الرغم من المزاعم الرسمية، قال مسؤول في القوات الجوية للمليتري تايمز، في كانون الأول/ديسمبر أن الملخص الشهري لعمليات القوة الجوية الشهري في العراق وسورية يمثل على وجه التحديد قوات التحالف بأكملها بقيادة الولايات المتحدة، وهي 20 دولة وفروع الولايات المتحدة. تشير قاعدة البيانات المتاحة والتابعة للقوات الجوية، أن كل تلك المهام جزء من العدد الكلي لغاراتها الجوية.

وتعتمد وسائل الإعلام وغيرها على هذه الأرقام لأعوام، معتبرًا أنها حصيلة شاملة لجميع الأنشطة الأميركية وقوات التحالف. ولم يقوم أحد من الجيش إلى الأن بتوضيح تلك الإحصاءات غير المكتملة. وكانت وزارة الدفاع والجيش لا يستجيبان على الفور، لطلبات التعليق على تلك الأنباء.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الولايات المتحدة  شنّت 6000 غارة جوية ضد داعش في العراق وسورية الولايات المتحدة  شنّت 6000 غارة جوية ضد داعش في العراق وسورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الولايات المتحدة  شنّت 6000 غارة جوية ضد داعش في العراق وسورية الولايات المتحدة  شنّت 6000 غارة جوية ضد داعش في العراق وسورية



خلال ترويجها لخط العناية بالفم والأسنان الجديد

كيندال جينر أنيقة بسروال برتقالي وبلوزة دون أكمام

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء كيندال جينر بملابسها الداخلية في وقت سابق من اليوم للترويج لخط العناية بالفم والأسنان الجديد "Moon"، لكنها كانت ترتدي ملابسها بالكامل في حفل إطلاق العلامة التجارية في لوس أنجلوس بعد ظهر الثلاثاء. بدت عارضة الأزياء البالغة من العمر 23 عامًا، بإطلالة أنيقة إذ ارتدت سروالا برتقاليا فضفاضا، ونسقت معه بلوزة دون أكمام باللون الكريمي بتصميم الرقبة العالية، وأضافت جينر زوجا من أحذية جلد الثعبان الصفراء الجريئة عند وصولها إلى الحدث. تركت عارضة الأزياء شعرها الأسود منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، بينما تزينت بسلسلتين ذهبيتين، وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم، ولمسة من أحمر الخدود وأحمر الشفاه ذي الألوان الفاتحة، كما شوهدت جينر إلى جانب المؤسس للعلامة التجارية، شون نيف، على السجادة. اقرأ أيضًا :  كيندال جينر تخطف الأنظار بفستان مثير وقصير وظهرت كيندال عبر مواقع التواصل الاجتماعي للترويج للعلامة التجارية الجديدة بينما كانت ترتدي ملابسها الداخلية، رغم

GMT 09:30 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
 صوت الإمارات - وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل

GMT 00:41 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019
 صوت الإمارات - الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019

GMT 23:40 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل
 صوت الإمارات - 7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل

GMT 09:47 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل
 صوت الإمارات - أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل

GMT 21:40 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

فان ديك يؤكد أن فريقه تخطى الهزيمة أمام تشيلسي

GMT 11:50 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

القطري الخليفي يريد شراء ناد إيطالي عريق

GMT 12:13 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

انتعاش سوق قطع غيار السيارات في الإمارات

GMT 16:28 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

دول العالم تكشف عن غضبها بسبب أسواق الرقيق الليبية
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates